موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

المعيقات والتحديات التي تواجهها الحركة العمالية والنقابية في العالم العربي... 11

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في الفرق بين الحركة العمالية، والحركة النقابية:... 6

وبالنسبة للأهداف المرحلية، نجد أن الحركة العمالية تحرص دائما على أن تكون الأهداف المرحلية في خدمة الأهداف الإستراتيجية. وبناءا على ذلك، فالأهداف المرحلية تتمثل في:

 

أ- بناء الحركة العمالية بناء ينسجم مع اقتناع أحزابها بالإيديولوجية القائمة على أساس الاقتناع بالاشتراكية العلمية كوسيلة، وكهدف، حتى تكون تنظيمات الحركة العمالية منسجمة مع نفسها، ومتعاطية مع الواقع المتحول باستمرار، وساعية إلى جعل طليعة الطبقة العاملة منتظمة، ومنظمة في إطار أحزاب الحركة العمالية، من أجل القدرة على قيادة العمال، وباقي الأجراء، وسائر الكادحين، في أفق تحقيق الأهداف الإستراتيجية المتمثلة في تحقيق الحرية، والديمقراطية، والاشتراكية.

ب- جعل إيديولوجية الطبقة العاملة متطورة، تبعا لتطور قوانين الاشتراكية العلمية: المادية الجدلية، والمادية التاريخية، انسجاما مع التطور الحاصل في القوانين العلمية: الطبيعية، والفيزيائية، ...الخ، حتى تستطيع الإيديولوجية التي يمكن وصفها بالعلمية، رصد التحولات القائمة في الواقع، بسبب التطور المتسارع في وسائل الإنتاج، وفي ما تقتضيه من مؤهلات معرفية، وتقنية، وصولا إلى استيعاب التحول المرحلي، الذي تعرفه الطبقة العاملة نفسها.

ج- التدقيق في المواقف السياسية، التي يجب أن تكون معبرة، وبدقة، عن طموحات العمال، وباقي الأجراء، على مستويات البلاد العربية، حتى يساهم ذلك في إعداد العمال، وباقي الأجراء، لمواجهة التحديات المطروحة على جميع المستويات السياسية، لتأكيد حضورهم الفاعل في عملية التغيير المنشودة.

د- تفعيل البرنامج المرحلي للحركة العمالية على مستوى البلاد العربية، حتى يصير ذلك التفعيل وسيلة لبث الوعي في صفوف العمال، وباقي الأجراء، وسائر الكادحين، من أجل أن يصير ذلك الوعي الذي لا يكون إلا طبقيا، وسيلة مثلى لرفع حدة الصراع في مستوياته الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والمدنية، والسياسية، سعيا إلى تحقيق أهداف البرنامج المرحلي، التي تخدم تحقيق أهداف البرنامج الإستراتيجي، المتمثلة في العمل على تحقيق الحرية، والديمقراطية، والاشتراكية.

ﻫ- العمل على تحقيق الوحدة العمالية على مستوى البلاد العربية، وعلى مستوى كل بلد على حدة، من خلال العمل على قيام عمل مشترك بين أحزاب الطبقة العاملة، انطلاقا من برنامج الحد الأدنى، حتى تقوم أحزاب الطبقة العاملة بدورها مجتمعة على مستوى البلاد العربية، وعلى مستوى كل بلد عربي على حدة، من اجل تحقيق الأهداف المشتركة، والمرحلية، والإستراتيجية، وخاصة في مرحلة احتداد الصراع في مستوياته المختلفة.

و- تنشيط المنظمات الجماهيرية: الحقوقية، والنقابية، والثقافية، والتربوية، والتنموية، بهدف جعلها تساهم في رفع وثيرة الصراع الحقوقي، والاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي، والمدني، بالموازاة مع الصراع السياسي، الذي تقوده الحركة العمالية على مستوى البلاد العربية، وعلى مستوى كل بلد على حدة.

ز- تنشيط الإعلام السمعي، والسمعي / البصري، والمقروء، والالكتروني، حتى يقوم بدوره في إيصال المعلومة المناسبة، في الوقت المناسب، لجعل الجماهير الشعبية، وطليعتها الطبقة العاملة، في عمق الممارسة النضالية للحركة العمالية، حتى تشكل الجماهير الشعبية حزاما جماهيريا، حول الحركة العمالية، ومن أجل تحقيق الأهداف الإستراتيجية.

ح- تنظيم حملات توعوية في مجمل القضايا المطروحة: السياسية، والتنظيمية، والإيديولوجية، والاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، من أجل رفع مستوى الوعي في صفوف الجماهير. ذلك الوعي الذي يعتبر خير وسيلة لإعداد الجماهير الشعبية للانخراط في الصراع، في مستوياته المختلفة، وعن وعي عميق بما يجري على جميع المستويات.

فالأهداف المرحلية المتعلقة ببناء الحركة العمالية، وبجعل إيديولوجية الطبقة العاملة متطورة، وبالتدقيق في المواقف السياسية، وبتفعيل البرنامج المرحلي للحركة العمالية، وفي العمل على تحقيق الوحدة العمالية، وفي تنشيط المنظمات الجماهيرية، وفي تنشيط الإعلام السمعي، والسمعي / البصري، والمقروء، والالكتروني، وفي تنظيم حملات توعوية للجماهير الشعبية الكادحة، تعتبر مسالة أساسية، وضرورية بالنسبة للحركة العمالية، ما دامت تخدم أفق تحقيق الأهداف الإستراتيجية.

أما الأهداف المرحلية للحركة النقابية، التي تخدم هدفا استراتيجيا وحيدا، هو التحسين المستمر للأوضاع المادية، والمعنوية للعمال، وباقي الأجراء، فإنها تتمثل في:

أ- الحرص على بناء التنظيمات النقابية، المساهمة في إيجاد حركة نقابية على مستوى البلاد العربية، وعلى مستوى كل بلد عربي على حدة، بناء مبدئيا، تحترم فيه الديمقراطية، والتقدمية، والجماهيرية، والاستقلالية، والوحدوية.

ب- الحرص على تجسيد التنظيم للمبادئ النقابية المذكورة، في الممارسة اليومية للأطر النقابية، في علاقتهم بمنخرطي كل نقابة على حدة، وفي علاقتهم بالعمال، وباقي الأجراء، بعيدا عن كل ممارسة بيروقراطية، أو تبعية لجهة معينة، أو لحزب معين، أو حزبية، أو تدفع بالإطار النقابي إلى أن يصير مجالا للإعداد، والاستعداد لتأسيس حزب معين.

ج- بناء الملفات المطلبية بناء مبدئيا، وديمقراطيا، وتقدميا، وجماهيريا، ومستقلا، ووحدويا، حتى تصير تلك الملفات معبرة عن طموحات العمال، وباقي الأجراء في أي مكان من البلاد العربية، لأنه بدون ذلك البناء المنطلق من المبادئ، لا يكون الأمر كذلك.

د- بناء البرنامج النضالي بناء مبدئيا، حتى يصير ذلك البرنامج قابلا لاستقطاب العمال، وباقي الأجراء، للمساهمة في أجرأته على أرض الواقع، نظرا لكونه يعبر عن طموحاتهم، وهو ما يعطي للحركة النقابية دفعة قوية، في اتجاه تفعيل ذلك البرنامج المؤدي إلى انتزاع المكاسب المادية، والمعنوية.

ﻫ- التدقيق في المواقف التي تتخذها النقابات تجاه المسؤولين في القطاعين: العام، والخاص، وتجاه الدولة في كل بلد عربي على حدة، حتى تؤدي تلك المواقف دورها في ممارسة الضغط على المسؤولين، وعلى الدولة، ومن أجل الوصول إلى إحداث هزة عنيفة في فكر، وفي ممارسة العمال، وباقي الأجراء، مما ينقلهم الى مستوى التعاطي مع المطالب، من منطلق الوعي بطبيعتها، وبالأهداف المتوخاة منها.

و- ضمان التحسين المستمر، والتلقائي، للأوضاع المادية، والمعنوية للعمال، وباقي الأجراء، انسجاما مع تطور الأسعار التي لا تعرف توقفا في الارتفاع، الذي يؤدي الى تحقيق هدفين أساسين:

- الهدف الأول: تكريس عملية الانسحاق في صفوف الكادحين، الذين يفتقدون القدرة المادية على مواجهة مختلف التحديات.

- الهدف الثاني: سحق باقي الكادحين الذين يفتقدون كل الضمانات المادية، والمعنوية، بما في ذلك الحماية الاجتماعية، والحماية الصحية.

وبذلك يتبين لنا أن الأهداف المرحلية للحركة النقابية، المتجسدة في الحرص على بناء التنظيمات النقابية، في الممارسة اليومية للأطر النقابية، وبناء الملفات المبدئية بناء مبدئيا ،وبناء البرنامج النضالي على هذا الأساس، والتدقيق في المواقف التي تتخذها النقابات، وضمان التحسن المستمر للأوضاع المادية، والمعنوية، تختلف اختلافا واضحا عن الأهداف المرحلية، التي تعتمدها الحركة العمالية: على مستوى الشكل، وعلى مستوى المضمون.

فعلى مستوى الشكل، نجد أن الأهداف المرحلية للحركة النقابية، لها علاقة بطبيعة هذه الحركة نفسها، وأن الأهداف المرحلية للحركة العمالية، لها علاقة بالتحولات الكبرى التي يعرفها المجتمع ككل.

وعلى مستوى المضمون، نجد أن مضمون الأهداف المرحلية ذات مضمون مطلبي: مادي، ومعنوي للحركة النقابية، وذات مضمون سياسي بالنسبة للحركة العمالية، نظرا لاختلاف طبيعة كل منهما.

******

sihanafi@gmail.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

نهاية العثمانية الجديدة

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 أغسطس 2018

  كأنه زلزال ضرب تركيا في عمق ثقتها بمستقبلها وتوابعه تمتد إلى الإقليم وملفاته المشتعلة ...

رحيل المفكر المصري البارز سمير أمين 1-2

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 أغسطس 2018

    في 13 من شهر أغسطس الحالي غيب الموت المفكر والاقتصادي المصري البارز سمير أمين ...

هل يطيح البرقع الحكومة البريطانية؟

د. محمّد الرميحي

| السبت, 18 أغسطس 2018

    العالم يتداخل بعضه مع بعض، ويؤثر طرفه سلباً أو إيجاباً فيما يفعله طرف آخر ...

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9454
mod_vvisit_counterالبارحة37480
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع46934
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278069
mod_vvisit_counterهذا الشهر725320
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56644157
حاليا يتواجد 3231 زوار  على الموقع