موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

يبقى الدور التركي معلقاً آخر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أثارت تركيا بقيادة الطيب أردوغان ضجة عظيمة وصخباً هائلاً عندما قررت أن تلعب دوراً رئيساً في إقامة نظام إقليمي جديد في الشرق الأوسط . كانت على استعداد للاقتراب من حكومات دول عربية والمساهمة في تسوية مشكلات عويصة تعب في محاولات حلها دول أحدث خبرة في شؤون العرب . حشدت طبقتها التجارية والصناعية والمالية لاختراق أسواق الدول العربية، وأقامت شراكات استثمارية واستعدت بالرأي العام وباستخدام فنون التلفزيون والاستعراض لتعرض على العرب نموذجها في الحكم والاقتصاد في صورة جذابة ومغرية .

كنت واحداً من الذين أشفقوا على تركيا وأحلام حكومتها في المنطقة العربية . أشفقت عليها من عواقب انبهارها بذاتها وبالإنجازات الصغيرة ولكن العديدة التي حققها أردوغان على الصعيد الداخلي، وبالأفكار الضخمة التي طرحها بجاذبية ومهارة وزير خارجيته، لم أخف إشفاقي بل نقلته من دون تشذيب إلى أصدقاء وأكاديميين أتراك . طلبت منهم وضع الترحيب الحماسي من جانب العرب بقدوم الأتراك ضمن إطار محدد وواضح . قلت وقتها إن الدعوات المتكررة من جانب جماعات وحكومات وأحزاب عربية لتركيا للتدخل من شقاقات العرب ومشكلاتهم يجب أن يستقبلها الأتراك بكثير من الحذر .

كانت رغبة تركيا، إلى جانب رغبات أخرى، من رحلة العودة إلى الشرق العربي أن تستعيد مكانة في المنطقة . أرادت أن تكون علاقتها بسوريا الأقوى، وكانت الأسباب مفهومة، وهذه رحبت بها سوريا ولكن في إطار شك كبير . مهدت سوريا بتسليم عبدالله أوجلان إلى تركيا . ومن جانبهم رد الأتراك بنصائح للسوريين فور نشوب الثورة في تونس ثم مصر وليبيا . يقول الزميل سركيس نعوم، الصحافي اللبناني المرموق، إن الأتراك “سعوا إلى إقناع النظام السوري باستباق ما يمكن أن يحصل وقيادة عملية إصلاحية تنقذ سوريا من الدمار، لكنهم أخفقوا ثم كرروا المحاولة بعدما شمل الربيع سوريا مباشرة، فأخفقوا ثانية . وحاولوا مرة ثالثة وأعطوا ضمانات أنهم سينزلون إلى الشارع السوري لقيادة الحملة الانتخابية الرئاسية لبشار الأسد عام 2014 إذا نفذ إصلاحات معينة، لكنهم فشلوا أيضاً” .

لا يسعدني كثيراً قراءة ما يثبت أنني كنت على حق عندما حذرت أصدقاء أتراك من المبالغة بالانبهار بصدى عودتهم إلى المنطقة العربية وبالصعود المتتالي لسقف توقعاتهم، لم يكن سعي الأتراك إلى التهدئة أو التدخل الوقور الذي صادف ترحيباً شعبياً سوى البداية في مسلسل خيبات الأمل . إذ إنه عندما فشل السعي للتهدئة بالتدخل الهادئ لجأت أنقرة إلى أسلوب أقل نعومة، وهو الأسلوب الذي جسّد في واقع الأمر نهاية حلم “الصفر مشاكل” في السياسة الخارجية لحكومة أردوغان . أقول حلماً لأنه كان شعاراً مثالياً لحالة خائلية لا  علاقة لها بواقع العلاقات الدولية كما عرفناها ونعهدها .

ظهرت خيبة الأمل واضحة في المحاولة الثالثة للتدخل حين طرح أوغلو، وزير الخارجية، في فبراير/شباط الماضي فكرة إقامة حلف الراغبين ليشترك فيه العرب لوقف عنف النظام السوري ضد الشعب ويهدف إلى إنشاء مناطق عازلة وشبكة من الممرات الآمنة لأغراض إنسانية، كما وعد بتنظيم حملة انشقاق ضباط وجنود الجيش وتشجيعهم .
استمر التصعيد في الموقف التركي مع استمرار تحدي دمشق لمواقف الحكومة التركية واستمرار تدهور الأحوال في سوريا حتى وصل الأمر بأردوغان إلى التهديد “بحشد قوتنا وإصدار الأوامر بإطلاق النار على كل شيء أو شخص سوري يقترب من حدود تركيا” . هدد أيضاً بأنه سوف يواصل دعم المعارضة بكل الوسائل المتاحة .

فهناك عرب دقوا أجراساً عدة للتحذير من مخاطر دفع أنقرة والإسلاميين الذين يتولون مقادير تركيا إلى عمل عسكري ضد سوريا، هؤلاء يدركون أهمية سوريا الاستراتيجية وحساسية موقعها وتركيبتها السكانية وكفاءة استخدامها الأوراق القليلة التي تحتفظ أو تهدد بها .
كانت خيبة أمل القادة العرب الذين راهنوا على تدخل عسكري وسياسي تركي في سوريا لا تقل عن خيبة أمل الأتراك في انكسار حلم العودة التاريخية السلسة إلى العالم العربي . هؤلاء القادة العرب لم يقدروا أن في تركيا مؤسسات ومراكز أبحاث وتعددية فكرية نشأت وتعمقت في ظل نظام سياسي منفتح على عوالم الديمقراطية، وهو الانفتاح الذي ضمن أن يأتي لأنقرة بحكومة إسلامية من دون المرور على ثورة ربيع أو خريف . توصل قطاع مهم في المجتمع الأكاديمي والسياسي التركي إلى أن سوريا ليست حالة عادية من حالات الربيع العربي، حين اكتشف أن حال سوريا أقرب إلى حال البوسنة وقت الحرب الأهلية منها إلى تونس وليبيا ومصر . ففي سوريا، كما كان الحال في البوسنة، توجد حكومة ضعيفة تقتل شعباً أعزل ولكنها في الوقت نفسه قوية التأثير في ما حولها، وتستطيع دائماً أن تحصل على دعم حلفاء خارجيين .

يطرح محللون أتراك وغربيون أفكاراً أخرى في محاولات لتفسير تراجع إجراءات وتهديدات حكومة أردوغان عن التدخل في سوريا، وتغيير لهجة الخطاب التركي المناهض لحكومة بشار الأسد . يعتقدون أن الموقف من إسقاط الطائرة التركية لم يتناسب إطلاقاً ولهجة الخطاب الرسمي الذي كان يهدد قبلها بأقصى الإجراءات مثل الممرات الآمنة والحشود العسكرية على الحدود . التفسير الذي التقى عنده البعض من هؤلاء هو أن الجيش التركي، كمؤسسة مازالت فاعلة في النظام السياسي التركي، ضغط على الحكومة من أجل عدم تصعيد الخطاب الرسمي . توجد عناصر ترجح هذا التفسير منها على سبيل المثال أن الجيش خاب ظنه في القدرة الدبلوماسية لحكومة أردوغان على تنفيذ وعودها وتهديداتها، ومنها أيضاً أن الثقة الدولية والإقليمية وكذلك الداخلية في حكمة وخبرة أردوغان ومستشاريه من قادة التيار الإسلامي ربما اهتزت بعد أن اتضح ميل أردوغان شخصياً إلى اتخاذ قرارات تحت ضغط الاندفاع أو الغضب أو الشعب .

من ناحية أخرى، يتردد أن جهات مسؤولة ومتخصصين وخبراء في الشؤون الإقليمية حذروا من أن التورط التركي في سوريا بدأ يضع العلاقات بين تركيا وإيران على درجة شديدة الحرج والحساسية . وإن كان المؤكد على كل حال هو أن الثورات العربية في مجملها كانت، ومازالت، تمثل أحد مصادر التوتر في العلاقات بين الدولتين الكبيرتين في الإقليم . ويصعب تصور أن القادة العسكريين الأتراك يريدون أن تصل العلاقات بين الدولتين إلى حالة صدام أو  توتر شديد في الوقت الراهن بسبب تطورات في سوريا أو العراق .

مازالت الثورة السورية وما يحيط بها من تفاعلات دولية وإقليمية تمثل حالة نموذجية للمدى الذي يمكن أن تذهب إليه دول عظمى ودول إقليمية لتتفادى مخاطر اصطدامات غير محسوبة النتائج . يبقى أمل النظام في سوريا معقوداً على تسويات بين أطراف دولية لمشكلات أخرى تمهد لتسوية سورية . ويبقى أمل أطراف إقليمية، ومنها تركيا، معلقاً بانتخابات الرئاسة الأمريكية في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل .

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

بين الديمقراطية والليبرالية

د. علي محمد فخرو

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    هناك خطأ شائع بأن الليبرالية والديمقراطية هما كلمتان متماثلتان في المحتوى، والأهداف. هذا قول ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24028
mod_vvisit_counterالبارحة47348
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع182917
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر583234
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56502071
حاليا يتواجد 2967 زوار  على الموقع