موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الهروب من افغانستان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تكرر الحديث هذه الأيام عن الهروب من أفغانستان بعد أكثر من احد عشر عاما من الاحتلال والاختلال البغيضين والتدمير والقتل الممنهجين. والجديد في الأمر هو تكرار آخر للذرائع نفسها من الهروب من العراق الذي احتل بعد أفغانستان.والواقع يقول إن أسباب الاحتلال

وغيرها انكشفت إلى درجة لم تستطع الإدارات الأميركية ومن تبعها من حكومات أوروبية وحلفائها الممولين لها، في التستر عليها وتبرير خططهم التي نفذت في غزو واحتلال أفغانستان ومن ثم التمدد لغيره ولكن التفكير اليوم بالهزيمة من أفغانستان تفضح كل ما عملت عليه الإدارات الأميركية وحلفاؤها ووضعوه أسبابا لمهماتهم القذرة في البلدان التي تعرضت للاحتلال مباشرة وغيرها من رضت حكوماتها بالاحتلال الناعم وزراعة القواعد العسكرية في أراضيها والتخادم معها في مشاريعها العدوانية الامبريالية. وصولا إلى حيرة السياسيين الأوروبيين بما يبررونه لأنفسهم قبل شعوبهم عن سياسات بلدانهم وتبعيتها العمياء لمصالح الامبريالية الأميركية في العالم.

أصبحت حتى عملية الهروب من أفغانستان معضلة كبيرة لهم. ففي الوقت الذي يعلنون فيهم استكمال مهماتهم والتفكير بالانسحاب يجدون أنفسهم والغين في الدم الأفغاني أكثر فأكثر، والمجازر اليومية التي ترتكبها قواتهم هناك لا تعد ولا تحصى، من خراب مباشر بكل أنواع الأسلحة إلى قصف الطائرات بأنواعها، ما دفع ويدفع الشعب الأفغاني إلى مقاومتهم بشتى الوسائل والصمود إمام تفوقهم العسكري والأمني وتكبيدهم خسائر بشرية ومادية كبيرة أيضا، الأمر الذي فرض مسألة الهروب وجعلها حتمية قبل إن تكون فضيحة كبرى أيضا. ورغم ذلك تخطط الإدارة الأميركية الحالية وحلفاؤها بتكرار جرائمها في بلدان أخرى.

توالت تصريحات السياسيين الأوروبيين والأميركيين في طرح فكرة الهزيمة باسم الخروج أو الانسحاب. ناقشتها قياداتهم العسكرية في اجتماعات حلف شمال الأطلسي/ الناتو أولا. ووضعت ما أسمته إستراتيجية "خروج" لما يزيد عن مائة إلف جندي من أفغانستان. وقررت اعتزامها سحب قواتها في سنة 2013 أي قبل الموعد المحدد لها. ووضعت الإدارة الأميركية في سباق خططها للانسحاب الآمن، كما ترغبه، في نهاية 2014. ومن بين ذاك تأكيدات الرئيس الفرنسي الجديد هو لأند على انسحاب قواته هذه السنة ولا رجعة في قراره أو مناقشته ولحقته المستشارة الألمانية ميركل وثالثهما رئيس الوزراء البريطاني كاميرون.

لماذا تسابقت هذه التأكيدات الآن وما اثر الصمود والإرادة الشعبية الأفغانية فيها؟ وكذلك الأزمة الاقتصادية والمتغيرات الدولية الإستراتيجية الأخرى؟. هذه عوامل أساسية في الهزيمة الغربية ولكن الامبريالية ومشاريعها لا تتوقف عند هذه الحالات، لأنها ستحفر قبرها بيدها فيها، فلذلك تحاول بكل الوسائل إيجاد بدائل لها عن كلف الاحتلال والغزو والحرب العسكرية المباشرة وترسم خططها الإستراتيجية البديلة.

وسائل الإعلام الغربية تعالج هذا الموضوع يوميا وتحاول تغطية نتائجه وتتساءل عنه حسب مواقفها ومصالحها وبلدانها أساسا ولكنها تسلط الأضواء عموما على ورطة السياسات الامبريالية العدوانية في جوهرها ومدلولاتها. ففي افتتاحية الاندبندنت البريطانية (21/7/ 2012) إشارة واضحة من عنوانها "خياراتنا المحدودة في أفغانستان" ذكرت انه من الصعب على أي سياسي الدفاع عن السياسة الغربية في أفغانستان. فالحرب التي بدأت تقريبًا من دون أي جهد لطرد "طالبان" من كابول منذ 11 سنة لم تؤت ثمارها شأنها شأن العديد من الحروب الأفغانية. وبحسب الصحيفة فإن هذه الحرب خسرت مصداقيتها. ورأت الصحيفة ان زيارة رئيس الوزراء كاميرون لأفغانستان هذا الأسبوع، الأولى له منذ عام تقريبا، ألقت الضوء على هذا الموضوع. فكاميرون دافع خلال هذه الزيارة عن حرب فقدت أهدافها لكنها ما زالت تحصد حياة العديد من الضباط والجنود البريطانيين. وعلقت الصحيفة على تصريح كاميرون: إن اتخاذ قرار خفض عدد القوات البريطانية في أفغانستان كان قرارًا صعبًا إلا انه القرار الأمثل. بأنه "إن كان قرار الانسحاب صحيحا أم خاطئا، فحقيقة الأمر انه لم يكن لكاميرون أي خيار له حيال هذه المسألة، لأن بريطانيا ليس لديها خيار إلا الانصياع إلى الولايات المتحدة الأميركية".!

هكذا تحولت القضية إلى خيار صعب لم يجدوا له مخرجا أخر. فمهما حاولت إدارة الحرب الأميركية من ترويج خطط انسحاب وغيرها فأنها إمام حقائق على الأرض تفرض عليها هذه العملية. ولهذا تتوالى التطمينات الأميركية حول الموضوع. الرئيس الأميركي باراك أوبا ما، أعرب أكثر من مرة عن "ثقته" أن المهمة القتالية الأميركية في أفغانستان سوف تنتهي في العام 2014 بالرغم من أعمال العنف فيها. بيد أن وسائل الإعلام الأميركية كانت قد ذكرت أن تصريحات كبار المسؤولين في الإدارة الأميركية مثل نائب الرئيس جو بإيدن ووزير الدفاع ليون بانيتا أعطت انطباعا باندفاع أميركي للهروب من أفغانستان، خاصة بعد حادثة إحراق المصحف الأخيرة على أيدي جنود أميركيين والتي لا تزال تبعاتها قائمة، وكذلك بعد قصف الطائرات بدون طيار لعدد من التجمعات المدنية الاجتماعية، كالأعراس او المآتم. وأصبح التساؤل عن جدوى استمرار الحرب في أفغانستان متداولا بين الأوساط السياسية والإعلامية الغربية وعلنيا.

قوات الاحتلال الأطلسية أكثر من 130 إلفا في أفغانستان الآن وكل الخطط موضوعة لتأمين الهروب، خلال الفترة القريبة وحتى نهاية المواعيد المطروحة. وهي في كل الأحوال بعد ما حصل في العراق تأتي أفغانستان، معكوسة زمنيا عن أيام الغزو والاحتلال، إلا أنها تؤكد عزيمة الشعوب وإراداتها في التغلب على القوة والمال التي أرادت الهيمنة بوسائل وحشية وأعمال إجرامية وسلوك يعبر عن همجية منبوذة في كل الأزمان. ومهما كانت الخطط والتصريحات فإن حلف الناتو والإدارة الأميركية قد وضعا ألان إمامهما قرار الهروب من أفغانستان بشكل أسرع مما كان قد رسماه. ورغم كل ذلك فإن المطامع الامبريالية وشهية العدوان والحروب لم تنته عند الهروب فقط.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9889
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع53687
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر797768
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45860156
حاليا يتواجد 3759 زوار  على الموقع