موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

انقرة – بغداد: آق أو قره قوينلو جديد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تصعّد الحكومة التركية هجومها على جنوبها العربي وبأبعاد خطيرة بعيدة عن الدبلوماسية وما ادعته من خطط استراتيجية لدور لها معلوم في اطار التحولات الجغرا سياسية في المنطقة. ويتوضح هذا التصعيد بعد ان فشلت سياستها التي رسمها لها وزير خارجيتها احمد داود اوغلو وسماها تصفير المشاكل.

الوقائع المرئية والمخفية تقول بتعدد المشاكل الان مع اقرب الجيران لتركيا، وان سياسات الحكومة التركية، ورئيسها رجب طيب اردوغان، تتسم بروح عدائية وهجومية ولو احيانا او ابتداءا بالتصريحات الرنانة والخطب المتشنجة والكلمات العنجهية مع جيرانها المختلفين معها. وأخذت علاماتها تتكشف مع سوريا الى درجة تجاوزت التهديد بأعمال عسكرية تركية بعد اسقاط طائرتها في المجال الجوي للسواحل السورية، اضافة الى الدعم اللوجستي المتعدد الاشكال وبالسلاح والقواعد العسكرية للمعارضين لدمشق. ومثلها مع بغداد إلا انها تميزت بخطوات خطيرة على مستويات مختلفة، من بناء السدود على منابع نهري الرافدين في اراضيها وخرق الاتفاقيات الدولية والمشتركة بين العاصمتين، وبصفقات استفزازية مع رئاسة اقليم كردستان العراقي وخرق الاجواء العراقية بطيرانها العسكري وقصف اراض عراقية في شمال العراق وفتح اراضيها لتشكيل قوى مناوئة لسلطة بغداد المركزية على اسس طائفية وإقليمية مترابطة مع مشاريع اكبر منها وابعد مدى من تحفظاتها وعلاقاتها الاستراتيجية بالعالم العربي وما يحصل فيه الان والحملات الاستعمارية والتعاون الصهيو امريكي لرسم معالم خارطة جديدة فيه تتضمن دورا لتركيا ولحزبها الحاكم بهويته الاسلامية المنسجمة مع المشاريع الاطلسية.

 

تثير هذه التجاوزات المباشرة والمعلنة رسميا اشكاليات تخبط السياسات التركية واعتماد مسار اخر ضمن خطط تستهدف اشعال نيران وصراعات تستهدف امن المنطقة وتهديد مستقبلها والتنسيق مع اعدائها الذين يعملون من اجل ذلك. كما ان هذه الخطوات المتصاعدة تكشف من جهة اخرى تعامل الحكومة التركية مع جيرانها بأساليب لا تنم عن حسن جوار وتصفير مشاكل بقدر ما تسعى الى تازيم مكثف وصناعة اوضاع خطيرة قد تؤدي الى تدهور امني حاد ونزاعات مسلحة بشكل او بآخر. وتشير مصادر الى ان تصعيد انقرة ضغوطها المتعددة على بغداد لا يخلو من مواقفها من الازمة السورية وتطورات المواقف العراقية منها، وكذلك من الازمة النووية الايرانية وإعلان صريح لاصطفاف تركيا الرسمي مع عضويتها في حلف الناتو وليس مع هويتها الاسلامية وجيرتها للبلدان المعنية وتناقض مع تصريحاتها بالاستقلال السياسي والسيادة الوطنية لكل الاطراف.

في التاريخ حكمت بغداد قبائل تركية تسمّت ﺑ”قره قوينلو وآق قوينلو“، وهي باللغة العربية، الخروف الاسود والخروف الابيض، وحكمتا بغداد، الاولى بين (1375 – 1468) والثانية بين (1468 – 1508) وفي كليهما هزمتا وعادت بقاياهما الى تركيا الحالية ولم يتركا اثرا يحفظ لهما مكانة تاريخية غير اسميهما ووقائع التاريخ القاسية. ويبدو ان رئيس الحكومة التركية اردوغان يتذكر تلك الحقب السوداء في التاريخ ويتمثلها مؤخرا في تصريحات له بأنه من احفاد تلك السلالات التي حكمت في المنطقة وآخرها العثمانيون وما سجله التاريخ عنها. فهل ما يقوم به بصدد العلاقات مع بغداد استعادات من تلك الاسماء، هل هو في المفهوم المعاصر وما حصل من علاقات دولية وقوانين وقوى عسكرية وتحالفات وغيرها، هل هو آق او قره قوينلو جديد؟ وماذا يريد من حملاته المتكررة على بغداد، هو او افراد حكومته، او تمرير رسائله عبر اخرين من فسح لهم من العراقيين وغيرهم بيوت مناف ومنصات هجوم على بغداد بأشكال مختلفة، للأسف اغلبها يحمل ابعادا طائفية لا تخدم ما يدعيه من اسلام وسطي معتدل علنا ومحمي بقوات الناتو واقعا وصفقات مشبوهة لن تساعد على بناء ثقة وعلاقات طبيعية بين الجيران سرا وعلنا؟!.

اخر حملات انقرة على بغداد صفقات تصدير النفط العراقي من اقليم كردستان العراقي مباشرة دون اتفاقات مع المركز والحكومة الرئيسية التي تحكم العراق. مما دعا الحكومة العراقية الى مطالبة انقرة بوقف هذه الصفقات غير القانونية محذرة من الاضرار في العلاقات التركية العراقية، خصوصا على الصعيد الاقتصادي. وأشار البيان العراقي الرسمي، (16-7-2012) إلى أن "النفط والغاز ملك لكل العراقيين ويجب أن يتم تصديرهما وأن توجه مواردهما للحكومة الاتحادية"!، مضيفاً أن "تركيا تساهم بفعلها هذا بتهريب النفط العراقي وتضع نفسها في موقع لا نتمناه لجارة صديقة تربطنا بها مصالح كبيرة". وأكد أن "هذا الأمر سيؤثر على العلاقات بين البلدين وخصوصاً العلاقات ألاقتصادية مشدداً على رفض بلاده أن تكون تركيا طرفا وأن "تُفسر دستورنا بطريقتها الخاصة، فلدينا خلافات حول موضوع النفط وعقوده مع إقليم كردستان وهذه قضية عراقية يتم التعامل معها ضمن الوطن الواحد... هذا ليس عمل دولة مسؤولة وأضاف المتحدث الذي نشر البيان أن "تركيا ومسؤوليها اختاروا أن يتعاملوا مع غير الحكومة الاتحادية التي لها كامل السيادة في التعاملات الخارجية، وهذا إجراء غير قانوني"، متسائلا "هل ستسمح دولة تركيا بالتعامل السيادي مع مستوى أقل من الحكومة المركزية التركية؟".

كم ستستمر السياسات التركية في ممارساتها العدوانية هذه مع بغداد وهل تغيرها اذا تغيرت مواقفها مما يحيط بها من أزمات ولماذا هذه السياسات التي لم تجن منها ما وعدت شعبها والعالم به عند فوزها بالانتخابات التشريعية الأخيرة؟. ان الاخبار المتواترة من توتر الاوضاع في الحدود العراقية التركية وقصف الطائرات التركية لقرى عراقية واختراقات متكررة للمجال الجوي اضافة اخرى لتازيم تلك العلاقات وصناعة اوضاع لا تخدم بتاتا العلاقات القانونية بين بلدين مستقلين، فكيف وهما جاران تاريخيان وبينهما روابط كثيرة ومصالح مشتركة!.

تطورات انقرة وبغداد عنوان اخر لفشل سياسات الحكومة التركية وأقطابها واستمرارها في هذا التصعيد ينذر بما لا يحمد عقباه مستقبلا.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14269
mod_vvisit_counterالبارحة46631
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع104698
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر848779
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45911167
حاليا يتواجد 4536 زوار  على الموقع