موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

لجنة ليفي وصريح التهويد!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قد تشهد فلسطين المحتلة في أيامها القادمة طفرةً تهويدية جديدة تستهدف بواقي مالم يهوَّد بعد في الضفة الغربية، وأقله سوف نرى تسارعاً تهويدياً صريحاً يتخلى فيه المحتلون عن المواربة وابتداع مايلزم من مبتذل التبريرات المعتادة لابتلاع المزيد من الأرض الفلسطينية المتبقية. هذا ليس من قبيل التكهنات،

بل هو المتوقع بالنظر إلى ما بات في حكم المعلن الذي لا لبس فيه. قبل أيام إنهت لجنة من تلك اللجان التي يطلقون عليها مسمى لجان "البؤر الإستيطانية" مهمتها وقدمت تقريرها حول العملية التهويدية الجارية في الضفة إلى نتنياهو، الذي وعد بأنه سوف يدرسه بإمعان. هذه اللجنة تعد الأخيرة فقد سبقتها لجنة "طاليا ساسون"، وهي برئاسة قاضٍ متقاعدٍ يدعى ادموند ليفي، وخالفت سابقتها فكانت الأكثر وضوحاً منها والأقل مواربةً. الأولى خلصت الى أنه من كل ما زرع من مغتصباتٍ تهويديةٍ في ذلك الجزء من فلسطين المحتلة يوجد مائة بؤرة "ليست شرعية"، بمعنى أن كل تلك الأخرى التي غدت مدناً وكتلاً كبرى وتجمعات كثيفة تربطها مع الساحل المحتل خطوط حديدية قيد الإنشاء هي مشروعة، وفقط أن هذه البؤر الثانوية او المعزولة، أو، وفق تعبيرهم المفضَّل، العشوائية، هي من شذ عن هذه الشرعية المزعومة! أوكأنما هناك مغتصبات لاحتلال إستيطانيٍ إجلائيٍ إحلاليٍ من قبل كيانٍ غازٍ يقوم على نفي صاحب الحق المغتصب والحلول مكانه حظاً من الشرعية... متى نظر المستعمرون، وعبر تاريخهم، لإستعمارهم أودعوه بغير المشروعية ؟!

 

لجنة ليفي "لفحص" التهويد توصلت إلى أنه بالمجمل شرعي وان الكيان ليس بدولةٍ محتلةٍ"، وقال تقريرها، إنه "من ناحية القانون الدولى، ليس بغير القانوني بالنسبة لليهودي الإستيطان في يهودا والسامرة" وأوصت بتغيير "النظام القضائي" المعمول به في الضفة، وبالتالي إلغاء سلسلة من القوانين والإجراءات والتعليمات المتعارضة مع رؤيتها هذه، ومنها قرارات ماتسمى "المحكمة العليا" المتعلقة، ذلك لتسهيل تجسيد "حق اليهود في الإستيطان في كل أرجاء يهودا والسامرة"، بل طالبت بسجل "طابو" (إسرائيلي) للضفة يمنح اليهود حقوق ملكية فيما سلبوه وهوَّدوه من الأرض الفلسطينية هناك.

تشكيل اللجنة الجديدة تم لاسترضاء المستعمرين الذين إعترضوا على تقرير لجنة "طاليا" المشار اليها في العام 2005، ولذلك إعتبر هؤلاء صدور تقريرها الذي جب ما قبله "عيداً للإستيطان" وعدوه ذخيرةً مضافةً لهم فاستحق أن يحتفلوا بصدوره، لاسيما وأنه بات من الآن فصاعداً مامن حاجةٍ لديهم للمطالبة بقرارٍ حكوميٍ بأثرٍ رجعيٍ يشرِّع أو يعترف ببؤرةٍ تهويديةٍ ثانويةٍ أو عشوائيةٍ أو بأية وصفٍ توصف... السؤال الذي ينبغي أن يطرح بهذا الصدد، هو: وهل في كل مافي هذا الأمر من جديدٍ ؟!

عضو في "لجنة ليفي" كفانا عناء الإجابة سلفاً حين عقَّب على بعض الإعتراضات في الكيان، المعترضة ليس على مضمون ماجاء في التقرير، ولكن على الشكل الفج أوالصريح الواضح في منطوقه الذي قد "يضع (إسرائيل) في مواجهة القانون الدولي". قال في تعقيبه: إن كل ماهو" الجديد في التقريرهو أنه يعلن صراحةً عما كان يقال بالغمزفي قرارات المحاكم والحكومات المتعاقبة وهو أن الضفة ليست أرضاً محتلةً..."!

والسؤال الثاني هو: وهل ثمة من ردود أفعالٍ رسميةٍ فلسطينيةٍ او عربيةٍ أو دوليةٍ إرتقت فوازت اوحتى قاربت هذا الإعلان عن مبلغ ما وصلت إليه الوقاحة التهويدية لباقي اشلاء الضفة بعد الفروغ من تهويد القدس جغرافياً وتوالي تهويدها ديموغرافياً؟!.

من اسف، حتى الآن وإلى ما شاء الله كل هذه الردود، إن هى وجدت، لم ترتق، حتى قولاً، لمستوى تعقيب مستشار قضائي لجماعة "هناك قانون" الإسرائيلية، الذي قال: "لجنة ليفي ولدت في الخطيئة من أجل تسويغ جريمة، ونفذت المهمة الموكلة اليها بالتمام... على مايبدو اعضاء اللجنة وقعوا في كم الساحر وتقريرهم كتب في أرض العجائب التي يسيطر عليها قانون السخافة، فلا وجود للاحتلال ولا لبؤر إستيطانية غير شرعية، وعلى مايبدو لاوجود للشعب الفلسطيني"!.

والسؤال الثالث والأخير،هو، ومالذي يمنع ليفي ولجنته ونتنياهو وحكومته والاحتلال وقوانينه من إمعانهم في الوقوع في كم الساحر وابتداع آخر ما يلزمهم من فتاوى تهويدية لماتبقى مما لم يهودوه بعد من فلسطين المحتلة، مادامت سلطة الحكم الذاتي المحدود تحت الاحتلال في رام الله متيمة في عشق المرحومة "العملية السلمية"، ولازالت تعتبر "المفاوضات حياة"، وما يدعى "المجتمع الدولي"، أو الغرب لصاحبته الولايات المتحدة الأميركية، قد أشاح السمع والبصرتماماً عن قانونه الدولي وعن عدالة قضية يجهد لشطبها ، ومن دأبه أن يبيح (لإسرائيله) المصونة ماطلبت والمعصومة من المسائلة ما شاءت... ومادام المسلمون قد نسوا القدس بثالث حرميها واكنافها، وطالما ظل عرب الأنظمة في وادٍ آخرٍ، أو وديانهم الأخرى، يعمهون، حيث لكلٍ من قطرياتهم واديها السحيق الغارقة، أو الهاربة من التزاماتها إتجاه قضية قضايأ أمتها في منعرجاته ؟؟!!.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم42582
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع130114
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر922715
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50899366
حاليا يتواجد 4858 زوار  على الموقع