موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

حديث عن الإشراف الدولي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

سمعنا من يقول سبقكم التوانسة إلى الثورة وإلى تسليم مقاليد الحكم لفرق اليمين الديني وسمعنا من يقول إن اليمنيين سبقونا إلى حل مؤقت يجمد الثورة ويحفظ للأطراف كافة مصالحها ويرضي دول الجوار ويسمح لأمريكا وغيرها بحرية الطيران والقصف الجوي.ونشاهد في سوريا

مأساة ثورة جاري قمعها بعنف وحشي وببطء مدروس ومنهج ونسمع عن خطط دولية جاهزة لمرحلة ما بعد الأسد . ونقرأ الآن وثائق تقول إن الليبيين سبقونا في الوصول إلى مراحل متقدمة في “استعادة” الاستقرار وإصلاح المؤسسات وإقامة الديمقراطية.

المشترك في كل ما سمعنا وقرأنا حقيقتان: أولهما أن الثورة كانت تعني للبعض في الداخل كما في الخارج التخلص من رجل معين ومن يتصادف وجوده معه من أبنائه وأقربائه، لا أكثر . الحقيقة الثانية أن دوراً أجنبياً كان موجودا أو حاول أن يكون موجودا في عملية الانتقال في معظم الحالات . لا أذهب إلى حد تأييد الآراء التي تعتقد أن هذا الدور الأجنبي بدأت ممارسته قبل نشوب هذه الثورة وتلك، ولكني اقرأ في وثائق وتصريحات عديدة ما يؤكد أن نية التدخل كانت قائمة وبعض الترتيبات للانتقال كانت جاهزة . وأستطيع أن أقول أن هذه النية وتلك الجهوزية هما من صميم حقوق الدول العظمى، والتي دأبت على تقديم

معونات اقتصادية أو عسكرية، واعتبرت دائما أن هذه المعونات فضلا عن أنها في حد ذاتها نوع من التدخل المحبب والمرغوب في شؤون الدول المتلقية للمعونات إلا أنها أيضا حافز كاف للتدخل في أي وقت ولو للمحافظة على عائد هذه المعونات ومراقبة إنفاقها.

***

استمعت بكل الاحترام لرأي يقول: لقد اختارت القيادة السياسية الليبية بعد الثورة أن يقوم “المجتمع الدولي” بدور في حماية الثورة، وهو الاختيار الذي أعرف أنه لم يدر بخاطر الثوار المصريين . نعرف أن قادة الثورة الليبية طلبوا من حلف الأطلسي التدخل عسكرياً، واستجابوا فورا عندما عرضت عليهم الأمم المتحدة اقتراحا بأن يقوم أحد أجهزتها “سيئة السمعة في العالم النامي” بتولي مهمة بناء الدولة الجديدة في ليبيا.

يقول الأصدقاء المصريون المتابعون للشأن الليبي إن هذه “القيادة السياسية الأممية” التي فرضتها الأمم المتحدة على الثورة الليبية حققت إنجازات لم تتمكن القيادتان السياسيتان المصريتان اللتان تتقاسمان عمليات الكر والفر من تحقيق مثلها . ليبيا الآن، هي الثورة العربية الوحيدة التي لم تصل إلى السلطة فيها لتحتكرها أو تتقاسمها قوة إسلامية مع القوة العسكرية، وهي أيضاً “الثورة” العربية الوحيدة التي تنعم بحد لا بأس به من الانضباط، رغم الفورات المتكررة في بعض مناطق القبائل . هناك سلمت الثورة قيادها إلى جهات دبلوماسية خارجية، وهنا في مصر تولى أمرها ممثلون عن قوى الدين والعسكر.

سعيت للتعرف إلى “القيادة السياسية الحقيقية” في ليبيا . وتعرفت . وتأكدت معلوماتي مرات كان آخرها حين نشرت الأمم المتحدة وثيقة بتاريخ 18 يوليو/تموز 2012 وعنوانها “إحاطة السيد إيان مارتين أمام مجلس الأمن” . السيد إيان مارتين، شخصية معروفة في دوائر الأمم المتحدة، لخبراته الطويلة في عمليات “بناء الأمم” في أعقاب الثورات والانقلابات والحروب الأهلية . شعبية السيد مارتين لدى الأمين العام وفي أوساط ما يطلق عليه البعض في أمريكا اللاتينية وداخل أجهزة الأمم المتحدة ذاتها، “إخطبوط البيروقراطية السياسية والإستراتيجية الأممية” تستحق منا هذه الشعبية أن نترك تقريره يتولى شرح جهوده لبناء ليبيا وفقا لنسق معين وبأسلوب معين لم يتدخل في صنعهما واختيارهما عقول ليبية من أبناء ثورتها.

***

قدم السيد مارتين لتقريره بكلمات عذبة تؤكد أصالته الدبلوماسية . جاء في السطور الأولى ما نصه: “عندما قدمت للمجلس (مجلس الأمن) إحاطة إعلامية للمرة الأولى بعد إعلان تحرير ليبيا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قلت إن شعبها قد يسعى لتلقي الدروس منا عن تفاصيل الديمقراطية، إنما بإمكانه أن يقدم دروسا تتعلق بروحها”.

وفي فقرة تالية كتب “مارتين” عن صراعات عنيفة شابت الانتخابات وعن جهود لتخريب التحضيرات الانتخابية، ولكن وقفت اللجنة الانتخابية بالمرصاد “فبطاقات الاقتراع التي أحرقت تم طبعها من جديد . كتب أيضاً عن حملة تعبئة للنساء كمرشحات ومناصرات . . وعن أنشطة لتنمية المهارات وتبادل الخبرات، “وغالبا بدعم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي”UNDP ، ويقدم فوز 33 امرأة في المؤتمر الوطني من بين 200 عضو دليلا.

يشيد التقرير بالعلاقة المثالية بين المفوضية العليا للانتخابات وفريق الدعم الانتخابي المتكامل التابع للأمم المتحدة (الذي يرأسه السيد مارتين)، الذي وصل إلى ذروته بوجود قرابة 55 من الموظفين الانتخابيين الدوليين” . ونحن (الآن) نناقش كيف يمكن دفع تلك القدرات إلى الأمام وتطويرها في الفترة المقبلة، ويضيف “ما فتئت بعثة الأمم المتحدة وبرنامج الأمم المتحدة يقدمان الدعم للأعمال التحضيرية للمجلس الوطني الانتقالي بغية تسيير العملية الانتقالية”.

وفي معرض كلامه عن تحديات الأمن، يقول التقرير “يتطلب التصدي لهذه التحديات نظرة أكثر منهجية وشمولا على مجمل هيكل الأمن والدفاع الوطنيين. يجب أن يشمل ذلك وضع إستراتيجية للأمن القومي وتحسين التنسيق في ما بين الوكالات في القطاع الأمني”.ويضيف أنه على مدى الأشهر الأخيرة، عملت البعثة مع السلطات الليبية والشركاء الدوليين من أجل”وضع ورقة بيضاء للدفاع ستستخدم في تحديد المخاطر والتهديدات الرئيسية التي تواجه ليبيا وتعريف المهام الرئيسة والعقيدة والرؤية في المجال العسكري والرقابة المدنية للديمقراطية والمسائل العامة المتعلقة بالقيادة والتحكم والهيكل الرئاسي للقوات المسلحة بما في ذلك علاقتها مع وزارة الدفاع والبرلمان المقبل” .

يضيف السيد مارتين بالقول إنه “تحقيقا لتلك الغاية، قامت البعثة بتسيير حلقتي عمل للتخطيط الاستراتيجي . . وستمثل المهام الرئيسية في الأشهر المقبلة في بناء وزارة للدفاع تؤدي مهمتها وتضطلع بدورها في الرقابة الحديثة والتخطيط . . واستعراض الإطار القانوني الذي يحكم قوات الدفاع . . ووضع خيارات تدريب سريع للقوات المسلحة وكبار مسؤولي الدفاع . . . . . .” .

***

لا تعليق عندي على ما جاء في التقرير الرسمي الذي رفعه رئيس بعثة الأمم المتحدة لإعادة بناء ليبيا سوى تذكير الرأي العام المصري والمسؤولين المصريين، إخوان مسلمين وعسكريين، بأن الأمم المتحدة قدمت في أوائل أيام الثورة المصرية عرضا لحكومة السيد شرف للمساعدة في تحقيق الانتقال على الأسس نفسها التي وردت في تقرير السيد مارتين، وأن الأمين العام للأمم المتحدة حضر بنفسه لتهدئة الانتقادات الموجهة لهذا العرض وقابل وقتها الدكتور نبيل العربي وكان وزيرا للخارجية . وأعتقد أنه لدى الكثير من المسؤولين ما يجب أن يكشف النقاب عنه وبخاصة ما يتعلق بالضغوط والمناورات التي بذلت لتقبل مصر بدور للإدارة السياسية في الأمم المتحدة لتسيير الثورة ثم الدولة المصرية.

أما ونحن نرى مصر تسقط أمامنا فكرة بعد فكرة وبنيانا بعد بنيان وأملا بعد أمل، ونراها تئن تحت مصارعات بين من قرروا اقتسام الحكم فيها ولم يفلحوا إلا في اقتسام مسؤولية الفوضى، لا يبقى لنا إلا أن نسأل: هل يوجد بين الذين رفضوا العرض الأممي ووقفوا ضده وأنا منهم، من يشعر بالندم ويتمنى لو أن المسؤولين سلموا مصر للسيد بان كي مون ومستشاريه في الأمم المتحدة، لإدارتها كإقليم تحت الوصاية الدولية؟.

***

أعرف أن الضغوط على مصر استؤنفت وأسمع أن تجديدات أدخلت على أجهزة الوصاية الدولية وفروعها تعكس أمل المسؤولين في واشنطن ونيويورك في أن تعيد مصر التفكير وتطلب المساعدة، أو قل، الإشراف الدولي.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

مآلات عربية كالحة لخطوة ترامب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    يمكن أن تقرأ خطوة دونالد ترامب إلى الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً للدولة الصهيونية بوصفها ...

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12513
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع49984
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر670898
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48183591