موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

نصائح مسمومة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ثمة، في الإقليم، من “ينصح” حركة “حماس” و”حكومتها” في القطاع، بالاكتفاء بغزة واستقلالها عن الضفة الغربية، لأن المصالحة الوطنية غير ممكنة، وربما غير مرغوبة في المرحلة الراهنة، واستثمار الحالة الإسلامية الجديدة الناشئة في المنطقة، والمقبولة أمريكياً وغربياً، لتعزيز نفوذها

وشرعيتها الدولية المحمولة إليها على أيدي رعاة جدد . ثم يقال لها إنها، اليوم، في غنى عن تقديم تنازلات للآخرين (“فتح” والفصائل الأخرى) في مصالحة أو تسوية وطنية سيدخل معها فيها شركاء آخرون في إدارة قطاع غزة، في حين قد لا يكون لها كبير نصيب في الضفة الغربية ومؤسساتها .

بأس “النصيحة” هذه: التي تَعْرِض الانتحار السياسي على “حماس”، مثلما عرضت عليها “نصائح” أخرى سابقة نظير ذلك الانتحار، حين أوقفت “حماس” - تحت الطلب - عمليات المقاومة، منذ سنوات عديدة، وأقفلت حدود غزة أمام مقاتلي “سرايا القدس” و”كتائب الشهيد أبو علي مصطفى”، على أنّ “نصيحة” اليوم أسوأ من “نصيحة” أمس، فهي لا تطلب من “حماس” خلع أظفارها وأسنانها فحسب، ولا تقديم حسن النية تجاه الأمن الصهيوني فحسب، بل تطلب منها تجزئة الأرض والشعب والقضية، أي القيام بما لم يجرؤ على القيام به “حزب أوسلو” المنشق عن حركة “فتح”، في ذروة أوهامه التسوية .

ومع أن “حماس” تملك كمية خرافية من البراغماتية السياسية، انتهلتها من مدرستها الإخوانية التي تنتمي إليها، وبدرجات فاقت أيّ توقُّع، إلا أننا نخشى عليها ممن يريد لبراغماتيتها أن تتحول إلى انتهازية سياسية، لا مكان فيها لثوابت أو مبادئ عاصمة من التفريط والزلل . أما أنها براغماتية، فالأمثلة على ذلك عديدة: من التنازل عن هدف التحرير الشامل لفلسطين التاريخية، والقبول بدولة على حدود العام ،1967 إلى بَلْع كل النقد والرفض ل “اتفاق أوسلو”، والقبول به والدخول في مؤسساته (المجلس التشريعي، والسلطة والحكومة)، إلى إبداء شَغَفٍ غير معقول بالسلطة واحتكارها في غزة بالعنف المسلّح، إلى التخلي الفعلي عن الكفاح المسلّح، والقبول بالهدنة ومعاقبة من يخرقها من فصائل، إلى تغيير تحالفاتها الإقليمية والعربية إلى النقيض . . إلخ! أمّا أن تتحول هذه البراغماتية إلى انتهازية على مثال ما حصل للفرع العراقي من “الإخوان المسلمين” (“الحزب الإسلامي”) منذ تعاون مع الاحتلال الأمريكي ودخل في مؤسساته فذلك ما يريدها البعض أن تنتهي إليه بعد أن غيّرت ولاءاتها .

ثمة من يقول إن مصر مبارك انحازت إلى “فتح” ضد “حماس”، في الخلاف الداخلي بينهما، وأنه أتى مَن ينحاز، اليوم، إلى “حماس” ويعيد إليها الاعتبار . النصف الأول من هذه المقولة زائف غير صحيح، لم يَنْحَزْ نظام مبارك إلا إلى السياسة الأمريكية تجاه قضية فلسطين، وهو كان يمتثل لإملاءاتها امتثالاً كاملاً، ويحاول فرضها على “فتح” وقادتها والسلطة . وكان لا يتورّع عن الجهر باحتجاجه على لاءات ياسر عرفات، في كامب ديفيد الثانية (يوليو 2000)، وعلى تسليحه “كتائب شهداء الأقصى”، وقلبه الطاولة على خيار المفاوضات، منذ صيف العام 2000 حتى استشهاده في خريف العام ،2004 ولم يكلف مبارك نفسه “عناء” إدانة الاجتياح “الإسرائيلي” لمناطق السلطة في ربيع العام ،2002 وحصار ياسر عرفات في مقره في المقاطعة برام الله . وإذا كان مبارك اصطدم ب “حماس”، فلأنها كانت تسيطر على غزة، ولو سيطرت “فتح” على غزة لَمَا أصابها منه أقل ممّا أصاب “حماس” من أذى، فهو، في الحالين، كان ينفذ أوامر أمريكية.

أما الانحياز إلى “حماس”، اليوم، فأمرٌ واضحٌ لا مِرْيَةَ فيه، وهو انحياز تؤسّسه قواسم عقائدية قبل أن يكون سياسياً . ونحن إذ نستطيع أن نتفهَّم الاعتبارات العقائدية الأيديولوجية، لا نرى في جانبه السياسي سوى الإضرار بالقضية الوطنية الفلسطينية، وبهدف الوحدة الوطنية والمصالحة الوطنية التي يتطلع إليها الجميع، والتي استبشرنا بها بعد سقوط نظام مبارك، ودعوة مصر في عهد حكومتها الانتقالية قادة الحركتين لحوار وطني يفضي إلى المصالحة وتجديد الشراكة في السلطة . الانحياز إلى “حماس”، اليوم، يشجعها على رفع سقف مطالبها التعجيزية، وبالتالي على إسقاط إمكانية المصالحة وإنهاء حال الانقسام . وإلى ذلك، فإن “حماس” لا تملك صفة تمثيلية وطنية جامعة، كالصفة التي تملكها منظمة التحرير التي لا تنتمي إليها “حماس” . وسلطتها جزئية في قطاع غزة، بصرف النظر عن أن حكومتها فيها حكومة أمر واقع، ولا تملك أن تتحدث عن الضفة والقدس وأراضي ال 48 والشتات الفلسطيني، وهذا كلّه يجعل الانحياز مؤْذياً للقضية .

لن تستفيد “حماس” من أية “نصيحة” تدعوها إلى التريث في الدخول في حوار وطني، مع “فتح” والفصائل الأخرى، لئلا يضطرها الحوار إلى تقديم تنازلات، ذلك أن الواجب الوطني يفرض عليها مثل تلك التنازلات في مقابل تنازلات من “فتح” من أجل إنهاء حال الانقسام الوطني الذي يستثمر فيه الكيان الصهيوني لاستنزاف الوضع الداخلي الفلسطيني، والتفرّغ لمزيد من الاستيطان والتهويد، والزعم بغياب مخاطب فلسطيني في المفاوضات . أما ترويض “حماس” على خيار التسوية، وهو جارٍ منذ إقناعها بالدخول في مؤسسات “أوسلو” في العام ،2004 فسيُسَدِّد ضربة لكل رصيدها التاريخي الذي بنتْهُ في عهد قادتها الكبار (الشيخ أحمد ياسين، عبد العزيز الرنتيسي)، وبواسطة “كتائب الشهيد عز الدين القسّام”، ويحوّلها إلى رديف آخر ل “فتح”: بعد استيلاء فريق “أوسلو” على قرارها، ويُدخل قضية فلسطين من جديد في متاهة أوهام مديدة .

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33242
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع106164
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر469986
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55386465
حاليا يتواجد 4583 زوار  على الموقع