موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

تونس إلى أين؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بعد أيام قليلة فقط من تجديد العمل بقانون الطوارئ، تجددت الاضطرابات في أنحاء تونس، بعد إقدام شاب على الانتحار حرقاً في ولاية (توزر) غرباً، فيما وقعت مواجهات بين الشرطة وعاطلين عن العمل في مدينة (مدنين) على الحدود مع ليبيا. وشهدت ولاية (المنستير) شرقاً، إضراباً عاماً، وبدأ أهالي شهداء وجرحى الثورة اعتصاماً مفتوحاً في ولاية (سيدي بوزيد)، مهد الثورة التي أطاحت نظام ابن علي، مطالبين بالتعويضات التي يستحقونها.. هكذا لخصت صحيفة مصرية الوضع مطلع مايو/ أيار الماضي.

 

وبين نهاية مايو/ أيار، ونهاية الأسبوع الأول من يونيو/ حزيران، اتسعت موجة الإضرابات والاحتجاجات بمشاركة (الاتحاد العام للشغل)، فشملت قطاعات حيوية مثل التعليم الابتدائي والقضاء والصحة، ما أوصلها إلى ذروة جديدة تخللتها دعوات للحكومة الائتلافية إلى الاستقالة، وتشكيل “حكومة إنقاذ وطني” حقيقية. في الوقت نفسه تزايدت الاحتجاجات ضد “العنف السلفي”، ومطالبة الحكومة بحماية منظمات المجتمع المدني من السلفيين. وتعليقاً على ما وصل إليه الوضع من تدهور، قال حمة الهمامي، زعيم (حزب العمال): “إن التونسيين يعيشون حالة إحباط وخوف من المستقبل لما تشهده البلاد من ترد للوضع السياسي والاجتماعي والأمني”. من جهته، أعاد شكري بلعيد، الناطق الرسمي باسم حزب (حركة الوطنيين الديمقراطيين)، الأسباب إلى أن “حكومة الترويكا” تتعامل مع الدولة التونسية كغنيمة، وتعطي المناصب لأشخاص لا يُشهد لهم بالكفاءة، ما أدى إلى تدهور الوضع العام في البلاد، وانتشار أعمال العنف والتخريب اللذين أنتجا قطيعة بين حكومة “الالتفاف على الثورة” وبين الشعب التونسي.

وقد اعتبرت الحكومة الائتلافية هذه الإضرابات والاحتجاجات مجرد “محاولات” لتأزيم الوضع الاجتماعي، وتعطيل النشاط الاقتصادي، وإرباك عمل الحكومة، بحسب تصريحات قادة “النهضة”، قائدة الائتلاف الحكومي. بينما حمل “الاتحاد العام للشغل” مسؤولية ما آل إليه الوضع للحكومة، نتيجة لسياسة “المحاصصة الحزبية” التي قامت عليها. لكن مراقبين دوليين كان لهم رأي آخر، إذ جاء في تقرير أعدته “مجموعة الأزمات الدولية” تحت عنوان “تونس: مواجهة التحديات الاجتماعية والاقتصادية”: “إن المشكلات الاقتصادية والاجتماعية التي كانت السبب الرئيس في اندلاع الثورة التونسية، كارتفاع معدلات البطالة، والتفاوت الصارخ بين مناطق البلاد، والتهريب والفساد، لاتزال دون حل، ومن المرجح أن تؤدي إلى تأجيج الاعتصامات الضخمة وفي النهاية إلى ثورة جديدة، رغم الانتقال الإيجابي إلى الديمقراطية”. ورأى التقرير أيضاً، أنه أمام الفشل المتزايد في حل تلك المشكلات، تسعى الحكومة إلى إثارة قضايا هامشية لا علاقة لها بمطالب المواطنين.

ويبدو أن “فشل” الحكومة في فرض “الأمن والاستقرار”، شجّع السلفيين على التمادي في كشف نواياهم. كان تيار “السلفية الجهادية” قد عقد لقاءه السنوي الثاني في مدينة القيروان يوم 21-5-2012، في تحدّ واضح لسلطة الدولة تحت شعار “لا قانون، لا دستور، قال الله قال الرسول”، تأكيداً لمشروع الدولة التي يسعون إلى إقامتها. وبعد أقل من أسبوعين من عقد هذا “اللقاء السلفي”، جاءت الهجمة على “معرض المرسى” التشكيلي بحجة “الإساءة إلى الدين والمقدسات”، فصبت الزيت على النار وأدت إلى مواجهات أوقعت قتيلاً وعشرات الجرحى، واستهدفت مقرات للاتحاد العام للشغل وأحزاب معارضة علمانية، وفرضت على وزارتي الدفاع والداخلية فرض نظام حظر التجول على ثماني ولايات تونسية. في غضون ذلك، لاحظت أوساط صحفية أن “تنامي التسريبات عن شبكات تهريب السلاح من ليبيا، وضعف السلطة المركزية”، بالارتباط مع الأوضاع الملتهبة، دفعت قطاعات من التونسيين إلى التساؤل عن مستقبل بلادهم، بينما أبدى ناشطون سياسيون تخوفهم من تكرار السيناريو الجزائري.

وبتطور الأحداث، جاءت دعوة السلفيين إلى “تظاهرة” بعد صلاة الجمعة (15-6-2012)، وأيد زعيم حركة “النهضة”، راشد الغنوشي الدعوة، لكن وزارة الداخلية لم تسمح بتنظيمها، فتراجع الجميع عنها بعد بيان لوزارة الداخلية، حذرت فيه من إقامتها ودعت المواطنين إلى المحافظة على الهدوء، ما يلقي الشكوك، ويطرح التساؤلات عن طبيعة العلاقة القائمة بين السلفيين من جهة، وبين حركة “النهضة” والحكومة، من جهة أخرى. ففي الوقت الذي يهدد فيه وزير الداخلية التونسي (القيادي في الحركة) السلفيين، فيقول لصحيفة “لوموند” الفرنسية: إن المواجهة مع السلفيين “قادمة لا محالة”، تتهم قوى سياسية “الحركة” بأن علاقتها بالسلفيين مزدوجة، واحدة علنية، وأخرى سرية. ويقول مدير العلاقات العامة في “الاتحاد العام التونسي للشغل”، فتحي دبك، إن السلفيين هم “جنود النهضة”، وإن “النهضة” تفتعل الأحداث الأمنية، عبر السلفيين، لإبعاد الأنظارعن الفشل الذي تواجهه على كل المستويات، اقتصادياً وأمنياً وسياسياً.

الآن وقد عاد “الهدوء الحذر” إلى تونس، تبقى الأمور عائمة، على الأقل حتى الانتهاء من كتابة الدستور في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، ولا أحد يدري إلى متى سيستمر الهدوء، ومتى ستشتعل ثانية ما دامت الأوضاع لم تتغير، وأسبابها باقية، وعيدان الكبريت متوافرة، الأمر الذي يبقي السؤال الكبير معلقاً: تونس إلى أين؟

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

ما الذي يجري ل (النظام السياسي الفلسطيني ) ؟

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ما أن أعلن الرئيس الأمريكي ترامب عن وجود تسوية سياسية جديدة تسمى صفقة القرن ...

ترامب يغلق الدائرة

معتصم حمادة

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  مع قرار إغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن، يكون المشهد الفلسطيني قد اكتمل في البيت ...

صبرا وشاتيلا واغتيال الحُلم الفلسطيني” من مدونات فتحاوي

سميح خلف | الأحد, 16 سبتمبر 2018

  “1”   بدأ حُلم العودة بانطلاقة الثورة الفلسطينية عام 65م وعملية التحول في فكر المواجهة ...

الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    لا تميز الإدارة الأمريكية في مواقفها، ولا تستثن أحداً بقراراتها، ولا تحابي فريقاً فلسطينياً ...

أربعينية «كامب ديفيد»

عبدالله السناوي

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  ران صمت كامل على اجتماع مجلس الأمن القومي المصري الذي دعا إليه الرئيس أنور ...

نتنياهو جبان ومخادع

د. فايز رشيد

| السبت, 15 سبتمبر 2018

    «نتنياهو جبان».. هذا ما كتبه وزير الخارجية الأمريكي الأسبق جون كيري في مذكراته التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13242
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع115258
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر627774
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57705323
حاليا يتواجد 3030 زوار  على الموقع