موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

مصر وظاهرة حمدين صباحي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تلهث مصر بين جولتي انتخاباتها الرئاسية. إنقضت الأولى جالبةً معها مفاجآتها. وإذ لم تحسم لمرشحٍ، باتت مصرعلى موعدٍ قريبٍ مع الثانية... مع الإعادة. وبين الجولتين، تعيش أرض الكنانة حومة جدلٍ يتردد رجعة لدى كامل أمتها من محيطها الى خليجها. هاهي تعيش معها حدثها، كشأنٍ قوميٍ بامتيازٍ،

وتشاركها، فيما عدا صناديق الإقتراع، كامل دقائق وقائعه، و كافة شؤونه وشجونه، وتقتسم معها عزيز آماله وحلاوة احلامه، ومرارة عثراته ومؤسف إحباطاته، فتشاركها كل ماتعلقه على انتخاباتها. لن ندخل في تفاصيل النتائج لجولةٍ إنقضت وكثر لغطها، فهى باتت معروفة وتثير جدلاً سيستمرحتى ما بعد إنقضاء الأخرى القادمة... نكتفي في هذه العجالة بالملاحظات التالية:

 

سابقاً على التصويت، شارك الإنتقاليون وإعلامهم الرسمي، والفلول وإعلام رجال اعمالهم، أو غالب الإعلام غير الرسمي، وكافة تجليات نفوذ ماتدعى بالدولة العميقة، وكذا الإستطلاعات غيرالمهنية أوالموجَّهة وذات الغرض، في تصويرالمنافسة تدور فحسب بين إثنين، واحد مفضل لديهم هو عمرو موسى وآخر مرجَّح هو الدكتور عبد المنعم ابو الفتوح. لكنما ما اسفرت عنه الجولة كان تراجع الأول الى المرتبة الخامسة والثاني إلى الرابعة، وكان أن حُسمت جولة الإعادة لصالح إثنين كانا إستطلاعياً وتوقُّعاً في مرتبة هذين المتراجعين، هما الدكتور محمد مرسي أولاً والفريق أحمد شفيق ثانيا... هل حقاً ثمة ماهو المفاجىء في هذا؟! الواقع لايقول ذلك... لماذا؟

الدكتور محمد مرسي، المرشح الإخواني المتأخر أوالبديل، تقف من خلفه ماكنة انتخابية حزبية منتظمة ومقتدرة تتوزع في عمق المجتمع المصري وتغطي كافة ارجائه، وماحصدته له من أصوات قلت عن الستة ملايين إنما هى وازت موضوعياً مأعطته له كتلة الإخوان الانتخابية وأنصارها، وبعض من قوى تيار الإسلام السياسي وليس جميعها، والتي تقاسمها معه، كما هو معروف، الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح، وهذه النتيجة تعد أمراً من المفترض أنه ليس بغيرالمنطقي أوغيرالمفهوم أو اللامتوقع.

أما الفريق شفيق، الذي تلى سابقه بفارق أصواتٍ قلت عن النصف مليونٍ، فلكونه واحد من رموز النظام الساقط رأساً والباقي جسداً وآخر رؤساء حكوماته، فقد كان من ورائه تحالف واسع فاعل، يبدأ بالعسكر المنحدر من صفوفهم، وماتعبر عنه سطوة الدولة العميقة، والمؤسسات الحكومية، التي لازالت مباركية الهوى ويعشش فيها ما يعرف بالفلول وبقايا الحزب الوطني المنحل، هذا الذي لازالت رموزه تصول وتجول في مفاصل الدولة، والذي بدأ في حومة الانتخابات الأخيرة في إعادة تنظيم صفوفة، ثم رجال الإعمال أو قطط حقبة ما بعد كامب ديفد السمان، ومؤثرات الضخ الإعلامي الرسمي والخاص، وأخيراً مسألة غياب الأمن، أوما شهد إنفلاتاً مفتعلاً عُلَّق زوراً على مشجب الثورة ويُزيَّن لبسطاء المصريين أن إستتبابه رهن برجل من مثل أحمد شفيق، ثم لاننسى أنه قد فاز بغالب أصوات الأقباط، هؤلاء اللذين تفزعهم فكرة الدولة الإخوانية، أويفضلوه على ما يعرف بمرشحي الثورة... إذن، أين تكمن المفاجأة؟

هذه المدوية حقاً، والتي تقول بوضوحٍ بأنها سوف يكون لها ما بعدها، ولم يكن عنوانها إلا حمدين صباحي... مرشح الفقراء الذي لم تتوفر له ماتوفَّرت لحملات منافسيه من إمكاناتٍ ماليةٍ أوما حظوا به من سبل دعمٍ بيَّنا بعضاً منها آنفاً، حتى أن حملته لم تتمكن من تغطية كافة الأقاليم فكانت شبه الغائبة عن الصعيد مثلاً. ومع هذا أجمع المجمعون على أنه كان بحقٍ حصان هذه الجولة من الانتخابات الأسود، الذي حل ثالثاً، ولم يكن بفارق ذي بالٍ ماكان بين ماحصل عليه من اصوات وما كان لمن تقدمه، بل ويتفق المتفقون على أنه لولا تلكم الإعتبارات التي قلنا أننا بيَّناها، يضاف لها عدم توَّحد ماعرف بتيار الثورة خلف مرشحٍ واحدٍ، لكان قد حسم حمدين الانتخابات الرئاسية لصالحه وفي جولتها الأولى. أنه الأمر الذي يسهل تصوُّره ببساطةٍ إذا ماتخيَّلنا مثلاً، أنه لم يتم هذا التحايل الفج لفرض إعادة الفريق شفيق إلى حلبة المنافسة بعد أن أخرجه منها قانون العزل السياسي بحق مرشحي رموز النظام السابق، الأمرالذي بات يثير جدلاً قانونياً لن تحسمه إلا المحكمة الدستورية.. بل ان هناك من ينتظر حمدين صباحي رئيساً إذا ماقضت المحكمة الستورية بصحة القانون أو حتى عدم إختصاصها بالنظر فيه، وبالتالي أُبطلت الانتخابات فأُعيدت أوأُستثني شفيقاً من المنافسة.

إن سر المفاجأة الصبَّاحية هو هذا الصعود القوي لمناضلٍ قوميٍ ناصريٍ متجددٍ، ومكافحٍ عنيدٍ جاهد طيلة مسيرته النضالية المعروفة ضد كامل ما عنته الحقبة الكامب ديفيدية الثقيلة بأوزارها وكارثيتها على مصر والأمة العربية، وكان خلالها ولايزال خير من عبَّرعن ضمير الشعب المصري المغيّب، والأكثر إلتصاقاً بفقراء مصروالحامل الدائم لهمومهم والمستشعر بأوجاعهم، والذي دخل السجون لمراتٍ في سبيل ما آمن به وناضل من أجله.

إن لم تأتي الانتخابات المصرية، لعديد إلتباساتها وتعقيداتها وماتخللها من إعتباراتٍ عرضنا لها، بحمدين صباحي رئيساً، فهو بحقٍ كان الفائز الأكبرفيها. كرسته رمزاً وطوبته زعيماً لتيار ثالث عريضٍ ويتسع، كانت أطرافه، التي باتت تلتف الآن من حوله، قد حصدت متفرقةً في الجولة المنقضية مافاق بكثيرٍمجموع ماكان للطرفين اللذين فازا بخوض جولة الإعادة من أصواتٍ... رمز، زعيم لتيار يصر على رفض تسميته ثالثاً ويفضلها أولاً. بمعنى آخر، توَّجته موضوعياً في إعتقادنا زعيماً مستقبلياً لمصر المقتربة ورئيساً قادماً لها... من هنا يمكن تفسير لماذا يرفض الحصان الأسود التفاوض مع طرفي الإعادة ولايلقي بالاً لعروضهما التحالفية السخية أو ما يطرحانه من ضمانات. لعله ترك هذه المهمة لحليفه الراهن أبي الفتوح وسواه من رموز تيار الثورة لانتزاع التنازلات لصالح مصر من كليهما... حمدين صباحي، تيارعريض، حلم مستقبلي واعد، لابد من تأطيره، والعمل على الوصول به، الذي بات الآن متاحاً أكثر لمن يمتلكون مشروعه، لما تدعى بالأغلبية الصامتة... ظاهرة حمدين صباحي تقول للأمة العربية، إن الناصرية بأحلامها القومية الكبرى لازالت حية في ضمير ووجدان الشعب المصري.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22249
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع22249
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر643163
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48155856