موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

كيف فسدت أكبر المصارف العالمية؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عندما يستشهد مصرفيون وأكاديميون غربيون بالفيلسوف كارل ماركس في تفسير أوضاع المال والأعمال، يجدر بنا سحب نقودنا من حساباتنا المصرفية، وحفظها في علب أمينة. وقد قررتُ في الأسبوع الماضي أن أفعل ذلك إلا أن المصرف الذي أتعامل معه منذ ثلاثين عاماً أخبرني بأن جميع العلب محجوزة.

وهذه ليست نكتة، بل مشكلة يعرفها من يحاول هذه الأيام الحصول على عُلبة مصرفية لحفظ الوثائق، والنقود، وقضبان الذهب، وغيرها من مقتنيات ثمينة. وحتى في سويسرا، فردوس الادخارات الأجنبية التي تبلغ تريليوني دولار، تشُحُ العلب المصرفية التي لا تُحتسب محتوياتها لأغراض دفع الضرائب، ولا تتعرض لخطر التلاشي، كالحسابات المصرفية والسندات والأسهم التي أفلست بالتريليونات.

 

والنكتة ملح الطعام في وجبة أرقام المال وجداول حركة أسعار الأسهم والسندات العسيرة على الهضم. وبطلة النكتة التي تفتح الشهية امرأة عراقية أبلَغَتْ البوليس عن ضياع زوجها، وعندما سألوها عن مواصفاته، قالت إنه "شاب يبلغ عمره عشرين سنة لونه أبيض وشعره أصفر وصوته حلو"، واعترض ابنها أن هذه ليست مواصفات الوالد، فزجرته: "اسكتْ... يمكن يعطونا بدل ضائع". وما البدل الضائع عن مصارف عالمية متهمة بالفساد والاحتيال على الزبائن، "باركليز"، و"لويد"، و"إتش إس بي سي"، و"بنك اسكوتلندا الملكي"، و"سيتي بنك"، و"دويتشه بنك"؟ أداء هذه المصارف في مواجهة الفضيحة كأداء الفريق الإيطالي في بطولة كرة القدم الأوروبية، فقدوا الإرادة على الفوز بعد أول هدف إسباني، وخسروا المباراة بشكل قبيح.

ومنذ أن اندلعت الفضيحة خسر بنك "باركليز" ما يعادل ستة مليارات دولار نتيجة انخفاض أسعار أسهمه. وعلى المصرف دفع غرامة للمودعين المتضررين تبلغ نحو 435 مليون دولار. غرامة جسيمة إلا أن البنك يحقق خلال 13 يوماً موارد تعادلها، وحصل مع باقي البنوك البريطانية على دعم من أموال دافعي الضرائب بلغ تريليوناً ونصف التريليون دولار. وبوب دايموند، المدير التنفيذي ﻟ"باركليز" الذي اضطر للاستقالة أخيراً، يعتبر نموذجاً للمقامر الطماع، إلا أنه كوفئ ﺑ25 مليون دولار، رغم اعترافه بأن أوضاع المصرف المالية غير مقبولة. ويستخدم "جو سيم"، أستاذ الاقتصاد في "جامعة لفربول"، عبارة ماركس عن "عباقرة الغباء البرجوازي" في وصف رؤساء المصارف الذين تستهدفهم الآن حملة واسعة تطالب بمحاكمتهم كمجرمين.

ويعترف ميرفت كنج، محافظ "بنك إنجلترا" المركزي، بأن "إثم هذه المصارف كبير"، ويدعو إلى إصلاح النظام المصرفي الذي "يهدد الاستقرار المالي المتدهور أصلاً" بسبب تعمق أزمة اليورو. ومن يقدر على إصلاح مصارف عملاقة تواطأت في التلاعب بمعدلات الفائدة سنوات عدة، وخدعت الزبائن بمعلومات مضللة ومنتجات مالية فاسدة، واحتالت في بيع الأعمال الصغيرة ووثائق ائتمان فاسدة، بدعوى تأمينها ضد تقلبات أسعار الأسهم. كينج تحدث بلغة الإيماءات المعهودة لأساطين المال البريطانيين، ونفهم منها أن أسباب الأزمة عميقة تمتد إلى ثقافة صناعة المصارف، وهياكلها، والتعويضات المفرطة التي تدفع لرؤسائها، وتعاملها الرديء مع الزبائن، والتحكم الخبيث بمعدلات الفائدة الرئيسية.

وكيف فسدت مؤسسات عريقة تتعامل مع موجودات مادية وأخلاقية ثمينة، كالودائع، والاعتمادات، والضمانات، والائتمانات، والمدخرات، والسيولة، وحتى الأسهم التي تدل على الشراكة في الملكية؟ "مركز دراسة التغير الاجتماعي الثقافي" في جامعة مانشستر، يشير إلى "عيوب أساسية في النظام المصرفي البريطاني لا يمكن علاجها باقتناص أكباش فداء، وطرد مجموعة قليلة من القادة المصرفيين ومحاكمتهم". وتتناول دراسة المركز أوهاماً سائدة في الإدارة البريطانية ترى المنافع التي يحققها حي المال "السيتي" هي الاقتصاد الحقيقي، فيما تعتبره الدراسة "الخلل الأساسي". فحملات العلاقات العامة العدوانية التي يستخدمها "السيتي" منذ سنوات طويلة حققت له امتيازات فريدة في إدارة المال، وفي النفوذ إلى قمة صانعي القرار. وأدّى ذلك إلى أن يصبح "السيتي" شبكة أسواق تتكاثر بواسطة أدوات مالية مغامرة لا تقدم شيئاً لدعم الرفاه العام أو رفع كفاءة الاقتصاد.

وكابوس كثير من الناس هو الاستيقاظ في الصباح على أنباء إفلاس البنوك وتوقف آلات الدفع المصرفي. والنصيحة لمن يحاول سحب نقود من نافذة الدفع الآلي أن لا يُصاب بالذعر إذا قالت الآلة: "الحساب خال". فالمقصود ربما حسابه الشخصي وليس حساب البنك! وهذه نكتة عن وضع المصارف في عواصم المال العالمية، لكن الشائعات عن تواطؤ "بنك إنجلترا" مع المصارف في التلاعب بمعدلات الفائدة ليست نكتة. وإذا فضحت الشائعاتُ سيرةَ البنك المركزي الذي يُعتبر الأب بالعماد للمصارف العالمية، فحملات "احتلوا وول ستريت" قد تشرع نوافذ على رياح الربيع الغربي. والربيع في قلوب محللين اقتصاديين يعتبرون ما يحدث برهاناً على صحة نظرية ماركس عن الأزمة الدورية للنظام الرأسمالي. لاري إيليوت، المحرر الاقتصادي لصحيفة "الجارديان" يذكر أن الأزمة بدأت في ذروة الاطمئنان إلى النظام الرأسمالي عقب انهيار المعسكر الشيوعي، واعتناق الصين الشيوعية مذهب السوق. آنذاك شرع زعماء الغرب بالحديث عن نظام اقتصادي عالمي جديد في القرن 21 يخلو من الأزمات، ويغير العالم أكثر مما غيرته الثورة الصناعية. وبلغت الثقة بالنظام الرأسمالي الذروة عام 2007 فيما كانت نذر الأزمة الدورية تتجمع وراء الأفق، حاملة الركود الاقتصادي الذي لا يُعرفُ حتى الآن متى يخرج العالم منه.

وتبدو نظريات دورات رأس المال متشائمة في تقييمها للوضع الحالي الذي تعتبره إعادة ﻟ"الكساد العالمي الفادح" في ثلاثينيات القرن الماضي، وترى الأزمات والصراعات السياسية الحالية تكراراً للأحداث التي أعقبت الكساد العالمي ومهدت للحرب العالمية الثانية. إلا أن التاريخ يعيد نفسه مرتين، حسب ماركس، المرة الأولى على شكل مأساة والثانية مأساة هزلية. والمأساة الهزلية اكتشاف الرأسمالية المالية أنها لا تعمل ما لم يوجد طلب كاف على السلع والخدمات، واضطرارها إلى حفز الاستهلاك العام عبر إقراض المستهلكين، وتسهيل القروض الفردية، والشروع في "تحرير الاقتصاد" والثورة الاستهلاكية.

وهنا بدأت المأساة الهزلية لتراكم الديون الفردية والعامة التي نقلتها العولمة عبر القارات، فتقرض الصين أمريكا مليارات الدولارات المطبوعة في أمريكا التي تستخدمها لشراء سلع صينية زهيدة الثمن. والجميع سعداء، كما في النكتة عن عامل صيني طلب إجازة بسبب توعكه، فنصحه صاحب العمل الأمريكي أن يتبع طريقته في العلاج ويطلب من زوجته أن تعد له حماماً ساخناً ووجبة شهية، وتلاطفه ساعتين فيصبح بعدها في أحسن حال. اتصل الصيني بعد ساعتين يشكره على النصيحة وأخبره أنه في أحسن حال، وأضاف: بيتك جميل جداً!

 

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1263
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع38734
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر659648
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48172341