موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي:: مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا ::التجــديد العــربي:: ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي ::التجــديد العــربي:: جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق ::التجــديد العــربي:: إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة ::التجــديد العــربي:: زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن ::التجــديد العــربي:: "الإسكان" السعودية تعلن عن 25 ألف منتج سكني جديد ::التجــديد العــربي:: الرباط تعفي شركات صناعية جديدة من الضريبة لـ5 سنوات ::التجــديد العــربي:: الأوبزرفر: كشف ثمين يلقي الضوء على أسرار التحنيط لدى الفراعنة ::التجــديد العــربي:: وفاة الكاتب والمسرحي السعودي محمد العثيم ::التجــديد العــربي:: تناول المكسرات "يعزز" الحيوانات المنوية للرجال ::التجــديد العــربي:: علماء يتوصلون إلى طريقة لمنع الإصابة بالسكري من النوع الأول منذ الولادة ::التجــديد العــربي:: فرنسا للقب الثاني وكرواتيا للثأر ومعانقة الكأس الذهبية للمرة الأولى لبطولة كأس العالم روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: بوتين يحضر نهائي كأس العالم إلى جانب قادة من العالم ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تعبر انجلترا وتفوز2 /صفر وبالميداليات البرونزية وتحصل على 20 مليون يورو إثر إحرازها المركز الثالث في منديال روسيا ::التجــديد العــربي:: ضابط أردني: عشرات الآلاف من السوريين فروا من معارك درعا إلى الشريط الحدودي مع الأردن ::التجــديد العــربي:: الدفاع الروسية: 30 بلدة وقرية انضمت لسلطة الدولة السورية في المنطقة الجنوبية ::التجــديد العــربي:: كمية محددة من الجوز يوميا تقي من خطر الإصابة بالسكري ::التجــديد العــربي:: ابتكار أول كبسولات للإنسولين ::التجــديد العــربي::

ما بعد الأزمة السورية من منظور اقتصادي سياسي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

إذا كانت المعركة القائمة في سوريا ستحدّد معالم النظام العالمي الجديد، فإن الهم القومي العربي يركّز الآن على بقاء سوريا وإيقاف إراقة الدماء. فسوريا تُستنزف على كل الأصعدة، وهذا هو المخطط المعادي لسوريا ولما تمثّله على الصعيد القومي والقوى الممانعة للمحور الغربي الصهيوني. والحل لن يأت إلا من داخل سوريا وعبر مصالحة وطنية شاملة (وهي أصعب من الحلّ السياسي) وحد أدنى من التفاهم العربي على وقف إراقة الدماء. هذا ما أوصت به المبادرة الشعبية التي ضمّت شخصيات عربية قومية وإسلامية تحاورت وما زالت مع كل من أركان القيادة في سوريا ورموز المعارضة الوطنية السورية غير المرتبطة أو ملتزمة بأجندات خارجية. فهذه المبادرة تتطلّب المزيد من الجهود والمثابرة للوصول إلى التسوية التاريخية للأزمة الوطنية في سوريا.

 

وإذا كان التركيز هو على الناس، إلا أنه أيضا من الضروري الانتباه إلى الواقع الاقتصادي الحاضر والمستقبلي. وبالنسبة لنا، الواقع الحاضر يؤسس لواقع المستقبل إذا ما اتخذت الإجراءات اللازمة. صحيح أن سوريا مرّت بأزمة حادة في قطاع النقد الأجنبي وسعر الصرف، إلا أنها تجاوزتها تجاوزا مقبولا. وربما أسست لحقبة مستقبلية أكثر إيجابية بسبب الخفض النسبي لسعر صرف الليرة السورية الذي يشجّع تنمية الصادرات الزراعية والصناعية. كما أنها أعادت الاعتبار إلى التركيز على تنمية القدرات الإنتاجية البعيدة عن مظالم الاقتصاد الريعي الخدماتي الناتجة من سياسات سابقة.

لكن نعتقد أن مستقبل سوريا يكمن ضمن محورين متلازمين: الأول هو عبر الاستفادة من الأزمة لإعادة هيكلة التمركز الاقتصادي في سوريا والمحصور عامة في مدينتي دمشق وحلب نحو اللامركزية الاقتصادية. فإذا أصبح الشرق جهة التوجه السياسي الاقتصادي لسوريا، فمن المفيد تنمية المناطق أو المحافظات الأقرب للسوق العراقي والإيراني. ففوائد إعادة هيكلة القطاعات الإنتاجية والاستثمارات في المحافظات الشرقية للبلاد تساهم أولا في تنمية تلك المناطق وتخلق ثانيا فرصا للعمل وتخفّف من التمركز في دمشق وحلب وما يشكّله من ضغط سكّاني واجتماعي في المدينتين. كما أن التمركز الحالي يزيد الانكشاف الوطني والقومي إذا شُلّت المدينتان. فاللامركزية في توطين مراكز الإنتاج تقلّل من المخاطر أسوة بتوزيع المخاطر في أي محفظة استثمارية.

وهنا يدخل المحور الثاني وهو ما سبق أن أعلانّاه في العديد من المقالات والكتب والمحافل ونكرّره أن مستقبل التنمية في سوريا لا يمكن أن يتوقف عند الحدود الموروثة من الحقبة الاستعمارية. فإذا كنّا نعيش في عصر التكتّلات الاقتصادية الكبيرة فلا بد من أن ندفع لتأسيس تكتّل اقتصادي سياسي يجمع بين بلاد الشام وبلاد الرافدين.

الخطوة الأولى تكمن في تشبيك البنى التحتية من طرق وطاقة وغاز وسكك حديد ومواصلات وشبكات الموارد المائية التي تطال كل المحافظات في بلاد الشام والرافدين. هذا التوجّه يفتح آفاقا جديدة للمزيد من الاستثمارات في القطاعات الإنتاجية مستفيدة من فضاء اقتصادي أكبر يحقّق وفورات الحجم للاستثمارات الكبيرة. كما أنه يؤسس لشبكة المشاريع الصغيرة التي تقوّي النسيج الاقتصادي والاجتماعي وتستوعب قسما كبيرا من البطالة.

الخطوة الثانية ناتجة من خطوة التشبيك. وهي تنسيق سياسات الطاقة والموارد المائية لتحقيق الأمن الطاقوي والمائي لبلاد الشام والرافدين. وهنا نذكّر بأن الهجوم واحتلال العراق والحرب القائمة على سوريا كان سببهما الطاقة: النفط في العراق والغاز في سوريا. التنسيق هنا ضرورة حيوية للأمن القومي العربي. نذكّر بأن الخطوة الأولى لتحقيق الوحدة الاقتصادية الأوروبية كانت إنشاء المجموعة الأوروبية للفحم والفولاذ في الخمسينيات من القرن الماضي. فالمادتان كانتا العمود الفقري للقطاعات الصناعية في أوروبا والمرتكز لإعادة إعمار الشق الغربي للقارة التي دمّرتها الحرب العالمية الثانية. لذلك نقترح إنشاء المجموعة العربية للطاقة والمياه في بلاد الشام وبلاد الرافدين. وقطاع الطاقة يضم النفط والغاز والكهرباء والطافة النووية التي لا بد لبلاد الرافدين أن تكتسب معرفتها وإنتاجها.

الخطوة الثالثة تكمن في تنسيق السياسات النقدية والمالية لدول بلاد الشام وبلاد الرافدين. هذه الخطوة سياسية كما هي اقتصادية وقد تصطدم بالمصالح الريعية للفئات المستفيدة من الوضع الراهن والتي لا ترى أي فائدة من بذل مجهود لتنمية القدرات التنافسية مع الدول الأخرى سواء في الإقليم أو خارجه. لذلك إعادة هيكلة الاقتصاد في بلاد الشام وبلاد الرافدين تتطلّب إعادة هيكلة سياسية للنخب لتواكب التوجه المقترح. والنتيجة التي يجب أن تصل إليها هذه الخطوة هي إنشاء نقد موحد في فضاء اقتصادي أكبر.

الخطوة الرابعة هي تحرير حركة العمل والعمّال بين أقطار بلاد الشام والرافدين ورفع القيود القائمة. فالثروة الحقيقية والأهم هي العنصر الإنساني. ففي حركة الإنسان وتنقله تحقيق لمشيئة إلهية: "وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا" (الحجرات 13). ولهذه الحركة الحرّة فوائد كثيرة تفوق السلبيات الوهمية التي يتصوّرها أصحاب المصالح الضيّقة. حرّية الحركة تخلق فرصا وآفاقا جديدة وتأتي بأفكار وإبداعات تغني الجميع، سواء على الصعيد الفكري أو السياسي أو الاقتصادي أو الاجتماعي أو الثقافي، وكل ذلك يحقّق المشروع العربي النهضوي الذي نتوخّاه.

الخطوة الخامسة تكمن في تنسيق البرامج التربوية في بلاد الشام والرافدين لتأسيس منظومة معرفية ناتجة عن تراثنا وواقعنا وتؤهلنا لمواجهة تحدّيات المستقبل. جدودنا أنتجوا معرفة ما قبل الإسلام وما بعده ونقلوها للعالم بأسره. واليوم نواجه تحدّيا كبيرا في إيجاد تلك المنظومة التي سينتج منها أدواتنا التحليلية في مقاربة الواقع وتحضير المستقبل. والبرامج التربوية المنشودة لتحقيق المنظومة المعرفية تقوم أولا على تشجيع العلوم عامة، بما فيها العلوم النظرية والعلوم الاختبارية وإنفاق ما يوازي خمسة بالمئة من الناتج الداخلي على البحوث والمختبرات وتشجيع براءات الاختراع.

الخطوة الأخيرة هي الشروع في وحدة سياسية تحصّن الأقطار أمام أطماع أعداء الأمة. أما شكل هذه الوحدة فتقرّرها جماهير الأقطار. نرى أن على النخب الحاكمة وغير الحاكمة في بلاد الشام وبلاد الرافدين أن تعيد إدخال مصطلح "الوحدة" في قاموسها السياسي. فـ"الوحدة" ليست شتيمة ولا ندري لماذا التحفّظ على تداولها. فالرد الاستراتيجي على مؤامرات التمذهب والتفتيت هو الوحدة. ونعتقد أن الشرعية الحقيقية لأي منظومة حاكمة أو طامحة للحكم تُستمد ليس من صناديق الاقتراع بل من عملها على تحقيق الوحدة. والوحدة هي الطريق الصحيح لفلسطين والقدس. الخريطة واضحة وما علينا إلا العمل من أجل تحقيق طموحات جماهيرنا في مجتمع الكفاية والعدل وتكافؤ الفرص.

 

د. زياد حافظ

الأمين العام للمنتدى القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. زياد حافظ

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق

News image

استمرت الاحتجاجات في مدن جنوب العراق، الأحد، مع محاولات لاقتحام مقرات إدارية وحقل للنفط رغم...

إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة

News image

غزة - أصيب أربعة مواطنين فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بجروح اليوم الأحد، جراء قصف طائ...

زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن

News image

سنغافورة - ضرب زلزال بلغت قوته 6.2 درجة على مقياس ريختر اليوم قبالة ساحل الي...

واشنطن تحث الهند على إعادة النظر في علاقاتها النفطية مع إيران و اليابان تستبدل النفط الإيراني بالخام الأميركي

News image

نيودلهي - دعت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي الهند الخميس إلى إعا...

السيسي: مصر نجحت في محاصرة الإرهاب ووقف انتشاره بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو

News image

القاهرة - أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن المصريين أوقفوا في الـ 30 من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16218
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع48881
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر412703
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55329182
حاليا يتواجد 3018 زوار  على الموقع