موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الانتخابات المعارضة والمستقبل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ما معنى وأهداف المعارضة السياسية؟ سؤال يطرح نفسه أمام مواكب الانتخابات البرلمانية في طول وعرض بلاد العرب، والتي تنتهي دائماَ وأبداً بفوز الأحزاب الحاكمة أو جماعات السلطة المتنوٍّعة وبهزيمة متفاوتة في الشدَّة لمرشحي المعارضة. ما يجعل السؤال المطروح مهمًّاَ ما يلاحظه المراقب، بعد كل تمثيليَّة انتخاب، من قنوط ويأس في صفوف أعضاء ومناصري المعارضة ومن شعورهم بأن الطُّرق مسدودة أمامهم، فقط لأنَّهم لن يدخلوا البرلمان أو سيدخلونه بأعداد رمزية صغيرة غير مؤثٍّرة.

إنًّ ذلك اليأس يعني أنًّ حركة المعارضة لم تبيٍّن بوضوح لأعضائها وأنصارها طبيعة عملها ومدى إتٍّساع الأفق الذي تعمل فيه. فعدم الوصول إلى مقاعد البرلمان لا يعني أكثر من فقدان منبر للتعبير السياسي ووسيلة من وسائل الضغط على الحكم والتأثير على إتٍّخاذ القرارات، ولكن تبقى هناك عشرات المنابر والوسائل والسًّاحات الأخر. ذلك أن المعارضة السياسية المنظًّمة يجب أن لا تنسى قط بأنها، إضافة لهدفها الأساسي وهو الوصول إلى سلطة الحكم يوماً ما، تمثٍّل قوى مجتمع في المجال السياسي غير ممثًّلة على الإطلاق أو غير ممثًّلة بما فيه الكفاية في مؤسَّسات الحكم المختلفة. ولما كان الحكم في الغالبيًّة السَّاحقة من بلاد العرب يمثٍّل أقليًّة عسكرية أو حزبية غير ديمقراطية انتهازية أو مذهبيًّة دينيًّة أو قبيلة أو عائلة، فان من الطبيعي أن تمثٍّل المعارضة القوى والشرائح المجتمعية الأخرى. في قلب تلك القوى والشًّرائح المجتمعية الأخرى من الرجال والنساء يقبع الفقراء والمهمَّشون اقتصادياً واجتماعياً، والمظلومون سياسياً وحقوقياً، والموصدة في وجوههم أبواب الفرص المتكافئة في مجالات التعليم والصحًّة والإسكان والعمل وغيرها.

المعارضة إذن يجب أن ترسٍّخ في أذهان أعضائها ومناصريها وعياً عميقاً وإيماناً لا يتزعزع بمهمٍّتها الاجتماعية ـ السياسية تلك، تلك المهمًّة التي ستبقى مفصليٍّة في حياة الشعوب، ومن بينها شعوب أمًّة العرب، إلى حين حدوث تغييرات كبرى في تركيبة ووظائف ومرجعية سلطات الحكم. من خلال هذا الفهم لن يكون هناك قنوط، بل تجديد للعزم والإرادة لطيٍّ صفحة الانتخابات مؤقًّتاً والانتقال إلى مجالات نضالية أخرى، وما أكثرها، للدُّفاع عن حقوق قوى وشرائح المجتمع التي تدًّعي المعارضة بأنها تمثٍّلها.

لكن قبل الإنتقال إلى مسؤولياتها الأخرى ينبغي أن تطرح المعارضة على نفسها سؤالاً يتعلق بعدم فوزها في الانتخابات وتجيب عليه بصدق وموضوعية السؤال هو: هل أظهرت نتائج الانتخابات، إضافة لمواضيع من مثل التدخٌّلات وشراء الذمم، حاجة المعارضة لإجراء تغييرات في خطابها السياسي والاقتصادي والاجتماعي وحاجة لإجراء تعديلات جوهرية في طرائق عملها وفي علاقاتها مع الناس وفي آلياتها التنظيمية ؟ الإجابة على هذا السؤال ليست فقط ضرورية للنجاح في الانتخابات المستقبلية، وإنًّما أيضاً للتأكًّد من أنها بالفعل قادرة في عملها اليومي طيلة السنة على تجسيد مصالح القوى والشرائح التي تدًّعي تمثيلها، نضالاً وتوعية وتثقيفاً وتجييشاً وتحالفات وتوسًّعٍا أفقيا في العضوية والأنصار. ومن المهم أن لا يقتصر نشاط المعارضة على السياسة، بل يشمل أيضاً النشاطات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والإعلامية والشبابية والنسائية والرياضية حتى ولو لم تكن لها أية تأثيرات على المجال السياسي العام. إن الناس يجب أن يشعروا بأن المعارضة تهتم أيضاً بالأمور التي تخصُّهم هم كأفراد وكجماعات محليًّة وليس فقط التي تخّص المجتمع ككل.

إضافة إلى كل ما سبق ذكره تحتاج المعارضة العربية أن تذكٍّر نفسها بأنها تختلف عن مثيلتها في دول الغرب الديمقراطية. في الغرب، حيث حسمت الأسس التي تقوم عليها الدولة وحسمت شرعية الحكم، وتوافق الجميع على هوية الأمة، واستقرًّت المرجعية الدَّستورية كضابط لحياة المجتمع، أصبحت المعارضة توصف بالمعارضة الموالية وأصبح تبادل السلطة من خلال العملية الانتخابية لا يؤدٍّي إلى أكثر من تغييرات تفصيليًّة محدودة في البرامج السياسية والاقتصادية والاجتماعية. وهناك توجًّه في الغرب إلى اعتبار المعارضة جزءا من مؤسسة الحكم وظيفتها أن تمارس النقد والتوازن وتتدرًّب لإستلام سلطة الحكم في المستقبل. أما المعارضة العربية فإنها تحمل مسؤولية تاريخية أثقل وتتعامل مع وضع مجتمعي لم تستقر أسسه بعد. المعارضة العربية لاتزال تناضل في سبيل قضايا كبرى من مثل أسس الدولة ونظامها الحياتي، وقضية وحدة الأمة في وطن واحد، ومرجعية الأمة الحاكمة لكل مرجعيًّاتها الأخرى والشرعية بكل أنواعها. وهي لاتقل أهميًّة عن السُّلطة الرابعة، أي سلطة الإعلام، في مراقبتها ومحاسبتها للأداء الحكومي. وهي تحمل العبء الأكبر في تصدٍّيها للمشروع الأمريكي ـ الصهيوني الاستعماري ولمشاريع الإمعان في تجزئة الأمًّة. وعليه فانًّها، بعكس المعارضة عند الأمم الموحًّدة المستقلًّة ذات الأنظمة الديمقراطية المستقرًّة، لا تختلف مع سلطات الحكم حول هذا البرنامج الفرعي أو ذاك وإنًّما حول الأسس والإيديولوجيات التي تقوم عليها الدولة. إنها إذن تناضل من أجل تغييرات كبرى، وبالتالي فانًّ عدم وصولها للمنبر البرلماني ليس أكثر من خسارة صغيرة في معركة ملحميًّة كبرى.

وأخيراً دعنا نذكٍّر بان كسب الانتخابات في بلاد العرب هي، كما عبًّر عنها الصحافي الأمريكي فرانكلن آدمز، نتيجة لتصويت أغلب الناخبين ضدًّ أحدهم وليس من أجل أحدهم، وأننا مازلنا بعيدين عن اليوم الذي يفاخر فيه مسؤول كبير، كما فعل رئيس وزراء بريطانيا بنيامين دزرائيلي منذ قرنين، من أن 'لا حكومة تستطيع الشعور بالأمان دون وجود معارضة قوية'. الطريق طويل والأفق بعيد.


 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15776
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع15776
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر759857
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45822245
حاليا يتواجد 3520 زوار  على الموقع