موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

ليس دفاعاً عن قضاء مصر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يتبين، يوماً بعد يوم، أن أكبر لاعب سياسي وسيادي في مصر، بعد سقوط نظام مبارك، وأن أهم ضامن لهيبة الدولة وسيادة القانون، بعد نشوء حال الفراغ السياسي في البلد، هو القضاء بمراتبه كافة . فالدور الذي نهضت به هذه المؤسسة، في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ مصر، دور تاريخي لا يمكن أن يُقدَّر بحساب مادي مهما علت قيمته . ولولا قضاء مصر، ووقفته الاستثنائية، دفاعاً عن البلد، واستقراره، وحاكمية القانون فيه، ونزاهة الانتخابات التي أشرف عليها، والحكم في القضايا التي شجر فيها خلاف بين القوى والمؤسسات . . لما كان لمصر أن تخرج من منطقة الاضطراب السياسي الداخلي التي وقعت فيها منذ عجزت قواها عن اجتراح هندسة متوازنة، ومتوافق عليها، للمرحلة الانتقالية بعد سقوط نظام مبارك .

 

هذه هي الحال الطبيعية في دولة القانون والمؤسسات العصرية . والحق أنه إذا لم يكن في وسع المرء أن يغامر بوصف مصر بأنها دولة مؤسسات، فإنه يسعه أن يقول، باطمئنان شديد، إن مؤسسة القضاء فيها هي، اليوم، العضو المعافى من الأعطاب في جسم الدولة، وأنه كان كذلك حتى في العهد السابق الذي جرّب أن ينال من كرامة القضاء المصري واستقلاليته من دون أن ينجح في إصابة جسمه كاملاً . ومن أبجديات السياسة، في عالم اليوم، بل منذ قرنين، أن الحجر الأساس في دولة الحق والمؤسسات هو القضاء: هو استقلاليته، ونزاهته، ومرجعيته في النظام السياسي برمته . ويمكننا، لهذا السبب، أن نستبشر خيراً بقضاء مصر، وقدرته على تزويد مصر بأسباب انتظام أمرها السياسي على مقتضى مؤسسي .

يؤسف، كثيراً، لبعض مظاهر الشطط في مخاطبة القضاء والقضاة في مصر، اليوم، وما تضمره أو تفصح عنه تلك المخاطبة، أحياناً، من اتهامات لا تليق بالقضاء، ولا تليق بخطاب سياسي يزعم لنفسه الدفاع عن مطالب التغيير، والشطط هذا، وقد تجاوز الحدود المقبولة، لا أيلولة له سوى الإتيان على ما تبقّى من مؤسسات الدولة بمعاول الهدم، فماذا بعد تمريغ صورة المؤسسة العسكرية والمؤسسة القضائية في مصر، أو في أي مجتمع آخر؟ وهل من باب الحكمة والرشد السياسي أن يتحول الصراع ضد نظام سياسي، أو ضد بقاياه، إلى صراع ضد الدولة والكيان؟

إن تدخل القضاء في المنازعات السياسية التي تنشب بين القوى، أو بين المؤسسات، ظاهرة صحية بل ومطلوبة، لأن فيه تحكيماً للقانون وللجهة المخولة، من قبل الدولة والمجتمع، بتفسيره . ومن مصلحة الجميع رفع المظالم أو الخلافات إلى القضاء للبتّ فيها، بحسبان ذلك الضمانة الوحيدة لإنصاف الحقوق المهضومة، والسبيل الوحيد إلى عدم التصادم بين الإرادات في الشارع، وكما أنه لا يجوز في الدول الديمقراطية الحديثة نقد الجيش في أثناء الحرب لئلا يؤثر ذلك سلباً في معنوياته، كذلك لا يجوز الضغط على معنويات القضاء والقضاة، بالنقد والتشهير أو التشكيك، حينما تُعرض عليه نوازل خلافية ويُطلب منه الفتوى فيها . وهذا، من أسف، ما حصل ويحصل في مصر وغيرها منذ شهور .

والمشكلة تعظُم حينما نعلم أن القضاء المصري، المفترى عليه، ينصف مطالب لم تستطع أدوات الضغط “الشوارعي” والإعلامي أن تحققها، أو أن تنتزعها بقوة المطالبة، ومن ذلك مثلاً فتوى القضاء ببطلان قرار وزير العدل بإسناد وظيفة الضبطية القضائية للشرطة العسكرية، وهي فتوى استندت إلى تناقض القرار مع مقتضيات موادَّ من الإعلان الدستوري تُقرّ بالحريات الفردية والعامة وحقوق الإنسان، وبالطابع المدني للسلطة، أي تلتقي - عملياً - مع مطلب المعارضين لعسكرة الدولة . ومع أن المشكّكين في القضاء ونزاهته استقبلوا، بارتياح شديد، حكمه ببطلان قرار وزير العدل، إلا أن التشكيك مازال يحوم حول القضيتين المعروضتين على المحكمة الدستورية العليا: الهيئة التأسيسية، وقرار حل مجلس الشعب، ولم يشفع للقضاء المصري أنه قام بوظيفته، بمطلق النزاهة، في مسألتين شائكتين: الإعلان عن نتائج الانتخابات الرئاسية لمصلحة المرشح الرئاسي محمد مرسي، وإلغاء قرار وزير العدل المشار إليه .

لا يعقل أن يكون المرء مع القضاء حين يحكم لمصلحته، وأن يكون ضده حين يحكم لغير مصلحته، أو حين يتشكك في أنه سينحاز إلى غريمه . هذه ازدواجية في المعايير غير أخلاقية ولا بنّاءة، ولاتليق بمن ينشد بناء دولة الحق والقانون . على الجميع، حين يحتكم إلى الشرعية القانونية، أن يرضخ لحكم هذه الشرعية أياً يكن مؤدّاه، وألا يطعن فيه إلا بواسطة الشرعية القانونية، إذا كانت الإجراءات القضائية تسمح بذلك . أما المزايدة على القضاء والشرعية القانونية باسم “الشرعية الثورية” وأولويتها على أية شرعية، فذريعة ضعيفة ومتأخرة، إذ أين كان القول بها حين جَبَّت الشرعية الانتخابية شرعية ميدان التحرير ورمت بها إلى الهامش؟ ولماذا ارتضى دعاة الشرعية الثورية مساندة دعاة الشرعية الانتخابية، الذين وضعوهم جانباً، في معركة غير عادلة مع القضاء والقانون؟ أي مع الجهة الوحيدة التي تبقَّت للثورة كي تنصفها في حقوقها المهضومة .

هنيئاً لمصر قضاؤها النزيه، وحاكميتُه في نظام الدولة، والأمل في أن يُخْرِجَ الجميع هذه المؤسسة من المناكفات والمضاربات السياسية، للحفاظ على مرجعيتها ومَوْئليّتها في النظام السياسي


 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10842
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع97187
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر425529
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47938222