موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

احتجاجات الأسبان بعد عمال اليونان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كل يوم مفاجأة في أوروبا على صعيد أزماتها المتنوعة ومصير اتحادها وعملته المشتركة. كلها تعيش تحديات كبيرة بسبب السياسات الاقتصادية التي لم تأت كما خطط الرواد للاتحاد الأوروبي ولم تحفظ دولها الرئيسية نفسها من هذه الأزمات التي تتعدد عواملها ومنها طبعا عداء حلفائها في الجانب الآخر من الأطلسي ومناوراتهم مع أعضاء من الاتحاد،

يأتمرون رغم استقلالهم الظاهري، وهم أعضاء فاعلون في زعزعة هذا المشروع ونجاحه في الاستمرار بقدراته وبالتالي أخذ دوره في السياسة العالمية. تصاحب ذلك الارباكات السياسية والارتكابات القانونية والتبعية المطلقة لسياسات الامبراطورية الأمريكية ومشاريعها العدوانية وحروبها في العالم وتحملها تبعيتها وكلفها المادية والبشرية، لبعض أعضاء الاتحاد، مما يجعلها احيانا تدفع هي لوحدها حصة اكبر في الخسائر الاقتصادية والمالية عن تلك السياسات الرعناء دون أي مردود كانت قد وعدت به وانتظرته شركاتها وقوتها العاملة. الأمر الذي يفاقم في الأزمات السياسية والاقتصادية وانعكاساتها الثقافية والأخلاقية والإنسانية، داخل الاتحاد الاوروبي وخارجه.

 

بعد اشتداد الأزمات داخل أعضاء الاتحاد في جنوب أوروبا أولا تصاعدت الأزمات داخل كل بلد وانتشرت بشكل صارخ ارهق كاهل الطبقات الشعبية والعمالية وحتى الوسطى في المجتمعات الأوروبية وبرزت بجلاء سياسات الرأسمالية الجديدة في تفاقم التفاوت الطبقي والاجتماعي داخليا مما أدى الى تناقض السياسات الاقتصادية والسياسية وتصارع الارادات السياسية بين القوى الشعبية والعمالية وقوى الاستغلال الرأسمالي وشبكات المصالح المالية والاقتصادية الغربية عموما. ففي الوقت الذي تعاني منه بعض البلدان اقتصاديا أظهرت دراسة نشرتها منظمة "شبكة العدالة الضريبية" (مقرها بريطانيا)، أن كبار أثرياء العالم وضعوا على الأقل 21 تريليون دولار (17 تريليون يورو) في حسابات مصرفية بالبنوك الدولية في الملاذات الضريبية الآمنة لتفادي تسديد الضرائب. وذكرت إن التمييز الضريبي أسوأ مما يعتقد، كما بينت الدراسة أن الأموال الهاربة عن سلطات الضرائب في العالم تصل إلى 32 تريليون دولار. وأكدت الدراسة إن الحسابات المصرفية في الملاذات الضريبية تؤدي إلى ضياع ضرائب تصل إلى 280 مليار دولار وهو ما وصفه رئيس فريق الدراسة بأنه "ثقب أسود كبير في اقتصاد العالم". مؤكدا انها ضخمة للغاية "وهي كبيرة بما يكفي لإحداث فارق في الأوضاع المالية لكثير من الدول"!.

وأشارت الدراسة إلى أن هذه التقديرات لم تأخذ حساب الأصول العقارية واليخوت وغيرها من الأصول ضمن تقديرات ثروات الأثرياء المسجلة في الملاذات الضريبية. (وكالات 25-7-2012).

من جهة أخرى تحاول بعض وسائل الاعلام رد أسباب الأزمات الى مشاريع انقاذ الاتحاد الاوروبي والبحث عبر لجان الأزمة عن حلول مشتركة. فاعتبرت صحيفة "فرانكفورتر الغمايني تسايتونغ" (يمين وسط) أن إعلان مؤشر " موديز " للتصنيف الائتماني، "يأتي في الوقت المناسب"، لتذكير ألمانيا "بأنها حكمت مسبقاً على قدراتها من خلال تقديم المزيد من المساعدة إلى دول الجنوب". بينما رأى زعيم حزب العمال البريطاني اد ميليباند عقب لقائه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في باريس "نحن الاثنان نشعر بالقلق إزاء الوضع في منطقة اليورو، ونتفق على أننا لا نستطيع حل المشاكل قبل عودة النمو في أوروبا"، مضيفاً "من المهم جداً أن تعمل الدول أيضاً بين القمم المختلفة. لا يمكننا الاكتفاء بانتظار القمة الأوروبية المقبلة لأن هناك ضرورة ملحة في معالجة هذه القضايا". (أ ف ب، رويترز 25-7-2012).

دول جنوب الاتحاد الاوروبي رغم جميع المساعدات لاتزال مهددة بالإفلاس. كما هو حال اليونان وأسبانيا. وفي ضوء تزايد فوائد الديون المستحقة عليهما، أصيبت أسواق المال العالمية بانهيارات هائلة. وتدنت قيمة اليورو مقابل الدولار، بشكل غير مسبوق منذ عامين. ولاتزال التقديرات تنوء بتهديدات وهزات كبيرة في أوضاعهما الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، ولعل سقوط الحكومات واستبدالها بأخرى في فترات قصيرة يؤشر على أن أحوال هذه البلدان، لاسيما اليونان نموذجا، ليست على ما يرام. خصوصا في زيادة الأعباء المالية وحالات العمل والإنتاج وسوقهما فيها الى زمن ليس قصيرا بكل تأكيد. اذ أن تعافي الأوضاع هذه يحتاج الى فترة من اعادة فعالية النمو والتنمية المستدامة على جميع الصعد.

الدول الأوروبية الأعضاء التي تقود عملية الاصلاح والمساعدة على التغلب على الاوضاع محصورة في المانيا وفرنسا اساسا، وهي الدائنة مع البنك المركزي الاوروبي لليونان واسبانيا لم تعد مستعدة للتقدم بوعود مالية أكثر من الوعود الحالية، وقد تعاني هي الاخرى من تأثيرات او ارتدادات تضعف قدراتها. ويمكن لألمانيا خاصة أن تحفز البنك المركزي الأوروبي بحيث يكون أكثر إقداما فى دعم أنظمة البنوك المترنحة وتعزيز نمو الاقتصاد، حتى وإن أدى هذا إلى زيادة التضخم فى ألمانيا إلى حد ما.

فيما يرى اقتصاديون أن تلك مهمة صعبة ينبغى دعمها بموارد ائتمانية كبيرة ومستقرة مثل صندوق للإنقاذ يسمح للبلدان المتعثرة بالاقتراض بفوائد منخفضة وإدخال التعديلات اللازمة على سياساتها. وحتى الآن فإن رد الفعل الأوروبى عبارة عن سلسلة من الحلول المؤقتة، كما هو حاصل في القروض لليونان واسبانيا. ولم يجدوا في المانيا ما يكفي لتغطية الازمات المتصاعدة نتيجة تلك السياسات التي أدت الى تلك الأوضاع، ويتساءلون في حالة تعرض فرنسا أيضا إلى مصاعب اقتصادية، ماذا سيحل في أمانيا والاتحاد الاوربي؟. هذا ما ينذر بمصاعب حقيقية قد تهدد السياسات العالمية وأوروبا اساسا. حيث ان امكانيات ألمانيا وفرنسا غير كافية مقابل ما تملكه الولايات المتحدة والصين مثلا من احتياط كبيرة يمكنها ان تساعد في هذا الشأن، ولكنها مستحيلة سياسيا!.

سياسات التقشف التي خططت لها تلك الدول، نموذجها اليونان وتلتها اسبانيا وستأتي بعدها بالتسلسل دول اخرى، كبدت الطبقات الشعبية والعمالية كلف تلك الأزمات ولهذا لم تجد أمامها حلا غير الاحتجاجات الواسعة ومواجهة تلك السياسات بمطالب انقاذ أكثر إنسانية وعدالة وإمكانات بناء مستقبل افضل.

 

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

نهاية العثمانية الجديدة

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 أغسطس 2018

  كأنه زلزال ضرب تركيا في عمق ثقتها بمستقبلها وتوابعه تمتد إلى الإقليم وملفاته المشتعلة ...

رحيل المفكر المصري البارز سمير أمين 1-2

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 أغسطس 2018

    في 13 من شهر أغسطس الحالي غيب الموت المفكر والاقتصادي المصري البارز سمير أمين ...

هل يطيح البرقع الحكومة البريطانية؟

د. محمّد الرميحي

| السبت, 18 أغسطس 2018

    العالم يتداخل بعضه مع بعض، ويؤثر طرفه سلباً أو إيجاباً فيما يفعله طرف آخر ...

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9523
mod_vvisit_counterالبارحة37480
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47003
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278069
mod_vvisit_counterهذا الشهر725389
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56644226
حاليا يتواجد 3264 زوار  على الموقع