موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

المعيقات والتحديات التي تواجهها الحركة العمالية والنقابية في العالم العربي... 16

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في معيقات الحركة العمالية:.. 4

وكنتيجة لاستمرار التشكيلة الاقتصادية/ الاجتماعية البرجوازية/ الإقطاعية بسماتها المشار إليها، نجد كذلك استمرار حكم التحالف البرجوازي/ الإقطاعي المتخلف في كل بلد من البلاد العربية. وحكم هذا التحالف اللا ديمقراطي، واللا شعبي، يعتبر كذلك من المعيقات الأساسية لامتداد الحركة العمالية، وتطورها، لاعتبارات نذكر منها:

 

الاعتبار الأول: أن حكم هذا التحالف لا يمكن أن يكون إلا تبعيا، يكرس الاستغلال الهمجي لصالحه، ولصالح المؤسسات المالية الدولية، ولصالح الشركات العابرة للقارات.

والاعتبار الثاني: تكريس الاستبداد الاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي، والسياسي في كل بلد من البلاد العربية. وهو ما يقطع الطريق أمام إمكان قيام ديمقراطية حقيقية، لتبقى ديمقراطية الواجهة هي سيدة الموقف في التشكيلة الاقتصادية/ الاجتماعية القائمة.

والاعتبار الثالث: تكريس الاستعباد، باعتباره وسيلة لإخضاع الشعوب المستعبدة لإرادة التحالف البرجوازي/ الإقطاعي المتخلف، الذي يتكون من الأسياد الجدد.

وهذا التحالف البرجوازي/ الإقطاعي المتخلف، وبالاعتبارات التي ذكرنا، نسجل من سماته:

أ- أنه جاء كإفراز لشروط وقف وراء إنضاجها الاستعمار بشكليه: التقليدي، والجديد. الأمر الذي ترتب عنه قيام تطور غير طبيعي في الواقع القائم في البلاد العربية. وهو ما يوضح أن الإقطاع في البلاد العربية، يعتبر إفرازا غير طبيعي، نظرا للدور الذي لعبه الاستعمار التقليدي في هذا الاتجاه. وان ذلك الإقطاع هو نفسه الذي تطور إلى برجوازية، وبنفس الفكر الإقطاعي، في عهد الاستقلال الشكلي، في معظم البلاد العربية، بالإضافة إلى البورجوازية التي أفرزها استغلال النفوذ، وسيادة الإرشاء، والارتشاء، ونهب ثروات الشعوب، وتهريب البضائع من ... وإلى ... أو العكس، والاتجار في المخدرات، وتقديم الامتيازات اللا محدودة للعملاء، ومقدمي الخدمات إلى الإدارة...الخ. وهو ما يجعلنا لا نستغرب أن يقوم تحالف غير شرعي بين البرجوازية، والإقطاع، كما لا نستغرب أن يكون هذا التحالف مرتبطا بالنظام الرأسمالي العالمي، ولا يسمح في حكمه بتمتيع الشعوب في البلاد العربية بالحرية، والديمقراطية، والعدالة الاجتماعية.

ب- أنه يعتمد شكل ديمقراطية الواجهة، من اجل اكتساب الشرعية الدولية على جميع المستويات: الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والسياسية، ومن أجل أن يطلب الآخر، ويتلقى القروض الخارجية بدون حساب، وأن يعمل على جلب الاستثمارات الخارجية، حتى وإن أدى كل ذلك إلى بيع كل شيء للأجانب، وأن تتحول الشعوب العربية إلى مجرد خدم وحشم لدى الأجانب.

ج- أن الدساتير التي يعتمدها هذا التحالف لإقامة أنظمة حكمه في البلاد العربية، هي دساتير غير ديمقراطية، تنتفي من بنودها سيادة الشعب على نفسه جملة، وتفصيلا. وهو ما يجعل الإشكالية الدستورية قائمة في مجموع البلاد العربية، وان مطالب إقامة دساتير ديمقراطية، تكون فيها السيادة للشعوب في البلاد العربية، تبقى مطروحة باستمرار، وأن النضال من أجل تحقيقها، يبقى رهينا بإنضاج الشروط الموضوعية الفارزة لذلك النضال.

د- أن الاختيارات التي يعتمدها في حكمه، هي اختيارات لا ديمقراطية، ولا شعبية، قائمة على أساس تكريس الاستبداد الاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي، والسياسي، وعلى أساس تبعية أنظمة حكم هذا التحالف، في البلاد العربية، إلى الرأسمالية العالمية، المتجسدة في المؤسسات المالية الدولية، وفي الشركات العابرة للقارات، وعلى أساس التزاماتها بأجرأة التعليمات التي تتلقاها من الجهات الخارجية، المرتبطة بالمؤسسات المالية الدولية، وبالنظام الرأسمالي العالمي نفسه.

ﻫ- أنه يعتمد، في حكمه، قمع الحركات المناهضة لذلك التحالف، وفي طليعتها الحركة العمالية، والحركة النقابية، والحركة الحقوقية؛ لأن هذه الحركات، جميعا، تسعى إلى مناهضة الاختيارات الرأسمالية التبعية، والتقليص من حدة الاستغلال، والعمل على تمتيع جميع الناس، بجميع حقوقهم الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والمدنية، والسياسية. ومبرر قمعها لهذه الحركات مجتمعة، بالحرص على أن لا يصير عملها منطلقا، وأساسا لانتشار الوعي المتقدم في صفوف الشعوب العربية من المحيط، إلى الخليج، ومن أجل أن لا يصير ذلك الوعي، إن انتشر، دعامة لقوة الحركات العمالية، والنقابية والحقوقية.

و- أنه يراهن على همجية الاستغلال المادي، والمعنوي للعمال، وباقي الأجراء، وسائر الكادحين، وفي ظل القمع الممارس، وفي سباق مع الزمن، حتى يراكم هذا التحالف المزيد من الثروات لصالحه، ولصالح الرأسمالية العالمية، قبل أن يفلت أمر السلطة في كل بلد من البلاد العربية، من بين يدي هذا التحالف.

وبناء على الاعتبارات المشار إليها، وعلى السمات التي يتميز بها التحالف البرجوازي الإقطاعي في مجموع البلاد العربية، فإن هذا التحالف، باختياراته، وبارتباطاته الرأسمالية العالمية، وبهمجية استغلاله، وباستبداد لا يمكن أن يكون إلا معيقا رئيسيا، وأساسيا في وجه الطبقة العاملة.

وبالإضافة إلى دور التحالف البرجوازي/ الإقطاعي، في إعاقة الحركة العمالية، فان التبعية التي يمارسها التحالف المذكور، تعتبر، كذلك، من المعيقات التي تعمل على إضعاف الحركة العمالية في البلاد العربية، وفي كل بلد عربي على حدة. وذلك للاعتبارات الآتية:

الاعتبار الأول: أن الرأسمالية العالمية قائمة، في الأصل، على استغلال الشعوب المتهورة في البلدان ذات الأنظمة التابعة، ومنها البلاد العربية.

والاعتبار الثاني: أن التبعية تفرض مضاعفة الاستغلال الهمجي للعمال، وباقي الأجراء لصالح البرجوازية التابعة، ولصالح المؤسسات المالية الدولية، حفاظا على السيولة المرتفعة تجاه المؤسسات المالية الدولية، وتجاه التحالف البرجوازي الإقطاعي المتخلف.

والاعتبار الثالث: أن الرأسمالية العالمية تعتبر الدعامة الأساسية للأنظمة اللا ديمقراطية، واللا شعبية، القائمة في البلاد العربية حتى تستمر هذه الأنظمة في تكريس الاستبداد السياسي، الحامي لقيام التحالف البرجوازي/ الإقطاعي المتخلف، بممارسة الاستعباد، والاستغلال.

والاعتبار الرابع: قبول النظام الرأسمالي العالمي، بممارسة ما صار يعرف بديمقراطية الواجهة، التي ليست موجهة إلى الشعوب العربية، بقدر ما هي موجهة إلى الرأي العام العالمي، حتى تصنف البلاد العربية إلى جانب البلاد الديمقراطية، حسب المفهوم الرأسمالي للديمقراطية في البلدان ذات الأنظمة التابعة، والتي لا تعني إلا حماية المصالح الرأسمالية العالمية.

والاعتبار الخامس: تحول الدول التابعة، بعد خوصصة القطاعات العمومية، التي صارت في ملك الشركات العابرة للقارات، إلى مجرد دركي، لحماية تلك الممتلكات، حتى تساهم كثيرا في قيام الرأسمال العالمي، عبر شركاته العابرة للقارات، بنهب خيرات الشعوب العربية: الطبيعية، والبشرية، والخدماتية، والصناعية، على حد سواء.

والاعتبار السادس: توظيف ثقافة النظام الرأسمالي، وإيديولوجياته المتنوعة، المسيطرة على العقول، وعلى المسلكيات في صفوف العمال الشباب، حتى تصير الثقافة الرأسمالية وإيديولوجياته، مصدرا لبث القيم النقيضة لقيم الكادحين. وهو ما يترتب عنه سيادة الاستلاب في صفوف العمال، وباقي الأجراء، وسائر الكادحين.

وهذه الاعتبارات التي ذكرنا، هي التي تجعل من النظام الرأسمالي العالمي، نظاما معيقا، وبكامل الأوصاف، التي تتسم بها الإعاقة للحركة العمالية في البلاد العربية، وفي كل بلد عربي على حدة. وهو ما يتعين معه كون التبعية كمسلكية للتحالف البرجوازي/ الإقطاعي المتخلف، يعتبر كذلك من المعيقات التي يجب اعتبارها في التعامل مع الحركة العمالية في البلاد العربية.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14621
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع100966
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر429308
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47942001