موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

يبقى الدور التركي معلقاً آخر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أثارت تركيا بقيادة الطيب أردوغان ضجة عظيمة وصخباً هائلاً عندما قررت أن تلعب دوراً رئيساً في إقامة نظام إقليمي جديد في الشرق الأوسط . كانت على استعداد للاقتراب من حكومات دول عربية والمساهمة في تسوية مشكلات عويصة تعب في محاولات حلها دول أحدث خبرة في شؤون العرب . حشدت طبقتها التجارية والصناعية والمالية لاختراق أسواق الدول العربية، وأقامت شراكات استثمارية واستعدت بالرأي العام وباستخدام فنون التلفزيون والاستعراض لتعرض على العرب نموذجها في الحكم والاقتصاد في صورة جذابة ومغرية .

كنت واحداً من الذين أشفقوا على تركيا وأحلام حكومتها في المنطقة العربية . أشفقت عليها من عواقب انبهارها بذاتها وبالإنجازات الصغيرة ولكن العديدة التي حققها أردوغان على الصعيد الداخلي، وبالأفكار الضخمة التي طرحها بجاذبية ومهارة وزير خارجيته، لم أخف إشفاقي بل نقلته من دون تشذيب إلى أصدقاء وأكاديميين أتراك . طلبت منهم وضع الترحيب الحماسي من جانب العرب بقدوم الأتراك ضمن إطار محدد وواضح . قلت وقتها إن الدعوات المتكررة من جانب جماعات وحكومات وأحزاب عربية لتركيا للتدخل من شقاقات العرب ومشكلاتهم يجب أن يستقبلها الأتراك بكثير من الحذر .

كانت رغبة تركيا، إلى جانب رغبات أخرى، من رحلة العودة إلى الشرق العربي أن تستعيد مكانة في المنطقة . أرادت أن تكون علاقتها بسوريا الأقوى، وكانت الأسباب مفهومة، وهذه رحبت بها سوريا ولكن في إطار شك كبير . مهدت سوريا بتسليم عبدالله أوجلان إلى تركيا . ومن جانبهم رد الأتراك بنصائح للسوريين فور نشوب الثورة في تونس ثم مصر وليبيا . يقول الزميل سركيس نعوم، الصحافي اللبناني المرموق، إن الأتراك “سعوا إلى إقناع النظام السوري باستباق ما يمكن أن يحصل وقيادة عملية إصلاحية تنقذ سوريا من الدمار، لكنهم أخفقوا ثم كرروا المحاولة بعدما شمل الربيع سوريا مباشرة، فأخفقوا ثانية . وحاولوا مرة ثالثة وأعطوا ضمانات أنهم سينزلون إلى الشارع السوري لقيادة الحملة الانتخابية الرئاسية لبشار الأسد عام 2014 إذا نفذ إصلاحات معينة، لكنهم فشلوا أيضاً” .

لا يسعدني كثيراً قراءة ما يثبت أنني كنت على حق عندما حذرت أصدقاء أتراك من المبالغة بالانبهار بصدى عودتهم إلى المنطقة العربية وبالصعود المتتالي لسقف توقعاتهم، لم يكن سعي الأتراك إلى التهدئة أو التدخل الوقور الذي صادف ترحيباً شعبياً سوى البداية في مسلسل خيبات الأمل . إذ إنه عندما فشل السعي للتهدئة بالتدخل الهادئ لجأت أنقرة إلى أسلوب أقل نعومة، وهو الأسلوب الذي جسّد في واقع الأمر نهاية حلم “الصفر مشاكل” في السياسة الخارجية لحكومة أردوغان . أقول حلماً لأنه كان شعاراً مثالياً لحالة خائلية لا  علاقة لها بواقع العلاقات الدولية كما عرفناها ونعهدها .

ظهرت خيبة الأمل واضحة في المحاولة الثالثة للتدخل حين طرح أوغلو، وزير الخارجية، في فبراير/شباط الماضي فكرة إقامة حلف الراغبين ليشترك فيه العرب لوقف عنف النظام السوري ضد الشعب ويهدف إلى إنشاء مناطق عازلة وشبكة من الممرات الآمنة لأغراض إنسانية، كما وعد بتنظيم حملة انشقاق ضباط وجنود الجيش وتشجيعهم .
استمر التصعيد في الموقف التركي مع استمرار تحدي دمشق لمواقف الحكومة التركية واستمرار تدهور الأحوال في سوريا حتى وصل الأمر بأردوغان إلى التهديد “بحشد قوتنا وإصدار الأوامر بإطلاق النار على كل شيء أو شخص سوري يقترب من حدود تركيا” . هدد أيضاً بأنه سوف يواصل دعم المعارضة بكل الوسائل المتاحة .

فهناك عرب دقوا أجراساً عدة للتحذير من مخاطر دفع أنقرة والإسلاميين الذين يتولون مقادير تركيا إلى عمل عسكري ضد سوريا، هؤلاء يدركون أهمية سوريا الاستراتيجية وحساسية موقعها وتركيبتها السكانية وكفاءة استخدامها الأوراق القليلة التي تحتفظ أو تهدد بها .
كانت خيبة أمل القادة العرب الذين راهنوا على تدخل عسكري وسياسي تركي في سوريا لا تقل عن خيبة أمل الأتراك في انكسار حلم العودة التاريخية السلسة إلى العالم العربي . هؤلاء القادة العرب لم يقدروا أن في تركيا مؤسسات ومراكز أبحاث وتعددية فكرية نشأت وتعمقت في ظل نظام سياسي منفتح على عوالم الديمقراطية، وهو الانفتاح الذي ضمن أن يأتي لأنقرة بحكومة إسلامية من دون المرور على ثورة ربيع أو خريف . توصل قطاع مهم في المجتمع الأكاديمي والسياسي التركي إلى أن سوريا ليست حالة عادية من حالات الربيع العربي، حين اكتشف أن حال سوريا أقرب إلى حال البوسنة وقت الحرب الأهلية منها إلى تونس وليبيا ومصر . ففي سوريا، كما كان الحال في البوسنة، توجد حكومة ضعيفة تقتل شعباً أعزل ولكنها في الوقت نفسه قوية التأثير في ما حولها، وتستطيع دائماً أن تحصل على دعم حلفاء خارجيين .

يطرح محللون أتراك وغربيون أفكاراً أخرى في محاولات لتفسير تراجع إجراءات وتهديدات حكومة أردوغان عن التدخل في سوريا، وتغيير لهجة الخطاب التركي المناهض لحكومة بشار الأسد . يعتقدون أن الموقف من إسقاط الطائرة التركية لم يتناسب إطلاقاً ولهجة الخطاب الرسمي الذي كان يهدد قبلها بأقصى الإجراءات مثل الممرات الآمنة والحشود العسكرية على الحدود . التفسير الذي التقى عنده البعض من هؤلاء هو أن الجيش التركي، كمؤسسة مازالت فاعلة في النظام السياسي التركي، ضغط على الحكومة من أجل عدم تصعيد الخطاب الرسمي . توجد عناصر ترجح هذا التفسير منها على سبيل المثال أن الجيش خاب ظنه في القدرة الدبلوماسية لحكومة أردوغان على تنفيذ وعودها وتهديداتها، ومنها أيضاً أن الثقة الدولية والإقليمية وكذلك الداخلية في حكمة وخبرة أردوغان ومستشاريه من قادة التيار الإسلامي ربما اهتزت بعد أن اتضح ميل أردوغان شخصياً إلى اتخاذ قرارات تحت ضغط الاندفاع أو الغضب أو الشعب .

من ناحية أخرى، يتردد أن جهات مسؤولة ومتخصصين وخبراء في الشؤون الإقليمية حذروا من أن التورط التركي في سوريا بدأ يضع العلاقات بين تركيا وإيران على درجة شديدة الحرج والحساسية . وإن كان المؤكد على كل حال هو أن الثورات العربية في مجملها كانت، ومازالت، تمثل أحد مصادر التوتر في العلاقات بين الدولتين الكبيرتين في الإقليم . ويصعب تصور أن القادة العسكريين الأتراك يريدون أن تصل العلاقات بين الدولتين إلى حالة صدام أو  توتر شديد في الوقت الراهن بسبب تطورات في سوريا أو العراق .

مازالت الثورة السورية وما يحيط بها من تفاعلات دولية وإقليمية تمثل حالة نموذجية للمدى الذي يمكن أن تذهب إليه دول عظمى ودول إقليمية لتتفادى مخاطر اصطدامات غير محسوبة النتائج . يبقى أمل النظام في سوريا معقوداً على تسويات بين أطراف دولية لمشكلات أخرى تمهد لتسوية سورية . ويبقى أمل أطراف إقليمية، ومنها تركيا، معلقاً بانتخابات الرئاسة الأمريكية في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل .

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26898
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع26898
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر685997
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55602476
حاليا يتواجد 2636 زوار  على الموقع