موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

درس خصوصي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

موضوع مقالتي ليس أول تجليات عدم معرفة رئيس حكومتنا الحالية بالدستور وببدهيات أخرى للحكم (خلط بين الكفارة والتكفير) بل هو ثالثة أثافيه في ولايته الثانية التي لم تكمل المئة يوم، ويتطابق مع ما صدر عنه في حكومته الأولى (أثناء نزاع الملك الراحل). فحينها أعلن عينة من حلوله "الخلاقة" لمعالجة البطالة، تتمثل في إعادة "خدمة العلم" الموقوفة، ولكن ليس كخدمة عسكرية بل ليلزم المكلفين بالعمل لدى القطاع الخاص وبالحد الأدنى للأجور وبحيث يدفع صاحب العمل نصفها وتدفع الدولة النصف الآخر!!.

 

فكتبت مقالاً يبين أن هذا "تشغيل إلزامي" ممنوع بنص صريح في دستورنا، ومحرم في القانون الدولي وفي الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وفي مواثيق العمل الدولية. فجرى كف الرئيس عن ممارسات وتصريحات أخرى، وأمكن هذا لكون الأمير حسن كان نائب الملك حينها. بل واعتبر ذلك نهاية فرصة الطراونة في المنصب.. ما يجعل استعادته الآن ذات دلالات.

فجديد الطراونة هو من نوع تلك الحلول "المبدعة" من حيث تناقضه مع الدستور وخدمته لآخرين يريدون من يتورط عنهم فيما يُعد للانتخابات القادمة. فهو يتصدى لإصدار فتوى دستورية تتضمن تهديدًا للمعارضة وللشعب بعامته بقوله "إذا كانت مقاطعة الانتخابات حقًا لأي جهة فإن التحريض على المقاطعة والسعي للتأثير السلبي على العملية الانتخابية هي مخالفة دستورية بامتياز"!!

ما سأقوله في الرد على دولته ليس جديدًا، بل إعادة لما رددت به على الملك الراحل، ويفترض أن يكون الطراونة قد وعاه كونه حوارًا جرى بما لا يقل عن رسالة للملك حسين تذاع بأولوية حتى قبل وصولها لعلم رئيس مجلس النواب المفترض أن الرسالة موجهة له، ورد من نائبة معارضة كانت محل اهتمام إعلامي كبير كونها أول امرأة تنتخب لمجلس نوابنا.

فالذي جرى خريف عام 1993 أنني أعلنت في كلمتي في شأن الثقة بحكومة عبد السلام المجالي أنني لن أعطي الثقة مبدية أسبابي وداعية زملائي لحجب الثقة. وبالفعل جاءت الثقة، رغم التدخلات "العليا"، على الحافة بواحد وأربعين صوتًا من مجموع ثمانين نائبًا. وهي نتيجة استشعرها الملك الراحل فأصدر رسالة غاضبة لرئيس مجلس النواب ينتقد فيها "ممارسة غير دستورية" يأمل أن لا تتكرر، صدرت عن بعض النواب "والسيدة النائب"، بإعلانهم عزمهم عدم إعطاء الثقة للحكومة قبل جلسة التصويت.

وباعتباري "السيدة النائب" وجب أن أرد، بخاصة أن غالبية الناس ظنوا أن الملك محق بناء على أمر واحد هو أنه ذو خبرة طويلة في الحكم. ودفاع المتحمسين لي جاء بأنه لا حرج من أن أقع في "أخطاء بسيطة" كوني امرأة مستجدة على المنصب السياسي.. فيما الأمر ليس بسيطًا بل يتعلق بحق دستوري خطير للغاية.

ردي جاء فوريًا بمقالة تذكر بحرية الرأي المكفولة دستوريًا لكل مواطن وبحق صاحب أي توجه سياسي، سواء مثل أقلية أو مثل نفسه فقط، إبداء رأيه وحشد تأييد له، فهذا هو جوهر حقوق الأقليات التي تمكنها من أن تصبح أغلبية، وبوجوب بيان النائب رأيه ومواقفه لأنه ليس مجرد "واسطة" لنقل رأي شعبي، بل هو "قيادة" منتخبة تتخذ القرار باسم الشعب "مصدر السلطات". والأهم أن للنائب حرية مطلقة في دستورنا، فلا يُلزم ببيان أسباب أي موقف يتخذه، بل ويحق له أن يبدي جملة أسباب لموقف ما ثم يصوت بتأييد نقيضه. وحتى إن أبدى أسبابًا لمواقفه خاطئة أو مزاجية فتصويته يحسب كما جاء في جلسة التصويت، وحسابه الوحيد يكون من الشعب وعبر صناديق الانتخابات. وهذا ليس عيبًا في الدستور بل يجسد أهمية استقلالية وحصانة النائب.

ما فعله الملك الراحل بعدها أن وجه غضبه لمستشاريه الدستوريين (الذين عادوا الآن للعب من وراء ستر عدة). وحين قلت ما هو أشد في حكومة وشخص الشريف زيد بن شاكر وأسميته "عصا الملك" ودعوت النواب لحجب الثقة عنه "لأن من يعطي الثقة للعصا لا بد أن تزرق يومًا جوانبه"، لم يعترض الملك الراحل. بل إن معارضتي لابن عمومته أدت لعزله نهائيًا في صفقة عقدها معي عبر وسيط أولاه تشكيل الحكومة، هو السيد عبد الكريم الكباريتي. واختلاف سويات من هم في السلطتين التنفيذية والتشريعية الآن يتجلى في أكثر من شأن ويتجاوز جهل رئيس وزراء بالدستور لجهلة بحقيقه حقًا دستوريًا سبق وحسم في سجال داخلي وصلت أنباؤه للصحافة العربية والدولية.. ومع ذلك لم تصل" لرجل الملك " السابق واللاحق!!.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18860
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع18860
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر639774
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48152467