موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

فعلة مشبوهة، والفعلة هم المستفيدون

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

العملية العدوانية التي أدت الى إستشهاد ستة عشر جندياً مصرياً في منطقة الماسورة شمالي سيناء وعلى مقربةٍ من الحدود مع فلسطين المحتلة، وبمحاذاةٍ مع قطاع غزة، هي، وبكل المقاييس، فعل اجرامي مشبوه لايصب إلا في مصلحة العدو الصهيوني. حتى الآن، تظل فعلة يلفها الغموض، مالم يصدر بيان مصري توضيحي يزيله. هناك في مصرمن اتهم السلفية التكفيرية، وهناك من اتهم الموساد، وأخرون من حاولوا إلصاقها بالقطاع المحاصر، حيث تم إقفال معبر رفح والبدء في هدم الأنفاق، أو إزالة الوسيلة السفلية المتاحة للحياة بالنسبة للمحاصرين فيه. بالنسبة لمن يتهم السلفية، تجيىء الهجومات اللاحقة التي شنتها خلايها في مدينة العريش وشرقها، وكذا الرد المصري على الجريمة بحملة أمنية وصفت بالتطهيرية الواسعة التي استهدفت هذه الجماعات، حيث أُعلن عن مقتل واعتقال العشرات من أعضائها، لترجح إتهامهم هذا، لاسيما وأن عقوداً من التهميش والإهمال والكبت مورست في ظل النظام السابق ضد أهالي سيناء قد جعلت من شبه الجزيرة مرتعاً خصباً لمثل هذه الجماعات. لكنما سؤال من مثل، و من المستفيد من النتائج المترتبة على مثل هذه الجريمة الشنعاء؟ لايدلنا إلاعلى فاعلٍ واحدٍ، أويقف من ورائها، وهو الموساد، حتى لوكان من قام بها مباشرةً من ينتمي لأولئك الجهلة اللذين يسهل قيادهم أو توجيههم أو التلاعب بهم أوالتأثير غير المباشر عليهم، أي أنه الأمر الذي لا يصب إلا في صالح من يتهم الموساد. بالمقابل فإن أكثر المتضررين من هذه الجريمة النكراء ولا مصلحة لهم فيها هم فلسطينيو غزة بالذات، بل لعل من السهل إدراك أن أول ما إستهدفته العملية المشبوهة هوتشديد الحصار الإبادي المضروب لسنوات عليهم، وقطع الطريق على بوادرالتخفيف النسبي لوطئته إثر التحولات المصرية المبشرة بعد الثورة، وانتعاش الآمال بإحتمالات رفعه، وإسائة العلاقات بين مصر مابعد 25 ينايروالفلسطينيين، خصوصاً غزة وقوى المقاومة فيها، الأمر الذي، ومن أسف، بدأت بوادره بإقفال معبر رفح والشروع في هدم الأنفاق، أي إكمال طقوس خنق الحياة المريرة أصلاً في القطاع المحاصر. ولقد تناغمت بعض الأصوات المشبوهة في مصر يضاف لها أصوات بعض الجهات المزايدة، أوالمستهدفة للرئيس محمد مرسي تحديداً، في محاولة إلصاق الجريمة، المستنكرة من قبل كل الفلسطينيين، بقطاع غزة والتلميح بمسؤلية فلسطينية عنها، متضافرة بهذا مع مسارعة الصهاينة والغرب إلى محاولة توظيفها لإعادة دور مصر في محاصرة القطاع، وحماية حدودا الكيان الغاصب أوحراستها نيابة عنه. من هنا فإن ثاني المتضررين من إستهدافات الجريمة هي مصر مابعد 25 يناير، فبالإضافة الى ضرب هيبة الدولة وإراقة دماء شهدائها الصائمين غدراً وهم يتناولون طعام الإفطار وارباك العهد الجديد، أعطت الفعلة الغادرة الذريعة لتعالى الأصوات الصهيونية والغربية التي تحذر مهوِّلةً من "ميني افغانستان" في سيناء، وبالتالي توظيف الحدث المشبوه لصالح الكيان الصهيوني، ذلك بالضغط على مصر لهدف هو ما أراده نائب وزير الخارجية في الكيان الصهيوني، عندما قال، إن "هناك تقارباً حقيقياً في المصالح الآن" مع مصر!، ويعني بالطبع ما يأمله، أي ما يهدد العلاقة المتنامية بين حكام مصر الجدد وحركة حماس الفلسطينية، وبالتالي ما يسهم في عزل القطاع الفلسطيني المحاصر كلياً وتشديد الحصار الرهيب عليه. وعليه، وإذا كان لا من مصلحةٍ للفلسطينيين ولالمصر بالطبع فيما جرى وما ينجم عنه، بل هما الجهتان المتضررتان منه، فإن أصابع الإتهام لا بد أن تظل مصوَّبة باتجاه الموساد وحليفاته من أجهزة الإستخبارات الغربية وعملائهم بالوقوف مباشرةً أو دون مباشرةٍ وراء هذه الفعلة البشعة التي لايمكن لوطني فلسطيني أو مصري ولا لمسلم مجرد تصوّر القيام بمثلها. ولعل في تحذير الكيان الصهيوني السابق على الجريمة بأيام لسياحه بمغادرة سيناء أو عدم التوجه لها مايعزز مثل هذا الإتهام، كما أن المسرحية التي تلت العملية المدانة المتمثلة في إختطاف مجنزرتين مصريتين والتوجه بهما إلى نقطة كرم ابوسالم المحتلة وتفجيرهما هناك بسهولة وفي دقائق معدودة ودون أن يخدش جندي صهيوني واحد، ثم مباهاة وزير الحرب باراك بذلك مايرجِّح هذا. وفي كل الأحوال، فإن المسؤل عن مثل هذه الجريمة النكراء هو أولاً وأخيراً إتفاقية كامب ديفد وملاحقها الأمنية التي كبلت أيادي مصر وقسَّمت شبه الجزيرة المصرية على ذات الطريقة التي أُتبعت لاحقاً في الضفة الغربية، أي أ وب وج وجعلت من التوجد الأمني المصري فيها رمزياً، بالإضافة إلى وجود نواطير متعددي الجنسيات نصفهم أمريكان وبقيادة أميركية للحفاظ على هذه الحالة المتسببة في الفراغ الأمني الراهن، والذي بدأت الأصوات الوطنية المصرية تنادي بوضع حدٍ له...

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12777
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع12777
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر756858
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45819246
حاليا يتواجد 3782 زوار  على الموقع