موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

المصالحة بخير...فهل القضية كذلك؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

على مسار موازٍ لمسار المصالحة الوطنية النشط حتى الآن، طفت على السطح ثلاثة أخبار من العيار المزعج والثقيل: (1) الهبوط بسقف "البدائل والخيارات" الفلسطينية إلى مستوى "دولة غير عضو" في الأمم المتحدة، والاستنجاد بالجمعية العامة بعد تأكيدات متكررة بالاستمرار في طرق أبواب مجلس الأمن للحصول على "العضوية الكاملة" لدولة فلسطين في الأمم المتحدة، دع عنك الحديث عن "مطاردة إسرائيل" و"مقاومة شعبية" والمروحة الواسعة من البدائل والخيارات...(2) الكشف عن قناة سرية للمفاوضات المباشرة بين صائب عريقات وإسحق مولخو، لا أحسب أن البحث فيها اقتصر على إضراب الأسرى والتجهزيات العسكرية لأجهزة الأمن الفلسطينية، وبالطبع من دون أن يتوقف الاستيطان (بل في ذورة التوسع الاستيطاني في القدس) ومن دون أن تتقدم إسرائيل خطوة واحدة باتجاه الاعتراف بمرجعية خط الرابع من حزيران أو إطلاق سراح المعتقلين...(3) إقدام واشنطن على تعيين منسق أمني جديد بين السلطة وإسرائيل، هو الاميرال بول بوشونغ، في تذكرة جديدة، لأولوية على الأمن على السياسة، والتنسيق على المواجهة في علاقات السلطة الوطنية مع سلطة الإحتلال.

 

خلاصة الأمر، أننا ما زلنا في حلقة مفرغة من الرهانات ذاتها والأوهام ذاتها، وأن كل ما جرى الحديث عنه والتلويح به من أوراق وخيارات وبدائل، لم يكن في واقع الحال سوى "ردة فعل نزقة" على إدارة واشنطن وتل أبيب الظهر لكل المطالب الفلسطينية، وفي تاكيد متجدد على أن أحداً لم يأخذ على محمل الجديد تلك التهديدات و"التلويحات"، بدلالة إخفاقنا في تحسين شروطنا التفاوضية، بل ونكوصنا عن هذه الشروط عملياً وإن كنا ما زلنا نلوكها لفظياً؟

الدولة "غير العضو"، فاتيكانية الطراز والصلاحات والتفويض، يجري تصويرها كما لو كانت ضربة إستراتيجية ستصيب إسرائيل في مقتل، وأنها تكفي وحدها للرد على صلف نتنياهو تعنت حكومته وتوسعيّة إئتلافه الحاكم...هذا ليس صحيحاً على الإطلاق...فرائص إسرائيل لم ترتعد يوماً، ولن تفعل ذلك حتى وإن نجحت المنظمة والسلطة في "إنتزاع" هذه الوضعية للدولة الفلسطينية العتيدة، بل على العكس، يمكن أن يشكل ذلك متنفساً لإسرائيل للمضي قدما في مشاريعها "الأحادية" وفرض أمر واقع جديد على "الدولة غير العضو".

إسرائيل مقبلة على إعادة إنتاج تجربة إنسحابها الأحادي من قطاع غزة في الضفة الغربية، وربما ستجد إسرائيل في وضعية "الدولة غير العضو" مبرراً لضرب عصفورين بحجر واحد: الأول، الإقدام على ضم مزيد من الأراضي والكتل الاستيطانية بحجة "واحدة بواحدة"، خطوة أحادية إسرائيلية رداً على الخطوة الأحادية الفلسطينية...والثاني، ترك فائض السكان في الضفة لولاية "الدولة غير العضو"، تماماً مثلما فعلت في السابق في قطاع غزة...عندها لن يكون بمقدور السلطة أن تتحدث عن "دولة تحت الاحتلال"، فهي تمارس "ولاية" على أجزاء من الضفة وقطاع غزة، أما بقية الأراضي والحقوق الفلسطينية المستلبة، فمتروكة لمفاوضات لاحقة، لترسيم الحدود وحل مشاكل التنازع على الأراضي المختلف عليها، إن لم يكون الآن وفوراً، فبعد عشرين أو خمسين عاماً...وبذلك تكون القضية الفلسطينية برمتها، قد دخلت في "سيناريو كشمير" الذى أغرق الهند والباكستان في نزاع لأكثر من ستة عقود، دون أن تلوح في الأفق بادرة حل سياسي أو حتى عسكري للأزمة.

ليست لدينا أوهام حول مفاوضات عريقات – مولوخو وما إذا كانت ستفضي إلى مطرح، فنحن نعرف المفاوض الإسرائيلي جيّداً، نعرف تماماً ما لذي تريده إسرائيل...ولا يعود مصدر إنزعاجنا وقلقنا إلى خشيتنا من إنفراط "عقد المصالحة" أو التفريط الوشيك بحقوق شعب فلسطين...مصدر قلقنا وخشيتنا يكمن في أن أحداً لن يعود بعد اليوم لأخذنا على محمل الجد...مصدر حزننا أننا نتصرف كأننا طرف مجردٌ من كل الخيارات والبدائل، وأننا وضعنا أعنقانا تحت مقصلة المفاوضات العبثية وعلى سكتها، مع علمنا المسبق، بأنها مثل "الحزام الدائري في المسلخ"، تدخل إليه الذبيحة سيراً على أقدامها، لتخرج منه معبأة في علب "تنكية" ومغلفة بعناية بأوراق وصناديق كرتونية جاهزة للتصدير.

أنت تمتنع عن المفاوضات، ولكنك تبدي إنضباطاً لكل متطلبات الخصم وإملاءاته، وتمارس يوميات التنسيق والتعاون وكأن شيئاً لم يحصل، بل وتتطوع للقاء الخصم والتفاوض معه، ضارباً عرض الحائط بشروطك ومتطلباتك المسبقة، فما الذي يعنيه كل ذلك، ولماذا يكون امتناعنا عن المفاوضات سبباً في إزعاج إسرائيل أو إثارة قلقها وتحسبها طالما أنها تحصل بالمفاوضات ومن دونها على كل ما تبتغيه وتريده...هذه الورقة حُرِقت بالكامل، ومن غير اللائق بنا العودة للتلويح بها، أو حتى تصويرها كدلالة على صلابة الموقف وثباته...التطورات على الأرض (وهي الأهم) تجري بخلاف ما يقال في الفضاء والفضائيات تماماً.

أما كيف ستنعكس هذه التطورات على مسار المصالحة، فأحسب أن الأمر لن يتعدى بعض التصريحات المنتقدة والعاتبة وأحياناً "المُنددة" بمثل هذه الخطوة أو المُستخفة بها...فالمصالحة الفلسطينية منذ البدء، تجاوزت البحث في السياسة والبرنامج السياسي (والاستراتيجية الوطنية البديلة) إلى الإجراءات العملية المندرجة في سياق تقاسم السلطة وإدارة الإنقسام وإنجاز "مصالحة فوقية" وكنّا قد أدرجناها في أكثر من مرة في سياق "سيناريو أربيل والسليمانية"...الطرفان ذاهبان إلى المصالحة بصرف النظر عن "فجوات المواقف"، ولا أدري في حقيقة الأمر، كم هي متسعة أو ضيقة هذه الفجوات، في ظل تبدّل أولويات الأطراف، وتلاشي الفواصل والتخوم بين سياسات "التهدئة والهدنة" مع سياسات "التنسيق الأمني" بانتظار تبدّل الأحوال ومعرفة اتجاهات هبوب رياح "الربيع العربي" وإنجلاء غبار المعارك الإنتخابية في الولايات المتحدة.

لهذا أقول للقلقين على مسار المصالحة من تداعيات "عودة الروح" لمسار المفاوضات والتنسيق الأمني...لا تقلقوا كثيراً، فللمصالحة دينامياتها غير المرتبطة بالضرورة بالمصالح الأعمق والأبعد للشعب وقضيته، قدر ارتباطها بالمصالح الفئوية للمنخرطين فيها، خصوصاً من قبل الفصيلين الرئيسين.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6022
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع6022
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر665121
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55581600
حاليا يتواجد 3616 زوار  على الموقع