موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

مرسي واختبار غزة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في الفترة ما بين 26- 29 من يوليو/ تموز، قام وفد من الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة بزيارة رسمية إلى مصر لبحث الأوضاع في القطاع، وترأس الوفد رئيس الحكومة، إسماعيل هنية، وضم 18 وزيراً وعدداً من رجال الأعمال، والتقى الوفد الرئيس المصري محمد مرسي ومسؤولين آخرين.

وقبل مغادرته معبر رفح، قال هنية للصحافيين: “نحن في زيارة مهمة لمصر...” وأشار إلى أن الوفد “يحمل خطة عمل لحل ما يواجهه القطاع من أزمات بما يشمل مجالات الكهرباء والوقود، وعمل أنفاق التهريب، إضافة إلى ملف إعادة إعمار القطاع والمشاريع الاقتصادية”. وأوضح هنية أن المطلب الرئيس هو فتح معبر رفح بشكل دائم، والمضي في خطط إقامة منطقة تجارية حرة على الحدود مع القطاع.

 

وأثناء الزيارة، نقلت وسائل الإعلام أن الرئيس المصري بحث مع الوفد الفلسطيني مجمل الأوضاع على الساحة الفلسطينية، بما في ذلك موضوع المصالحة الفلسطينية التي قيل إنها تراجعت على سلم الأولويات. ومع انتهاء الزيارة والمباحثات، أكدت مصادر مقربة من الوفد الفلسطيني، أن الوفد استطاع “إحراز تقدم” في عدد من الملفات، تتعلق بتخفيف الحصار وحرية التنقل للمواطن الغزي. وقالت المصادر: “لقاءات هنية بالمسؤولين المصريين والرئيس مرسي، نجحت في إعادة فتح ملف المصالحة وبشكل أعمق وتأكيد من جانب المصريين بتجديد رعايته وسرعة التباحث فيه لإنجازه في أقرب فترة ممكنة”. وأضافت: إنه تم الاتفاق على إعادة تفعيل اللجان المشتركة التي تم تشكيلها سابقاً بين غزة والحكومة المصرية. وبينت المصادر ذاتها أن المباحثات تناولت دراسة حرية الحركة والسفر بشكل أفضل، وذلك من خلال عمل المعبر 12 ساعة يومياً، مشيرة إلى أن الوفد طالب الجهات الأمنية المصرية بضرورة مراجعة قوائم الممنوعين أمنياً من دخول مصر وأسباب منعهم.

المدقق في التصريحات وما نقلته وسائل الإعلام عن زيارة هنية واجتماعاته بالرئيس المصري والمسؤولين المصريين، لا يخرج من الزيارة بأي جديد، إذ إن كل القضايا المطروحة التي بحثت في الزيارة، هي قضايا قديمة كانت بسبب سياسة نظام مبارك. نتائج الزيارة لم تحقق “خرقاً” واحداً يستحق الذكر، بل إن المراقب لا يجد فرقاً حتى في اللغة التي كانت “تلخص” اللقاءات مع مبارك ومسؤوليه. فما أورده “المركز الفلسطيني للإعلام”، التابع لحركة (حماس)، تحدث عن “إحراز تقدم” لم نعرف كنهه أو ماهيته، وعن “تخفيف الحصار وحرية التنقل، وإعادة فتح ملف المصالحة بشكل أفضل... وإعادة تفعيل اللجان المشتركة التي جرى تشكيلها سابقاً مع الحكومة المصرية”، وكل ذلك حديث في العموميات، التي سبق أن سادت لغة الاجتماعات واللقاءات السابقة في عهد مبارك، ولا جديد فيها.

لقد سبق الزيارة حديث عن “رفع الحصار”، وفي نهايتها سمع حديث عن “تخفيف الحصار”، وعن إقامة منطقة تجارية حرة جرى نفي طرحها للبحث، وعاد الحديث عن “تجديد فتح المصالحة لإنجازه في أقرب فترة ممكنة”. باختصار، وكما قلنا، لا يبدو أن الزيارة حققت أي “خرق” يشي بتغيّر ولو طفيف في السياسة المصرية في عهد محمد مرسي، بل يبدو الأمر وكأنه استمرار لسياسة حسني مبارك. بالطبع لا يعود هذا إلى أن مرسي لا يريد أن يغير السياسة المصرية القديمة، بل لأنه لا يستطيع. وكل المؤشرات التي توافرت حتى الآن أفادت أن وعود مرسي في المئة يوم الأولى لم ينفذ منها شيء، داخلياً أو خارجياً، بعد انقضاء ثلث هذه المئة.

إن أول زيارة قام بها مرسي خارج مصر كانت إلى العربية السعودية، وأول زيارة لممثلي دولة كبرى لمصر قامت بها وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون، والثانية ستكون لوزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا (التي ستتم هذا الأسبوع). ولم يكن غير متوقع ألا تتخذ خطوات حقيقية تجاه رفع الحصار أو التعامل مع قطاع غزة، حيث سبق للرئيس مرسي أن أكد أكثر من مرة على “التزامه بالتعهدات والاتفاقيات الدولية” أمام المبعوثين الأمريكيين، وأول تلك التعهدات والاتفاقيات (اتفاقية كامب ديفيد ومعاهدة السلام مع الكيان الصهيوني). ومادامت مصر ملتزمة بهذه المعاهدة وتلك الاتفاقية، فلا جديد يمكن أن نتوقعه في السياسة المصرية مع قطاع غزة، فقطاع غزة “شأن إسرائيلي” أيضاً، منظوراً إليه من خلال معاهدة السلام واتفاقية الكامب.

مع ذلك، فإنه في 13-6-2012، رأت الأمينة العامة للشؤون الإنسانية ومفتشة الإغاثة الطارئة، فاليري أموس، أن الحصار المفروض على قطاع غزة، والذي دخل عامه السادس، “يرقى إلى العقاب الجماعي لجميع من يعيشون في غزة، وإنكار لحقوق الإنسان الأساسية على نحو يخالف القانون الدولي”. وطالبت أموس برفع الحصار فوراً. وهناك قرارات دولية عدته جريمة حرب. بمعنى آخر، وفي ما يخص مصر، لم يكن الحصار الذي فرضه نظام مبارك على قطاع غزة التزاماً بالقانون الدولي، بل هو التزام بتعهدات هذا النظام للكيان الصهيوني والولايات المتحدة، مثّل خضوعاً لهما وتنازلاً عن المصالح والسيادة المصرية، وهو ما لا يليق بنظام جاء للثورة على نظام كان يجب أن يسقط، لأنه كان “كنزاً” للكيان الغاصب. ومع أن أحداً لا يطالب الرئيس مرسي بإعلان الحرب غداً، أو التخلي عن “الاتفاقيات الدولية” فوراً، إلا أنه من حق المصريين والفلسطينيين أن يروا مراجعة لتلك الاتفاقيات اليوم وفوراً، وإلا فلن يكون تحت الشمس جديد.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

الجهل بالقضية الفلسطينية.. عربياً وأجنبياً!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    في العام 1966، تشرفت باختياري أول باحث في «مركز الأبحاث الفلسطيني» في بيروت. في ...

السفارة الامريكية وعروبة القدس

د. عادل عامر | الخميس, 7 ديسمبر 2017

  أن واشنطن بسياساتها الحمقاء جزء لا يتجزأ من المشروع الصهيوني الذي يسعى إلى بسط ...

هذه السياسة لن تنقذ القدس

عوني صادق

| الخميس, 7 ديسمبر 2017

    بعد التهديد بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16506
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع50849
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر379191
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47891884