موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

نصائح مسمومة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ثمة، في الإقليم، من “ينصح” حركة “حماس” و”حكومتها” في القطاع، بالاكتفاء بغزة واستقلالها عن الضفة الغربية، لأن المصالحة الوطنية غير ممكنة، وربما غير مرغوبة في المرحلة الراهنة، واستثمار الحالة الإسلامية الجديدة الناشئة في المنطقة، والمقبولة أمريكياً وغربياً، لتعزيز نفوذها

وشرعيتها الدولية المحمولة إليها على أيدي رعاة جدد . ثم يقال لها إنها، اليوم، في غنى عن تقديم تنازلات للآخرين (“فتح” والفصائل الأخرى) في مصالحة أو تسوية وطنية سيدخل معها فيها شركاء آخرون في إدارة قطاع غزة، في حين قد لا يكون لها كبير نصيب في الضفة الغربية ومؤسساتها .

بأس “النصيحة” هذه: التي تَعْرِض الانتحار السياسي على “حماس”، مثلما عرضت عليها “نصائح” أخرى سابقة نظير ذلك الانتحار، حين أوقفت “حماس” - تحت الطلب - عمليات المقاومة، منذ سنوات عديدة، وأقفلت حدود غزة أمام مقاتلي “سرايا القدس” و”كتائب الشهيد أبو علي مصطفى”، على أنّ “نصيحة” اليوم أسوأ من “نصيحة” أمس، فهي لا تطلب من “حماس” خلع أظفارها وأسنانها فحسب، ولا تقديم حسن النية تجاه الأمن الصهيوني فحسب، بل تطلب منها تجزئة الأرض والشعب والقضية، أي القيام بما لم يجرؤ على القيام به “حزب أوسلو” المنشق عن حركة “فتح”، في ذروة أوهامه التسوية .

ومع أن “حماس” تملك كمية خرافية من البراغماتية السياسية، انتهلتها من مدرستها الإخوانية التي تنتمي إليها، وبدرجات فاقت أيّ توقُّع، إلا أننا نخشى عليها ممن يريد لبراغماتيتها أن تتحول إلى انتهازية سياسية، لا مكان فيها لثوابت أو مبادئ عاصمة من التفريط والزلل . أما أنها براغماتية، فالأمثلة على ذلك عديدة: من التنازل عن هدف التحرير الشامل لفلسطين التاريخية، والقبول بدولة على حدود العام ،1967 إلى بَلْع كل النقد والرفض ل “اتفاق أوسلو”، والقبول به والدخول في مؤسساته (المجلس التشريعي، والسلطة والحكومة)، إلى إبداء شَغَفٍ غير معقول بالسلطة واحتكارها في غزة بالعنف المسلّح، إلى التخلي الفعلي عن الكفاح المسلّح، والقبول بالهدنة ومعاقبة من يخرقها من فصائل، إلى تغيير تحالفاتها الإقليمية والعربية إلى النقيض . . إلخ! أمّا أن تتحول هذه البراغماتية إلى انتهازية على مثال ما حصل للفرع العراقي من “الإخوان المسلمين” (“الحزب الإسلامي”) منذ تعاون مع الاحتلال الأمريكي ودخل في مؤسساته فذلك ما يريدها البعض أن تنتهي إليه بعد أن غيّرت ولاءاتها .

ثمة من يقول إن مصر مبارك انحازت إلى “فتح” ضد “حماس”، في الخلاف الداخلي بينهما، وأنه أتى مَن ينحاز، اليوم، إلى “حماس” ويعيد إليها الاعتبار . النصف الأول من هذه المقولة زائف غير صحيح، لم يَنْحَزْ نظام مبارك إلا إلى السياسة الأمريكية تجاه قضية فلسطين، وهو كان يمتثل لإملاءاتها امتثالاً كاملاً، ويحاول فرضها على “فتح” وقادتها والسلطة . وكان لا يتورّع عن الجهر باحتجاجه على لاءات ياسر عرفات، في كامب ديفيد الثانية (يوليو 2000)، وعلى تسليحه “كتائب شهداء الأقصى”، وقلبه الطاولة على خيار المفاوضات، منذ صيف العام 2000 حتى استشهاده في خريف العام ،2004 ولم يكلف مبارك نفسه “عناء” إدانة الاجتياح “الإسرائيلي” لمناطق السلطة في ربيع العام ،2002 وحصار ياسر عرفات في مقره في المقاطعة برام الله . وإذا كان مبارك اصطدم ب “حماس”، فلأنها كانت تسيطر على غزة، ولو سيطرت “فتح” على غزة لَمَا أصابها منه أقل ممّا أصاب “حماس” من أذى، فهو، في الحالين، كان ينفذ أوامر أمريكية.

أما الانحياز إلى “حماس”، اليوم، فأمرٌ واضحٌ لا مِرْيَةَ فيه، وهو انحياز تؤسّسه قواسم عقائدية قبل أن يكون سياسياً . ونحن إذ نستطيع أن نتفهَّم الاعتبارات العقائدية الأيديولوجية، لا نرى في جانبه السياسي سوى الإضرار بالقضية الوطنية الفلسطينية، وبهدف الوحدة الوطنية والمصالحة الوطنية التي يتطلع إليها الجميع، والتي استبشرنا بها بعد سقوط نظام مبارك، ودعوة مصر في عهد حكومتها الانتقالية قادة الحركتين لحوار وطني يفضي إلى المصالحة وتجديد الشراكة في السلطة . الانحياز إلى “حماس”، اليوم، يشجعها على رفع سقف مطالبها التعجيزية، وبالتالي على إسقاط إمكانية المصالحة وإنهاء حال الانقسام . وإلى ذلك، فإن “حماس” لا تملك صفة تمثيلية وطنية جامعة، كالصفة التي تملكها منظمة التحرير التي لا تنتمي إليها “حماس” . وسلطتها جزئية في قطاع غزة، بصرف النظر عن أن حكومتها فيها حكومة أمر واقع، ولا تملك أن تتحدث عن الضفة والقدس وأراضي ال 48 والشتات الفلسطيني، وهذا كلّه يجعل الانحياز مؤْذياً للقضية .

لن تستفيد “حماس” من أية “نصيحة” تدعوها إلى التريث في الدخول في حوار وطني، مع “فتح” والفصائل الأخرى، لئلا يضطرها الحوار إلى تقديم تنازلات، ذلك أن الواجب الوطني يفرض عليها مثل تلك التنازلات في مقابل تنازلات من “فتح” من أجل إنهاء حال الانقسام الوطني الذي يستثمر فيه الكيان الصهيوني لاستنزاف الوضع الداخلي الفلسطيني، والتفرّغ لمزيد من الاستيطان والتهويد، والزعم بغياب مخاطب فلسطيني في المفاوضات . أما ترويض “حماس” على خيار التسوية، وهو جارٍ منذ إقناعها بالدخول في مؤسسات “أوسلو” في العام ،2004 فسيُسَدِّد ضربة لكل رصيدها التاريخي الذي بنتْهُ في عهد قادتها الكبار (الشيخ أحمد ياسين، عبد العزيز الرنتيسي)، وبواسطة “كتائب الشهيد عز الدين القسّام”، ويحوّلها إلى رديف آخر ل “فتح”: بعد استيلاء فريق “أوسلو” على قرارها، ويُدخل قضية فلسطين من جديد في متاهة أوهام مديدة .

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8832
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع8832
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر629746
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48142439