موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

الثورة المصرية المختَطفة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بوضوح نتائج الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية المصرية ووصول محمد مرسي مرشح الإخوان المسلمين وأحمد شفيق (آخر رئيس وزراء في عهد مبارك) إلى جولة الإعادة في 16 و17 يونيو المقبل، تتحدد خيارات الشعب المصري بين أمرين: أحلاهما مُرُّ، فاختيار مرسي يصب في استراتيجية الإخوان المسلمين واختيار شفيق يصب في مجرى العودة إلى عهد مبارك بكل سلبياته في المجالات المختلفة، فالرجل هو صنيعة الرئيس السابق، بالرغم من وعوده بإعادة الثورة إلى أصحابها، وبالرغم من تصريحه: بأنه لن يقوم بإعادة إنتاج النظام السابق.

 

ما أفرزته نتائج انتخابات الجولة الأولى: تمتين الوضع السياسي للإخوان المسلمين الذين سيطروا بالمعنى الفعلي على مجلسي الشعب والشورى. صحيح أنهم في انتخابات الرئاسة لم يحققوا ما حصلوا عليه في الانتخابات التشريعية السابقة، لكن احتمال فوز مرشحهم محمد مرسي بمنصب الرئاسة هو أمر قائم. بالطبع لا بد من احترام خيارات الشعب المصري في انتخاباته، لكن من جهة ثانية فإن الإخوان المسلمون في مصر لا يؤمنون بالشراكة مع القوى الوطنية الأخرى ولا بالائتلاف معها، كما أنهم يلحسون وعودهم ببساطة فهم وعدوا من قبل بعدم عزمهم على إنزال مرشح لهم في انتخابات الرئاسة، لكنهم تخلوا عن هذا الوعد، فبالتالي فإن كل وعودهم الحالية بعدم اللجوء إلى إقامة دولة دينية في حالة سيطرتهم على السلطتين التشريعية والتنفيذية ستكون مجالاً لانسحابهم من هذا الوعد. الأخوان المسلمون ينطلقون من أنهم وحدهم من يمتلكون الحقيقة، وبالتالي في حملة الانتخابات الرئاسية أفتى شيوخهم بأن كل من لن ينتخب محمد مرسي فسوف يرتكب معصية ومآله إلى النار. بمثل هذه الخلفية ومنها ينطلقون في رؤية الآخر، الإخوان المسلمون في مصر لم يستفيدوا من درس أشقائهم في تونس، الذين أيدوا مرشحاً قومياً لمنصب رئيس الجمهورية من خارج صفوفهم ومن قوة وطنية أخرى.

إخوان مصر يخطؤون كثيراً إن اعتقدوا بأنهم هم ولا أحد غيرهم من يمتلكون النظرة الصحيحة في إنشاء جمهورية مصر الثانية. ما زال الطريق مفتوح أمامهم للتحالف مع القوى الوطنية والقومية والشبابية واليسارية الأخرى على برنامج وطني قومي طموح لبناء مصر حرّة ديموقراطية عربية جديدة، برنامج ذو قواسم مشتركة. أن أحدى مهمات الرئيس القادم: جعل مصر تأخذ دورها الوطني والقومي العربي فزعيم مصر في عهد الرئيس عبد الناصر كان زعيماً للعرب، ومصر هي الجغرافيا والبعد الديموغرافي والإمكانيات لتكون دولة رائدة للشقيقات العربيات. الإخوان المسلمون مطالبون بفتح حوار مع الإخوة الأقباط، الذين في تحليلات كثيرة لمراقبين للانتخابات الأخيرة كانوا وراء المرشح أحمد شفيق للوصول إلى المركز الثاني بسبب خشيتهم من الدولة الدينية القادمة التي سينشؤها الإخوان المسلمون في حالة فوز مرسي. الحوار مع الأقباط هو حاجة ماسّة وموضوعية وواجبة حكماً، لطمأنتهم على حريتهم ومصريتهم وعروبتهم وعلى تطبيق الديموقراطية والحرص على حقوق الإنسان، بغض النظر عن الدين والجنس والعرق واللون. الورقة القبطية جرى استعمالها من قبل أطراف خارجية عديدة كان هدفها ولا يزال: تخريب وحدة النسيج الوطني للشعب المصري.

الإخوان المسلمون في حوارتهم المباشرة وغير المباشرة طمئنوا الأمريكيين بأنهم لن يقوموا بإلغاء اتفاقية كمب ديفيد مع إسرائيل، لأنهم سيوجهون مهامهم نحو التخلص من الأزمات الاقتصادية والأخرى الكثيرة التي تمر بها مصر. كان الأجدر بهم الإجابة على التساؤل الأمريكي حول كمب ديفيد: بأنهم سيخضعون مصير هذه الاتفاقية إلى استفتاء شعبي مصري، وهذا حق ديموقراطي لا يجادل فيه أحد. نقول ذلك لأن شعار: ضرورة إلغاء هذه الاتفاقية ارتفع على ألسنة وأيادي جماهير الثورة المصرية، لكن من الواضح أن الإخوان المسلمون أرادوا طمأنة الولايات المتحدة وإسرائيل والدول الغربية بأنهم لن يقوموا بإلغاء الاتفاقية.

المرشح أحمد شفيق بحصوله على المركز الثاني أصاب نجاحاً كبيراً وهو ما لم يكن متوقعاً فهو المحسوب على عهد الرئيس المخلوع. دلالات حصوله على هذا المركز: أن الحزب الوطني (حزب مبارك وشفيق) وبرغم القرار القضائي بحلّه لا يزال فاعلاً هو وبقايا النظام القديم وفلوله، والذين يحنون إلى العهد السابق، وإرجاع عجلة التاريخ إلى الوراء، وإلحاق مصر بالركب الأمريكي-الإسرائيلي-الغربي. قلنا منذ البداية أن إزاحة الرئيس وبعض المحسوبين عليه من مناصبهم لا يعني تحقيق أهداف الثورة، فأهدافها تتحقق عندما يجري التغيير الجذري (الثوري) في بنية النظام، وليس في إزاحة بعض قادته من مناصبهم.

الآن ستنصب جهود المرشحين مرسي وشفيق على الاستفادة من جماهير المرشَحينْ: حمدين صبحي وعبد المنعم أبو الفتوح، ومن غير المستبعد إغراء كل منهما بمنصب نائب الرئيس، لكن إلى أي مدى ستنجح هذه الجهود؟ ذلك مرهون بموقفي صباحي وأبو الفتوح في الإصرار على اتفاق (قبل الموافقة) ذو برنامج واضح وطني قومي بعيد عن الاستئثار والهيمنة الفئوية سواء من الأخوان المسلمين أو من أحمد شفيق وتياره.

المرشح الثالث في نتائج الانتخابات: هو المرشح الناصري الشعبي الوطني القومي العربي اليساري: حمدين صباحي. والمستغرب ليس مثلما يقول معظم المراقبين بأنه وصل إلى المركز الثالث! حمدين صباحي وبغض النظر عن حجم حزبه وعدم وجود قاعدة جماهيرية واسعة له في أوساط الشعب المصري، لكنه ناصري، والناصرية ما زالت تحتل قاعدة عريضة لدى الشعب المصري، لكل ذلك كان من الطبيعي أن يحرز موقعا متقدما في النتائج، ونستغرب أنه لم يحقق المركز الأول! هذه القاعدة الناصرية لا يمكن تجاهلها ويجب أن لا يتم ذلك سواء من قبل الإخوان المسلمين أو من جهة أحمد شفيق وتياره، حمدين صباحي يتهم السلطة المصرية الحالية بإدخال 900 ألف ورقة انتخابية في صناديق الاقتراع لتأييد أحمد شفيق. وسيقوم محاميه برفع دعوى قضائية احتجاجاً على عدم نزاهة الانتخابات، لكن هذا الطعن تم رده. من المنتظر في الشهر القادم أن ينظر القضاء المصري للبت في شرعية المرشح أحمد شفيق باعتباره أحد رموز النظام السابق. المحكمة العلياهي التي ستقرر بعد أن أجازت له المحكمة الابتدائية بالحق في الترشيح.

يُسجّل أيضاً لعبد المنعم أبو الفتوح (المنشق عن الإخوان المسلمين) وصفه لإسرائيل بالعدو وليس (الخصم) مثلما وصفها عمرو موسى في مناظرتهما المشتركة قبيل الانتخابات.

يبقى القول: أيّاً كان رئيس مصر القادم مرسي أو شفيق، فإن الدلالة ستظل واحدة وهي: أن الثورة المصرية جرى اختطافها.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7951
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع41415
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر700514
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55616993
حاليا يتواجد 2766 زوار  على الموقع