موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

مرسي واختبار غزة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في الفترة ما بين 26- 29 من يوليو/ تموز، قام وفد من الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة بزيارة رسمية إلى مصر لبحث الأوضاع في القطاع، وترأس الوفد رئيس الحكومة، إسماعيل هنية، وضم 18 وزيراً وعدداً من رجال الأعمال، والتقى الوفد الرئيس المصري محمد مرسي ومسؤولين آخرين.

وقبل مغادرته معبر رفح، قال هنية للصحافيين: “نحن في زيارة مهمة لمصر...” وأشار إلى أن الوفد “يحمل خطة عمل لحل ما يواجهه القطاع من أزمات بما يشمل مجالات الكهرباء والوقود، وعمل أنفاق التهريب، إضافة إلى ملف إعادة إعمار القطاع والمشاريع الاقتصادية”. وأوضح هنية أن المطلب الرئيس هو فتح معبر رفح بشكل دائم، والمضي في خطط إقامة منطقة تجارية حرة على الحدود مع القطاع.

 

وأثناء الزيارة، نقلت وسائل الإعلام أن الرئيس المصري بحث مع الوفد الفلسطيني مجمل الأوضاع على الساحة الفلسطينية، بما في ذلك موضوع المصالحة الفلسطينية التي قيل إنها تراجعت على سلم الأولويات. ومع انتهاء الزيارة والمباحثات، أكدت مصادر مقربة من الوفد الفلسطيني، أن الوفد استطاع “إحراز تقدم” في عدد من الملفات، تتعلق بتخفيف الحصار وحرية التنقل للمواطن الغزي. وقالت المصادر: “لقاءات هنية بالمسؤولين المصريين والرئيس مرسي، نجحت في إعادة فتح ملف المصالحة وبشكل أعمق وتأكيد من جانب المصريين بتجديد رعايته وسرعة التباحث فيه لإنجازه في أقرب فترة ممكنة”. وأضافت: إنه تم الاتفاق على إعادة تفعيل اللجان المشتركة التي تم تشكيلها سابقاً بين غزة والحكومة المصرية. وبينت المصادر ذاتها أن المباحثات تناولت دراسة حرية الحركة والسفر بشكل أفضل، وذلك من خلال عمل المعبر 12 ساعة يومياً، مشيرة إلى أن الوفد طالب الجهات الأمنية المصرية بضرورة مراجعة قوائم الممنوعين أمنياً من دخول مصر وأسباب منعهم.

المدقق في التصريحات وما نقلته وسائل الإعلام عن زيارة هنية واجتماعاته بالرئيس المصري والمسؤولين المصريين، لا يخرج من الزيارة بأي جديد، إذ إن كل القضايا المطروحة التي بحثت في الزيارة، هي قضايا قديمة كانت بسبب سياسة نظام مبارك. نتائج الزيارة لم تحقق “خرقاً” واحداً يستحق الذكر، بل إن المراقب لا يجد فرقاً حتى في اللغة التي كانت “تلخص” اللقاءات مع مبارك ومسؤوليه. فما أورده “المركز الفلسطيني للإعلام”، التابع لحركة (حماس)، تحدث عن “إحراز تقدم” لم نعرف كنهه أو ماهيته، وعن “تخفيف الحصار وحرية التنقل، وإعادة فتح ملف المصالحة بشكل أفضل... وإعادة تفعيل اللجان المشتركة التي جرى تشكيلها سابقاً مع الحكومة المصرية”، وكل ذلك حديث في العموميات، التي سبق أن سادت لغة الاجتماعات واللقاءات السابقة في عهد مبارك، ولا جديد فيها.

لقد سبق الزيارة حديث عن “رفع الحصار”، وفي نهايتها سمع حديث عن “تخفيف الحصار”، وعن إقامة منطقة تجارية حرة جرى نفي طرحها للبحث، وعاد الحديث عن “تجديد فتح المصالحة لإنجازه في أقرب فترة ممكنة”. باختصار، وكما قلنا، لا يبدو أن الزيارة حققت أي “خرق” يشي بتغيّر ولو طفيف في السياسة المصرية في عهد محمد مرسي، بل يبدو الأمر وكأنه استمرار لسياسة حسني مبارك. بالطبع لا يعود هذا إلى أن مرسي لا يريد أن يغير السياسة المصرية القديمة، بل لأنه لا يستطيع. وكل المؤشرات التي توافرت حتى الآن أفادت أن وعود مرسي في المئة يوم الأولى لم ينفذ منها شيء، داخلياً أو خارجياً، بعد انقضاء ثلث هذه المئة.

إن أول زيارة قام بها مرسي خارج مصر كانت إلى العربية السعودية، وأول زيارة لممثلي دولة كبرى لمصر قامت بها وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون، والثانية ستكون لوزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا (التي ستتم هذا الأسبوع). ولم يكن غير متوقع ألا تتخذ خطوات حقيقية تجاه رفع الحصار أو التعامل مع قطاع غزة، حيث سبق للرئيس مرسي أن أكد أكثر من مرة على “التزامه بالتعهدات والاتفاقيات الدولية” أمام المبعوثين الأمريكيين، وأول تلك التعهدات والاتفاقيات (اتفاقية كامب ديفيد ومعاهدة السلام مع الكيان الصهيوني). ومادامت مصر ملتزمة بهذه المعاهدة وتلك الاتفاقية، فلا جديد يمكن أن نتوقعه في السياسة المصرية مع قطاع غزة، فقطاع غزة “شأن إسرائيلي” أيضاً، منظوراً إليه من خلال معاهدة السلام واتفاقية الكامب.

مع ذلك، فإنه في 13-6-2012، رأت الأمينة العامة للشؤون الإنسانية ومفتشة الإغاثة الطارئة، فاليري أموس، أن الحصار المفروض على قطاع غزة، والذي دخل عامه السادس، “يرقى إلى العقاب الجماعي لجميع من يعيشون في غزة، وإنكار لحقوق الإنسان الأساسية على نحو يخالف القانون الدولي”. وطالبت أموس برفع الحصار فوراً. وهناك قرارات دولية عدته جريمة حرب. بمعنى آخر، وفي ما يخص مصر، لم يكن الحصار الذي فرضه نظام مبارك على قطاع غزة التزاماً بالقانون الدولي، بل هو التزام بتعهدات هذا النظام للكيان الصهيوني والولايات المتحدة، مثّل خضوعاً لهما وتنازلاً عن المصالح والسيادة المصرية، وهو ما لا يليق بنظام جاء للثورة على نظام كان يجب أن يسقط، لأنه كان “كنزاً” للكيان الغاصب. ومع أن أحداً لا يطالب الرئيس مرسي بإعلان الحرب غداً، أو التخلي عن “الاتفاقيات الدولية” فوراً، إلا أنه من حق المصريين والفلسطينيين أن يروا مراجعة لتلك الاتفاقيات اليوم وفوراً، وإلا فلن يكون تحت الشمس جديد.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب الجديد والشر المبتذل

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    في تحقيق بحثي مطول حول الإرهاب الجديد، خلصت مجلة New Scientist البريطانية (بتاريخ 6 ...

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17031
mod_vvisit_counterالبارحة31915
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع48946
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر841547
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50818198
حاليا يتواجد 2461 زوار  على الموقع