موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

مرسي ومحنة "الجلوس على مقعدين"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كذّبت الرئاسة المصرية أنباءً إسرائيلية عن "رسالة جوابية" بعث بها الرئيس محمد مرسي إلى الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز، رداً على رسالتي تهنئة كان الأخير قد بعث بهما للأول، واحدة بمناسبة فوزه في الإنتخابات والثانية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، ما حدا بالرئيس الإسرائيلي إلى نشر نص الرسالة مترجماً للعبرية (النص الأصلي بالإنجليزية) على حسابه الشخصي على "تويتر" مرفقاً بها صورة للرسالة الأصلية، وصفحة المقدمة (الغلاف) التي بعثت بها السفير المصري في تل أبيب لمكتب الرئيس.

والحقيقة أن هذا السجال على الرسالة، وما إذا كانت حقيقة أم لا، ما كان ليأخذ هذه الأبعاد لولا أمرين اثنين: الأول، هوية المرسل، وهو الرئيس (الإخواني) الذي تربى على ثقافة العداء لإسرائيل والجهاد ضدها، ونشأ في أحضان حركة رفضت "زيارة السادات لإسرائيل" وقادت حملات ضد التطبيع معها ولطالما طالبت بإلغاء "معاهدة الذل والعار"، وطرد السفير وإغلاق السفارة والانتصار لشعب فلسطين المحتل والمحاصر وللأقصى المبارك الذي يرزج تحت نير التهويد و"الهيكلة".

أما الأمر الثاني، فهو إقدام الرئاسة المصرية على نفي "تبادل الرسائل" بين بيريز ومرسي نفياً قاطعاً....وهو نفي أثار في أنفسنا شكوكاً عميقة حول صحته وجديته، خصوصاً في ظل إحجام الخارجية المصرية عن التعقيب، وقيام الجانب الإسرائيلي بنشر نص الرسالة وصورتها...ما أثار جدلاً لم ينقطع حتى الآن، لا في مصر ولا في إسرائيل.

في ظني أن الرئيس المصري المنتخب، يحاول الجلوس على مقعدين، وهو أمر تعذر على من سبقوه وسيتعذر عليه في نهاية المطاف، والرجل يبدو حائراً متردداً بين مرجعيتين: مرجعية الدولة المصرية التي يرأسها، والتي أبرمت معاهدة سلام مع إسرائيل تعهد باحترامها مراراً وتكراراً، ومرجعية إخوانية اكتسبت شرعيتها ومبرر وجودها وانتشارها من نهجها المناهض لإسرائيل والداعي لمحاربتها بدل الاستسلام أمامها.

تبادل رسائل التهنئة بين الرئيسين المصري والإسرائيلي يندرج في سياق التزامات الدولة المصرية وحساباتها، وهي تستكمل "دبلوماسية الضمانات والتطمينات" التي بدأها الإخوان قبل الثورة وفي سياقها وبالأخص عشية الانتخابات وما بعدها...أما نفي الرسائل المتبادلة، فيندرج في سياق الالتزام الإخواني التقليدي الذي يجد محمد مرسي صعوبة في الإفلات منه، وإلا فقد وفقدت الجماعة صدقيتها، وانفض من حولها قوم كثيرون ممن أخذوا بشعاراتها المناوئة لإسرائيل...هي إذن، محنة مرسي والجماعة بعد انتقالهما من المعارضة إلى السلطة، ولا ندري كيف سيتعالمون معها أو سيخرجون منها.

وهي بصفة عامة، محنة الإسلام السياسي عموماً، الذي يجهد اليوم في إعادة إنتاج صورته أمام العالم، ليبدو طرفاً مقبولاً و"جزءاً من الحل لا جزءاً من المشكلة"، خصوصاً من قبل عواصم القرار الدولي والإقليمي...راشد الغنوشي ذهب حتى آخر الشوط في زيارته الشهيرة للولايات المتحدة غداة الانتخابات التونسية أو عشيتها (لا أذكر)...حماس رفعت التهدئة إلى مستوى الاستراتيجيا، وهي اليوم تلمح إلى استعدادها القبول بحلول مؤقتة وانتقالية، و"العدالة والتنمية" المغربي لم يجد من يكرّمه في مؤتمر الأول بعد وصوله للسلطة سوى عوفر روبنشتاين المستشار الأسبق لإسحق رابين والمفاوض السابق في أوسلو، بل لقد أسرف الحزب الحاكم في التكريم حين رتب لـ"داعية السلام الإسرائيلي" لقاء/مصافحة مع خالد مشعل لا نعرف عن تفاصيله غير ما سمعناه من هذا "العوفر"، أما حماس، فقد فعلت ما فعله مرسي لاحقاً: النفي والتكذيب.

من حيث المبدأ، كان ينبغي على مرسي وهو يقطع التعهد تلو الآخر بحفظ التزامات مصر واحترام تعهداتها الدولية، أن يدرك بأن لحظة من هذا النوع، ستأتي عاجلاً أم آجلاً، وأنه شخصياً وبعض أركان نظامه، سيجدون أنفسهم حول مائدة واحدة من كبار المسؤولين الإسرائيليين، فالرئيس المنتخب لا يستطيع أن يحفظ "طهارته" بترك ملف التنسيق والتعاون الأمني للمجلس العسكري والمخابرات وحدهما، فهناك أيضا بعد سياسي و"تطبيعي" للعلاقة المصرية – الإسرائيلية يتطلب إنخراطاً شخصياً من الرئيس في التعامل مع الإسرائيليين.

من ناحيتنا نرى أن الأمر لن يكون سهلاً على مرسي، ولكنه سيتكيف معه، سيما وأن "الجماعة" أظهرت استعدادات ميكافيللية الطراز للتعامل مع الظروف الجديدة الناشئة من حولها...لكن إدارة ملف أزمة "الرسائل المتبادلة" أظهرت من جهة أخرى الكثير من مظاهر التخبط وانعدام الخبرة في التعامل مع شؤون كهذه...وبرهنت بالملوس أن الجلوس على مقعدين، ليس مريحاً لا لمرسي ولا لغيره.

في الشكل بدت رسالة مرسي، ذات طابع بروتوكلي مجرد، عبر فيها الرئيس عن "امتنانه العميق" لبيريز على التهنئة، وأعرب عن التزامه بالعمل لاستعادة عملية السلام خدمة لشعوب المنطقة، بمن فيها الشعب الإسرائيلي...هذه لغة جديدة تماماً على زعيم إخواني، وهي وإن رأت فيها إسرائيل مؤشرات إيجابية ومشجعة، إلا أنها اعتبرتها غير كافية، فالأرجح أنها كانت (وما زالت) تتطلع لرسالة يعترف بها مرسي بها، بحق "دولة جميع إبنائها اليهود" في العيش والوجود الامن والمعترف به، تماماً مثلما تفعل مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

والحقيقة أننا انتظرنا أن تقدم إسرائيل على مبادرات مبكرة لإحراج القيادة المصرية الجديدة، لاختبار نواياها وسبر أغوارها، على أن النصائح الأمريكية لإسرائيل فعلت فعلها على ما يبدو...لكن مهما طال أمد المسألة أم قصر، فإن لحظة الحقيقة والاستحقاق، لحظة اختبار المواقف وحجم التحوّلات والتبدلات قد أزفت...ويبدو أن الاختبارات الأولى (من ملف غزة ورفح إلى ملف الرسائل المتبادلة) لا تدفع على كثيرٍ من التفاؤل والرهان.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ترامب وقرار العدوان الثاني

منير شفيق

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يجب اعتبار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف تمويل وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مكم...

انتخابات العراق: هل اعتذر حيدر العبادي؟

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 17 يناير 2018

نقل النائب العمالي البريطاني بول فلين رسالة السيدة روز جنتل، والدة جوردون جنتل، أحد الج...

حقيقة ما خسرنا وفرص ما سنكسب

توجان فيصل

| الأربعاء, 17 يناير 2018

وصول ترامب لرئاسة أمريكا وكل «فعلاته» وفريقه المكوّن من ابنته وصهره وشلة غير متزنة ابت...

من داخل البيت الأبيض

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 يناير 2018

لم يدر بخلد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن عبارته التي استخدمها لإرعاب الزعيم الكوري الش...

نابلس ترد على ترامب

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يوالي الكيان الاحتلالي في فلسطين الإفادة ما استطاع من فرص الانحياز الأميركي حد التماهي مع ...

محاولات شطب «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 17 يناير 2018

كان نتنياهو واضحاً في تصريحه منذ أسبوع، بأنه يجب إلغاء «الأونروا» نهائياً وإلى الأبد! جاء...

سنة 2017 عواصف ومنعطفات في المنطقة العربية

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  "إننا نقصد بكلمة تاريخي ما هو مسجل في لحظة مستحدثة تماما لسيرورة تخضع هي ...

لا خروج من نفق حقبة الخبز

فاروق يوسف

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    تفخر بعض الأمم بكثرة أنواع الخبز الذي تنتجه. الأمر هنا يتعلق بالنوع لا بالكم. ...

معضلة العمل الوطني الفلسطيني

د. أحمد يوسف أحمد

| الأربعاء, 17 يناير 2018

في مقال سابق لي بعنوان «تحدي القدس» جاء فيه «ليس ثمة مخرج من الوضع الر...

الشباب وهواجسهم الوطنية والأحزاب الجديدة

د. مهند مبيضين

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  إطلالة جديدة للساحة الحزبية يُشكلها حزب الشراكة والانقاذ، والذي أعلن عنه المراقب العام الأسبق ...

سلام لسعد الدين إبراهيم وموشى دايان

د. أحمد الخميسي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    سافر سعد الدين إبراهيم إلي إسرائيل ليلقى محاضرة لنشر السلام في تل أبيب بمعهد ...

ملاحظات أولية على «خطبة الوداع» (1- 2)

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

بدا الرئيس الفلسطيني محمود كمن أراد أن يقول كل شيء، دفعة واحدة، أمام الجلسة الا...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26942
mod_vvisit_counterالبارحة34103
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع142164
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر631377
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49286840
حاليا يتواجد 3524 زوار  على الموقع