موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

لمصلحة من قتل وتوريط الفلسطينيين في سوريا ؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ستة عشرة شهيداً فلسطينياً من مجنّدي جيش التحرير الفلسطيني قتلوا بالرصاص الموجه إلى صدروهم ورؤوسهم وذبحوا بدم بارد بالسكاكين والبلطات، وذلك أثناء عودتهم في إجازاتهم من المعسكر وهم في طريقهم إلى بيوتهم وذويهم , بالقرب من مدينة حماة.هؤلاء الشهداء ليسوا الأولين من الفلسطينيين في سوريا ولن يكونواالأخيرين فمجموع من استشهدوا من فلسطينيي سوريا يزيد عن الثلاثمائة شخص بين من اختطف وقتل وبين من اغتيل،منهم ذوي رتب عالية في جيش التحرير الفلسطيني.قبيل تشييعهم افتعل منظموا هذه الجريمة النكراء اشتباكات عنيفة في مخيم اليرموك،إذ جاء مسلحون ملثمون وبدوؤا بإطلاق الرصاص في شارع فلسطين في المخيم وهاجموا مكاتب بعض الفصائل الفلسطينية واقتحموها, وجاءت قوات الأمن السورية وحصل الاشتباك وجرى إطلاق الرصاص . والضحية عشرات الفلسطينيين من ساكني المخيم بين قتيل وجريح.المسلحون الغازون للمخيم كتبوا على جدران بيوته عبارات تستفز الفلسطينيين وتحقّر من منزلتهم،بالطبع أثناء تشييع قسم من الشهداء في مخيم اليرموك صبيحة اليوم التالي علت الهتافات المستنكرة لهذه المذبحة. الأجواء في المخيمات الفلسطينية متوترة كثيراوأهالى مخيم درعا هجروه.

 

باختصار شديد: يريدون زّج الفلسطينيين في أحداث سوريا،هذا في الوقت الذي حرص فيه الفلسطينيون هناك ومنذ بداية الأحداث على النأي بأنفسهم عمّا يجري , فقامت الفصائل الفلسطينية ووجهاء المخيمات بإصدار بيانات عديدة،توضح بما لا يقبل مجالاً للشك : بأن الفلسطينيين في سوريا مع الشعب السوري في مطالبه العادلة في الديموقراطية والإصلاح.ومع سوريا المستهدفة من قبل أطراف عديدة،واعتبروا الأزمة شاناً سوريا داخلياً ليس لهم دخل به،وأنهم في حقيقة موقعهم ضيوف على الأرض السورية بانتظار العودة المظّفرة إلى بلدهم فلسطين. في نفس السياق يأتي موقف جيش التحرير الفلسطيني الذي حرص ومنذ تشكليه على الأيحاء بأن وجهته القدس وعدوه الأساسي هو إسرائيل.لقد شارك جيش التحرير الفلسطيني في مواقع كثيرة للدفاع عن الثورة الفلسطينية كما حصل أثناء العدوان الصهيوني على لبنان في عام 1982،وشارك في المعارك دفاعاً عن الأرض العربية ضد إسرائيل.هذا هو تاريخ جيش التحرير الفلسطيني وواقعه, والذي قتل وذبح مؤخراً ستة عشرة مجنداً من أبنائه وجرى ذبحهم بدم بارد.

عشنا مرحلةً بعد انطلاق الثورة الفلسطينية وبدء عملياتها الموجعة للإسرائيليين وما بعد ذلك،كان أحد عناوينها:أن أيّ عمل تخريبي في العالم حتى لوجرى في سيبيريا, فرأساً توجه الأنظار والاتهامات إلى الفلسطينيين واتهامهم بارتكابه أو كانوا يقولون مثلاُ:أن المشتبه به أو بهم يحمل أو يحملون ملامح شرق أوسطية, وما إن تتبين جنسية المتهم أو المتهمين بأنهم غير فلسطينيين , حتى يتنفس الفلسطينيون الصعداء بملء صدروهم حامدين ربهم أن مرتكب /مرتكبي الحادثة ليس/ليسوا فلسطينيين.

هذا المشهد انسحب أيضاً على بعض الدول العربية, فما أن يجري حدث سلبي ما في هذه الدول, حتى تتجه أصابع الاتهام إلى الفلسطينيين ,ويتبين فيما بعد أن الفلسطينيين يقفون خارج الصورة وخارج هذه الدائرة من الاتهامات،الفلسطينيون مثلهم مثل باقي شعوب الأمة العربية عروبيون(بل من أشد الشعوب العربية عروبة) في انتمائهم, بحكم الظروف التي تعرضوا إليها ,والقضية الفلسطينية كانت دوماً وستظل القضية الأولى للأمة العربية من محيطها إلى خليجها.

منذ بداية الأزمة السورية حاولت أطراف سورية عديدة جرّ الفلسطينيين إلى مواقعها لكنهم ومنذ اللحظات الأولى للأزمة،حرصوا أن يكونوا حياديين فيها،لأنه لو حصل لا سمح الله وأن انضّم الفلسطينيون إلى طرف من الأطراف لجرى وصف الأزمة:بأنها صراع بين الفلسطينيين والطرف المقابل،ولتم نسيان الصراع الداخلي تماماً.ما نقوله ليس تصورات وإنما هو حقيقة بالفعل،فكم مرّة جرى الزّج باسم الفلسطينيين ليتبين فيما بعد خطأ تلك التقييمات.

لقد حرصت الفصائل الفلسطينية ومنذ انطلاقة الثورة المعاصرة على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية بلا استثناء, فالحركة الوطنية الفلسطينية ليست بديلاً لهذا الشعب العربي أو ذاك, فمهمة التغيير في البلدان العربية هي مهمة شعوبها بالدرجة الأولى والأساسية،كما حرصت الثورة الفلسطينية على عدم تصدير الثورات إلى أي بلد عربي أو أجنبي،بالعكس, الآخرون هم الذين افتعلوا المعارك معها،ومعظم حروبها كانت دفاعاً عن النفس ,على طريق مجابهة العدو الصهيوني ومقاومته من خلال الكفاح المسلح.لقد حرصت الثورة الفلسطينية أيضاً على عدم التدخل الخارجي في شؤونها الداخلية وعلى القرار الوطني الفلسطيني المستقل .هذه القضية الواقعية فهمها البعض الفلسطيني بطريقة خاطئة فأسقط عليها تنازلاته وتقصيراته, لكن ذلك لا يلغي صحة الشعار.هذه المعادلة هي التي حكمت العلاقة بين الحركة الوطنية الفلسطينية وبين الدول العربية بلا استثناء.

الفلسطينيون في العراق ذاقوا الأمرين لما جرى في هذا البلد العربي, وعوقبوا بعد الاحتلال الأمريكي له،وكأنهم كانوا الساعد الأيمن لصدّام حسين , طرودا من بيوتهم وجرى تهجيرهم إلى الحدود السورية والأردنية مع العراق،يعيشون ظروفاً قاسية في غاية الصعوبة والقسوة،يعيشون في الصحراء وبلا مساعدات،وغالبية الدول العربية المجاورة رفضت دخولهم إليها،إلى أن تم حل مشكلة البعض منهم باللجوء إلى بعض الدول الأوروبية والأخرى في أمريكا اللاتينية.

الفلسطينيون في لبنان ممنوعون من العمل(حتى اللحظة) في أكثر من 72 مهنة،وممنوعون من حق التملك وتوريث الأبناء وباقي أفراد العائلة،والدخول إلى المخيمات بحاجة إلى تصاريح من الجيش اللبناني مثل مخيم نهر البارد, وحواجز الجيش تقف على أبواب الدخول والخروج من المخيم.وهم متهمون من قوى عديدة بأنهم سبب القتال بين الأطراف اللبنانية.

الفلسطينيون في ليبيا إبّان حقبة القذافي جرى طرودهم من أعمالهم وبيوتهم , وهجّروا إلى الصحراء على الحدود الليبية-المصرية ولم يكن باستطاعة العديدين منهم , العودة إلى الضفة الغربية أو إلى قطاع غزة،عاشوا ظروفاً قاسية،وبعد الحراك الجماهيري وقتل القذافي تم التعامل معهم على أنهم كانوا من أكبر مؤيدي نظام القذافي.عاشوا في ظروف في منتهى البؤس والحرمان.

الذين يقومون بقتل وذبح الفلسطينيين في سوريا ليسوا بشراً وليس لهم علاقة بالعمل الوطني , إنهم يمتهنون البلطجة ليس إلاّ،وإلا ما معنى التشويه بالجثث من خلال الذبح بالسكاكين والبلطات؟كثيرون باسم الثورية يرتكبون المذابح،وباسم الوطنية يقترفون المآسي.يريدون عقاب الفلسطينيين على ماذا؟على النأي بأنفسهم عن أزمة سورية داخلية!كل هذه العذابات والقتل عاناها الفلسطينيون وما يزالون وسيظلون رغم حيادية موقفهم،فماذا سيكون شكل العقاب من الطرف الآخر فيما لو وقفوا بجانب طرف في الصراع الدائر؟الفلسطينيون في سوريا يزيدون عن 600 ألف وموقفهم كما وضعهم في غاية الحساسية ,ورغم كل ذلك يريدون الزّج بهم في أتون الأزمة. قتل الفلسطينيين فقط يصب في مصلحة العدو الصهيوني, كذلك هي عملية توريطهم في الشأن الداخلي السوري . سيظل العار يلاحق قتلة الفلسطينيين .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تصفية الأونروا جزء من تصفية القضية الفلسطينية

عباس الجمعة | الأحد, 21 يناير 2018

منذ بداية الصراع العربي الصهيوني عموماً، ومنذ تاريخ نكبة الشعب الفلسطيني وإقامة دولة العدو الص...

حرب أمريكا العلنية على فلسطين

جميل السلحوت | الأحد, 21 يناير 2018

يخطئ من يعتقد أن حرب الولايات المتحدة الأمريكيّة على فلسطين وشعبها قد بدأت بإعلان الر...

ماذا تفعل أوروبا بـ «إرهابييها»؟

د. عصام نعمان

| السبت, 20 يناير 2018

    تقف دول أوروبية عدّة أمام سؤال محيّر ومحرج: ماذا نفعل بإرهابيات وإرهابيين سابقين و«متقاعدين»، ...

رياح التغيير في الشرق الأوسط

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 20 يناير 2018

    قبل أربعة أشهر من الآن، وبالتحديد في السابع والعشرين من أغسطس، نشر الكاتب «الإسرائيلي» ...

أمريكا في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 يناير 2018

    ليست المرة الأولى التي يعلن فيها الأمريكيون تشكيل جيش من فصائل معارضة في سوريا. ...

القضية الكردية مجدداَ

د. نيفين مسعد

| السبت, 20 يناير 2018

    ما كادت صفحة انفصال كردستان العراق تُطوَى -مؤقتا- عقب تطورات استفتاء سبتمبر 2017، حتى ...

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم47097
mod_vvisit_counterالبارحة41291
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47097
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر815062
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49470525
حاليا يتواجد 4625 زوار  على الموقع