موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

عن «المصالحة الفوقية».. الحكومة والمنظمة والاستراتيجية البديلة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

من بين جميع الملفات التي يجري تداولها بين فرقاء المصالحة الفلسطينية وأطرافها، يبدو ملف إعادة هيكلة منظمة التحرير الفلسطينية، أكثرها أهمية من الناحية الاستراتيجية، مع أنه الملف الأقل إثارة للاهتمام من قبل الفرقاء والمتابعين، حيث تنصرف الأنظار جميعها، إلى “مشاورات” تشكيل حكومة الوحدة الوطنية

برئاسة الرئيس محمود عباس، والمؤسف حقاً أن قطبي المصالحة والانقسام، ينخرطان بنفس السوية في لعبة تهمش “ملف المنظمة”، ويوليان أهمية أكثر لملف الحكومة وإجراءات بناء الثقة، وبدرجة متناقصة، للإنتخابات الرئاسية والتشريعية المفترضة، ولكل منهما أسبابه الخاصة على أية حال.

 

بالنسبة لفتح والسلطة، ما زال الرهان على العملية السياسية والمفاوضات سيّد الموقف و”حجر سنمّار” الاستراتيجية الفلسطينية، معنى ذلك، أن السلطة بنظر هذا الفريق ما زالت “مشروع دولة”، وأن المفاوضات هي الطريق المفضية إليها، إن لم يكن الآن، فبعد الإنتخابات الأمريكية، وكل ما عدا ذلك من تصريحات ومواقف حول “الخيارات والبدائل”، وكل ما يلوّح به من أوراق وتهديدات، بما فيها ورقة الذهاب إلى الأمم المتحدة، تندرج في سياق “سياسة الوهم” هذه، ولا تخرج عنه أو عليه.

بالنسبة لحماس، فإن أولوياتها هو تعزيز “أمرها الواقع” في قطاع غزة، وبأي ثمن ممكن، ولأن “الأمر الواقع” وحده لا يكفي، فلا بد من إضفاء مزيدٍ من “الشرعية” عليه، تحت جناح حكومة الوحدة وفي سياق “المصالحة الفوقية” التي تجري “هندستها” بدقة مع فتح، صاحبة المصلحة بدورها في إدامة وضعها المهيمن في الضفة الغربية، مع أن الجانبين يديران “سلطتين وهميتين” واحدة تحت الإحتلال والأخرى تحت الحصار.

شراء الوقت وتقطيعه، هما “مصلحة مشتركة” للفريقين، الأول (فتح) بإنتظار عبور سحابة التطورات الإقليمية الضاغطة والانتخابات الأمريكية القادمة، والثاني (حماس) بانتظار انجلاء غبار الانتخابات المصرية و”ربيع العرب” وما يمكن أن تأتي به تطورات الإقليم المضطرب من حولنا من تحوّلات ونتائج، يأمل هذا الفريق في توظيفها لصالحه وقطف ثمارها داخلياً.

تجديد السلطة ومنحها بعض الشرعية، هو مصلحة مشتركة لفتح وحماس، وتجديد السلطة و”شرعنتها” هنا، لا يتأتى بإجراء الإنتخابات فقط، هذا واحد من السيناريوهات المحتملة، أما السيناريو الثاني، فيتمثل في إنجاز “مصالحة فوقية” تمنح الفريقين شرعية، يستمدها أحدهم من اعتراف الآخر به، فضلاً عمّا يمكن أن يوفره توق الفلسطينيين لإنهاء ملف الانقسام الكريه، بأي ثمن وعلى أية شاكلة حصل ذلك.

لهذا لا أحد يولي أسئلة المصالحة والانقسام الرئيسية أي اهتمام يذكر، المهم أن تتشكل الحكومة، ومجرد تشكيلها هو معيار نجاح هذا المسار، و”نقطة العلاّم” الرئيسية على طريقه، حتى وإن كانت حكومة بلا صلاحيات على الأرض، حيث يستأثر كل طرف بإدارة مختلف المرافق الأساسية في “مجاله الحيوي”، حتى وإن كانت حكومة بلا برنامج أو لون سياسي (تحت شعار برنامج الرئيس)، وحتى إن ظل حال “مؤسسات الانقسام وأجهزته” على حاله.

مع أن القراءة الحصيفة للمشهد الفلسطيني بأبعاده الراهنة والاستراتيجية، لا تحمل في طيّاتها أية بشائر للفلسطينيين، خصوصاً لجهة تمكينهم من انتزاع حقهم في العودة وتقرير المصير وبناء الدولة المستقلة، فـ”خيار المفاوضات” بلغ منذ سنوات طريقاً غير نافذ، ولا يبدو أن الأفق محمّل بالمخارج والحلول، و”خيار المقاومة” تحوّل إلى “طقس موسمي” يمارس على هامش “الهدنة والتهدئة” بعيدتي المدى، بانتظار “الترياق” الآتي مع نسائم الربيع العربي ورياحه الشديدة، والحل النهائي الذي تتجمع ملامحه في أفق السياسة الإسرائيلية، لا يزيد عن كونه حاصل جمع “الخطوات الإسرائيلية الأحادية” وفائض حاجة نظرية “يهودية الدولة وديمقراطيتها”.

المفارقة الصادمة في المشهد الفلسطيني، تتجلى في “تزايد” اهتمام قطبي الانقسام والمصالحة وتزاحمهما على السلطة في غزة ورام الله من جهة، و”تناقص” أهمية هذه السلطة في “استراتيجية النضال الوطني والتحرري” للشعب الفلسطيني من جهة ثانية، فتكون النتيجة أن الفريقين لا يوليان منظمة التحرير وتجديد الحركة الوطنية الفلسطينية الاهتمام الذي يستحق، وربما ينتهي “مولد المصالحة” ويبقى حال المنظمة على حاله، مع إدماج حماس والجهاد في أطرها، ومن ضمن سياسة الكوتا والمحاصصات الفصائلية التي نعرف، ودائما بحجة “تعذر” إجراء الإنتخابات، في الداخل بسبب العراقيل الإسرائيلية، وفي الخارج بسبب صعوبة حصر الفلسطينيين وتسجيلهم وتحفظات الدول المضيفة والظروف الأمنية، إلى غير ما هنالك مما سمعنا ونسمع من حجج وذرائع.

ليس معنى ذلك أن ما يجري من حوارات ومشاورات في القاهرة وعمان، لا ينطوي على أية أهمية، فالمصالحة مهمة حتى وإن كانت “فوقية”، وحكومة الوحدة الوطنية تتخطى أهميتها حاصل جمع حكومة تصريف الأعمال في رام الله وحكومة الأمر الواقع في غزة، حتى وإن جاءت ولادتها على شاكلة “حكومة كردستان العراق” وطرازها، فأية مخارج أو توافقات وطنية، تظل أفضل من استمرار حالة الانقسام الكريهة الراهنة، لكن علينا ألا نذهب بعيداً في التفاؤل والرهان، فما يجري من حوارات ومفاوضات ومشاورات بين الفصيلين الرئيسين، لم يصل بعد إلى متن المشكلة ولبّها، فما زال البحث جاريا في العناوين الأقل أهمية في أجندة العمل الوطني الفلسطيني واستراتيجية، أما العناوين الرئيسة من نوع هذه الإستراتيجية ذاتها، مصائر الحركة الوطنية ومآلاتها، السلطة والمنظمة، المقاومة الشعبية وأشكال الكفاح، مطاردة إسرائيل في شتى المحافل الحقوقية والدبلوماسية، إعادة ربط الشتات والمهاجر والمنافي بالنضال اليومي لشعب فلسطين، وإعادة ربط القضية الفلسطينية ببعدها القومي في زمن الربيع العربي، فكلها عناوين خارج نطاق البحث والتشاور بين الفرقاء، وكلها عناوين بحاجة لصولات وجولات من البحث والحوار والتوافق.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم818
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع818
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر701112
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45763500
حاليا يتواجد 3491 زوار  على الموقع