موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

الفاتيكان إذ تصهَّين!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

"لا تؤكد الكنيسة الكاثوليكية فقط من جديد اعترافها بسيادة الشعب اليهودي في وطنه التاريخي، بل سجَّلت أيضاً مؤسساتها تحت الصلاحية القانونية الإسرائيلية، ومنها مؤسسات في شرقي القدس"... هذه الشهادة تأتي من صهيوني بوزن الحاخام الأميركي ديفيد روزان، الناشط في مجال إنشاء وتطوير العلاقات الدبلوماسية الصهيونية الدولية،

والمدير الدولي لقسم الشؤون الدولية في اللجنة الأميركية اليهودية. المناسبة كانت تعليقه على ما عده الإنجازالكبيرالذي تحقق لإسرائيل، والذي يعكسه مدى ما توصلت اليه المفاوضات المتدرجة بينها وبين الفاتيكان، التي استمرت منذ ثلاثة عشر عاماً ولاتزال جاريةً بهدف حل الخلافات المتعلقة بوضع الكنيسة الكاثوليكية وأملاكها القائمة وتلك المصادرة بطائلة ما يسمى "قانون أملاك الغائبين" التهويدي المطبَّق في فلسطين المحتلة فيما تلى النكبة، وكان قد مهَّد لها ما سبقها من الإعتراف المتبادل بينهما في العام 1993، واليوم تنقل صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية ما ينبىء بقرب توقيع إتفاق بين الطرفين قد ينهيها.

 

هذه المفاوضات كان قد تقررلها بدايةً أن تنجز في مدى لايتجاوز احد عشر عاماً، لكن الإسرائيليين خاضوها بانتهاج ذات الطريقة التي اتبعوها مع الفريق الأوسلوي الفلسطيني، أي ذاك الأسلوب القائم على المماطلة وتحويل قضايا الخلاف الى لجان بغية تأجيلها ومن ثم دفنها، ودائماً بما ينسجم مع تواصل محاولات انتزاع ما هو في مصلحتهم وحدهم سلفاً... ماالذي لم ينجز، أو لم يتم التوافق بشأنه بعد؟

وفق ما تنقله "هآرتس"، بقيت عقدة واحدة يجري الآن تذليلها وتتحدث عن "تقدم" بشأن حلها، وهى "توضيح جميع القضايا القانونية والمالية المتعلقة بمكانة الكنيسة الكاثوليكية ومؤسساتها" في فلسطين المحتلة" لا أكثر... وما الذي يعنيه هذا؟

إنه يعني أن هذه المفاوضات لاعلاقة لها من قريبٍ أو بعيدٍ بالحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني عموماً ولا المسيحيين منه خصوصاً. بل إن فحوى الاتفاق الذي ستسفرعنه، والذي وفق المصادر الإسرائيلية، قد بات قاب قوسين أو أدنى من الإبرام، هو أن "إسرائيل"، وخلافاً للقانون الدولي، لم تعد بالنسبة للفاتيكان قوة محتلة، وفيه اعتراف ضمني منه بضم القدس وتهويدها وسريان قانون المحتلين على باقي الضفة الغربية بكاملها، ولعل هذا هو جل ما تريده "إسرائيل" منها ومبعث ابتهاج الحاخام ديفيد روزان وافتخاره بما أنجزته الدبلوماسية الصهيونية الدولية!

العلاقة الفاتيكانية الإسرائيلية وصلت إلى ما وصلت إليه كتدرُّجٍ منطقيٍ بدأ بما عرف بتبرئة اليهود من دم السيد المسيح، مروراً باعتذارالبابا عما ارتكبه الصليبيون بحقهم وحجبه ازاء ما فعلوه بالمسيحيين الأرثوذكس ورفض إبدائه بالنسبة لما اقترفوه من فظائع ضد المسلمين، رغم أنه، وللإنصاف، لابد لنا من أن نشير إلى أن الكنيسة الكاثوليكية كانت قبل اعترافها بالكيان الصهيوني وما تبعه قد تميَّزت عن سواها من الكنائس الغربية، ولو نسبياً، في مواقفها من القضية الفلسطينية. هذه الكنائس التي هى في أغلبها إن لم تسهم في محاولات تحييد وإخراج الكنائس الفلسطينية التابعة لها كمؤسساتٍ من الصراع منذ بدايته، فقد شجَّعت ضمناً أوسهَّلت هجرة المسيحيين الفلسطينيين من بلادهم أو ساعدت على توطينهم في المنافي البعيدة. وإذا كان هذا بالنسبة لمواقف الغرب، وهى المعادية إجمالاً للعرب والمنحازة كلياً لصهاينته، يعد متوقعاً ومنطقياً، فإنه، ومن الأسفٍ، له أثره فيما نشهده اليوم من واقعٍ كارثيٍ ينذر بتفريغ فلسطين من مسيحييها، أو ما يشتكي ويحذر منه اليوم الفلسطينيون المسيحيون قبل سواهم، إذ تضاءل وجود هؤلاء في وطنهم وديارهم المقدسة من نسبة مايقارب الـ12% في المائة عشية النكبة الى ما قل الآن عن اﻟ2%، الأمر الذي لا يصب إلا في صالح الاستراتيجية التهويدية الصهيونية الاستعمارية الإحلالية، هذه التي، برعاية الغرب، يجهد أمثال الحاخام روزان للإسهام في تنفيذ مالم ينفَّذ بعد من استهدافاتها. وهنا لابد أن نشير إلى أن ما تبدى من بعض التحفظات الغربية الرسمية المنافقة حول ما تتجه اليه المفاوضات الفاتيكانية الإسرائيلية، ومنها موقف فرنسا، التي تخلع على نفسها صفة "حامية الأراضي المقدسة"، هي مجرد إعتراضاتٍ تتعلق بتفاصيلٍ ترى فيها كنائس هذه البلدان ما يتعارض مع مصالحها الكنسية.

قبل سيادة المنطق التسووي التصفوي العربي، وإبان مرحلة المد النضالي الفلسطيني، كانت البلدان التي تعترف بمنظمة التحرير الفلسطينية أكثر من تلك التي تعترف بالكيان الصهيوني، وبعده، وبعد الجنوح الأوسلوي المدمِّر الذي انتهجته القيادة الفلسطينية المنحرفة، برعايةٍ وتبريكٍ من قبل الإنهزامية العربية ووافر العناية الغربية، وتحويلها المنظمة، بعد شلها والعبث بميثاقها، من أداة تحرير إلى مشجب تنازلات وممسحة تفريط ووسيلة تمرير، تسابقت حتى تلك البلدان، وفي مقدمتها الكثيرممن كانت بالأمس تعد من أصدقاء القضية الفلسطينية ومناصريها، إلى إدارة الظهر لعدالتها والتنُّكر الى سابق مواقفها منها والمسارعة إلى خطب ود الحاخام ديفيد روزان ومغازلة دبلوماسيته الصهيونية المزدهرة... لذا، أمن المستغرب ان يفعل الفاتيكان ما فعله سواه، وأن تتحول علاقته بالقضية الى مسألة قوننة أوضاع ما تبقى من أملاك وعقارات لكنائس كاثوليكية تحت الاحتلال دون الالتفات إلى عذابات ما تبقى من رعاياها؟!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13065
mod_vvisit_counterالبارحة33395
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع183521
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر696037
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57773586
حاليا يتواجد 2692 زوار  على الموقع