موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

الأقصى ليس قضية قانونية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بعد “حرب الأيام الستة” في حزيران 1967 بشهور قليلة، ضمت الحكومة “الإسرائيلية” في حينه القدس الشرقية، وأعلنت القدس “عاصمة أبدية”، وباشرت تهويد المدينة المقدسة ومصادرة الأرض في محيطها، وإقامة المستوطنات عليها، وكذلك بدأت الحفريات تحت المسجد الأقصى بحثاً عن “الهيكل” المزعوم.

بعبارة أخرى، قبل انقشاع غبار “المعارك”، بدأ تنفيذ مخطط هدم المسجد الأقصى، وخلال العقود التي تلت ذلك التاريخ لم يتوقف تنفيذ هذا المخطط عبر كل الوسائل والأساليب. لذلك، فإن تصريحات المستشار القانوني للحكومة “الإسرائيلية”، يهودا فاينشتاين، الأخيرة التي اعتبر فيها أن “المسجد الأقصى تنطبق عليه أحكام القانون “الإسرائيلي” ولا سيما قانون الآثار والتنظيم”، لا يمكن وصفها بأنها مفاجئة، أو تمثل موقفاً “إسرائيلياً” جديداً، بل تتويجاً لكل الممارسات التي سبقتها، وكشفاً لمخطط بات ملموساً منذ عقود.

 

لقد نظر بعض الفلسطينيين إلى تصريحات المستشار القانوني للحكومة “الإسرائيلية” على أنها نوع من “جس النبض”، ورأها البعض الآخر جزءاً من “التجاذبات الداخلية “الإسرائيلية””، بمعنى أنها لا تحمل جديداً أو جدية، لأن الحكومة “الإسرائيلية” تعرف مكانة المسجد الأقصى عند أكثر من ملياري مسلم في العالم! لكن هناك من حذر من “النوايا” “الإسرائيلية” التي تقف وراء هذه التصريحات. وفي تصريح له ﻟ(“القدس برس” 17-7-2012)، حذر النائب في المجلس التشريعي عن مدينة القدس، أحمد عطون، من “مخططات “إسرائيلية” يجري العمل عليها في الخفاء من أجل حسم موضوع المسجد الأقصى”. لكن الجدير بالانتباه أن عبارة “تنطبق عليه أحكام القانون “الإسرائيلي””، ولا سيما “قانون الآثار والتنظيم”، تنطوى على معنى “الهدم” على وجه التحديد، بحيث لم يعد مجال للحديث عن “أعمال في الخفاء” أو الاجتهاد حول النوايا “الإسرائيلية” في هذا الخصوص. من جانبه، قال أحمد قريع، إن تصريحات المستشار القانوني للحكومة “الإسرائيلية” “تستهدف إخضاع المسجد الأقصى للقوانين “الإسرائيلية”، الأمر الذي سيطلق العنان للجمعيات الاستيطانية ولسلطة الآثار ولبلدية الاحتلال لتعيث فسادا وتدميرا لما تبقى من مقدساتنا، للتمهيد لإقامة الهيكل المزعوم مكان المسجد الأقصى”. وقبل أقل من شهر، وفي ندوة عقدت في عمان، كشف خبير الآثار الفلسطيني، الدكتور إبراهيم الفني، أن الحفريات الجارية تحت المسجد الأقصى تركته معلقا “وأن أية هزة أرضية خفيفة يمكن أن تؤدي لكارثة”، والمقصود أن تؤدي لهدمه. وذكر أن مدينة سياحية يجري بناؤها تحت المسجد الأقصى، يفترض أن تتسع لستة ملايين سائح في العام 2020.

المشكلة تبدو في كيف تعاطى الفلسطينيون والعرب مع هذه السياسة “الإسرائيلية”. فالفلسطينيون والعرب، وكذلك المسلمون، بالتبعية، في العالم، تعاملوا منذ اليوم الأول للاحتلال مع القضية على أنها “مسألة قانونية”، فكانت النتيجة أن أصبح هدم المسجد الأقصى قاب قوسين أو أدنى في انتظار أن تسقط أنقاضه فوق تلة من القوانين والقرارات الدولية التي لم تمنع الوصول إلى هذه النتيجة. فالحديث عن “القانون الدولي”، و”القانون الدولي الإنساني”، وكون الأعمال “الإسرائيلية” تتناقض معهما، أو اللجوء إلى ما نصت عليه “اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949”، أو “اتفاقية لاهاي لعام 1899”، أو استذكار قرارات مجلس الأمن بدءاً بالقرار 242 لعام 1967 وانتهاء بالقرار 1703 لعام 1996، والتي نظرت كلها إلى القدس على أنها “جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة العام 1967، ولا يجوز القيام بأي إجراء يكون من شأنه تغيير الوضع الجغرافي أو الديمغرافي أو القانوني للمدينة”، كل ذلك لا يساوي، ولن يساوي، بالنسبة للحكومات “الإسرائيلية” وزن خردلة، وكل تلك القرارات لم تعادل قيمة الحبر الذي كتبت به. والنتيجة الطبيعية عندما تغيب القوة، أن يضيع الحق.

إن قضية القدس والأقصى لم تكن يوماً قضية قانونية، ولا حتى دينية أو ثقافية، بل كانت دائماً قضية سياسية، قضية وطن اغتصب، وأرض احتلت، وهوية جرى تبديدها. والقول إن القدس “جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة” يعني أنها تعود لجذر سياسي واحد، ينطوي في ذاته على الأبعاد الأخرى في القضية: البعد القانوني والبعد الديني والبعد الثقافي. وعندما أعلنت قيادة منظمة التحرير الفلسطينية اعترافها بشرعية الكيان الصهيوني على أرض فلسطين العربية، خضعت لعامل القوة واستمرت في الخضوع لهذا العامل عبر “اتفاق أوسلو” ولاتزال، وهي بذلك التي فتحت الباب أمام كل الممارسات والمخططات “الإسرائيلية” للاستيلاء على القدس وكل الأراضي الفلسطينية، وفرض ما تشاء وما تحتاج من القوانين لتنفيذ مخططاتها التوسعية والاستيطانية.

نعم، القضية ليست قانونية، ولا دينية، ولا ثقافية، بل هي قضية سياسية أولا وآخرا، تقرر كل ما تم تنفيذه بشأنها بفعل القوة، وسيتقرر ما بقي منها أيضا بالقوة. وما دامت هذه القوة القادرة على إلغاء القرارات “الإسرائيلية” غائبة، فلا فائدة من الحديث عن الحق الفلسطيني في القدس أو في المسجد الأقصى أو في فلسطين كلها. لقد أضاع الفلسطينيون قوتهم عندما اعترفوا بعدوهم، وعندما تعاملوا مع الاغتصاب والاحتلال على أنه قضية يمكن أن تجد حلها (المجزوء) مع المغتصب والمحتل عن طريق المفاوضات، المستندة إلى الضعف. وأضاعوا هذه القوة، أيضا، عندما جعلوا من قضيتهم قضية تخصهم وحدهم وأسقطوها عملياً كقضية قومية تخص كل العرب، أما المسلمون في العالم فلن يغير التغني بمليارين منهم شيئاً، ما دام أصحاب القضية قد أضاعوا قوتهم.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المئوية والمستقبل

أحمد الجمال

| الخميس, 18 يناير 2018

    سينشغل البعض بتفسير ذلك الزخم الإعلامى والسياسى وأيضا الفكرى والثقافي، وكذلك الوجدانى الذى يصاحب ...

إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 يناير 2018

    ما تشهده بلاد العرب الآن من أفكار وممارسات سياسية خاطئة باسم الدين والطائفة أو ...

في الذكرى المئوية لميلاده…ناصر لم يزل حاضراً !!

محمود كعوش

| الخميس, 18 يناير 2018

    في الخامس عشر من شهر يناير/كانون الأول من كل عام، يُحيي القوميون العرب، الذين ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29732
mod_vvisit_counterالبارحة40928
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع228878
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر718091
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49373554
حاليا يتواجد 3465 زوار  على الموقع