موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

حديث عن الإشراف الدولي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

سمعنا من يقول سبقكم التوانسة إلى الثورة وإلى تسليم مقاليد الحكم لفرق اليمين الديني وسمعنا من يقول إن اليمنيين سبقونا إلى حل مؤقت يجمد الثورة ويحفظ للأطراف كافة مصالحها ويرضي دول الجوار ويسمح لأمريكا وغيرها بحرية الطيران والقصف الجوي.ونشاهد في سوريا

مأساة ثورة جاري قمعها بعنف وحشي وببطء مدروس ومنهج ونسمع عن خطط دولية جاهزة لمرحلة ما بعد الأسد . ونقرأ الآن وثائق تقول إن الليبيين سبقونا في الوصول إلى مراحل متقدمة في “استعادة” الاستقرار وإصلاح المؤسسات وإقامة الديمقراطية.

المشترك في كل ما سمعنا وقرأنا حقيقتان: أولهما أن الثورة كانت تعني للبعض في الداخل كما في الخارج التخلص من رجل معين ومن يتصادف وجوده معه من أبنائه وأقربائه، لا أكثر . الحقيقة الثانية أن دوراً أجنبياً كان موجودا أو حاول أن يكون موجودا في عملية الانتقال في معظم الحالات . لا أذهب إلى حد تأييد الآراء التي تعتقد أن هذا الدور الأجنبي بدأت ممارسته قبل نشوب هذه الثورة وتلك، ولكني اقرأ في وثائق وتصريحات عديدة ما يؤكد أن نية التدخل كانت قائمة وبعض الترتيبات للانتقال كانت جاهزة . وأستطيع أن أقول أن هذه النية وتلك الجهوزية هما من صميم حقوق الدول العظمى، والتي دأبت على تقديم

معونات اقتصادية أو عسكرية، واعتبرت دائما أن هذه المعونات فضلا عن أنها في حد ذاتها نوع من التدخل المحبب والمرغوب في شؤون الدول المتلقية للمعونات إلا أنها أيضا حافز كاف للتدخل في أي وقت ولو للمحافظة على عائد هذه المعونات ومراقبة إنفاقها.

***

استمعت بكل الاحترام لرأي يقول: لقد اختارت القيادة السياسية الليبية بعد الثورة أن يقوم “المجتمع الدولي” بدور في حماية الثورة، وهو الاختيار الذي أعرف أنه لم يدر بخاطر الثوار المصريين . نعرف أن قادة الثورة الليبية طلبوا من حلف الأطلسي التدخل عسكرياً، واستجابوا فورا عندما عرضت عليهم الأمم المتحدة اقتراحا بأن يقوم أحد أجهزتها “سيئة السمعة في العالم النامي” بتولي مهمة بناء الدولة الجديدة في ليبيا.

يقول الأصدقاء المصريون المتابعون للشأن الليبي إن هذه “القيادة السياسية الأممية” التي فرضتها الأمم المتحدة على الثورة الليبية حققت إنجازات لم تتمكن القيادتان السياسيتان المصريتان اللتان تتقاسمان عمليات الكر والفر من تحقيق مثلها . ليبيا الآن، هي الثورة العربية الوحيدة التي لم تصل إلى السلطة فيها لتحتكرها أو تتقاسمها قوة إسلامية مع القوة العسكرية، وهي أيضاً “الثورة” العربية الوحيدة التي تنعم بحد لا بأس به من الانضباط، رغم الفورات المتكررة في بعض مناطق القبائل . هناك سلمت الثورة قيادها إلى جهات دبلوماسية خارجية، وهنا في مصر تولى أمرها ممثلون عن قوى الدين والعسكر.

سعيت للتعرف إلى “القيادة السياسية الحقيقية” في ليبيا . وتعرفت . وتأكدت معلوماتي مرات كان آخرها حين نشرت الأمم المتحدة وثيقة بتاريخ 18 يوليو/تموز 2012 وعنوانها “إحاطة السيد إيان مارتين أمام مجلس الأمن” . السيد إيان مارتين، شخصية معروفة في دوائر الأمم المتحدة، لخبراته الطويلة في عمليات “بناء الأمم” في أعقاب الثورات والانقلابات والحروب الأهلية . شعبية السيد مارتين لدى الأمين العام وفي أوساط ما يطلق عليه البعض في أمريكا اللاتينية وداخل أجهزة الأمم المتحدة ذاتها، “إخطبوط البيروقراطية السياسية والإستراتيجية الأممية” تستحق منا هذه الشعبية أن نترك تقريره يتولى شرح جهوده لبناء ليبيا وفقا لنسق معين وبأسلوب معين لم يتدخل في صنعهما واختيارهما عقول ليبية من أبناء ثورتها.

***

قدم السيد مارتين لتقريره بكلمات عذبة تؤكد أصالته الدبلوماسية . جاء في السطور الأولى ما نصه: “عندما قدمت للمجلس (مجلس الأمن) إحاطة إعلامية للمرة الأولى بعد إعلان تحرير ليبيا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قلت إن شعبها قد يسعى لتلقي الدروس منا عن تفاصيل الديمقراطية، إنما بإمكانه أن يقدم دروسا تتعلق بروحها”.

وفي فقرة تالية كتب “مارتين” عن صراعات عنيفة شابت الانتخابات وعن جهود لتخريب التحضيرات الانتخابية، ولكن وقفت اللجنة الانتخابية بالمرصاد “فبطاقات الاقتراع التي أحرقت تم طبعها من جديد . كتب أيضاً عن حملة تعبئة للنساء كمرشحات ومناصرات . . وعن أنشطة لتنمية المهارات وتبادل الخبرات، “وغالبا بدعم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي”UNDP ، ويقدم فوز 33 امرأة في المؤتمر الوطني من بين 200 عضو دليلا.

يشيد التقرير بالعلاقة المثالية بين المفوضية العليا للانتخابات وفريق الدعم الانتخابي المتكامل التابع للأمم المتحدة (الذي يرأسه السيد مارتين)، الذي وصل إلى ذروته بوجود قرابة 55 من الموظفين الانتخابيين الدوليين” . ونحن (الآن) نناقش كيف يمكن دفع تلك القدرات إلى الأمام وتطويرها في الفترة المقبلة، ويضيف “ما فتئت بعثة الأمم المتحدة وبرنامج الأمم المتحدة يقدمان الدعم للأعمال التحضيرية للمجلس الوطني الانتقالي بغية تسيير العملية الانتقالية”.

وفي معرض كلامه عن تحديات الأمن، يقول التقرير “يتطلب التصدي لهذه التحديات نظرة أكثر منهجية وشمولا على مجمل هيكل الأمن والدفاع الوطنيين. يجب أن يشمل ذلك وضع إستراتيجية للأمن القومي وتحسين التنسيق في ما بين الوكالات في القطاع الأمني”.ويضيف أنه على مدى الأشهر الأخيرة، عملت البعثة مع السلطات الليبية والشركاء الدوليين من أجل”وضع ورقة بيضاء للدفاع ستستخدم في تحديد المخاطر والتهديدات الرئيسية التي تواجه ليبيا وتعريف المهام الرئيسة والعقيدة والرؤية في المجال العسكري والرقابة المدنية للديمقراطية والمسائل العامة المتعلقة بالقيادة والتحكم والهيكل الرئاسي للقوات المسلحة بما في ذلك علاقتها مع وزارة الدفاع والبرلمان المقبل” .

يضيف السيد مارتين بالقول إنه “تحقيقا لتلك الغاية، قامت البعثة بتسيير حلقتي عمل للتخطيط الاستراتيجي . . وستمثل المهام الرئيسية في الأشهر المقبلة في بناء وزارة للدفاع تؤدي مهمتها وتضطلع بدورها في الرقابة الحديثة والتخطيط . . واستعراض الإطار القانوني الذي يحكم قوات الدفاع . . ووضع خيارات تدريب سريع للقوات المسلحة وكبار مسؤولي الدفاع . . . . . .” .

***

لا تعليق عندي على ما جاء في التقرير الرسمي الذي رفعه رئيس بعثة الأمم المتحدة لإعادة بناء ليبيا سوى تذكير الرأي العام المصري والمسؤولين المصريين، إخوان مسلمين وعسكريين، بأن الأمم المتحدة قدمت في أوائل أيام الثورة المصرية عرضا لحكومة السيد شرف للمساعدة في تحقيق الانتقال على الأسس نفسها التي وردت في تقرير السيد مارتين، وأن الأمين العام للأمم المتحدة حضر بنفسه لتهدئة الانتقادات الموجهة لهذا العرض وقابل وقتها الدكتور نبيل العربي وكان وزيرا للخارجية . وأعتقد أنه لدى الكثير من المسؤولين ما يجب أن يكشف النقاب عنه وبخاصة ما يتعلق بالضغوط والمناورات التي بذلت لتقبل مصر بدور للإدارة السياسية في الأمم المتحدة لتسيير الثورة ثم الدولة المصرية.

أما ونحن نرى مصر تسقط أمامنا فكرة بعد فكرة وبنيانا بعد بنيان وأملا بعد أمل، ونراها تئن تحت مصارعات بين من قرروا اقتسام الحكم فيها ولم يفلحوا إلا في اقتسام مسؤولية الفوضى، لا يبقى لنا إلا أن نسأل: هل يوجد بين الذين رفضوا العرض الأممي ووقفوا ضده وأنا منهم، من يشعر بالندم ويتمنى لو أن المسؤولين سلموا مصر للسيد بان كي مون ومستشاريه في الأمم المتحدة، لإدارتها كإقليم تحت الوصاية الدولية؟.

***

أعرف أن الضغوط على مصر استؤنفت وأسمع أن تجديدات أدخلت على أجهزة الوصاية الدولية وفروعها تعكس أمل المسؤولين في واشنطن ونيويورك في أن تعيد مصر التفكير وتطلب المساعدة، أو قل، الإشراف الدولي.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

جدل التصعيد والتهدئة في غزة

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

    أكتب هذه السطور، وهناك اتفاق صامد للتهدئة منذ يومين بين «حماس» وغيرها من فصائل ...

قانون يكرس عنصرية الدولة اليهودية!

نجيب الخنيزي | الأحد, 12 أغسطس 2018

    صوت الكنيست الإسرائيلي في 18 يوليو الفائت، على ما أطلق عليه قانون يهودية دولة ...

لا «صفقة قرن» ولا تسوية على غزة!

د. عصام نعمان

| السبت, 11 أغسطس 2018

    تشعر القيادات الفلسطينية بأن «صفقة القرن» الترامبية أصبحت وراءها. لا رئيس السلطة الفلسطينية محمود ...

عامان من «الطوارئ» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    أنهت تركيا في 19 من الشهر الجاري تطبيق حالة الطوارئ التي أعلنت في 20 ...

حول «التهدئة» في غزة!

عوني صادق

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    لم يعد الحديث الذي يدور حول «تسوية» أو «اتفاق» أو «هدنة طويلة» بين حركة ...

سخونة مفاجئة ومبكرة في أجواء القمة

جميل مطر

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    ما زالت توصية هنري كيسنجر إلى الرئيس دونالد ترامب، بالعمل على وضع العراقيل أمام ...

ماذا يحدث في غزة.. ولماذا؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    خلاصة الأخبار الواردة من غزة لا تخلو من شيئين اثنين هما العدوان «الإسرائيلي» المستمر ...

رهان نتنياهو على «هلسنكي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    منذ انتهاء قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين، تتحدث الأدبيات ...

صمت بوتين وصفقات ما بعد هلسنكي

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    كم كان لافتاً ذلك الصمت الذي التزم به الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وهو يستمع ...

رقصات «الجيوسياسة» العالمية

محمد عارف

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    «جميع عِلل البشرية، وكل مآسي سوء الحظ، التي تملأ كتب التاريخ، وجميع التخبطات السياسية، ...

ثقافة التعايش وفقه الحوار

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 8 أغسطس 2018

    حين يصبح التعصّب والتطرّف والعنف والإرهاب، بجميع أشكاله وألوانه ومبرّراته ودوافعه، خطراً يهدّد البشرية ...

قانون القومية من منظار إسرائيلي آخر

د. فايز رشيد

| الاثنين, 6 أغسطس 2018

    البعض من المستوطنين المهاجرين في الشارع الإسرائيلي, أدانوا سنّ الكنيست لقانون القومية, بالطبع ليس ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17313
mod_vvisit_counterالبارحة42524
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع99546
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر499863
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56418700
حاليا يتواجد 2933 زوار  على الموقع