موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

"ريو+ 20" أنجح القمم العالمية الفاشلة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

"المؤتمر العالمي للتنمية المستدامة" في ريودي جانيرو بالبرازيل، أنجح القمم العالمية الفاشلة التي عقدت هذا الشهر، مقارنة بقمتي الدول الغنية "الثماني" في شيكاغو بالولايات المتحدة، و"العشرين" في لوس كابُس بالمكسيك. وقمم الدول الغنية نوادي قمار مهمومة بالنقود، وليس هناك فشل مثل النجاح في النقود. "المشتقات" المالية التي ضاعفت حجم النقود عشرة أضعاف حجم الإنتاج العالمي للسلع عبر التاريخ، هي الوجه الآخر للتنمية اللامستدامة التي تستنزف الأموال والموارد الطبيعية على حد سواء. وغياب أبرز زعماء العالم عن "ريو+ 20" ليس دلالة على تضاؤل أهمية البيئة العالمية، بل تضاؤل شأن الزعامة العالمية، فما الذي يمكن أن يفعله لكوكب الأرض، الذي يهدده خطر تغير المناخ، زعماء أميركا وبريطانيا وألمانيا الذين عجزوا عن الاتفاق على قرارات تنقذ الاقتصاد الرأسمالي العالمي من التلاشي؟

 

ومعضلة مصطلح "التنمية المستدامة" مستدامة على الرغم من أنها أصبحت العنوان الرئيسي للقمة، وهذه ليست معضلة لغوية بل فلسفية، تتعلق بتحقيق تنمية مستدامة لا تستنزف الموارد الطبيعية. وتُدعى القمة باسمها المختصر "ريو+20" إشارة إلى مرور عشرين عاماً على "قمة الأرض"، وما بين القمتين نشأت الإنترنت التي وضعت العالم في أحضان سكان العالم وأتاحت لهم متابعة يوميات "ريو+20" على مدار الساعة، وخلفياتها التاريخية على مدى الأعوام. وشارك عبر الإنترنت ملايين الناس في السجال الكوني حول ما يحدث للكون، وشاهدوا بأبصارهم وقلوبهم راقصة سامبا سمراء ذهبية يضيق قوامها بفستانها اللؤلؤي القصير، وخلفها لافتة مكتوب عليها "نريد خبزاً لا قنابل". الجمال البشري الفتان يتحدى مبتهجاً قنابل الموت، أليست هذه صورة العالم اليوم في كل مكان؟

"حصيلة هذه القمة لم تجعل أحداً سعيداً، وعملي هو أن أجعل الجميع غير سعداء على حد سواء"، قال ذلك "شا زوكانغ" أمين عام قمة التنمية المستدامة "ريو+20". و"زوكانغ" هو دبلوماسي صيني نصف مصيب في الادعاءين على حد سواء، كذلك مسؤولو القمة المهمومون بمناقشة أجندات انتهت منها "قمة ريو" الأولى عام 1992. البيان الختامي للقمة الذي صدر بعنوان "المستقبل الذي نريد" يكرر في 80 صفحة 59 مرة عبارة "نؤكد مجدداً". وماذا عند زعماء 188 دولة حضروا قمة "ريو+20" سوى التأكيد على تأكيدات "قمة ريو" الأولى. فالموضوع يتعلق بإنشاء كوكب سماؤه صافية، وهواؤه نقي، ومياه أنهاره وبحاره ومحيطاته غير ملوثة، وسكانه لا يموتون من الجوع والأوبئة. وكنتُ هناك عندما ولدت هذه الأحلام المستحيلة، وأكد العلماء آنذاك أنها ممكنة، وطوروا برامج لتحقيقها، وترجمتُ عام 1987 تقرير "مستقبلنا المشترك" الذي وضعته "اللجنة العالمية للبيئة والتنمية" التابعة للأمم المتحدة، وصدرت طبعته العربية عن سلسلة كتب "عالم المعرفة" في الكويت في خمسين ألف نسخة. وحدّد تقرير "مستقبلنا المشترك" في 500 صفحة المفاهيم الأساسية التي تحولت في قمة 1992 إلى معاهدات واتفاقات وبرامج حول "المناخ العالمي"، و"التنوع الحيوي"، و"مكافحة التصحر"، و"حماية الغابات". ورغم مصادقة جميع الدول على اتفاقيتي "المناخ العالمي" و"التنوع الحيوي"، فإنها مثل بقية مشاريع الاتفاقات شبه معطَّلة. والمعاهدة الدولية الوحيدة الناجحة في الحفاظ على البيئة العالمية هي اتفاقية مونتريال لحماية الأوزون، والتي أسسها العالم المصري مصطفى كمال طلبه الذي اشتهر عالمياً باسم "مستر بيئة" وشغل لعشرين سنة إدارة "برنامج الأمم المتحدة للبيئة"، ولعب الدور الأساسي في عقد قمة ريو الأولى.

والفارق الوحيد الذي يستحق الانتباه بين القمم العالمية الثلاث هذا الشهر، حدّده زعماء دول "بريكس" بأكفهم المتلاحمة في "ريو+20". البرازيل والصين والهند وروسيا وجنوب أفريقيا، تعيد رسم الخريطة الجيوسياسية التي لم تعد تقسم العالم إلى شمال وجنوب، أو إلى بلدان متطورة وبلدان نامية. فبلدان "بريكس" الخمسة من شمال وجنوب الكرة الأرضية، وهي لا تُعتبر متطورة ولا نامية، بل صاعدة. والبرازيل التي كانت تعاني عام 1992 التضخم والفساد والعنف، أصبحت القوة المالية الجديدة في أميركا اللاتينية. وبينما كنا نستيقظ صباح كل يوم في قمة ريو 1992 على صور جثث أطفال مشردين يُشاع أن البوليس يطهر الشوارع منهم، تعتبر البرازيل اليوم أنجح نموذج في القضاء على الفقر والجوع. مشروع "تصفير الجوع" الذي شرعت بتطبيقه عام 2006، يقدم إضافة إلى الدعم المالي والتقني للمزارعين الصغار، برامج "العلاوات العائلية" التي غيّرت حياة 12 مليون عائلة فقيرة. وتضع "العلاوات العائلية" مبالغ شهرية مشروطة في حسابات مصرفية للعائلات الفقيرة، تتعهد مقابلها بتلقيح أطفالها ضد الأمراض السارية، وضمان إرسالهم إلى المدارس.

الإشادة ببرنامج "تصفير الجوع" كانت موضوع كلمة الختام لأمين عام الأمم المتحدة في قمة "ريو+20"، والذي تعهد بتبنّي اسم وطرائق المشروع لتغيير عالم "يبيت فيه كل ليلة مليار إنسان على الجوع". وبشر "بان كي مون" القمة بأن خوسيه دي سيلفا وزير الأمن الغذائي البرازيلي السابق، المسؤول عن نجاح مشروع "تصفير الجوع"، انتُخب مديراً عاماً لـ"منظمة الأمم المتحدة للزراعة والتغذية" التي تتولى مشروع "تصفير الجوع" العالمي. والسؤال المطروح على المنظمة الدولية: من أين تأتي بالأموال لتصفير الجوع، وقد خفضت بلدان منطقة اليورو مساعداتها للبلدان الفقيرة بمقدار 700 مليون يورو العام الماضي؟ ولو كان مبلغ عشرين تريليون دولار الذي خصصته قمة دول "العشرين" لإنقاذ البنوك المفلسة خلال أزمة عام 2008 قد استخدم لإنقاذ مليار إنسان من الجوع والفقر، لأُنقذت معهم البيئة العالمية والبنوك التي عادت مفلسة. ولو أُطلقتْ طاقة الإبداع المكتومة في نفوس مليار إنسان لتحرروا من الفاقة والجوع ولتضاعفت ملايين المرات المشاريع المقدمة في "ريو+20" والبالغ عددها 900 مشروع. بعض هذه المشاريع توّلد طاقة من الرياح والشمس تسد 20 في المئة من حاجة الطاقة الكهربائية لبلد صناعي مثل الدانمرك. ذكرت ذلك "نيويورك تايمز" في تقرير عنوانه "ليس كل ما في ريو خسارة"، أشارت فيه إلى أن اليوم المشمس في ألمانيا يدرّ طاقة تعادل 40 في المئة من الطاقة الكهربائية المستخدمة يومياً هناك. ويبلغ الإنتاج العالمي الحالي من طاقة الرياح والشمس 300 غيغاواط، تعادل ثلاثة أضعاف استهلاك الطاقة في بريطانيا.

وحمل مصطفى طلبه، الذي يبلغ التسعين حالياً إلى وزير البيئة المصري مشروع اللمبات الموفرة للطاقة، التي تعتبر أهم الإبداعات التكنولوجية المعروضة في "ريو+ 20". تدوم هذه اللمبات خمسة أضعاف الحالية، وتخفض استهلاك الطاقة على الصعيد العالمي بمعدل 5 في المائة، وتوفر سنوياً 110 مليارات دولار.

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18754
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع18754
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر639668
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48152361