موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

العدوان والمقاومة.. هذه المرة مختلفة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

هذه المرة، تبدو المواجهة المحتدمة براً وجواً في قطاع غزة، مختلفة عمّا سبقها من مرات، صحيح أن العدوان هو العدوان، والمقاومة هي المقاومة، لكن الصحيح كذلك أن البيئة السياسية، المحلية والإقليمية، تبدو مختلفة بعض الشيء عمّا سبق لقطاع غزة أن شهده من اشتباكات ومواجهات فلسطينية إسرائيلية.

 

من وجهة نظر المؤسسة العسكرية والسياسية الإسرائيلية، سواء بسواء، فإن ربيع العرب قد أدخل “عنصراً جديدا” على لعبة الحرب والعدوان التي تمارسها إسرائيل ضد القطاع المحاصر، هناك قناعة تتسلل إلى أدمغة الإسرائيليين، مفادها أن ذراع إسرائيل الطويلة التي ظلت طليقة ضد القطاع وأبنائه، لم تعد كذلك، مصر ما بعد مبارك، ليست كما قبلها، ولا يمكن التنبؤ بردات فعلها على أي عدوان إسرائيلي بربري على حماس فيما “إخوانها” في مصر، يتصدرون المشهد السياسي وينافسون بقوة على مختلف مؤسسات صنع القرار في الدولة العربية الأكبر.

وفي التحليل الإسرائيلي كذلك، فإن حماس تسعى لفرض قواعد جديدة للاشتباك هذه المرة، مطمئنة إلى وجود “داعمٍ كبيرٍ” لها في مصر، حماس دخلت المواجهة رسمياً وعلناً بإطلاقها صواريخ على أهداف عسكرية إسرائيلية، مطمئنة إلى “الهامش الضيق” الذي تستطيع إسرائيل أن تتحرك في إطاره، ومصممة على عدم إخلاء ساحة المواجهة العسكرية (المقاومة المسلحة) إلى “الجهاد الإسلامي” أو فصائل أخرى، وطنية وسلفية، لأنها حصدت في السابق نتائج مخيبة للآمال جراء الاستنكاف عن المشاركة في “رد الفعل”، وهي لا تريد أن تعود لتلك الوضعية مجدداً.

العدوان الإسرائيلي الجديد على قطاع غزة، يهدف من وجهة نظر محللين سياسيين واستراتيجيين إلى اختبار قواعد الاشتباك الجديدة، وفحص النظريات والافتراضات التي تكمن خلفها، فمن جهة أولى تريد مصر اختبار “ردة الفعل المصرية”، حتى الآن، تعيد مصر المنهكة والمنهكمة بمشاغلها الداخلية، لعب “دور الوسيط” السابق، عملت المخابرات المصرية على ترتيب اتفاق هدنة جديد يوم الخميس الفائت، سرعان ما انهار وعادت الغارات لتعيث قتلاً وتخريباً في القطاع، وعادت صواريخ الفصائل لتتساقط على الحزام الاستيطاني المحيط بالقطاع.

ومن جهة ثانية، تريد إسرائيل اختبار “جهوزية” حماس و”رد فعل” كتائب القسام، هذه المرة جاء الرد مغايرا، “القسام” لم تتأخر في الرد، فعلت ذلك وأعلنت مسؤوليتها عن الصواريخ التي أطلقتها، وعندما انهارت هدنة الخميس الفائت، عادت للتلويح مجدداً باستئناف قصف الصواريخ من طراز غراد الأكثر دقة وتطوراً من الصواريخ محلية الصنع.

الجانب الإسرائيلي، درس بدقة نوعية الصواريخ وأهدافها ودقة إصابتها، خصوصاً تلك التي انطلقت على يد مقاتلي “كتائب القسام”، ولاحظ أن الأهداف الإسرائيلية التي ضربتها حماس، كانت عسكرية في الغالب، فضلاً بالطبع عن دقة الإصابة والتوجيه، فهم الإسرائيليون الرسالة، ردنا على العمل العسكري سيكون عسكريا، أما في حال توسع نطاق الأهداف الإسرائيلية لتطال السكان المدنيين، فإن مروحة الأهداف التي ستستهدفها صواريخ القسام، ستتسع لتطال المستوطنات الكبرى خارج الحزام الضيق المحاذي لإسرائيل.

حتى الآن، تبدو اللعبة مضبوطة بين حدين: خرق التهدئة وعدم الانجراف إلى مواجهة شاملة، إسرائيل لا تريد مجابهة شاملة، تضطرها لمقارفة مجازفة غير محسوبة مع حماس والقطاع وأنصارهما في الشوارع العربية وحكومات وبرلمانات ما بعد الربيع، وحماس ليست بوارد استدراج مواجهة شاملة، فيما هي تحاول جاهدة ترتيب أوضاعها الداخلية والتعامل مع ملف المصالحة والانفتاح على العالم بانتظار ما ستأتي به رياح التغيير في مصر وسوريا.

لكن تجربة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي لا تدفع على التفاؤل دائما، بأن تظل المواجهة العسكرية مضبوطة وقابلة للسيطرة والاحتواء، فسقوط صاروخ فلسطيني في منطقة آهلة بالمستوطنين، كفيل بإخراج الحكومة والجيش إلى حرب “غير مقررة سلفاً” وحتى إلى إعلان “حرب غير مرغوب في توقيتها”، كما أن سقوط ضحايا أبرياء في أوساط الفلسطينيين، سيدفع الكثير من الفصائل والأولوية والكتائب إلى الدخول في لعبة سباق مع الوقت لإطلاق اكبر عدد من الصواريخ وتوسيع نطاق الأهداف، وهنا تدخل “الاعتبارات والمنافسات المحلية” كعامل مهم في تقرير ردة أفعال مختلف اللاعبين.

الوضع في غزة خطير وصعب، وقد يخرج عن السيطرة خصوصاً إذا ما شعرت إسرائيل أن الوضع في مصر خرج عن سيطرة اللاعبين الرئيسين، فتتوفر لها فرصة الاستفراد بالقطاع، في ظل انهماك مصر والمصريين في تسوية قضايا الرئاسة والانتقال للديمقراطية وعلاقات القوى بين “العسكر” و”الإخوان” و”الميدان”.. إلى غير ما هنالك من تحديات، تمسك بمصر من عنقها.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10193
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47664
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر668578
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48181271