موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

دول عند حافة الهاوية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

وجوم وإحباط وشعور بالخيانة وحديث مؤامرة وجلد للذات وإحساس بالإهانة وخوف من انتقام قوى الأمن وميليشيات النظام والعودة إلى إرهاب الدولة، بمعنى آخر الثورة المضادة في مصر تتقدم، هذا من ناحية. ومن ناحية أخرى، تحفز وغليان وغضب ورغبة متصاعدة لاستخدام أساليب أخرى في المواجهة ونساء يتصدرن ورجال يتنمرون وجهود للم الانفراط وإعادة الالتحام، بمعنى آخر، الثورة في مصر تتقدم.

 

هنا، كما هناك، أخطأت الشعوب حين استسلمت لتجارب أجرتها النخب الحاكمة لتلهي شعوبها فتسكت عن أفكار تضاعف ثروات الطبقة الحاكمة وامتيازاتها، وتضاعف أرقام البطالة وأحوال الفقر في مجتمعاتها. هنا، كما هناك، تفاقمت المشكلة فنشبت في هذه الدولة ثورة وفي الأخرى انتفاضة وفي الثالثة احتلال للميادين وحصار لأسواق المال والمصارف وفي الرابعة مظاهرات تكاد تكون متواصلة وفي الخامسة عدم استقرار سياسي وفي السادسة انقلاب عسكري وفي السابعة تجهيزات على قدم وساق لحرب أهلية وفي الثامنة حتى الخامسة عشرة حكومات ترشي أو تخدع شعوبها وشعوب تغلي بالخوف من مستقبل غامض واحتمالات أزمة عالمية جارفة.

*******

لا مبالغة شديدة في القول بأن الغرب كله، ولا أقول أغلبه، في خطر. وحين نقول الغرب في خطر نعني أن البشرية، كما نعرفها معرضة لأخطار جسام. فالغرب هو ببساطة الحضارة التي نعيش في ظلها. هو السلاح الذي نشتريه لندافع به عن أنفسنا، والغرب هو صانع الرفاهة والمصدر الأساسي لأدوات التسلية والترفيه وهو المعمل الذي تجري فيه معظم تجارب صناعة الأدوية واكتشاف الأمراض، هناك في الغرب مازال العلم يتأصل ويتجدد.

ومن هناك نستورد فصولا كاملة أو فقرات عديدة من منظومته للأخلاق والقيم، نرفض الكثير منها قولا ونكتب ونبشر ضدها وننفذها فعلا وممارسة، بل ونبعث بأولادنا، أي بأجيالنا القادمة إلى هناك لنصقل مواهبهم ونرفع مراتبهم وينتهوا رموزا نفخر بهم وهم يحصدون جوائز التفوق والتقدم.

هذا الغرب في خطر. نأخذ اليونان مثالا. لليونان في الغرب تاريخ ومكانة فهي مهد هذه الحضارة الغربية. في أثينا انبعثت أفكار الديمقراطية وحقوق الشعب في أن يحكم نفسه بنفسه، وانبعثت أيضا، وبدون سابقة، أفكار حرية التعبير والعقيدة. أثينا فخر الحضارة المعاصرة ومهدها، هي الآن في مأزق يشد حثيثا، لكن بإصرار، معظم دول أوروبا إلى حافة هاوية تقف عليها اليونان.

*******

تقف على حافة السقوط في هذه الهاوية إسبانيا التي أسقط شعبها العام الماضي حكومة اشتراكية وجاء بحكومة يمينية لتجرب فرض تقشف أشد على شعب يعاني منذ سنوات متاعب الرأسمالية المتوحشة. مرت شهور ولم يتحمل الشعب الإسباني بخاصة عندما اتضح له أن اقتصاد بلاده يحتاج إنقاذه إلى أموال لا يستطيع دفعها أغنى دول القارة، وأن أكثر من مائة مليار يورو من استثمارات القطاعات المالية هربت من البلاد بحجة أنها جبانة، لا يهمها وطن أو شعب أو دين.

أما في إيطاليا، التي اختارت أن يحل السنيور مونتي صاحب المواهب والخبرات الاقتصادية المعروفة محل السنيور برلسكوني صاحب الشهوات والثروات المعروفة أيضا، فقد عادت بعد شهور معدودة لتجد نفسها تقف على حافة الفوهة نفسها، فوهة مستقبل غامض لا يعلم أحد ما يخبئ من مفاجآت لإيطاليا وجاراتها، المثير في الأمر أن الرجل الذي قاد إيطاليا لسنوات حتى وصلت إلى هذه الحافة هو الآن يسعي لتغيير دستور بلاده ليتسع له منصب رئاسة الجمهورية الإيطالية ليستكمل النهب.

*******

تقود الولايات المتحدة هذا الغرب المنحدر اجتماعيا واقتصاديا، وهي نفسها تمر بلحظات يقول الاقتصاديون الأمريكيون إنها من بين الأسوأ في تاريخ أمريكا. يدعونا الإنصاف إلى الاعتراف بأن أوباما ليس مسئولا عن نشأة الأزمة المالية والاقتصادية في أمريكا، لكنه مسئول عن سوء إدارتها وعن خضوعه لسيطرة المصارف وبيوت المال. وللإنصاف أيضا يجب الاعتراف بأن الحملة الأمريكية على المسئولين الأوروبيين بحجة أن استمرار أزمة اليورو يطيل في عمر الأزمة الأمريكية، حملة مبالغ فيها.

حول مسئولية اليورو يقول الكاتب الاقتصادي المعروف صامويلسون إن اليورو، في الأصل «فكرة سخيفة بشكل مخيف» وإنه لا أحد في أوروبا يستطيع الآن الهرب من مسئولية ما وصلت إليه أزمة منطقة اليورو. يقول أيضا أن نزوح اليونان من منطقة اليورو سوف يكون له وقع الكارثة على اليونان ومنطقة اليورو بأسرها والغرب بشكل عام، عملا بالمبدأ المتعارف عليه منذ فجر عصر النهضة، والقائل بأن «ما يحدث في أوروبا لا يبقى في أوروبا».

لا نقف وحدنا على حافة هاوية لا نعرف عمقها وأهوال ما يختفي في هذه الأعماق. معنا الغرب بأسره، ومعنا أيضا الصين التي تواجه منذ أسابيع، ولأول مرة منذ أن استأنفت ثورتها بعد رحيل ماوتسي تونج، أي منذ ثلاثين عاما، متاعب سياسية واجتماعية واقتصادية كثيرة، بعضها متأثر حتما بالأزمة الاقتصادية العالمية، ولكن أكثرها ناتج عن سرعة وضخامة النمو خلال العقود الثلاثة الماضية.

*******

لم يعد مستساغا للإنسان الصيني الجديد الذي ينتج لشعوب العالم أجمع حاجتها أن يعيش محروما من حقه في المشاركة السياسية ومواجهة الفساد الذي استشرى. لم يعد ممكنا للصين تجاهل الضغوط الخارجية لتحرير سياستها الداخلية، خاصة أنها الدولة المستفيدة بدرجة عظمى من العولمة. لم يعد ممكنا الاستمرار في انتهاج سياسات انتقائية، تنتقي من العولمة ما يفيدها اقتصاديا وترفض ما يقيد حريتها سياسيا.. نسمع الآن من الصينيين من يحذر من احتمال العودة إلى الثورة الثقافية، أو احتمال نشوب ثورة أخرى ليست أقل خطورة وتاريخية، وهي ثورة الوافدين من الريف إلى المدن، وهؤلاء يعدون بمئات الملايين.

*******

ثورة أخرى كان الظن أنها خبت أو انطفأت، وهي ثورة السكان الأصليين في بيرو في أمريكا اللاتينية، فلسنوات عديدة نشبت في بيرو ثورة قادتها مجموعات من الشباب المنتمي للأفكار الماوية، ولم تهدأ إلا بعد تقديم الحكومات المتعاقبة تنازلات ضخمة وأقامت مشاريع استخراجية وتنموية في أقاليم الثورة. ولكن يبدو أن شعوب جبال الآنديز اكتشفت أن الشركات الاحتكارية الكبرى انتهزت فرصة هدوء الثورة وعودة الاستقرار، لتمارس هيمنة اقتصادية واستغلال ثروات البلاد من النحاس والذهب والفضة وعادت تميز ضد الشعوب الأصلية، وقد خرج أويانتا هومالا رئيس الجمهورية منذ يومين بتصريح اتهم فيه حركة «الأرض والكرامة» التي يرأسها قس يدعى ماركو آراتا بوقف عمليات التعدين منذ نوفمبر الماضي. يرد القس بأن العالم يتجاهل حقيقة أن في بيرو 171 نزاعا مسلحا. الشعب يريد أن يحصل على 30% من دخل الشركات الأمريكية الكبرى العاملة في أراضيه رافضا نسبة 3% المقررة الآن.

*******

الكرامة، شعار يرفعه المنشقون في الصين، والمتظاهرون في روسيا، والمعارضون لحكومة أردوغان في تركيا المتهمة باستخدام أساليب عنيفة في الحكم والتدخل في الشئون الخاصة للمواطنين، فالحزب يريد أطفالا أكثر بينما الغالبية من سكان المدن يرفضون التدخل في حياتهم الخاصة. الكرامة شعار رفعه ثوار مصر ويرفعه المتظاهرون في شوارع اليونان وإسبانيا والبرتغال، ويلوح به الهنود والبرازيليون، بخاصة الطبقات التي لم تصل إليها أرقام النمو الاقتصادي قبل أن يتوقف صعودها.

*******

لسنا الشعب الوحيد الذي قاده نظام حكم «مستعلي» إلى حافة الهاوية، لا النظام قادر على سد الهوة السحيقة، ولا هو جاهز ليترك غيره يسد الهاوية أو يبتعد بالشعب عن حافتها.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم210
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع124858
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر488680
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55405159
حاليا يتواجد 3843 زوار  على الموقع