موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

سلطة الإعلام

إرسال إلى صديق طباعة PDF

هل أسهم الإعلام في صناعة الربيع العربي؟ سؤال طالما ظل يتردّد بين مؤيّد ومندّد، فهناك من يبالغ بدوره لدرجة يعتبره صانع الربيع العربي، وهناك من ينفي عنه هذا الدور كلية، بل وحتى يسخر منه . ولعل لكلا الفريقين مبرّراته وأسبابه، إذ لا يمكن للجموع الشعبية الواسعة أن تتحرّك

لولا تراكمات على مدى عقود من الزمان في ظلّ شحّ الحريات وهدر الكرامة ونهب المال العام والفساد المالي والإداري . وفي الوقت نفسه فقد أسهم الإعلام، بما يمتلكه من أدوات حديثة وجديرة على التعبئة والتنظيم والإدارة والقيادة، وذلك بعد التحريض المباشر وغير المباشر، ولولاه لما كان بالإمكان حشد هذه الطاقات البشرية وبهذه الكثافة والسرعة، حيث كان الإعلام منظّماً ومحرّضاً ومعبئاً وداعية.

من كان يتصور أن مواقع التواصل الاجتماعي كال”يوتيوب” وال”فيس بوك” وال”تويتر” والمدوّنات الشخصية، هي مجال خصب لنشر وتعميم ذلك التفاعل الانفجاري الذي قاده الشباب بجدارة والذي أصبح بفعل حضوره ونفوذه وهيمنته قوة لم يعد بإمكان أية سلطة أن تقف بوجهها أو تواجهها. لقد أصبح لكل مواطن، شخص، إنسان، صحيفة أو صحف أو محطة إذاعة أو تلفزيون يشاركه فيها متطوعون، يقومون بالتحرير والتوزيع والنشر، العابر للقارات والبلدان والحدود، خصوصاً بما تضمنته تلك المواقع من معلومات وأخبار وصور ووثائق وشهادات هي الأكثر تأثيراً وحضوراً على نطاق كوني، لاسيما سرعة ودقة انتقالها وتبادلها وانسيابها وحرّية حركتها.

وأصبح بإمكان أي إنسان بما يحمله من كاميرا بسيطة ورخيصة وهاتف جوّال أن يكون صحافياً، ينقل خبراً من أقصى الدنيا إلى أقصاها بلحظة خاطفة . والصورة كما نقول في الإعلام خبرٌ، مثلما هي الوثيقة في البحث الأكاديمي، فما بالك بصور متحركة ومن الميدان مباشرة: حيّة وطازجة ومتواصلة.

لم يعد الإنسان، العادي، متلقياً للخبر فحسب، بل مشاركاً في صنعه وفي ترويجه ونقله، ولم تعد الأخبار الرسمية، المصاغة بعناية وحبكة هي التي تأتيه، بل صار هو الآخر متحكّماً بالخبر، مُرسلاً ومتلقياً وناقلاً وحاملاً ومحمّلاً له، مصححاً أو مدققاً أو عارضاً أو ناقداً أو معلّقاً أو مسجلا.

لم يعد الإنسان، لكي يصبح صحافياً، بحاجة إلى هوية صحفية من نقابة الصحافيين في بلده أو من اتحاد صحفي عربي أو إقليمي أو دولي، ولا يهم امتلاكه لأدوات تقنية، كما أنه ليس بحاجة إلى استوديوهات “للمنتجة” و”المكسجة” والقص والحذف والاستنساخ، وإلى كل ما له علاقة بتكنولوجيا الإعلام التي عرفها العالم لغاية أواخر الثمانينات أو حتى مطلع التسعينات.

الإنسان أصبح حرّاً ومتحرراً من تلك القيود، فهو لديه الأخبار الطازجة ينقلها من دون أية زيادة أو نقصان، من دون تركيب أو تعقيد أو أدلجة، إذ يمكنه الدخول على الشبكة العامة والاهتمام بالقضايا العامة وحضور الأماكن حيث لا يوجد فيها صحافيون محترفون أحياناً، ليغطّي أخباراً في غاية الأهمية ولينقل صوراً في غاية الجسامة والخطورة.

قبل نحو خمسة عقود من الزمان كانت الصدفة و حدها هي التي قادت إنساناً (شخصاً) يحمل كاميرا لكي يصبح اسماً صحفياً كبيراً ولامعاً، عندما استطاع “تأرخة” اللحظة التائهة حين أقدم مسلح غامض وغير معروف وفي ظروف ملتبسة على اغتيال الرئيس الأمريكي جون كنيدي في العام 1963 . ولعل البير كامو هو من أطلق على الصحافي “مؤرخ اللحظة”، هكذا تم “تأرخة” حدث اغتيال الرئيس الأمريكي، حين استطاع شخص مغمور تصوير ما حصل ليصبح صحافياً على رؤوس الأشهاد، وإن كان الأمر تم بمحض الصدفة.

انتقل شخص عادي يُدعى أبراهام زابرودر من عالم لا توجد فيه أية إثارة إلى عالم الضوء، حين نجح في تصوير حادث الاغتيال، فالتقط صورة هي الأكثر شهرة في العالم، ولعلها الأكثر ثمناً أيضاً.

وتحوّل الشخص العادي إلى اسم كبير ونال حظوة ومكافآت مالية ضخمة مقابل تلك الصورة، وأطلقت عليه صفات لم يحلم بها حتى رواد الصحافة العالمية . كانت الصدفة وحدها وراء شهرة أبراهام زابرودر الذي صوّر حادث اغتيال الرئيس الأمريكي، واليوم بفعل الثورة العلمية التقنية، لاسيما ثورة المواصلات والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والطفرة الرقمية “الديجيتل” أصبح بإمكان أي إنسان أن يصبح صحافياً بواسطة هاتفه النقال ومواقع التواصل الاجتماعي وكل ما يمكنه من ممارسة العمل الصحفي، لاسيما الرقابة على الحكومة ورصد انتهاكاتها والدخول إلى دواوينها ومعرفة شبكة معلوماتها والتقاط الصور والأفلام والفيديو وغيرها.

ولعل ما يقوم به شخص عادي بمواصفات أكثر من عادية ويومية، يمكنه أن يصبح صحافياً وليس متلقياً فحسب . وقد أحدث التطور الكبير في الاتصالات تلك القفزة الهائلة في تكنولوجيا المعلومات، لاسيما في الجوانب المعرفية، الأمر الذي هيّأ فرصاً لا حدود لها ولا سابق لها لدور الإعلام وللإنسان العادي بشكل عام، لاسيما في الربيع العربي وفي العالم المعاصر بلا أدنى شك.

لقد تخلّص الإنسان (الفرد) من الارتباط بالمكان لدرجة نستطيع القول أنه تحرر من هيمنته، فلم يعد مضطراً لتلقي الأخبار عبر الجريدة أو الراديو أو التلفزيون، بانتظار خبر أو صورة، بل أصبح هو بالذات مشاركاً إن أراد ومنتجاً، لدرجة أنه يستطيع أن يصوغ الخبر ويلتقط الصورة ويبثهما، بل ويتلقى تأثيرهما من عامّة الناس ومن وسائل الإعلام على السواء، وهو ما يطلق عليه البعض “إعلام الجميع للجميع” . وكان للانترنيت دوراً مهماً في إحداث هذا التواصل العالمي.

لقد تغيّرت قاعدة الإعلام مع نظام الإنترنيت وظهرت مقابل الصحافة وسلطتها، سلطة الإنسان الفرد، حيث تحرر الإنسان من الكوابح الكثيرة التي تحدّ من قدراته للحصول على المعلومات، تلك التي كانت السلطات الحاكمة والجهات النافذة مجتمعياً تقوم بحجبها لاعتبارات قانونية أو دينية أو إثنية أو جنسية أو لغوية أو اجتماعية أو اقتصادية أو سياسية أو غير ذلك، وأصبح الإعلام الذي يقوم به الفرد سلاحاً فعّالاً يمارسه الجميع وكل من موقعه وفي إطار محدد، وهو ما يطلق عليه الانفجار الفضائي الإعلامي، حيث لا وجود للعقبات أو للاحتكار أو للتحكّم، كما كانت تفعل الحكومات والإعلام سابقاً موجهاً أو غير موجّه . وحتى المتابعة القانونية أو محاولات بث فيروسات أو تشفير بعض المواقع فلن تجدي نفعاً حتى الآن، خصوصاً أن مجتمع المعلومات يقوم على الوفرة وليس بوسع أحد اليوم احتكاره.

لم تعد الطباعة كافية وهي التي كانت وقتها ثورة كبرى نقلت البشرية من حقبة إلى أخرى أكثر تطوراً وعمقاً، لاسيما عندما جاءت بالكتاب والجريدة، ثم جاء بعدها الراديو وتبعه التلفزيون اللذان عدّا ثورة ثانية في ميدان المعلومات والإعلام، حتى وصلت البشرية إلى عالم الإنترنيت الذي حرّر البشرية من الكثير من قيودها ونقلها إلى عهد جديد لم يعرفه العالم من قبل في تطور عاصف على المستوى الإنساني فاق كل أشكال التقدم السابقة، حيث خرجت بالإنسان من الوطن مكانياً إلى فضاء أرحب، لاسيما حين شعر الإنسان أنه شريك في صنع المعلومة وترويجها واستهلاكها.

ولعل ذلك ما دفع البعض للحديث عن إنسان كوني ومثقف كوني على نحو تفاعلي، ومواطنة عالمية وعالم رقمي، بمعنى سلطة جديدة بعد السلطات الثلاث المعروفة: التشريعية والتنفيذية والقضائية، إضافة إلى سلطة الإعلام أو السلطة الرابعة “الصحافة صاحبة الجلالة”، وحين تحلّ سلطة الإنسان التي هي معرفة والمعرفة قوة، سيكون من الصعب اقتلاعها وتلك إحدى تحدّيات عصرنا الراهن وسمة من سماته الحالية.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20142
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع147206
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر638762
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45701150
حاليا يتواجد 3189 زوار  على الموقع