موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

تجنيد المتدينين الصهاينة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يشكل تجنيد المتدينين خلافاً كبيراً داخل الكيان الصهيوني، فقسم مع التجنيد والآخر ضده. أيضاً هذا الموضوع هو معرض خلاف داخل الائتلاف الحكومي الحالي، فبعد انسحاب حزب كاديما بزعامة شاؤول موفاز من الحكومة بسبب هذه القضية، تراجعت قوة نتنياهو، حيث إن ائتلافه كان يحظى ﺑ94 مقعداً في الكنيست،

وأصبح الآن مدعوماً ﺑ66 نائباً فقط. صحيح أن الرقم الأخير هو أغلبية أيضاً، لكن حجم الائتلاف الأكبر في تاريخ “إسرائيل” الذي طالما تفاخر به نتنياهو، ذهب الى غير رجعة. سبب انسحاب كاديما هو الاختلاف مع نتنياهو على تجنيد الشباب المتدينين اليهود (الحريديم) في الخدمة العسكرية للجيش، في ما يعرف بقانون “تال”. كاديما مع التجنيد ونتنياهو بسبب الضغوط عليه يقف ضد ذلك. القانون لايزال يشكل عائقاً أمام استمرار الحليف الأبرز لائتلاف نتنياهو الحالي: “حزب إسرائيل بيتنا” بزعامة الفاشي ليبرمان في الحكومة. فمعروف أن الأخير هو مع القانون (أي تجنيد المتدينين، وأيضاً تجنيد الشباب العرب في الخدمة المدنية. أهلنا في منطقة 48 رفضوا ذلك بشدة)، لكن رئيس الوزراء ضد هذا القانون ليس بسبب قناعات شخصية وإنما بسبب ضغط الأحزاب اليمينية والدينية المتطرفة التي تدعو إلى عدم التجنيد. إمعاناً في الإغراق بالاستجابة للأحزاب الدينية، قام نتنياهو بحل (لجنة بلاسنر) التي جرى تشكيلها في وقت سابق، وبذلك قطع الطريق على هذا القانون.

 

من ناحية ثانية: فإنه وبسبب ضغوط الأحزاب المعنية المشاركة في الحكومة التي تقف ضد تجنيد الشباب المنتمين إليها، تزداد الأزمات الاقتصادية- الاجتماعية في “إسرائيل”. اثنان حرقا نفسيهما مؤخراً، وعديدون آخرون (14) حاولوا حرق أنفسهم. الظاهرة هذه تحدث للمرة الأولى في الكيان. هذا الرقم هوأيضاً دليل على عمق الأزمة، فمعروف أنه وقبل عام (في مثل هذه الأيام) قامت أكبر تظاهرات في تاريخ “إسرائيل”، احتجاجاً على ارتفاع أسعار البيوت وغلاء استئجارها، وأيضاً احتجاجاً على سوء الأحوال المعيشية وترديها في الدولة الصهيونية. الأسبوع الفائت وفي ذكرى احتجاجات العام الماضي (شارك في أكبرها قبل عام نحو 250 ألف شخص) قامت مظاهرة في تل أبيب، وأخرى في حيفا ومظاهرات في بعض المدن أيضاً، وقوام كل منها نحو بضعة آلاف من “الإسرائيليين”. موضوع “حرق “الإسرائيليين” لأنفسهم” آثار ولايزال عاصفة من الانتقادات اللاذعة لنتنياهو شخصياً ولسياساته الاقتصادية المنحازة دوماً للأحزاب الدينية وللأغنياء على حساب الفقراء والطبقة الوسطى.

وفقاً للعديد من المراقبين، فإن الحكومة الحالية غير مؤهلة ولا قادرة على إيجاد الحلول للتحديات الاقتصادية التي تواجه دولة الكيان الصهيوني. أحد أسباب ذلك أن نتنياهو وفي سبيل إنجاح ائتلافه الحكومي الحالي كان مضطراً للاستجابة لاشتراطات الأحزاب الدينية واليمينية، التي ابتزت ولاتزال الحكومة “الإسرائيلية” الحالية، في تقديم المساعدات المالية الكبيرة لمشاريعها ومدارسها الدينية. وفقاً للخبراء الاقتصاديين أيضاً، فإن هذه الأموال جرى اقتطاعها من حسابات أشكال الضمان المختلفة ﻟ“الإسرائيليين”، مما خلق إشكالات كبيرة لهم. الأمر الذي أدى الى تفاقم الأزمة الاقتصادية- الاجتماعية.

من ناحية أخرى، فإن تجنيد المتدينين في الجيش، يشكل قناعة راسخة لنتنياهو والليكود بسبب أن هؤلاء من أشد المتطرفين الصهاينة ولاء لمقولات مثل: دولة “إسرائيل” الكبرى، وبناء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة وبخاصة في الضفة الغربية، فهي في عرفهم كما كل الصهاينة (يهودا والسامرة) وهم الأشد في معاداة الفلسطينيين والعرب، ولذلك فإن تجنيدهم في الجيش سيشكل مزيداً من تحصينه سواء، من حيث تعزيز دوره في الحياة السياسية في “إسرائيل” أو في النهج الاستراتيجي للجيش، تحديداً في تعزيز مبدأ توجيه الضربات الاستباقية لكل أعداء “إسرائيل” من العرب والمسلمين وغيرهم. لكل ذلك فإن تجنيد المتدينين يشكل خطاً وإيماناً استراتيجياً لنتنياهو وحزبه الليكود غير أنه من ناحية تكتيكية بحتة كان مضطراً للاستجابة لشروط الأحزاب الدينية ومنها عدم تجنيد شبابهم.

للعلم، وبالرغم من أن التجنيد في الجيش لمدة سنتين (أي ما يعرف بالخدمة المدنية) هو طريق لنيل الكثير من الامتيازات في الدولة الصهيونية، لكن الشباب المتدينين ينالون بانتمائهم للأحزاب الدينية ما يفوق تلك الامتيازات المعنية.

لقد تحدثت إحصاءات “إسرائيلية” كثيرة أجراها معهد داحف وكل من جريدتي هآرتس ويديعوت أحرونوت في أوقات سابقة عن أنه في العام 1920 فإن نسبة اليمين “الإسرائيلي” ستزيد على 65% بين اليهود في “إسرائيل”.

الرقم الأخير يعني أشياء كثيرة، لعل أبرزها أن “إسرائيل” ومع مرور السنوات عليها ستغرق في الإيغال نحو اليمينية والفاشية، وأن من يراهن على إمكان قيام سلام مع الدولة الصهيونية هو واهم ليس إلا، فنحن سنعاني المزيد من الصلف والعنجهية والفاشية والعنصرية الصهيونية كلما امتد الزمن ﺑ”إسرائيل”. سنعاني أيضاً المزيد من التنكر الصهيوني للحقوق الوطنية الفلسطينية وللأخرى العربية. سيبرز الى الواجهة أيضاً شعار: دولة “إسرائيل” الكبرى. لن يكون بعيداً اليوم الذي سيجري فيه تجنيد المتدينين الصهاينة.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34574
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع288766
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر617108
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48129801