موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

تونس إلى أين؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بعد أيام قليلة فقط من تجديد العمل بقانون الطوارئ، تجددت الاضطرابات في أنحاء تونس، بعد إقدام شاب على الانتحار حرقاً في ولاية (توزر) غرباً، فيما وقعت مواجهات بين الشرطة وعاطلين عن العمل في مدينة (مدنين) على الحدود مع ليبيا. وشهدت ولاية (المنستير) شرقاً، إضراباً عاماً، وبدأ أهالي شهداء وجرحى الثورة اعتصاماً مفتوحاً في ولاية (سيدي بوزيد)، مهد الثورة التي أطاحت نظام ابن علي، مطالبين بالتعويضات التي يستحقونها.. هكذا لخصت صحيفة مصرية الوضع مطلع مايو/ أيار الماضي.

 

وبين نهاية مايو/ أيار، ونهاية الأسبوع الأول من يونيو/ حزيران، اتسعت موجة الإضرابات والاحتجاجات بمشاركة (الاتحاد العام للشغل)، فشملت قطاعات حيوية مثل التعليم الابتدائي والقضاء والصحة، ما أوصلها إلى ذروة جديدة تخللتها دعوات للحكومة الائتلافية إلى الاستقالة، وتشكيل “حكومة إنقاذ وطني” حقيقية. في الوقت نفسه تزايدت الاحتجاجات ضد “العنف السلفي”، ومطالبة الحكومة بحماية منظمات المجتمع المدني من السلفيين. وتعليقاً على ما وصل إليه الوضع من تدهور، قال حمة الهمامي، زعيم (حزب العمال): “إن التونسيين يعيشون حالة إحباط وخوف من المستقبل لما تشهده البلاد من ترد للوضع السياسي والاجتماعي والأمني”. من جهته، أعاد شكري بلعيد، الناطق الرسمي باسم حزب (حركة الوطنيين الديمقراطيين)، الأسباب إلى أن “حكومة الترويكا” تتعامل مع الدولة التونسية كغنيمة، وتعطي المناصب لأشخاص لا يُشهد لهم بالكفاءة، ما أدى إلى تدهور الوضع العام في البلاد، وانتشار أعمال العنف والتخريب اللذين أنتجا قطيعة بين حكومة “الالتفاف على الثورة” وبين الشعب التونسي.

وقد اعتبرت الحكومة الائتلافية هذه الإضرابات والاحتجاجات مجرد “محاولات” لتأزيم الوضع الاجتماعي، وتعطيل النشاط الاقتصادي، وإرباك عمل الحكومة، بحسب تصريحات قادة “النهضة”، قائدة الائتلاف الحكومي. بينما حمل “الاتحاد العام للشغل” مسؤولية ما آل إليه الوضع للحكومة، نتيجة لسياسة “المحاصصة الحزبية” التي قامت عليها. لكن مراقبين دوليين كان لهم رأي آخر، إذ جاء في تقرير أعدته “مجموعة الأزمات الدولية” تحت عنوان “تونس: مواجهة التحديات الاجتماعية والاقتصادية”: “إن المشكلات الاقتصادية والاجتماعية التي كانت السبب الرئيس في اندلاع الثورة التونسية، كارتفاع معدلات البطالة، والتفاوت الصارخ بين مناطق البلاد، والتهريب والفساد، لاتزال دون حل، ومن المرجح أن تؤدي إلى تأجيج الاعتصامات الضخمة وفي النهاية إلى ثورة جديدة، رغم الانتقال الإيجابي إلى الديمقراطية”. ورأى التقرير أيضاً، أنه أمام الفشل المتزايد في حل تلك المشكلات، تسعى الحكومة إلى إثارة قضايا هامشية لا علاقة لها بمطالب المواطنين.

ويبدو أن “فشل” الحكومة في فرض “الأمن والاستقرار”، شجّع السلفيين على التمادي في كشف نواياهم. كان تيار “السلفية الجهادية” قد عقد لقاءه السنوي الثاني في مدينة القيروان يوم 21-5-2012، في تحدّ واضح لسلطة الدولة تحت شعار “لا قانون، لا دستور، قال الله قال الرسول”، تأكيداً لمشروع الدولة التي يسعون إلى إقامتها. وبعد أقل من أسبوعين من عقد هذا “اللقاء السلفي”، جاءت الهجمة على “معرض المرسى” التشكيلي بحجة “الإساءة إلى الدين والمقدسات”، فصبت الزيت على النار وأدت إلى مواجهات أوقعت قتيلاً وعشرات الجرحى، واستهدفت مقرات للاتحاد العام للشغل وأحزاب معارضة علمانية، وفرضت على وزارتي الدفاع والداخلية فرض نظام حظر التجول على ثماني ولايات تونسية. في غضون ذلك، لاحظت أوساط صحفية أن “تنامي التسريبات عن شبكات تهريب السلاح من ليبيا، وضعف السلطة المركزية”، بالارتباط مع الأوضاع الملتهبة، دفعت قطاعات من التونسيين إلى التساؤل عن مستقبل بلادهم، بينما أبدى ناشطون سياسيون تخوفهم من تكرار السيناريو الجزائري.

وبتطور الأحداث، جاءت دعوة السلفيين إلى “تظاهرة” بعد صلاة الجمعة (15-6-2012)، وأيد زعيم حركة “النهضة”، راشد الغنوشي الدعوة، لكن وزارة الداخلية لم تسمح بتنظيمها، فتراجع الجميع عنها بعد بيان لوزارة الداخلية، حذرت فيه من إقامتها ودعت المواطنين إلى المحافظة على الهدوء، ما يلقي الشكوك، ويطرح التساؤلات عن طبيعة العلاقة القائمة بين السلفيين من جهة، وبين حركة “النهضة” والحكومة، من جهة أخرى. ففي الوقت الذي يهدد فيه وزير الداخلية التونسي (القيادي في الحركة) السلفيين، فيقول لصحيفة “لوموند” الفرنسية: إن المواجهة مع السلفيين “قادمة لا محالة”، تتهم قوى سياسية “الحركة” بأن علاقتها بالسلفيين مزدوجة، واحدة علنية، وأخرى سرية. ويقول مدير العلاقات العامة في “الاتحاد العام التونسي للشغل”، فتحي دبك، إن السلفيين هم “جنود النهضة”، وإن “النهضة” تفتعل الأحداث الأمنية، عبر السلفيين، لإبعاد الأنظارعن الفشل الذي تواجهه على كل المستويات، اقتصادياً وأمنياً وسياسياً.

الآن وقد عاد “الهدوء الحذر” إلى تونس، تبقى الأمور عائمة، على الأقل حتى الانتهاء من كتابة الدستور في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، ولا أحد يدري إلى متى سيستمر الهدوء، ومتى ستشتعل ثانية ما دامت الأوضاع لم تتغير، وأسبابها باقية، وعيدان الكبريت متوافرة، الأمر الذي يبقي السؤال الكبير معلقاً: تونس إلى أين؟

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم49139
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع135484
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر463826
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47976519