موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

المعيقات والتحديات التي تواجهها الحركة العمالية والنقابية في العالم العربي... 16

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في معيقات الحركة العمالية:.. 4

وكنتيجة لاستمرار التشكيلة الاقتصادية/ الاجتماعية البرجوازية/ الإقطاعية بسماتها المشار إليها، نجد كذلك استمرار حكم التحالف البرجوازي/ الإقطاعي المتخلف في كل بلد من البلاد العربية. وحكم هذا التحالف اللا ديمقراطي، واللا شعبي، يعتبر كذلك من المعيقات الأساسية لامتداد الحركة العمالية، وتطورها، لاعتبارات نذكر منها:

 

الاعتبار الأول: أن حكم هذا التحالف لا يمكن أن يكون إلا تبعيا، يكرس الاستغلال الهمجي لصالحه، ولصالح المؤسسات المالية الدولية، ولصالح الشركات العابرة للقارات.

والاعتبار الثاني: تكريس الاستبداد الاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي، والسياسي في كل بلد من البلاد العربية. وهو ما يقطع الطريق أمام إمكان قيام ديمقراطية حقيقية، لتبقى ديمقراطية الواجهة هي سيدة الموقف في التشكيلة الاقتصادية/ الاجتماعية القائمة.

والاعتبار الثالث: تكريس الاستعباد، باعتباره وسيلة لإخضاع الشعوب المستعبدة لإرادة التحالف البرجوازي/ الإقطاعي المتخلف، الذي يتكون من الأسياد الجدد.

وهذا التحالف البرجوازي/ الإقطاعي المتخلف، وبالاعتبارات التي ذكرنا، نسجل من سماته:

أ- أنه جاء كإفراز لشروط وقف وراء إنضاجها الاستعمار بشكليه: التقليدي، والجديد. الأمر الذي ترتب عنه قيام تطور غير طبيعي في الواقع القائم في البلاد العربية. وهو ما يوضح أن الإقطاع في البلاد العربية، يعتبر إفرازا غير طبيعي، نظرا للدور الذي لعبه الاستعمار التقليدي في هذا الاتجاه. وان ذلك الإقطاع هو نفسه الذي تطور إلى برجوازية، وبنفس الفكر الإقطاعي، في عهد الاستقلال الشكلي، في معظم البلاد العربية، بالإضافة إلى البورجوازية التي أفرزها استغلال النفوذ، وسيادة الإرشاء، والارتشاء، ونهب ثروات الشعوب، وتهريب البضائع من ... وإلى ... أو العكس، والاتجار في المخدرات، وتقديم الامتيازات اللا محدودة للعملاء، ومقدمي الخدمات إلى الإدارة...الخ. وهو ما يجعلنا لا نستغرب أن يقوم تحالف غير شرعي بين البرجوازية، والإقطاع، كما لا نستغرب أن يكون هذا التحالف مرتبطا بالنظام الرأسمالي العالمي، ولا يسمح في حكمه بتمتيع الشعوب في البلاد العربية بالحرية، والديمقراطية، والعدالة الاجتماعية.

ب- أنه يعتمد شكل ديمقراطية الواجهة، من اجل اكتساب الشرعية الدولية على جميع المستويات: الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والسياسية، ومن أجل أن يطلب الآخر، ويتلقى القروض الخارجية بدون حساب، وأن يعمل على جلب الاستثمارات الخارجية، حتى وإن أدى كل ذلك إلى بيع كل شيء للأجانب، وأن تتحول الشعوب العربية إلى مجرد خدم وحشم لدى الأجانب.

ج- أن الدساتير التي يعتمدها هذا التحالف لإقامة أنظمة حكمه في البلاد العربية، هي دساتير غير ديمقراطية، تنتفي من بنودها سيادة الشعب على نفسه جملة، وتفصيلا. وهو ما يجعل الإشكالية الدستورية قائمة في مجموع البلاد العربية، وان مطالب إقامة دساتير ديمقراطية، تكون فيها السيادة للشعوب في البلاد العربية، تبقى مطروحة باستمرار، وأن النضال من أجل تحقيقها، يبقى رهينا بإنضاج الشروط الموضوعية الفارزة لذلك النضال.

د- أن الاختيارات التي يعتمدها في حكمه، هي اختيارات لا ديمقراطية، ولا شعبية، قائمة على أساس تكريس الاستبداد الاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي، والسياسي، وعلى أساس تبعية أنظمة حكم هذا التحالف، في البلاد العربية، إلى الرأسمالية العالمية، المتجسدة في المؤسسات المالية الدولية، وفي الشركات العابرة للقارات، وعلى أساس التزاماتها بأجرأة التعليمات التي تتلقاها من الجهات الخارجية، المرتبطة بالمؤسسات المالية الدولية، وبالنظام الرأسمالي العالمي نفسه.

ﻫ- أنه يعتمد، في حكمه، قمع الحركات المناهضة لذلك التحالف، وفي طليعتها الحركة العمالية، والحركة النقابية، والحركة الحقوقية؛ لأن هذه الحركات، جميعا، تسعى إلى مناهضة الاختيارات الرأسمالية التبعية، والتقليص من حدة الاستغلال، والعمل على تمتيع جميع الناس، بجميع حقوقهم الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والمدنية، والسياسية. ومبرر قمعها لهذه الحركات مجتمعة، بالحرص على أن لا يصير عملها منطلقا، وأساسا لانتشار الوعي المتقدم في صفوف الشعوب العربية من المحيط، إلى الخليج، ومن أجل أن لا يصير ذلك الوعي، إن انتشر، دعامة لقوة الحركات العمالية، والنقابية والحقوقية.

و- أنه يراهن على همجية الاستغلال المادي، والمعنوي للعمال، وباقي الأجراء، وسائر الكادحين، وفي ظل القمع الممارس، وفي سباق مع الزمن، حتى يراكم هذا التحالف المزيد من الثروات لصالحه، ولصالح الرأسمالية العالمية، قبل أن يفلت أمر السلطة في كل بلد من البلاد العربية، من بين يدي هذا التحالف.

وبناء على الاعتبارات المشار إليها، وعلى السمات التي يتميز بها التحالف البرجوازي الإقطاعي في مجموع البلاد العربية، فإن هذا التحالف، باختياراته، وبارتباطاته الرأسمالية العالمية، وبهمجية استغلاله، وباستبداد لا يمكن أن يكون إلا معيقا رئيسيا، وأساسيا في وجه الطبقة العاملة.

وبالإضافة إلى دور التحالف البرجوازي/ الإقطاعي، في إعاقة الحركة العمالية، فان التبعية التي يمارسها التحالف المذكور، تعتبر، كذلك، من المعيقات التي تعمل على إضعاف الحركة العمالية في البلاد العربية، وفي كل بلد عربي على حدة. وذلك للاعتبارات الآتية:

الاعتبار الأول: أن الرأسمالية العالمية قائمة، في الأصل، على استغلال الشعوب المتهورة في البلدان ذات الأنظمة التابعة، ومنها البلاد العربية.

والاعتبار الثاني: أن التبعية تفرض مضاعفة الاستغلال الهمجي للعمال، وباقي الأجراء لصالح البرجوازية التابعة، ولصالح المؤسسات المالية الدولية، حفاظا على السيولة المرتفعة تجاه المؤسسات المالية الدولية، وتجاه التحالف البرجوازي الإقطاعي المتخلف.

والاعتبار الثالث: أن الرأسمالية العالمية تعتبر الدعامة الأساسية للأنظمة اللا ديمقراطية، واللا شعبية، القائمة في البلاد العربية حتى تستمر هذه الأنظمة في تكريس الاستبداد السياسي، الحامي لقيام التحالف البرجوازي/ الإقطاعي المتخلف، بممارسة الاستعباد، والاستغلال.

والاعتبار الرابع: قبول النظام الرأسمالي العالمي، بممارسة ما صار يعرف بديمقراطية الواجهة، التي ليست موجهة إلى الشعوب العربية، بقدر ما هي موجهة إلى الرأي العام العالمي، حتى تصنف البلاد العربية إلى جانب البلاد الديمقراطية، حسب المفهوم الرأسمالي للديمقراطية في البلدان ذات الأنظمة التابعة، والتي لا تعني إلا حماية المصالح الرأسمالية العالمية.

والاعتبار الخامس: تحول الدول التابعة، بعد خوصصة القطاعات العمومية، التي صارت في ملك الشركات العابرة للقارات، إلى مجرد دركي، لحماية تلك الممتلكات، حتى تساهم كثيرا في قيام الرأسمال العالمي، عبر شركاته العابرة للقارات، بنهب خيرات الشعوب العربية: الطبيعية، والبشرية، والخدماتية، والصناعية، على حد سواء.

والاعتبار السادس: توظيف ثقافة النظام الرأسمالي، وإيديولوجياته المتنوعة، المسيطرة على العقول، وعلى المسلكيات في صفوف العمال الشباب، حتى تصير الثقافة الرأسمالية وإيديولوجياته، مصدرا لبث القيم النقيضة لقيم الكادحين. وهو ما يترتب عنه سيادة الاستلاب في صفوف العمال، وباقي الأجراء، وسائر الكادحين.

وهذه الاعتبارات التي ذكرنا، هي التي تجعل من النظام الرأسمالي العالمي، نظاما معيقا، وبكامل الأوصاف، التي تتسم بها الإعاقة للحركة العمالية في البلاد العربية، وفي كل بلد عربي على حدة. وهو ما يتعين معه كون التبعية كمسلكية للتحالف البرجوازي/ الإقطاعي المتخلف، يعتبر كذلك من المعيقات التي يجب اعتبارها في التعامل مع الحركة العمالية في البلاد العربية.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

ما الذي يجري ل (النظام السياسي الفلسطيني ) ؟

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ما أن أعلن الرئيس الأمريكي ترامب عن وجود تسوية سياسية جديدة تسمى صفقة القرن ...

ترامب يغلق الدائرة

معتصم حمادة

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  مع قرار إغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن، يكون المشهد الفلسطيني قد اكتمل في البيت ...

صبرا وشاتيلا واغتيال الحُلم الفلسطيني” من مدونات فتحاوي

سميح خلف | الأحد, 16 سبتمبر 2018

  “1”   بدأ حُلم العودة بانطلاقة الثورة الفلسطينية عام 65م وعملية التحول في فكر المواجهة ...

الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    لا تميز الإدارة الأمريكية في مواقفها، ولا تستثن أحداً بقراراتها، ولا تحابي فريقاً فلسطينياً ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31349
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع133365
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر645881
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57723430
حاليا يتواجد 3680 زوار  على الموقع