موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

هل من حل للجهاد الإستشهادي الخاطئ؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

نقرأ ونسمع ونشاهد يومياً أخبار واحد أو أكثر من الشباب المسلمين، ذكوراً وأحياناً إناثاً، من الذين لبسوا الأحزمة وفجَّروا أنفسهم في سوق مكتظ بالمارة والمتسوٍّقين، أو في فندق مليئ بالنزلاء الآمنين، أو في باحة مدرسة يتعلًّم فيها أطفال صغار أبرياء، أو قرب مستشفى يرقد فيه المرضى والعجزة ويعمل فيه من نذروا أنفسهم لخدمة الإنسانية.

يتمُ كل ذلك تحت رايات تعابير مقدَّسة من مثل الجهاد والإستشهاد ويقحم اسم الله الحق الرحيم العادل الرؤوف الغفور في ساحات ومشاهد الدِّماء والأجسام المتقطٍّعة والأشلاء المتناثرة المحروقة، في خلفية بكائية لجريح مشوًه أو أم ثكلى أو طفل ضائع تائه.

 

ولأنًه يحدث يومياً في أرض العرب وأرض الإسلام أو خارجهما تعوًّدت النفوس العربية والإسلامية عليه وشيئاً فشيئاً أصبحت القسوة مقبولة والفواجع قدراً لا رادًّ له. أصبح الأمر وباءَ مقبولاً يميت الناس، لتتبعه الجنائز ودموع المقابر ومجالس العزاء، ثم تنفضَّ الجموع لتبدأ في الغد مسرحية تراجيدية جديدة يشاهدها جمهور جديد.

هذا وضع لا يرضاه اللًّه، ولا تقبله رسالات السَّماء أو قواميس الإنسانية وحقوق البشر. أنه وضع لا يباركه ولا يقهقه له إلاً الشيطان. هذا وضع يجعل من ثقافتنا العربية الإسلامية ثقافة منبوذة ومن إنساننا مجرماً مافيوياً حيوانياً قاسياً ومن بلداننا جحيماً لا يطاق. هذا وضع يجعل أسواق الكتب في العالم كلٍّه تستقبل يومياً كتباً لا عدً لها عن مسائل الجهاديين الانتحاريين فتتشوه صورتنا بشكل مفجع سنحتاج لأجيال بعد أجيال لتعديلها وإزالتها.

من الواضح أننا أمام جهاد مفترى عليه كما وصفه فهمي هويدي، وعلى استشهاد شوه بجهل وانتهازية، وكلا الأمرين يعملان تجريحاً وإيذاء لدين القسط والحق والميزان والرحمة الذي باسمه يرتكب المرتكبون.

لقد نسي هؤلاء أن في القرآن الكريم نحو مائة آية تتحدث عن حريُة التدَّين، وأن الله الحق قد وصف من يقتل إنساناً واحداً بغير حق فكأنًّما قتل الناس جميعاً، وأن الجهاد له شروطه الصارمة التي لا تقبل الظُّلم ولا التعدٍّي ولا الخديعة ولا الغدر، وأن الإستشهاد لا يكون إلاُ في سبيل الله وضمن الطريق الذي رسمته رسالته.

ليس المجال هنا للدخول في تفاصيل هذين الموضوعين من الوجهة الدينية الأصولية ولا الفقهية، إذ كتب فيهما الكثير ومراجعهما لا تعدّ ولا تحصى.

لكننا هنا نطرح السؤال الذي يحيٍّر الكثيرين :

هل أن القوى المجتمعيًّة العاقلة المؤثٍّرة المؤمنة بالعدل والتسامح في العالمين العربي والإسلامي تقوم بواجبها الكامل غير المتردٍّد، وتقول خطابها دون غمغمة ودون غموض، وتعلن بصوت مسموع فهمها الذي يرضي الله أولاً لما يعنيه تعبيري الجهاد والإستشهاد، وتصنٍّف الذين يرتكبون الحماقات تجاه الأبرياء العزًّل تصنيف القرآن والسًّنة وأقوال الأطهار من علماء وقادة المسلمين، وتجيِّش ليل نهار كل المنابر الإعلامية والمساجد لإيصال صوت واحد متًّفق عليه من جميع عقلاء علماء الإسلام من كل مذهب بشأن ما يخدش الإسلام الذي عرفناه ونعرفه ولكن لا نتعرًف عليه في ساحات الدٍّماء والأشلاء والدموع؟

إنها أسئلة كثيرة ولكنها في الواقع تندرج في سؤال واحد: ألا يمكن محاربة أعداء وظلمة ومستبيحي شعوب العرب والمسلمين دون ارتكاب مذابح الأبرياء الذين لا ذنب لهم سوى تواجدهم البريء في هذا المكان أو ذاك؟

هل يعقل أن منظمات العمل الإسلامية، من مؤسسات حكومية واقليمية ومن أحزاب وجمعيات ومن منابر إعلامية ومن ألوف المساجد ومن مدارس وجامعات ومن كتاب ومفكًّرين، إن هؤلاء جميعاً لا يستطيعون بناء تيَّار فكري ديني فاعل مقنع يواجه التيًّار الذي يجنًّد شباب الإسلام الأبرياء ويدفع نحو عمليات توصف بالجهادية الاستشهادية؟

ما يوجب طرح هذه الأسئلة وصول الكثير من الأحزاب والجماعات الإسلامية إلى سدَّة الحكم وبالتالي تحُّمل المسؤولية عًّما تواجهه الأمة. لقد كانت الأنظمة التي سبقتهم تحارب باسم القضاء على الإرهاب بشتًّى صنوف إرهاب الدولة واستبداد سلطاتها الأمنية والتلفيق الإعلامي الكاذب والإندماج في أجندات لدول أجنبية تمارس هي نفسها الموبقات والجرائم والإرهاب. فهل لنا أن نطمع في قيام جهد خالص لوجه الله متناسق ومتعاون تقوم به الأنظمة الجديدة في بلدان من مثل مصر وتونس وغيرهما لحلً مسألة ما عادت تمظهراتها اليومية تطاق.

 

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9964
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع264156
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر592498
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48105191