موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

ضحايا العرب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

مات عبد الباسط المقراحي، المواطن الليبي المتهم بإسقاط طائرة مدنية ومقتل ركابها في لوكربي قبل اكثر من عقد من السنوات، في بيته بهدوء طبيعي اثر اصابته بمرض السرطان. وكان قد اطلق سراحه بكفالة وتعويضات دفعها النظام السابق. ومهما كانت قصته فقد انتهت مع وفاته الآن ولكن اسباب وتفاصيل القصة لم تنته بعد.

لاسيما وان سنوات سجنه في اسكتلندا حفلت بالصفقات والمساومات السرية والعلنية بين اركان الحكومات التي اتهمته ووضعته في السجن والمحاكمة وسمحت لشركات النفط وسماسرتها في المساومة والمتاجرة بأرواح الضحايا والقوانين والعلاقات الدولية والمبادئ الانسانية والأخلاقية.

 

وسائل الاعلام الغربية والمترجمة الى اللغة العربية، وما أكثر الخدمات التي تقدمها وسائلها، تواصل الحديث عن الضحايا التي فقدت في الطائرة وأهاليهم. وهي قضية انسانية بلا شك، ولابد من استمرار إدانة الجرائم كلها. ولكن السؤال الان بعد وفاة المتهم الاول او هذه القصة بمجملها اين مصير الضحايا العرب في كل الحالات التي شابهت قصة الطائرة او قامت بها حكومات الغرب، والتي سجلت المنظمات الدولية التي تدافع باسمها عن حقوق الانسان، عنها الكثير. وليس آخرها ما اصدرته المنظمات، التي مقراتها واشنطن او لندن، واتهامها للحكومات الغربية بجرائم ترقى لجرائم حرب ويجب ان تتحمل مسؤوليتها فيها والاعتذار لضحاياها العرب خصوصا وتعويضهم عما لحق بهم او لأهليهم.

يطول الحديث عن ضحايا انتهاك حقوق الانسان وغيره في العالم العربي، والحكومات التي ترتكبها او تغض النظر عنها وتزود المرتكبين لها بالأجهزة والأسلحة المحرمة فيها. ولعل تقارير المنظمات الدولية تلقي بعض الاضواء على ما جرى ويجري ويسكت عنه. وعن قصة المقراحي وبلده وما حدث فيه فان تلك التقارير مازالت تشير الى الانتهاكات التي تستصرخ كل ضمير حي. خاصة جرائم قوات الناتو وضحاياها الليبيين الذين يتستر عليها ويستهان بأعدادها دون اية مشاعر انسانية او مشابهة لضحايا طائرة لوكربي. وكأن ضحايا العرب خصوصا ليس لها أهالي وأناس مرتبطون بهم وليست لهم صلات انسانية ويهمهم مصائرها، اذا لم يكن مرتبطين بها بشكل متساو مع اهالي لوكربي ايضا. رغم ان المنظمات الدولية انتقائية في الكثير من تقاريرها ومع ذلك فحتى في الاشارات فيها الكثير من الحقائق الفاضحة والتي لم تستطع، لا تلك المنظمات ولا من ورائها من الصمت عليها. فمنظمة هيومان رايتس ووتش (مقرها واشنطن) اصدرت تقريرا عن مقتل 72 مدنيا ليبيا، ثلثهم من الاطفال، في ثماني غارات بالقنابل للناتو على ما قال إنه اهداف عسكرية، وأدانت المنظمة رفض الناتو الاعتراف بمقتل المدنيين. (كيف احصت العدد وسكتت عن الاعداد الاخرى التي يمكنها بوسائلها وصلاتها الجديدة ان تصل اليها وتذكرها وتكون سباقة فيها؟!.)

من طريف التعليقات على تقرير المنظمة ما كتبه الصحافي شيمس ميلن في صحيفة الجارديان البريطانية (16-5-2012 ) إنه ربما لا يأبه الناتو بهذا العدد القليل من المدنيين، مقارنة بالأعداد الهائلة من المدنيين التي قتلتها قوات الولايات المتحدة وبريطانيا وغيرها من دول الناتو في هجمات جوية على العراق وأفغانستان وباكستان واليمن خلال العقد الماضي .ورأى ميلن "أن قوات الناتو قامت بعكس ما فوضتها به الامم المتحدة، والذي كان من المفترض ان يتمثل في حماية المدنيين، حيث القى الناتو بكل ثقله خلف طرف واحد في الحرب الاهلية في ليبيا، حين اصبحت قوات الناتو القوات الجوية للميليشيات المسلحة المناهضة للقذافي". وأضاف ميلن إنه بينما كان عدد القتلى من المدنيين في ليبيا قبل تدخل الناتو يتراوح بين الف وألفي شخص، فإن المجلس الانتقالي قدر عدد القتلى من مارس إلى أكتوبر أي بعد تدخل الناتو، بنحو ثلاثين ألف شخص، من بينهم آلاف المدنيين. واإنه علاوة على الغطاء الجوي للناتو، كانت هناك قوات تابعة له على الارض مثل القوات البريطانية الخاصة، ولهذا من الممكن ان تكون القوات الغربية مسؤولة عن قتل المزيد من المدنيين. وختم ميلن مقاله إن احتمال مساءلة او محاسبة قوات الناتو عن الدماء المراقة في ليبيا ضعيف، كما هو حال احتمال محاسبته على الجرائم في العراق او أفغانستان وهذا يؤكد ان ما يسمى بالقانون الدولي لا ينطبق على القوى الكبرى أو زعمائها!.

ذكرت وسائل إعلام، أن ديفيد ميبهام، مدير شؤون بريطانيا في منظمة "هيومان رايتس ووتش" قدم شهادة أمام لجنة خاصة بمجلس العموم البريطاني حول تقرير المنظمة لحقوق الإنسان والديمقراطية لعام 2011 اعرب "عن خيبة أمل المنظمة الحقوقية إزاء عدم ممارسة بريطانيا ضغوطًا قوية من أجل تعيين مراقبين مستقلين لمراقبة الانتهاكات التي تحدث في ليبيا، وخاصة التطورات الأخيرة التي تهدد بالسجن أي شخص يتحدث ضد المؤسسات الليبية، وأيضا العفو عن قوات ليبية كانت مناوئة للقذافي، ارتكبت جرائم حرب". وكان قد صرح أنه "في ضوء الدور الرئيسي الذي قامت به بريطانيا في ليبيا على مدى السنة الماضية، أمامنا مسؤولية أخلاقية في التشجيع على المزيد من الاحترام لحقوق الإنسان، ويساورنا قلق بالغ إزاء وضعها هناك".

مات عبد الباسط المقراحي مرتاحا كما نشرت صحيفة بريطانية ( التايمز 12-5-2012) تابعت قضيته من اولها ونقلت عنه قبل وفاته ما يؤكد براءته في قوله: إنه يدرك الأسباب وراء شعور الكثير من اقارب ضحايا لوكربي بالغضب نتيجة اطلاق سراحه، لكنه دعاهم الى تفهم حالته."هم يعتقدون انني مذنب، ولكنني في الحقيقة لست كذلك. وسيأتي يوم لا تكون فيه الحقيقة مخفية مثلما هي الان". وتجنب الاجابة عن سؤال عمن هو المسؤول عن تفجير لوكربي، وقال "انه سؤال جيد، ولكنني لست الشخص الذي يصح توجيه هذا السؤال اليه". وبعد كل ذلك يبقى السؤال: ماذا عن ضحايا العرب؟.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14761
mod_vvisit_counterالبارحة46631
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع105190
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر849271
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45911659
حاليا يتواجد 4593 زوار  على الموقع