موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

انقرة – بغداد: آق أو قره قوينلو جديد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تصعّد الحكومة التركية هجومها على جنوبها العربي وبأبعاد خطيرة بعيدة عن الدبلوماسية وما ادعته من خطط استراتيجية لدور لها معلوم في اطار التحولات الجغرا سياسية في المنطقة. ويتوضح هذا التصعيد بعد ان فشلت سياستها التي رسمها لها وزير خارجيتها احمد داود اوغلو وسماها تصفير المشاكل.

الوقائع المرئية والمخفية تقول بتعدد المشاكل الان مع اقرب الجيران لتركيا، وان سياسات الحكومة التركية، ورئيسها رجب طيب اردوغان، تتسم بروح عدائية وهجومية ولو احيانا او ابتداءا بالتصريحات الرنانة والخطب المتشنجة والكلمات العنجهية مع جيرانها المختلفين معها. وأخذت علاماتها تتكشف مع سوريا الى درجة تجاوزت التهديد بأعمال عسكرية تركية بعد اسقاط طائرتها في المجال الجوي للسواحل السورية، اضافة الى الدعم اللوجستي المتعدد الاشكال وبالسلاح والقواعد العسكرية للمعارضين لدمشق. ومثلها مع بغداد إلا انها تميزت بخطوات خطيرة على مستويات مختلفة، من بناء السدود على منابع نهري الرافدين في اراضيها وخرق الاتفاقيات الدولية والمشتركة بين العاصمتين، وبصفقات استفزازية مع رئاسة اقليم كردستان العراقي وخرق الاجواء العراقية بطيرانها العسكري وقصف اراض عراقية في شمال العراق وفتح اراضيها لتشكيل قوى مناوئة لسلطة بغداد المركزية على اسس طائفية وإقليمية مترابطة مع مشاريع اكبر منها وابعد مدى من تحفظاتها وعلاقاتها الاستراتيجية بالعالم العربي وما يحصل فيه الان والحملات الاستعمارية والتعاون الصهيو امريكي لرسم معالم خارطة جديدة فيه تتضمن دورا لتركيا ولحزبها الحاكم بهويته الاسلامية المنسجمة مع المشاريع الاطلسية.

 

تثير هذه التجاوزات المباشرة والمعلنة رسميا اشكاليات تخبط السياسات التركية واعتماد مسار اخر ضمن خطط تستهدف اشعال نيران وصراعات تستهدف امن المنطقة وتهديد مستقبلها والتنسيق مع اعدائها الذين يعملون من اجل ذلك. كما ان هذه الخطوات المتصاعدة تكشف من جهة اخرى تعامل الحكومة التركية مع جيرانها بأساليب لا تنم عن حسن جوار وتصفير مشاكل بقدر ما تسعى الى تازيم مكثف وصناعة اوضاع خطيرة قد تؤدي الى تدهور امني حاد ونزاعات مسلحة بشكل او بآخر. وتشير مصادر الى ان تصعيد انقرة ضغوطها المتعددة على بغداد لا يخلو من مواقفها من الازمة السورية وتطورات المواقف العراقية منها، وكذلك من الازمة النووية الايرانية وإعلان صريح لاصطفاف تركيا الرسمي مع عضويتها في حلف الناتو وليس مع هويتها الاسلامية وجيرتها للبلدان المعنية وتناقض مع تصريحاتها بالاستقلال السياسي والسيادة الوطنية لكل الاطراف.

في التاريخ حكمت بغداد قبائل تركية تسمّت ﺑ”قره قوينلو وآق قوينلو“، وهي باللغة العربية، الخروف الاسود والخروف الابيض، وحكمتا بغداد، الاولى بين (1375 – 1468) والثانية بين (1468 – 1508) وفي كليهما هزمتا وعادت بقاياهما الى تركيا الحالية ولم يتركا اثرا يحفظ لهما مكانة تاريخية غير اسميهما ووقائع التاريخ القاسية. ويبدو ان رئيس الحكومة التركية اردوغان يتذكر تلك الحقب السوداء في التاريخ ويتمثلها مؤخرا في تصريحات له بأنه من احفاد تلك السلالات التي حكمت في المنطقة وآخرها العثمانيون وما سجله التاريخ عنها. فهل ما يقوم به بصدد العلاقات مع بغداد استعادات من تلك الاسماء، هل هو في المفهوم المعاصر وما حصل من علاقات دولية وقوانين وقوى عسكرية وتحالفات وغيرها، هل هو آق او قره قوينلو جديد؟ وماذا يريد من حملاته المتكررة على بغداد، هو او افراد حكومته، او تمرير رسائله عبر اخرين من فسح لهم من العراقيين وغيرهم بيوت مناف ومنصات هجوم على بغداد بأشكال مختلفة، للأسف اغلبها يحمل ابعادا طائفية لا تخدم ما يدعيه من اسلام وسطي معتدل علنا ومحمي بقوات الناتو واقعا وصفقات مشبوهة لن تساعد على بناء ثقة وعلاقات طبيعية بين الجيران سرا وعلنا؟!.

اخر حملات انقرة على بغداد صفقات تصدير النفط العراقي من اقليم كردستان العراقي مباشرة دون اتفاقات مع المركز والحكومة الرئيسية التي تحكم العراق. مما دعا الحكومة العراقية الى مطالبة انقرة بوقف هذه الصفقات غير القانونية محذرة من الاضرار في العلاقات التركية العراقية، خصوصا على الصعيد الاقتصادي. وأشار البيان العراقي الرسمي، (16-7-2012) إلى أن "النفط والغاز ملك لكل العراقيين ويجب أن يتم تصديرهما وأن توجه مواردهما للحكومة الاتحادية"!، مضيفاً أن "تركيا تساهم بفعلها هذا بتهريب النفط العراقي وتضع نفسها في موقع لا نتمناه لجارة صديقة تربطنا بها مصالح كبيرة". وأكد أن "هذا الأمر سيؤثر على العلاقات بين البلدين وخصوصاً العلاقات ألاقتصادية مشدداً على رفض بلاده أن تكون تركيا طرفا وأن "تُفسر دستورنا بطريقتها الخاصة، فلدينا خلافات حول موضوع النفط وعقوده مع إقليم كردستان وهذه قضية عراقية يتم التعامل معها ضمن الوطن الواحد... هذا ليس عمل دولة مسؤولة وأضاف المتحدث الذي نشر البيان أن "تركيا ومسؤوليها اختاروا أن يتعاملوا مع غير الحكومة الاتحادية التي لها كامل السيادة في التعاملات الخارجية، وهذا إجراء غير قانوني"، متسائلا "هل ستسمح دولة تركيا بالتعامل السيادي مع مستوى أقل من الحكومة المركزية التركية؟".

كم ستستمر السياسات التركية في ممارساتها العدوانية هذه مع بغداد وهل تغيرها اذا تغيرت مواقفها مما يحيط بها من أزمات ولماذا هذه السياسات التي لم تجن منها ما وعدت شعبها والعالم به عند فوزها بالانتخابات التشريعية الأخيرة؟. ان الاخبار المتواترة من توتر الاوضاع في الحدود العراقية التركية وقصف الطائرات التركية لقرى عراقية واختراقات متكررة للمجال الجوي اضافة اخرى لتازيم تلك العلاقات وصناعة اوضاع لا تخدم بتاتا العلاقات القانونية بين بلدين مستقلين، فكيف وهما جاران تاريخيان وبينهما روابط كثيرة ومصالح مشتركة!.

تطورات انقرة وبغداد عنوان اخر لفشل سياسات الحكومة التركية وأقطابها واستمرارها في هذا التصعيد ينذر بما لا يحمد عقباه مستقبلا.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ترامب وقرار العدوان الثاني

منير شفيق

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يجب اعتبار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف تمويل وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مكم...

انتخابات العراق: هل اعتذر حيدر العبادي؟

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 17 يناير 2018

نقل النائب العمالي البريطاني بول فلين رسالة السيدة روز جنتل، والدة جوردون جنتل، أحد الج...

حقيقة ما خسرنا وفرص ما سنكسب

توجان فيصل

| الأربعاء, 17 يناير 2018

وصول ترامب لرئاسة أمريكا وكل «فعلاته» وفريقه المكوّن من ابنته وصهره وشلة غير متزنة ابت...

من داخل البيت الأبيض

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 يناير 2018

لم يدر بخلد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن عبارته التي استخدمها لإرعاب الزعيم الكوري الش...

نابلس ترد على ترامب

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يوالي الكيان الاحتلالي في فلسطين الإفادة ما استطاع من فرص الانحياز الأميركي حد التماهي مع ...

محاولات شطب «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 17 يناير 2018

كان نتنياهو واضحاً في تصريحه منذ أسبوع، بأنه يجب إلغاء «الأونروا» نهائياً وإلى الأبد! جاء...

سنة 2017 عواصف ومنعطفات في المنطقة العربية

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  "إننا نقصد بكلمة تاريخي ما هو مسجل في لحظة مستحدثة تماما لسيرورة تخضع هي ...

لا خروج من نفق حقبة الخبز

فاروق يوسف

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    تفخر بعض الأمم بكثرة أنواع الخبز الذي تنتجه. الأمر هنا يتعلق بالنوع لا بالكم. ...

معضلة العمل الوطني الفلسطيني

د. أحمد يوسف أحمد

| الأربعاء, 17 يناير 2018

في مقال سابق لي بعنوان «تحدي القدس» جاء فيه «ليس ثمة مخرج من الوضع الر...

الشباب وهواجسهم الوطنية والأحزاب الجديدة

د. مهند مبيضين

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  إطلالة جديدة للساحة الحزبية يُشكلها حزب الشراكة والانقاذ، والذي أعلن عنه المراقب العام الأسبق ...

سلام لسعد الدين إبراهيم وموشى دايان

د. أحمد الخميسي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    سافر سعد الدين إبراهيم إلي إسرائيل ليلقى محاضرة لنشر السلام في تل أبيب بمعهد ...

ملاحظات أولية على «خطبة الوداع» (1- 2)

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

بدا الرئيس الفلسطيني محمود كمن أراد أن يقول كل شيء، دفعة واحدة، أمام الجلسة الا...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27066
mod_vvisit_counterالبارحة34103
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع142288
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر631501
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49286964
حاليا يتواجد 3556 زوار  على الموقع