موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«الخارجية السعودية»: قرارات خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي ترسخ أسس العدل ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به ::التجــديد العــربي:: السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان ::التجــديد العــربي:: مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي ::التجــديد العــربي:: السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية ::التجــديد العــربي:: اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي::

لجنة ليفي وصريح التهويد!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قد تشهد فلسطين المحتلة في أيامها القادمة طفرةً تهويدية جديدة تستهدف بواقي مالم يهوَّد بعد في الضفة الغربية، وأقله سوف نرى تسارعاً تهويدياً صريحاً يتخلى فيه المحتلون عن المواربة وابتداع مايلزم من مبتذل التبريرات المعتادة لابتلاع المزيد من الأرض الفلسطينية المتبقية. هذا ليس من قبيل التكهنات،

بل هو المتوقع بالنظر إلى ما بات في حكم المعلن الذي لا لبس فيه. قبل أيام إنهت لجنة من تلك اللجان التي يطلقون عليها مسمى لجان "البؤر الإستيطانية" مهمتها وقدمت تقريرها حول العملية التهويدية الجارية في الضفة إلى نتنياهو، الذي وعد بأنه سوف يدرسه بإمعان. هذه اللجنة تعد الأخيرة فقد سبقتها لجنة "طاليا ساسون"، وهي برئاسة قاضٍ متقاعدٍ يدعى ادموند ليفي، وخالفت سابقتها فكانت الأكثر وضوحاً منها والأقل مواربةً. الأولى خلصت الى أنه من كل ما زرع من مغتصباتٍ تهويديةٍ في ذلك الجزء من فلسطين المحتلة يوجد مائة بؤرة "ليست شرعية"، بمعنى أن كل تلك الأخرى التي غدت مدناً وكتلاً كبرى وتجمعات كثيفة تربطها مع الساحل المحتل خطوط حديدية قيد الإنشاء هي مشروعة، وفقط أن هذه البؤر الثانوية او المعزولة، أو، وفق تعبيرهم المفضَّل، العشوائية، هي من شذ عن هذه الشرعية المزعومة! أوكأنما هناك مغتصبات لاحتلال إستيطانيٍ إجلائيٍ إحلاليٍ من قبل كيانٍ غازٍ يقوم على نفي صاحب الحق المغتصب والحلول مكانه حظاً من الشرعية... متى نظر المستعمرون، وعبر تاريخهم، لإستعمارهم أودعوه بغير المشروعية ؟!

 

لجنة ليفي "لفحص" التهويد توصلت إلى أنه بالمجمل شرعي وان الكيان ليس بدولةٍ محتلةٍ"، وقال تقريرها، إنه "من ناحية القانون الدولى، ليس بغير القانوني بالنسبة لليهودي الإستيطان في يهودا والسامرة" وأوصت بتغيير "النظام القضائي" المعمول به في الضفة، وبالتالي إلغاء سلسلة من القوانين والإجراءات والتعليمات المتعارضة مع رؤيتها هذه، ومنها قرارات ماتسمى "المحكمة العليا" المتعلقة، ذلك لتسهيل تجسيد "حق اليهود في الإستيطان في كل أرجاء يهودا والسامرة"، بل طالبت بسجل "طابو" (إسرائيلي) للضفة يمنح اليهود حقوق ملكية فيما سلبوه وهوَّدوه من الأرض الفلسطينية هناك.

تشكيل اللجنة الجديدة تم لاسترضاء المستعمرين الذين إعترضوا على تقرير لجنة "طاليا" المشار اليها في العام 2005، ولذلك إعتبر هؤلاء صدور تقريرها الذي جب ما قبله "عيداً للإستيطان" وعدوه ذخيرةً مضافةً لهم فاستحق أن يحتفلوا بصدوره، لاسيما وأنه بات من الآن فصاعداً مامن حاجةٍ لديهم للمطالبة بقرارٍ حكوميٍ بأثرٍ رجعيٍ يشرِّع أو يعترف ببؤرةٍ تهويديةٍ ثانويةٍ أو عشوائيةٍ أو بأية وصفٍ توصف... السؤال الذي ينبغي أن يطرح بهذا الصدد، هو: وهل في كل مافي هذا الأمر من جديدٍ ؟!

عضو في "لجنة ليفي" كفانا عناء الإجابة سلفاً حين عقَّب على بعض الإعتراضات في الكيان، المعترضة ليس على مضمون ماجاء في التقرير، ولكن على الشكل الفج أوالصريح الواضح في منطوقه الذي قد "يضع (إسرائيل) في مواجهة القانون الدولي". قال في تعقيبه: إن كل ماهو" الجديد في التقريرهو أنه يعلن صراحةً عما كان يقال بالغمزفي قرارات المحاكم والحكومات المتعاقبة وهو أن الضفة ليست أرضاً محتلةً..."!

والسؤال الثاني هو: وهل ثمة من ردود أفعالٍ رسميةٍ فلسطينيةٍ او عربيةٍ أو دوليةٍ إرتقت فوازت اوحتى قاربت هذا الإعلان عن مبلغ ما وصلت إليه الوقاحة التهويدية لباقي اشلاء الضفة بعد الفروغ من تهويد القدس جغرافياً وتوالي تهويدها ديموغرافياً؟!.

من اسف، حتى الآن وإلى ما شاء الله كل هذه الردود، إن هى وجدت، لم ترتق، حتى قولاً، لمستوى تعقيب مستشار قضائي لجماعة "هناك قانون" الإسرائيلية، الذي قال: "لجنة ليفي ولدت في الخطيئة من أجل تسويغ جريمة، ونفذت المهمة الموكلة اليها بالتمام... على مايبدو اعضاء اللجنة وقعوا في كم الساحر وتقريرهم كتب في أرض العجائب التي يسيطر عليها قانون السخافة، فلا وجود للاحتلال ولا لبؤر إستيطانية غير شرعية، وعلى مايبدو لاوجود للشعب الفلسطيني"!.

والسؤال الثالث والأخير،هو، ومالذي يمنع ليفي ولجنته ونتنياهو وحكومته والاحتلال وقوانينه من إمعانهم في الوقوع في كم الساحر وابتداع آخر ما يلزمهم من فتاوى تهويدية لماتبقى مما لم يهودوه بعد من فلسطين المحتلة، مادامت سلطة الحكم الذاتي المحدود تحت الاحتلال في رام الله متيمة في عشق المرحومة "العملية السلمية"، ولازالت تعتبر "المفاوضات حياة"، وما يدعى "المجتمع الدولي"، أو الغرب لصاحبته الولايات المتحدة الأميركية، قد أشاح السمع والبصرتماماً عن قانونه الدولي وعن عدالة قضية يجهد لشطبها ، ومن دأبه أن يبيح (لإسرائيله) المصونة ماطلبت والمعصومة من المسائلة ما شاءت... ومادام المسلمون قد نسوا القدس بثالث حرميها واكنافها، وطالما ظل عرب الأنظمة في وادٍ آخرٍ، أو وديانهم الأخرى، يعمهون، حيث لكلٍ من قطرياتهم واديها السحيق الغارقة، أو الهاربة من التزاماتها إتجاه قضية قضايأ أمتها في منعرجاته ؟؟!!.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به

News image

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن التفسير الذي صدر، اليوم (السبت)، عن السعودية بشأن ما ...

السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي

News image

صدر أمر ملكي، فجر السبت، بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه.كما تم ...

الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان

News image

وجه الملك سلمان، فجر السبت، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلم...

مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي

News image

أكد مصدر سعودي مسؤول، فجر السبت، أن المناقشات مع المواطن السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية ...

السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية

News image

أعلن النائب العام السعودي، فجر السبت، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلا...

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العولمة وآثارُها المدمّرة على السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 22 أكتوبر 2018

    اعتاد دارسو العولمة، من الباحثين الغربيين والعرب، وخاصة من حلّلوا آليات اشتغالها التدميرية، أن ...

قتل المرأة في العراق حلال!

هيفاء زنكنة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

أضيفت الى سلسلة التصفيات المستشرية، في جميع انحاء العراق، أخيرا، حملة تصفية، منهجية، تستهدف نسا...

عن المعبر واللاجئين

عريب الرنتاوي

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

احتفى الأردنيون كل على طريقته بافتتاح معبر جابر/ نصيب الحدودي مع سوريا... الكثرة الكاثرة كان...

وسط أوروبا.. مصدر قلق

جميل مطر

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    «ما إن تأتي سيرة وسط وشرق أوروبا، إلا وأسرعت أتصفّح موسوعتي التاريخية».. عبارة سمعت ...

ليست إسرائيل وحدها

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    لاشك أن إسرائيل ككيان استعماري عنصري مجرم تتحمل المسؤولية الأولى عن معاناة الشعب الفلسطيني ...

اللاجئ والأونروا وحق العودة في دائرة الخطر

معتصم حمادة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    عندما تمّ التوقيع على اتفاق أوسلو، باتت ملامح الخطر الوشيك على حق اللاجئين في ...

مانويل مسلم جبهةُ مقاومةٍ وجيشُ دفاعٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 21 أكتوبر 2018

    يشكك بعض المراقبين من الذين يسكنهم الغيظ ويملأ قلوبهم الحقد، في صحة ودقة تصريحات ...

العدو الأقبح في التاريخ

د. فايز رشيد

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    العنوان هو التوصيف الطبيعي للعدو الصهيوني, فهو يستأهل أكثر من ذلك, فالصهاينة وحوش في ...

دعونا نتعلم من تجارب قرن كامل!

د. سليم نزال

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قرن كامل مر و العرب يسعون ان يكون لهم كيان فى هذا العالم .مروا ...

صاروخان ورسالة!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    مطلق اشتباك هو قابل لأن يتطور إلى حرب لا يريدها الطرفان، وسيميل مجلسهم الوزاري ...

نحو خصخصة حرب أفغانستان

د. عصام نعمان

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    الحرب ظاهرة بشرية قديمة. البشر أفراداً وجماعات، تحاربوا منذ فجر التاريخ وما زالوا يتحاربون. ...

- الله وكيلك يا أبي صرنا فرجة -

عدنان الصباح

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قد لا يكون هناك من يدري كيف وصل بنا الحال الى ما وصلنا اليه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32138
mod_vvisit_counterالبارحة55687
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع87825
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي375748
mod_vvisit_counterهذا الشهر1177963
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59317408
حاليا يتواجد 4199 زوار  على الموقع