موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

بوتن و"التاريخ اليهودي"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

خسر العرب نصيراً كبيراً لقضاياهم بانهيار الاتحاد السوفيتي. بانهياره تفرَّدت الولايات المتحده بالقطبية فاستبدت بقرار العالم، الأمر الذي لازال العرب يكابدون تداعياته المريرة إلى يومنا هذا. كانت مواقف السوفيت من القضايا العربية يحكمها مزيج من ركائزٍ ثلاثٍ هى: مصالح دولة عظمى هى واحدة من قطبين كونيين مامن منازعٍ لهما،

والمبادئ المستندة إلى ايدولوجيا تحكمها الرؤيا الشيوعية لعالمنا، أو صراع النفوذ بين القوتين الكونيتين العظميين في حينها. بعد دراما الإنهيار السوفيتي وبدء الحقبة اليلتسينية انحدرت المواقف الروسية ازاء القضايا الدولية بانحدار مكانة روسيا وأنحسار تأثيرها في السياسة الدولية وحلَّت حقبة البيات الشتوي للدب الروسي المنهك، وطبعت السياسة الروسية براغماتية مُسفَّة فتصرَّف الكرملين بماينطبق عليه تصرُّف عزيز قومٍ ذل. بعدها جاءت الحقبة البوتينية لتبدأ إفاقة الدب من سباته ومحاولاته إستعادة الدور والمكانة الكونية البائدة. تجلى هذا روسياً في السعي الحثيث لاستيلاد عالمٍ متعدد الأقطاب، الأمرالذي سهَّله وشجَّع عليه ارهاصات تراجع المد الإمبراطوري الأمريكي وبداية العد العكسي لإفوله. لكنما المرتكزات للمواقف الروسية من قضايا عالمنا لم تعد هى المرتكزات، إذ لا مكان بات للمبادئ وما من دورٍ للأيدولوجيا، وإنما المعيار أصبح هو المصالح والمصالح أولاً وأخيراً، مع محاولاتٍ جادةٍ لتفادي العودة للحرب الباردة مرةً أخرى ما امكنهم ذلك، وإن كان راهن العلاقات الروسية الغربية يشير إلى أنه من الصعب تفاديها في مثل هذه المرحلة الكونية الحبلى بالتحولات المتسارعة. نرى هنا براغماتية تختلف عن براغماتية يلتسن، وهي قد تكون مفهومة ومنطقية، بل ومن حق الروس، وقد تلتقي أحياناً مع مصالح أمتنا والمنطقة في مواجهاتها مع المشاريع الغربية المعادية. من ذلك الموقف الروسي الصارم من إستهداف سورية ورفض موسكو للتدخل الخارجي في الأزمة التي تعيشها، وكذا الموقف من تهديدات الغرب لإيران وفرض المقاطعة الإقتصادية عليها بذريعة ملفها النووي. لكن ما دامت المصالح وحدها هي المعيار، فلا ينبغي علينا إنتظار عودة الروس إلى سالف عهدهم السوفيتي إتجاه قضايانا، إذ لم تعد من سياسة تتحكم فيها المبادئ وترسمها الأيدولوجيا في الكرملن، ناهيك أصلاً أنه ما من سياسةٍ خيريةٍ في عالمنا هذا. وعليه، ومن هذه الزاوية فقط، يمكن النظر إلى زيارة بوتن الأخيرة الى الكيان الصهيوني في فلسطين المحتلة وفهم ماوراء إكتشافاته ﻟ"التاريخ اليهودي" المزعوم!.

 

حاول "الإسرائيليون" الإفادة من الزيارة إلى أبعد حدٍ. تغنوا بكونها الزيارة الرئاسية الرسمية الأولى التي يقوم بها قيصر الكرملن لجهةٍ خارجيةٍ بعد تتويجه لفترة رئاسيةٍ ثالثةٍ. اطنبوا في الحديث عن الوشائج الثقافية والبشرية التي تربط كيانهم بالفضاء الروسى. أكثروا من الكلام عن مليون يهودي روسي هاجر الى فلسطين المحتلة قبيل وبعيد إنهيار الإتحاد السوفيتي. تحوَّل وزير الخارجية ليبرمان حارس الملهى الليلي في دنيا السوفيت سابقاً إلى مرافقٍ ودليلٍ سياحيٍ لبوتن طيلة أمد الزيارة. أخذوه معتمراً القلنسوة اليهودية الى حائط البراق، حيث، وكما يقولون، "أدى بعض الشعائر". وقبلها قام بافتتاح نصبٍ تذكاريٍ للجنود السوفيت اليهود الذين قضوا إبان الحرب العالمية الثانية في نهاريا... أعطوا إنطباعاً باحتمالات نسج تلاقٍ إستراتيجيٍ بين الطرفين بالحديث عن الخطر الأصولي الإسلامي، أو هذا العدو المشترك، الذي يتفقان حول خطورة تهديده لكلٍ منهما.

كل هذا هو المتوقع من قبل "الإسرائيليين"، وقد يكون غيرمستغربٍ أن يأتي مثله من روس مابعد السوفييت، لكن ربما هو غير المتوقع وحتى المستهجن بالنسبة للكثيرين أن يطلب بوتن... وقد أهداه مواطنه السابق ليبرمان كتاب بالروسية محشو بالخرافات الأثرية حول ما يدعوه الصهاينة "نفق الحائط الغربي"، أو تلكم الحفريات التي نبشوا من خلالها ما تحت المسجد الأقصى وبالتالي طمست العديد من المواقع الأثرية العربية الإسلامية... أن يطلب أن يأخذوه إلى النفق، حيث يقول "الإسرائيليون" أنه وهو يجول فيه منبهراً قد عقب قائلاً: "هنا نشاهد كيف أن (التاريخ اليهودي) محفور في حجارة القدس"... من غير المتوقع بل والمستهجن أن يكتشف الرئيس الروسي "تاريخاً يهودياً" منقوشاً تحت اساسات المسجد الأقصى!

تزامن هذا مع إعلان بلدية القدس المحتلة عن حفلةٍ تهويديةٍ جديدةٍ في سياق عملية إستكمال تهويد المدينة. بناء ما مجموعه 1800 وحدة سكنية في مستعمرةٍ تحاذي جنوبها. إقامة "متحفٍ ضوئيٍ بصريٍ" في موقع نبعٍ اثريٍ يعود للحقبة العربية اليبوسية قبل ثلاثة ألاف عامٍ في وادي حلوة لا يبعد عن المسجد الأقصى إلا بعشرات الأمتار!!!

إبان زيارة الرئيس الروسي لفلسطين المحتلة لم يعرِّج على رام الله، اكتفى بلقاءٍ بروتوكوليٍ مع رئيس سلطتها خلال حجيجه إلى كنيسة المهد في بيت لحم المحتلة، وفعل مثلها في الأردن حيث التقى الملك وحج الى المغطس، أو موقع تعميد السيد المسيح، ليفتتح بيتاً للحجاج الروس على أرض كان قد قدمها الملك... هناك بون شاسع بين الحاج بوتن والرئيس الروسي المنبهر بما اكتشفه على حين غرةٍ من آثار إسطوريةٍ يهوديةٍ نقشت حديثاً على حجارة القدس... لايلام الحاج الروسي، والأحق باللوم هم العرب ابعد خلق هذه المعمورة عن التنادي للذود عن حقوقهم و مقدساتهم ومصالحهم.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مئوية قائد

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 15 يناير 2018

    اليوم الاثنين يصادف مرور مئة عام على ميلاد الزعيم جمال عبد الناصر الذي ولد ...

جمال عبد الناصر

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 يناير 2018

    كأنّه قَبَس من ضوءٍ شعَّ، على حين غرّة، فأنار ظلمة ظلماء غَشِيَت تاريخَ عَربٍ ...

أميركا اللاتينية في حساب 2018

جميل مطر

| الاثنين, 15 يناير 2018

    سمعتُ من يحسد دول أميركا اللاتينية وشعوبها على أنها لم تتعرض في ربيعها أو ...

إيران وتجربة الثورات المُضادّة الدستورية والبرتقالية

د. موفق محادين

| الأحد, 14 يناير 2018

    ما يجري في إيران منذ أيام، لا يختلف كثيراً عما شهدته فنزويلا، وقبلها إيران ...

نتنياهو الغارق في الفساد

د. فايز رشيد

| الأحد, 14 يناير 2018

    المكالمة التي كشف عنها غاي بيليغ في دولة الكيان بين يائير نتنياهو(ابن نتنياهو) وبين ...

من وحي “بان مونجوم”.. آلام وذكريات وتمنيات

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 14 يناير 2018

    كان اعتزاز الكوريين بنصرهم على اليابانيين كبيرا، وكان تشبث الشماليين منهم، بأحلام الوحدة، بعد ...

مئوية ناصر

عبدالله السناوي

| الأحد, 14 يناير 2018

  «لن يتركوني أبداً».. كانت عبارته قاطعة وهو يتوقع أن يلاحقوه حتى الموت «قتيلاً أو ...

أزمة فى نموذج تصدير الثورة

د. نيفين مسعد

| السبت, 13 يناير 2018

  تبدو إيران كما لو كانت على موعد مع موجة كبيرة من موجات الاضطرابات الشعبي...

الإدارات الأمريكية والعداء لفلسطين

د. محمد نور الدين

| السبت, 13 يناير 2018

    في نظرة خاطفة إلى سجل رؤساء الولايات المتحدة على الأقل منذ الحرب العالمية الثانية، ...

أما آن للعالم أن يسمع صرخة القدس؟

راسم عبيدات | السبت, 13 يناير 2018

    هذا كان عنوان المؤتمر الصحافي الذي دعت له مؤسّستا الدار الثقافية وايلياء للإعلام في ...

مئوية عبد الناصر

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 13 يناير 2018

    بعد ثلاثة أيام تحل الذكرى المئوية لميلاد جمال عبد الناصر وبالتأكيد نحتاج مائة عام ...

بقايا الأقليات في العراق

فاروق يوسف

| السبت, 13 يناير 2018

    تعرّضت الأقليات الدينية والعرقية في العراق إلى عمليات تهجير منظم عبر السنوات التي أعقبت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26306
mod_vvisit_counterالبارحة39130
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع107425
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر596638
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49252101
حاليا يتواجد 2577 زوار  على الموقع