موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

منظمة شنغهاي للتعاون .. مواقف وسياسات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

منذ تشكيلها في العام 2001، عملت منظمة شنغهاي للتعاون (مكونة من الصين وروسيا وكازاخستان وقرغيزيا وطاجيكستان وأوزبكستان) على تثبيت سياسات استراتيجية لها، وان يكون لمواقفها دور واضح في السياسات الدولية ومحيطها الجغراسياسي. ولم تكتف بأعضائها الستة، بل ضمت منغوليا والهند وإيران وباكستان وأفغانستان لها بصفة مراقب،

وبيلاروسيا وسريلانكا وتركيا بصفة شريك في الحوار. وتتبنى المنظمة ضرورة زيادة التعاون الاقتصادي بين الدول الأعضاء، وتعزيز قدرة المنظمة كحلقة وصل بين أوروبا وآسيا. معتبرة نفسها منظمة اقليمية دولية تسعى لتكتل/ حلف بين نظم سياسية متعاونة على مشروع مشترك بينها، رغم التباينات المعروفة لكل عضو فيها.

 

في كل قمة لها تواصل ما سعت اليه، اما في قمتها الثانية عشرة التي اختتمت أعمالها في بكين مؤخرا (6-7/6/2012) فقد وقع رؤساؤها على عشر وثائق، بينت اعتماد الخطوط الأساسية لإستراتيجية تنمية المنظمة، والإجراءات السياسية والدبلوماسية المطلوب اتخاذها للرد على تطورات تهدد السلام والأمن والاستقرار في مجال عمل المنظمة، واتفقت على قرار برنامج التعاون في مكافحة الإرهاب والنزعة الانفصالية والتطرف. إضافة الى الاهتمامات في القضايا الاقتصادية والسياسية والثقافية بينها والعالم.

وكان الرئيس الصيني هو جينتاو قد صرح لوسائل الإعلام الصينية إن منظمة شنغهاي ستستمر في حل "المسائل الإقليمية" من خلال الاعتماد على الذات، حامية نفسها من اضطرابات ناتجة من عدم الاستقرار خارج مجال عملها. كما دعا الرئيس الصيني في افتتاح القمة اﻟ12 للمنظمة الدول الأعضاء فيها إلى الاتحاد في مواجهة التحديات الأمنية، وأضاف "سنسعى الى ايجاد نموذج جديد للتعاون الاقليمي وتعزيز وتوسيع التعامل بين الدول الأعضاء، لا سيما في مجال التعاون العملي وفي مجال الأمن". وتضطلع منظمة شنغهاي للتعاون بمهمات تاريخية للمشتركين فيها، ورسم خرائط طرق لها كدول متزايدة الأهمية في العالم، وهي تضم ما يقارب نصف سكان المعمورة. وحددت قمة اﻟ12 اتجاهات تنمية هذه المنظمة والمهام الرئيسية للعقد المقبل واعتماد خطة استراتيجية للتنمية متوسطة الأجل. وكانت قد حققت المنظمة على مدى العقد الماضي انجازات بارزة في مجال التعاون الأمني، مثل التصدي المشترك "للحركات الانفصالية" وتجار الأسلحة والمخدرات، وإجراء تدريبات عسكرية مشتركة لمكافحة الإرهاب. كما فعلت في المجالات الاخرى.

معروف ان التقارب الصيني الروسي في المنظمة وتشكيلها يفسر محاولة بكين وموسكو الاهتمام بمصالحهما في آسيا الوسطى واهتماماتهما الاخرى، كقطبين بارزين، روسيا بثقلها السياسي الكبير وخلفيتها التاريخية، والصين العملاق الإقليمي المتصاعد. وتحاول المنظمة عبر القطبين الرئيسيين فيها تكريس مواقف واضحة لها، لاسيما فيما يخص شؤون أعضائها ومراقبيها وشركائها، وحساب كل التحولات والتطورات فيها محليا وإقليميا ودوليا. وهو ما يبين الاهمية التي تأخذها المنظمة خارج جغرافيتها، خصوصا لدى اوروبا والولايات المتحدة الاميركية.

تجتهد المنظمة في شتى السياسات، لاسيما قضايا التعاون الاقتصادي، وتوضح ذلك منذ خمس سنوات، بعد أن أقرت المنظمة برنامجاً للتعاون التجاري الاقتصادي الطويل الأمد حتى عام 2020، خصوصاً أن العديد من البلدان أعضاء المنظمة تتوافر لديهم إمكانات كبيرة للعمل المشترك في مجالات عدة. وتلعب المنظمة دوراً ملحوظاً بين المنظمات الإقليمية التي تأسست بعد تفكك الاتحاد السوفييتي من أجل ضمان تعدد الأقطاب. وأقامت المنظمة آلية فعالة لتعزيز التعاون بمختلف المجالات، ولاسيما الاقتصادية، ومثال معبّر على ذلك، حسب ما نشرته وكالات الأنباء الصينية والروسية وغيرها، عن نمو تجارة الصين السنوية مع باقي أعضاء المنظمة من 12 مليار دولار أميركي في العام 2001 إلى حوالي 90 مليار دولار أميركي في العام 2011.

بشأن العلاقات الدولية وما يتوجب ايصاله من رسائل فقد أعلنت المنظمة مواقف واضحة لها في بيان صدر في ختام قمتها أكدت فيه على معارضتها "أي تدخل عسكري في شؤون هذه المنطقة او فرض تغيير للنظام بالقوة أو عقوبات من طرف واحد", وهذا موقف مشترك لها متفق مع تصريحات مسؤوليها ومشاركتهم في المؤتمرات الدولية الأخرى، فبشأن سوريا شددت على "ضرورة وقف كل أنواع العنف ايا كان مصدرها". وأكدت المنظمة ان التوصل الى "حل سلمي للمسألة السورية من خلال الحوار السياسي" سيكون من مصلحة الشعب السوري والأسرة الدولية على السواء.

حول الوضع في إيران، أعلنت المنظمة أن "اي محاولة لتسوية القضية الإيرانية بالقوة لن تكون مقبولة وستؤدي الى عواقب لا يمكن توقعها ستهدد الاستقرار والأمن في المنطقة وفي العالم بأسره". وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن منظمة شنغهاي تحدثت في إعلانها عن "بناء منطقة فيها سلام دائم وازدهار مشترك"، معربة عن "القلق العميق من التطورات المحيطة بإيران". ودعت كافة الأطراف إلى التزام أقصى درجات ضبط النفس وتفادي التصريحات التي من شأنها تأزيم الأوضاع. كذلك أكدت منظمة شنغهاي دعمها الكامل للحوار بين مجموعة (5+1) وإيران، والذي سيُستأنف في موسكو في 18 و19 يونيو الحالي، من أجل تسوية القضية النووية الإيرانية عبر الوسائل الدبلوماسية. ودعت إيران إلى "أداء دور فعال في حفظ السلم والازدهار كعضو مسؤول في المجتمع الدولي".

كل هذه المواقف والسياسات للمنظمة تؤكد تجددها وتطورها المستمر مع التحولات المحيطة بها وفي العالم. وبحكم خصائصها الموضوعية تنشط المنظمة بمواقفها هذه وسياساتها الاستراتيجية الى تشكيل آليات دولية جديدة وضمانات جغرا استراتيجية عالمية لها ولغيرها من المنظمات والبلدان المهتمة بالتحولات الجارية فيها او في محيطها، وتعزيز ملامح تطوير كتلة الأعضاء الستة في العقد الثاني من تأسيسها الذي أعاد الاعتبار الى المشهد الإستراتيجي وميزان القوى في العالم. ويعتقد أن مؤتمرها الأخير علامة فارقة في تاريخها، يضخ قوة دفع جديدة في عملية تطويرها وتحولات العالم الجديدة. كما يكرسها قوة دولية فعالة وقادرة على مختلف الصعد والمجالات.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5401
mod_vvisit_counterالبارحة31419
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع126471
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر606860
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54618876
حاليا يتواجد 1888 زوار  على الموقع