موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

مصر وظاهرة حمدين صباحي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تلهث مصر بين جولتي انتخاباتها الرئاسية. إنقضت الأولى جالبةً معها مفاجآتها. وإذ لم تحسم لمرشحٍ، باتت مصرعلى موعدٍ قريبٍ مع الثانية... مع الإعادة. وبين الجولتين، تعيش أرض الكنانة حومة جدلٍ يتردد رجعة لدى كامل أمتها من محيطها الى خليجها. هاهي تعيش معها حدثها، كشأنٍ قوميٍ بامتيازٍ،

وتشاركها، فيما عدا صناديق الإقتراع، كامل دقائق وقائعه، و كافة شؤونه وشجونه، وتقتسم معها عزيز آماله وحلاوة احلامه، ومرارة عثراته ومؤسف إحباطاته، فتشاركها كل ماتعلقه على انتخاباتها. لن ندخل في تفاصيل النتائج لجولةٍ إنقضت وكثر لغطها، فهى باتت معروفة وتثير جدلاً سيستمرحتى ما بعد إنقضاء الأخرى القادمة... نكتفي في هذه العجالة بالملاحظات التالية:

 

سابقاً على التصويت، شارك الإنتقاليون وإعلامهم الرسمي، والفلول وإعلام رجال اعمالهم، أو غالب الإعلام غير الرسمي، وكافة تجليات نفوذ ماتدعى بالدولة العميقة، وكذا الإستطلاعات غيرالمهنية أوالموجَّهة وذات الغرض، في تصويرالمنافسة تدور فحسب بين إثنين، واحد مفضل لديهم هو عمرو موسى وآخر مرجَّح هو الدكتور عبد المنعم ابو الفتوح. لكنما ما اسفرت عنه الجولة كان تراجع الأول الى المرتبة الخامسة والثاني إلى الرابعة، وكان أن حُسمت جولة الإعادة لصالح إثنين كانا إستطلاعياً وتوقُّعاً في مرتبة هذين المتراجعين، هما الدكتور محمد مرسي أولاً والفريق أحمد شفيق ثانيا... هل حقاً ثمة ماهو المفاجىء في هذا؟! الواقع لايقول ذلك... لماذا؟

الدكتور محمد مرسي، المرشح الإخواني المتأخر أوالبديل، تقف من خلفه ماكنة انتخابية حزبية منتظمة ومقتدرة تتوزع في عمق المجتمع المصري وتغطي كافة ارجائه، وماحصدته له من أصوات قلت عن الستة ملايين إنما هى وازت موضوعياً مأعطته له كتلة الإخوان الانتخابية وأنصارها، وبعض من قوى تيار الإسلام السياسي وليس جميعها، والتي تقاسمها معه، كما هو معروف، الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح، وهذه النتيجة تعد أمراً من المفترض أنه ليس بغيرالمنطقي أوغيرالمفهوم أو اللامتوقع.

أما الفريق شفيق، الذي تلى سابقه بفارق أصواتٍ قلت عن النصف مليونٍ، فلكونه واحد من رموز النظام الساقط رأساً والباقي جسداً وآخر رؤساء حكوماته، فقد كان من ورائه تحالف واسع فاعل، يبدأ بالعسكر المنحدر من صفوفهم، وماتعبر عنه سطوة الدولة العميقة، والمؤسسات الحكومية، التي لازالت مباركية الهوى ويعشش فيها ما يعرف بالفلول وبقايا الحزب الوطني المنحل، هذا الذي لازالت رموزه تصول وتجول في مفاصل الدولة، والذي بدأ في حومة الانتخابات الأخيرة في إعادة تنظيم صفوفة، ثم رجال الإعمال أو قطط حقبة ما بعد كامب ديفد السمان، ومؤثرات الضخ الإعلامي الرسمي والخاص، وأخيراً مسألة غياب الأمن، أوما شهد إنفلاتاً مفتعلاً عُلَّق زوراً على مشجب الثورة ويُزيَّن لبسطاء المصريين أن إستتبابه رهن برجل من مثل أحمد شفيق، ثم لاننسى أنه قد فاز بغالب أصوات الأقباط، هؤلاء اللذين تفزعهم فكرة الدولة الإخوانية، أويفضلوه على ما يعرف بمرشحي الثورة... إذن، أين تكمن المفاجأة؟

هذه المدوية حقاً، والتي تقول بوضوحٍ بأنها سوف يكون لها ما بعدها، ولم يكن عنوانها إلا حمدين صباحي... مرشح الفقراء الذي لم تتوفر له ماتوفَّرت لحملات منافسيه من إمكاناتٍ ماليةٍ أوما حظوا به من سبل دعمٍ بيَّنا بعضاً منها آنفاً، حتى أن حملته لم تتمكن من تغطية كافة الأقاليم فكانت شبه الغائبة عن الصعيد مثلاً. ومع هذا أجمع المجمعون على أنه كان بحقٍ حصان هذه الجولة من الانتخابات الأسود، الذي حل ثالثاً، ولم يكن بفارق ذي بالٍ ماكان بين ماحصل عليه من اصوات وما كان لمن تقدمه، بل ويتفق المتفقون على أنه لولا تلكم الإعتبارات التي قلنا أننا بيَّناها، يضاف لها عدم توَّحد ماعرف بتيار الثورة خلف مرشحٍ واحدٍ، لكان قد حسم حمدين الانتخابات الرئاسية لصالحه وفي جولتها الأولى. أنه الأمر الذي يسهل تصوُّره ببساطةٍ إذا ماتخيَّلنا مثلاً، أنه لم يتم هذا التحايل الفج لفرض إعادة الفريق شفيق إلى حلبة المنافسة بعد أن أخرجه منها قانون العزل السياسي بحق مرشحي رموز النظام السابق، الأمرالذي بات يثير جدلاً قانونياً لن تحسمه إلا المحكمة الدستورية.. بل ان هناك من ينتظر حمدين صباحي رئيساً إذا ماقضت المحكمة الستورية بصحة القانون أو حتى عدم إختصاصها بالنظر فيه، وبالتالي أُبطلت الانتخابات فأُعيدت أوأُستثني شفيقاً من المنافسة.

إن سر المفاجأة الصبَّاحية هو هذا الصعود القوي لمناضلٍ قوميٍ ناصريٍ متجددٍ، ومكافحٍ عنيدٍ جاهد طيلة مسيرته النضالية المعروفة ضد كامل ما عنته الحقبة الكامب ديفيدية الثقيلة بأوزارها وكارثيتها على مصر والأمة العربية، وكان خلالها ولايزال خير من عبَّرعن ضمير الشعب المصري المغيّب، والأكثر إلتصاقاً بفقراء مصروالحامل الدائم لهمومهم والمستشعر بأوجاعهم، والذي دخل السجون لمراتٍ في سبيل ما آمن به وناضل من أجله.

إن لم تأتي الانتخابات المصرية، لعديد إلتباساتها وتعقيداتها وماتخللها من إعتباراتٍ عرضنا لها، بحمدين صباحي رئيساً، فهو بحقٍ كان الفائز الأكبرفيها. كرسته رمزاً وطوبته زعيماً لتيار ثالث عريضٍ ويتسع، كانت أطرافه، التي باتت تلتف الآن من حوله، قد حصدت متفرقةً في الجولة المنقضية مافاق بكثيرٍمجموع ماكان للطرفين اللذين فازا بخوض جولة الإعادة من أصواتٍ... رمز، زعيم لتيار يصر على رفض تسميته ثالثاً ويفضلها أولاً. بمعنى آخر، توَّجته موضوعياً في إعتقادنا زعيماً مستقبلياً لمصر المقتربة ورئيساً قادماً لها... من هنا يمكن تفسير لماذا يرفض الحصان الأسود التفاوض مع طرفي الإعادة ولايلقي بالاً لعروضهما التحالفية السخية أو ما يطرحانه من ضمانات. لعله ترك هذه المهمة لحليفه الراهن أبي الفتوح وسواه من رموز تيار الثورة لانتزاع التنازلات لصالح مصر من كليهما... حمدين صباحي، تيارعريض، حلم مستقبلي واعد، لابد من تأطيره، والعمل على الوصول به، الذي بات الآن متاحاً أكثر لمن يمتلكون مشروعه، لما تدعى بالأغلبية الصامتة... ظاهرة حمدين صباحي تقول للأمة العربية، إن الناصرية بأحلامها القومية الكبرى لازالت حية في ضمير ووجدان الشعب المصري.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم42078
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع219882
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر583704
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55500183
حاليا يتواجد 4686 زوار  على الموقع