موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

"الثورة" إذْ تمتحن المجتمع والسلطة والدولة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ثلاث قوى تعرضت لامتحان سياسي عسير خلال العام ونصف العام المنصرم، في البلاد العربية، امتحنتها “الثورات”، والانتفاضات، وحركات الاحتجاج الشعبي التي اندلعت، واتسعت نطاقاً، تحت عنوان الحرية والديمقراطية . والقوى الثلاث، هذه، هي: المجتمع، والنظام السياسي، والدولة . وإذا كانت قد تفاوتت في درجات الاستجابة والتكيف مع “نازلة” ذلك الامتحان، فلأن ذلك يعود إلى تفاوت الضغوط التي وقعت عليها، من جهة، والى تفاوت درجة التماسك الذاتي في كل منها، ودرجة الاستعداد للتأقلم مع المتغيرات من جهة ثانية .امتحنت الأحداث المجتمع: قدرته على الحراك، نَفَسَه في المطالبة، درجة التماسك الداخلي لقواه، مستوى الاندماج الاجتماعي فيه، مستوى الوعي السياسي للمتظاهرين، مستوى التشبع بالقيم الديمقراطية السلمية لدى النخب والشعب، درجة التفاعل بين الناس والمعارضات، درجة استقلالية القرار الوطني لدى النخب والأحزاب المعارضة . . . إلخ .

 

ولم تكن نتائج الامتحان واحدة في البلدان العربية التي شهدت حركات احتجاجية، كان منها من حافظ المجتمع فيه على مطالباته السلمية، رافضاً الانسياق وراء العنف، ورافضاً التجاوب مع الدعوات إليه من الداخل والخارج، وكان منها من افتقر فيه المجتمع إلى القيم السلمية في النضال، فانجر إلى العنف، وفتح في وحدته الوطنية والأهلية جروحاً غائرة قد لا تندمل بعد عشرات السنين . وكان من هذه البلدان من أبدى المجتمع فيه قدراً ملحوظاً من التماسك والاندماج، فيما كان منها من فضحت الأحداث هشاشته، وأخرجت عصبياته الانقسامية إلى السطح، فأصبحت الطائفية، والمذهبية، والقبلية، والعشائرية، والإثنية، حزبه ولغته وأفقه! ثم كان منها من حافظت معارضاته على قرارها المستقل، وعلى وطنيتها الثابتة في المعركة من أجل الديمقراطية، مثلما كان منها من وضعت معارضته يدها في يد الأجنبي لإسقاط نظامها .

وامتحنت الأحداث النظام السياسي: قوته الفعلية، وتماسك قاعدته الاجتماعية والحزبية، قدرته على التكيف مع الضغوط الداخلية، درجة شرعيته الداخلية، مستوى الاستعداد لديه للتنازل والتجاوب مع مطالب الإصلاح، طبيعة علاقته بالمؤسسة العسكرية، مفهومه للأمن وللوحدة الوطنية، فرضية المؤامرة الخارجية في سياساته الداخلية، نظرته إلى المعارضة وإلى المحتجين . . . إلخ . ولم تكن نتائج الامتحان واحدة، فلقد كان من الأنظمة ما تعنت وناور وتحايل، فتزايد عليه الضغط الشعبي، وخذلته أجهزته وحزبه وجمهوره، ورفع عنه الجيش الغطاء، فتنحى زعيمهم أو نُحي أو لاذ بالفرار باحثاً له عن ملجأ خارج الوطن . ومن الأنظمة من حمل السلاح في وجه شعبه ومعارضيه، وشتمهم بأقذع الشتائم، ووفر بسلوكه الذرائع لغزو أجنبي أسقطه . ومن الأنظمة من ماطل وسوف وراوغ، وكاد أن يفجر فتنة في الشعب والجيش، ولم يسلم إلا بعد أن ضمن الحصانة لنفسه وبطانته، ولحزبه فرصة أخرى للبقاء . ومن الأنظمة من تأخر في استجابة مطالب الإصلاح حتى استفحل الخطب، وحين استجاب، فعل ذلك بالتقسيط ولم يفعله بالجملة، فلم تلبث المطالب أن تجاوزت سقف الإصلاح إلى ما هو أبعد، ولم تلبث المظاهرات المدنية أن تحولت إلى مواجهات عسكرية، وغرقت البلاد في الدماء من دون أن ينتصر أحد . ومن الأنظمة من أخمد انتفاضة شعبه منذ أيامها الأولى . ثم منها من كان حاذقاً وذكياً، فاستجاب للمطالب بأقل كلفة عليه وعلى الشعب .

كما امتحنت الأحداث الدولة والكيان في البلاد العربية التي حصلت فيها، امتحنت درجة الرسوخ والانغراس اللذين للدولة في الكيان المجتمعي، ودرجة التراكم في فعل الدولة ووظائفها، ومستوى الجاهزية لديها للتدخل في لحظات الأزمة لإدارتها وحلها، ومدى ما يتمتع به كيانها من تجريد ومن استقلال عن الانقسامات والنزاعات الأهلية، ومدى ما تتمتع به من استقلال عن السلطة والنظام السياسي، ومستوى كفاءة واستقلالية أجهزتها ومؤسساتها السيادية مثل الجيش والقضاء . . . إلخ . ولعله باستثناء بلدين عربيين بدت فيهما الدولة متماسكة، ومستفيدة من عراقتها التاريخية وتراكماتها، فإن البواقي تعرضت للكثير من التصدع والشلل، أو الانقسام على حدود الانقسام الأهلي . بل إن بعضها مهدد بما هو أفدح من الشلل، والتخبط، والوهن الذي يلحظ فيه اليوم! ولم يعد هناك أسوأ من أن تصبح الحروب الأهلية واحدة من ظواهر الاجتماع السياسي بعد “الثورة” وفي خضمّها! أو أن يصبح زوال الدولة والكيان من الاحتمالات غير المستبعدة!

ثلاثة امتحانات عسيرة مرت بها بلداننا، منذ عام ونصف العام، وكشفت عن هشاشة بناها المجتمعية، والسلطوية، والدولتية، وضعف مناعتها في وجه التحديات . غير أن المفارقة الأدعى إلى التفكير، في هذا المعرض، هي كيف يكون ل”ثورة” أن تأتي على نسيج مجتمع بالتمزيق، وأن تأتي على كيان دولة بالهدم، فيما الثورة - لدى غيرنا من الشعوب والأمم وفي مجتمعات أخرى غير مجتمعاتنا - مناسبة دائمة لإعادة إعمار الدولة والمجتمع، وتجديد موارد القوة والوحدة فيهما؟ هل العلة في الواقعة نفسها (= الثورة) في تسميتها، على غيرٍ من الدقة والمطابقة، ثورة؟

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9757
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع82679
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر446501
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55362980
حاليا يتواجد 4474 زوار  على الموقع