موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

لبنان وكبش الفداء الفلسطيني

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الملف الفلسطيني مفتوح على مصراعيه هذه الأيام في لبنان، قوى 14 آذار ترى: أن كل مشاكل لبنان سببها الفلسطينيون وسلاحهم داخل المخيمات وخارجها.

 

اشتباكات عديدة وقعت في مخيمي نهر البارد وعين الحلوة، بين الجيش اللبناني وبعض المقاتلين الفلسطينيين المنوطة بهم حماية مكاتب الفصائل فيهما، وحماية معنوية للفلسطينيين ممن يسكنونهما. الأحوال في المخيمات الفلسطينية الأخرى مكهربة. نقاط تفتيش للجيش اللبناني تتحكم في حركة الداخليين والخارجيين إليها ومنها، النقاط تقع على أبواب المخيمات وبخاصة مخيمي نهر البارد وعين الحلوة، أما من يريد زيارة البارد فهو بحاجة إلى تصريح أمني من الجهات الأمنية اللبنانية.

الفلسطينيون متهمون من جهات لبنانية عديدة وبخاصة من قوى 14 آذار: بأنهم يؤوون المشبوهين والمطلوبين للدولة اللبنانية، وبأنهم يشكلون ملاذاً للقوى السلفية الساعية لمقاتلة النظام السوري وبأنهم يعملون على تدريبهم وتهريبهم إلى سوريا، وأيضاً متهمون بأنهم يقومون باعتداءات على الجيش اللبناني وغيرها من الاتهامات لذلك فإن هيئة الحوار الوطني اللبناني وفي اجتماعها في 11 يونيو والرابع والعشرين منه قررت تأجيل بحث سلاح حزب الله والفصائل الفلسطينية في داخل المخيمات وخارجها إلى الاجتماع القادم في 24 يوليو، هذا بحسب ما ذكر بيان صادر عن رئاسة الجمهورية بعد الاجتماع الثاني.

غريب هذا الربط المتعمد بين سلاح حزب الله والسلاح الفلسطيني، فلا مقارنة بين السلاحين على الإطلاق فسلاح الفلسطينيين هو سلاح فردي لحماية الذات ليس إلا، وهو موجود في المخيمات وفقاً لاتفاقيات موقعة بين الدولة اللبنانية ومنظمة التحرير الفلسطينية، منها اتفاق جرى توقيعه في القاهرة، فبعد خروج منظمة التحرير والفصائل الفلسطينية من لبنان عام 1982 عملياً لم يتبق أسلحة ثقيلة بين أيدي الفلسطينيين. أما ما جرى في مخيم نهر البارد من اشتباكات بين فتح الإسلام وبين الجيش اللبناني فعملياً تبين فيما بعد: أن فتح الإسلام هي على ارتباط وثيق وتابعة بالتمام والكمال لأحد الأطراف اللبنانية وتحديداً لحركة المستقبل، ولسعد الحريري شخصياً، للاستقواء أمام سلاح حزب الله. من ناحية ثانية فوفقاً لأنباء كثيرة، فإن لبنان حالياً هو غابة من الأسلحة، هذا إلى جانب ما كشفته أنباء وتحقيقات صحفية كثيرة من أن كتائب عديدة وبأعداد كثيرة تابعة لكافة قوى 14 آذار، تتدرب على الأسلحة في دول كثيرة.

على صعيد آخر: فإن مجزرتي صبرا وشاتيلا، والتي قامت بها أطراف يمينية لبنانية بالتعاون مع جيش الاحتلال الإسرائيلي، بينّت بما لا يقبل مجالاً للشك: أهمية حماية المخيمات من قبل أبنائها وفصائلها الوطنية ومع ذلك لم يتح للفلسطينيين في المخيمات سوى الأسلحة الفردية فقط، وذلك وفقاً لاتفاقيات مع الدولة اللبنانية كما ذكرنا. ما تبحثه هيئة الحوار الحالي فقد سبق وفي جلسات حوار أخرى في عام 2006 أن تقرّر: نزع سلاح الفصائل الفلسطينية خارج المخيمات وتنظيم السلاح داخلها. للعلم لا يوجد سلاح فلسطيني خارج المخيمات. فلماذا إصرار قوى 14 آذار على الترويج لوجود أسلحة فلسطينية خارج المخيمات؟ وربط ذلك مع سلاح حزب الله الذي وفقاً "للاستراتيجية الدفاعية" التي أعلنها البيان اللبناني: فإن الحوار سيبحث كيفية الاستفادة من سلاح الحزب للدفاع عن لبنان؟

كثيرون من الأطراف اللبنانية يسعون لتوظيف الفلسطينيين في معركتهم ضد النظام السوري باعتبارهم احتياطاً بشرياً وخزاّناً لا ينضب وباعتبارهم "مرتزقة" ليقوموا بما يمليه عليهم السيد المسؤول الدافع للمال؟ هؤلاء لا يدركون طبيعة الفلسطيني، وأن سلاحه فقط يرتفع ضد العدو الصهيوني. لقد وعى أبناء شعبنا في مخيمات الشتات في الدول العربية منذ بواكير لجوئهم حساسية التدخل في دول اللجوء (وبخاصة العربية منها) فأخذوا على عواتقهم عدم التدخل في الشؤون الداخلية لهذه الدول. ومنذ اللحظات الأولى لانفجار الأزمة السورية، فإن شعب المخيمات في سوريا بكل قياداته وفصائله قرر عدم الانحياز لطرف على حساب طرف آخر، واعتبر أن الأزمة هي شأن داخلي سوري. في لبنان تحاول أطراف كثيرة استفزازه للزج به في اتون التجاذبات والاستقطابات والمعارك اللبنانية، فلم يستجب أبناء شعبنا لهذه الاستفزازات.

مشاكل الفلسطينيين في المخيمات اللبنانية كبيرة وكثيرة: مخيم نهر البارد ورغم الاتفاق الفلسطيني- اللبناني على إعادة إعماره، ومن المفترض أن يكون الآن (منتصف 2012) قد جرى تعميره وإعادة من كانوا يسكنونه إلى بيوتهم. للأسف لم يجر إعمار سوى جزء يسير مما تهدّم نتيجة للقصف. بالتالي لم يعد سكانه إليه سوى جزء يسير منهم. أما أهلنا في باقي المخيمات الأخرى فيعيشون ظروف حياتية واجتماعية واقتصادية في غاية الصعوبة حيث منازل الزينكو والطرقات الضيقة، والمجاري المفتوحة، والاكتظاظ السكاني، أما الظروف الصحية فحدّث ولا حرج فخدمات وكالة الغوث هي الأساس وميزانية الوكالة في تناقص مستمر، الأمر الذي يؤثر سلباً على خدماتها في المخيم إن من حيث المدارس التي تسوء أحوالها عاماً بعد عام أو من حيث الإعانات المتناقصة باطراد، الأمر الذي يجعل من المخيمات الفلسطينية حقولاً للبؤس والحرمان وهذا بالطبع في القرن الواحد والعشرين.

معروف أيضاً في لبنان: أن 72 مهنة ممنوعة على الفلسطيني، إضافة إلى حرمانه من حق التملك وهو ما يحدد مصادر دخل الفلسطينيين في لبنان بطريقة مفجعة، الأمر الذي يؤدي إلى تشغيلهم في السوق السوداء (لأنهم مضطرون إلى ذلك) وسط تحكم أرباب العمل في عدد الساعات الكثيرة التي يعملون خلالها (12 ساعة أو أكثر)، وفي الأجرة التي لا تساوي إلا جزءً يسيراً من حقوقهم مقارنة مع نفس الوظيفة للبناني أو العربي (وكأن الفلسطينيين ليسو عرباً) أو الأجنبي.

يخاف إخوتنا اللبنانيون من توطين الفلسطينيين في لبنان رغم أن لاجئي شعبنا هناك يؤكدون موقفهم الرافض للتوطين في لبنان أو غيره من البلدان، ويؤكدون على أن وطنهم وبوصلتهم الوحيدة هي فلسطين ويطالبون ويؤكدون في كل وقت على حق عودتهم إلى وطنهم وإلى مدنهم وقراهم وإلى بيوتهم وأراضيهم وما زالوا يحملون مفاتيح بيوتهم و(كواشين) امتلاكهم للأراضي.

نتمنى أن يخفف إخوتنا اللبنانيون ظروف العيش على اللاحئين الفلسطينيين في لبنان، وكفى استعمالاً للفلسطينيين هناك ككبش فداء لما يحصل في القطر اللبناني الشقيق.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ترامب وقرار العدوان الثاني

منير شفيق

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يجب اعتبار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف تمويل وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مكم...

انتخابات العراق: هل اعتذر حيدر العبادي؟

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 17 يناير 2018

نقل النائب العمالي البريطاني بول فلين رسالة السيدة روز جنتل، والدة جوردون جنتل، أحد الج...

حقيقة ما خسرنا وفرص ما سنكسب

توجان فيصل

| الأربعاء, 17 يناير 2018

وصول ترامب لرئاسة أمريكا وكل «فعلاته» وفريقه المكوّن من ابنته وصهره وشلة غير متزنة ابت...

من داخل البيت الأبيض

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 يناير 2018

لم يدر بخلد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن عبارته التي استخدمها لإرعاب الزعيم الكوري الش...

نابلس ترد على ترامب

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يوالي الكيان الاحتلالي في فلسطين الإفادة ما استطاع من فرص الانحياز الأميركي حد التماهي مع ...

محاولات شطب «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 17 يناير 2018

كان نتنياهو واضحاً في تصريحه منذ أسبوع، بأنه يجب إلغاء «الأونروا» نهائياً وإلى الأبد! جاء...

سنة 2017 عواصف ومنعطفات في المنطقة العربية

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  "إننا نقصد بكلمة تاريخي ما هو مسجل في لحظة مستحدثة تماما لسيرورة تخضع هي ...

لا خروج من نفق حقبة الخبز

فاروق يوسف

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    تفخر بعض الأمم بكثرة أنواع الخبز الذي تنتجه. الأمر هنا يتعلق بالنوع لا بالكم. ...

معضلة العمل الوطني الفلسطيني

د. أحمد يوسف أحمد

| الأربعاء, 17 يناير 2018

في مقال سابق لي بعنوان «تحدي القدس» جاء فيه «ليس ثمة مخرج من الوضع الر...

الشباب وهواجسهم الوطنية والأحزاب الجديدة

د. مهند مبيضين

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  إطلالة جديدة للساحة الحزبية يُشكلها حزب الشراكة والانقاذ، والذي أعلن عنه المراقب العام الأسبق ...

سلام لسعد الدين إبراهيم وموشى دايان

د. أحمد الخميسي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    سافر سعد الدين إبراهيم إلي إسرائيل ليلقى محاضرة لنشر السلام في تل أبيب بمعهد ...

ملاحظات أولية على «خطبة الوداع» (1- 2)

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

بدا الرئيس الفلسطيني محمود كمن أراد أن يقول كل شيء، دفعة واحدة، أمام الجلسة الا...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22734
mod_vvisit_counterالبارحة34103
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع137956
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر627169
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49282632
حاليا يتواجد 3698 زوار  على الموقع