موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الوحدة الوطنية صمام الاستقرار

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تعدد مكونات أي شعب غنى وثراء له بالتأكيد. والشعب العراقي واحد من هذه الشعوب التي اختلطت على أرضه دماء وحيوات شعوب كثيرة وانصهرت في بوتقته عراقيا، قبل وبعد أن يتكون هذا العراق بخارطته الحالية. والقوميات والأديان ومذاهبها عاشت فيه وتعايشت مع

أجوائه ومناخه وما أصابه من كوارث الطبيعة أو صراعات الأقوام الأخرى المجاورة له أو البعيدة عنه.ورغم كل الظروف وعلى مر العهود تعايشت مكونات الشعب العراقي بأمان وسلام وطمأنينة واستقرار لم يسجل فيها ما يعكس حروبا أثنية أو طائفية، بينما ذكر التاريخ مثل ذلك عند تدخل قوى أجنبية في إشاعة مثل هذه الظاهرات الغريبة والمساعي الخبيثة. ولعل الاستعمار هو من بين ابرز العوامل المسببة للصراعات الداخلية، سواء القديم منه والجديد الآن وهذا ما أثبتته الإحداث والوقائع. إلا إن وعي الشعب العراقي بكل مكوناته لمثل هذه الاستهدافات لوحدة الشعب وخياراته الوطنية قد ردت على تلك المحاولات والمساعي الشريرة للتفرقة والفتنة والصراعات الدموية. ودائما أكدت شعارات الاستعمار المعروفة، ومنها فرق تسد، أسلوبها في صناعة الفتن والنزاعات، الأمر الذي يتوجب الانتباه لها باستمرار والرد عليها بادراك أهدافها وإفشالها.

حاول الاستعمار البريطاني للعراق القيام بمثل هذه التفرقة ومارسها عمليا بالتمييز الصارخ ومحاولات دفع الاحتراب بين هذه المكونات، إلا أن وعي الشعب تصدى له بوحدته قبل إن ينجح ويسبب الأضرار المعلومة. كتب الدكتور وميض جمال عمر نظمي في دراسته القيمة (ثورة 1920، الجذور السياسية والفكرية والاجتماعية للحركة القومية العربية الاستقلالية في العراق- مركز دراسات الوحدة العربية - بيروت 1984) مستندا إلى وثائق الخارجية البريطانية، ما يلي: "وكانت هذه الوحدة ذات شقين: وحدة المسلمين مع غير المسلمين، ووحدة المسلمين أنفسهم. وفي هذا الصدد، أقدم الوطنيون العراقيون على خطوة مبتكرة لم يكن لها نظير في تاريخ العراق الحديث. حيث جاء "المشهد الذي لا سابق له" على حد قول المخابرات البريطانية، عندما كان المسيحيون البغداديون يمارسون طقوسهم الدينية (عيد الجسد). فقد قام وفد من المحمديين (يتألف من جعفر أبو ألتمن واحمد الداوود وعلي ال بازركان وغيرهم) بجمع فريق من شباب السنة والشيعة (المتنورين) الذين أخذوا يرمون الورود والماء المعطر على الموكب أثناء مروره، ويهتفون: عاش سيدنا المسيح.. عاش إخواننا المسيحيون.. عاشت الوحدة العراقية... عاشت الوحدة الوطنية". وقد أجاب المسيحيون، بمن فيهم القساوسة: عاش إخواننا المحمديون، عاش العرب". ودخل المسلمون إلى الكنيسة وبقوا إلى نهاية الموكب. واختتم تقرير المخابرات البريطانية بالعبارات التالية: " لقد جرى قدر كبير من الحديث العاطفي حول المشهد الذي لا سابق له، وقال الكثيرون انه تم "بفضل" البريطانيين لأنهم كانوا السبب في هذا الاتحاد، بدون ان يرغبوا فيه"!. وواصل الدكتور وميض في صفحات عديدة سرد عدد آخر من مثل تلك المبادرات الوطنية الواعية لمقاصد الاستعمار وأهدافه، لاسيما بين معتنقي الدين الواحد، وحدة المسلمين بأنفسهم. وأن البريطانية المس جرترود بل، صانعة الملوك في العراق، نفسها قد أشارت لها وهي التي فعلت ما فعلت في هذا الشأن، كما دونت في مذكراتها وكتب عنها المؤرخون.

في كل الأحوال هذه الإشارة الدرس لما حدث في العشرينيات من القرن الماضي وفي تلك الظروف وأيام الثورة الوطنية، ثورة العشرين، التي وضعت أساس إنهاء الاستعمار والاحتلال البريطاني في العراق وتعزز الوحدة الوطنية، هذه الإشارة تعني فهم وإدراك القوى الوطنية ورموزها المعروفة لمهمات التحرر من الاستعمار بوحدة الشعب وقواه ومن أجل بناء البلاد بأيدي أبنائه وإرادته.

الآن بعد الاحتلال الأميركي والبريطاني ومن تبعهما من قوى الاستعمار الجديد، سعت إداراته إلى استمرار النهج ذاته في تفريق الشعب وتمزيق مكوناته ووضع خرائط تقسيمه وإغراء فئات منها لتمرير شعاراته البراقة وأهدافه المعروفة في السيطرة والهيمنة والاستغلال والاستثمار لمصالحه وبالضد من المصالح الوطنية وخيارات الشعب العراقي وجيرانه. وطيلة سنوات الاحتلال العجاف مارست إدارات الاحتلال كل ما بوسعها إلى زيادة تفتيت الشعب وصناعة خرائط جديدة للعراق ولقواه السياسية. إلا أن بعض الحريصين من هذه القوى حاول إن يرد عليها بما ورثه من أجداده ومن الصفحات المشرقة في تاريخ العراق. إذ أعلن اتفاقه على توحيد يوم شهر رمضان والعيد من بعده، ليحتفل الشعب بمكوناته المذهبية بموعد موحد محاولة إلى نبذ طرق التفاوت والتفرقة وإثارة النعرات والتلويح بالطائفية والإنكار لما يجمع العراقيين بكل مذاهبهم وأديانهم وقومياتهم، ولاسيما أبناء الدين الواحد.

وكلما تحاول القوى الوطنية والديمقراطية أن تتجمع وتتعاون تترصدها قوى الاستعمار والاحتلال وتعمل ضدها وتثير صعوبات ومشاكل وتحديات تزيد في التشتت والتقسيم. وهو ما حصل ويحصل في العراق عبر سلسلة تفجيرات مقصودة ومرسومة في غرف سوداء وتوزيع منظم ومتعمد بمناطق معلومة ومناسبات معروفة لا يحتاج أحد لشرح أو تفسير للأهداف من هذه الجرائم الوحشية، والفرق التي تمارسها، وهي كما عرف في العراق فرق الموت من متدربي مجموعات البلاك ووتر وعناصرها، وإشراف السفارات والمخابرات المعنية بإثارة مثل هذه الأحداث والساعية إليها بكل ما تستطيع وتقوم به. تضاف لها صناعة الأزمات وإثارة النزعات وتوسيعها بخطط مشبوهة لتعميق معاناة الشعب العراقي من جرائم الاحتلال وأعوانه داخليا وتمرير سياساته وخططه العدوانية في تكبيل الإرادات الوطنية بالقيود والتهديدات الصاخبة لإشغال الشعب والوطن بمشاكل كثيرة داخلية وصعوبات اقتصادية ومالية رغم كل الثروات البشرية والمادية التي يحوزها الشعب والوطن العراقي.

تعزيز الوحدة الوطنية صمام أمان واستقرار ودرس تاريخي معلوم وبلاشك بدونه تتمكن خطط وشعارات المستعمرين القدامى والجدد ومن يتعاون معهم أو يرتبط بهم أن تجد لها منافذ واسعة لانجاز أهدافها ومصالحها البعيدة جدا عن مصالح الشعب ومستقبله ومكانته ودوره داخليا وخارجيا.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14464
mod_vvisit_counterالبارحة46631
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع104893
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر848974
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45911362
حاليا يتواجد 4568 زوار  على الموقع