موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

تبديد «الثروة» لتصدير «الثورة»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بدد الحكم في إيران ثروات طائلة منذ عام 1979، عندما نجح آية الله الإمام الخميني في الإطاحة بالشاه محمد رضا بهلوي، تحت شعار «تصدير الثورة».. وبعملية حسابية سريعة، يجد المرء أن الثروات التي بددتها إيران لا حدود لها، وبعد أكثر من ثلاثة عقود على عملية التصدير المتواصل والمتصاعد لـ«الثورة الإيرانية»، لا يلمس الباحث في الشؤون الإيرانية نسبة بين حجم الهدر في الثروات الإيرانية والنتائج الملموسة لبضاعة الثورة المصدرة، ويمكن رصد خمسة أنواع من الميادين التي بددت فيها إيران ثرواتها طيلة الثلث الأخير من القرن الماضي، وهي:

 

الأول: مشاريع التمدد الإيراني في العالمين العربي والإسلامي.. ورغم عدم وجود إحصاءات وأرقام عن المبالغ التي ترصدها سنويا الحكومة الإيرانية لهذا الهدف، إذ تدخل ضمن السرية المطلقة، فإن النشاطات المرصودة في غالبية الدول العربية والإسلامية، التي تعتمد بالأساس على صرف مبالغ لأشخاص ومجاميع يقدر عددهم بمئات الآلاف إن لم يصل إلى الملايين، تكشف حجم الأموال التي تصرف نقدا لهؤلاء سنويا.. وإذا أحصينا هذه المبالغ على مدى ثلاثة وثلاثين عاما، نجد أن مئات المليارات من الدولارات قد أُهدرت خارج إيران وبعيدا عن المشاريع التنموية والخدمية التي تصب في مصلحة الإيرانيين، مما انعكس على مستويات المعيشة في إيران وازدياد نسبة الفقر وتفشي البطالة بين الشباب الإيراني.

الثاني: الإصرار على خوض الصناعات العسكرية الثقيلة؛ وفي المقدمة منها البرنامج النووي، الذي صرفت على تنفيذه إيران مبالغ طائلة جدا منذ انطلاقته في بداية سبعينات القرن الماضي (في زمن الشاه).. واتجهت إيران منذ بداية التسعينات من القرن العشرين إلى التوسع في هذا البرنامج الذي يعني هدر وتبديد المزيد من الأموال، ولم يتعظ الإيرانيون من التجربة العراقية المأساوية في هذا الجانب، عندما صرفت الحكومة العراقية منذ منتصف ثمانينات القرن الماضي ما يزيد على سبعين في المائة من ميزانية العراق على الصناعة العسكرية، وكان مصيرها التدمير الكامل والشامل من قبل لجان التفتيش التابعة للأمم المتحدة، التي بدأت نشاطاتها منذ بداية عام 1992، ولم تتوقف تلك النشاطات إلا قبل 48 ساعة من بداية الغزو الأميركي للعراق في مارس (آذار) عام 2003، حيث أتى التدمير على آخر ما تبقى من الترسانة العراقية، وهي صواريخ «صمود2» رغم عدم شمولها بقرارات الأمم المتحدة، لأن مدياتها لا تزيد على مائة وخمسين كيلومترا.

ويقرأ كثير من المراقبين أن مصير الأسلحة الإيرانية إن لم يكن مثل مصير الأسلحة العراقية، فإنها ستبقى داخل مخازنها حتى يصيبها الصدأ والتآكل. وحتى هذه اللحظة، لم يتوقف مسلسل التبديد الواسع للأموال الإيرانية على هذه البرامج التي يزداد الموقف الدولي صلابة ضدها.

الثالث: الشروع في برامج تثقيفية واسعة منذ أكثر من ثلاثة عقود، وتشمل بناء المراكز الثقافية، ودور العبادة، وتأسيس مراكز بحوث ودراسات، وإطلاق عشرات الفضائيات بعناوين إيرانية وبأسماء أخرى، تلتزم الخط الإيراني من ألفها إلى يائها، ومثل ذلك الأمر في ميدان الإذاعات والصحف، وقبل ذلك «توظيف مئات الشخصيات» من توجهات إسلامية وقومية لتبني المشروع الإيراني تحت واجهة دعم «المقاومة والممانعة».. يضاف إلى ذلك الأحزاب التي تقدم إيران لها مختلف أنواع الدعم.. وليس هناك أي دعم من دون أموال طائلة. وفي عملية حسابية سريعة، نجد أن عشرات المليارات من الدولارات قد بددتها الحكومات الإيرانية المتعاقبة في هذه الدهاليز، والغرض من كل ذلك «تصدير الثورة وإن كان على حساب الثروة».

الرابع: خسائر إيران بسبب الحصار المفروض عليها لإصرار الحكومة الإيرانية على تبني سياسيات تندرج في النهاية تحت مشروع تصدير الثورة، ويقدر الخبراء هذه الخسائر بعشرات المليارات من الدولارات أيضا.

الخامس: عند الحديث عن الخسائر التي تكبدتها إيران تحت عنوان «تصدير الثورة»، علينا أن لا ننسى خسائرها المادية الهائلة والبشرية في الحرب العراقية - الإيرانية (1980 – 1988) وتقدر خسائر إيران في تلك الحرب بما لا يقل عن مائتي مليار دولار، ناهيك عن الخسائر البشرية ومئات الآلاف من المعاقين وما يقرب من نصف مليون قتيل.

فلسفة تبني نهج تصدير الثورة تختلط فيها الأوراق في المنهج الإيراني، وكلما ازداد عمر هذه الصادرات، تراجع الأداء بسبب سياسات إيران المتناقضة خلال العقد الأخير، التي تقف فيها مع المشروع السياسي الأميركي الواضح والبين في العراق، بعد الغزو الأميركي عام 2003، وانفضاح تدخلها في هذا البلد العربي، الذي وصل إلى درجة يصفها البعض بـ«الاحتلال الإيراني للعراق» واتفاق واسع مع القوات الأميركية الغازية في ذلك. وعلى الطرف الآخر، يتساءل البعض عن حجم التنمية في إيران، لو وُظفت مئات المليارات التي بددتها خلال أكثر من ثلاثة عقود، في البناء والتعليم والصحة وميادين الحياة الأخرى.

لذلك، أعتقد أن الثورة الإيرانية قد وقعت في فخ «التصدير» فحصل هذا «التبديد» الجنوني للثروة الإيرانية.

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم704
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع231305
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر595127
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55511606
حاليا يتواجد 2628 زوار  على الموقع