موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي:: الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر ::التجــديد العــربي:: النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014 ::التجــديد العــربي:: صفاقس التونسية تشهد العديد من الفعاليات الثقافية ::التجــديد العــربي:: مهرجان دبي السينمائي يعدّل موعد تنظيمه الدوري ::التجــديد العــربي:: النشاط الجسدي يحمي المسنين من السقوط أكثر من الفيتامينات ::التجــديد العــربي:: الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات والاستعاضة عنها بمونديال الأندية ::التجــديد العــربي:: تحديد موعد إقامة كلاسيكو إسبانيا بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في السادس من مايو المقبل على ملعب "كامب نو" معقل الفريق الكتالوني ::التجــديد العــربي:: الجنائية الدولية تجري استقصاء مبدئيا حول أحداث غزة ::التجــديد العــربي:: لبنان يستعد لانتخابات برلمانية بتحالفات جديدة ::التجــديد العــربي:: 'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم ::التجــديد العــربي:: السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن القضاء على أمير تنظيم داعش في عملية مداهمة لعدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء ::التجــديد العــربي:: كوبا تستعد لانتخاب بديل لعهد كاسترو ::التجــديد العــربي::

النكبة و"المعتدلون الصهاينة"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بداية لا بد من توضيح. واقعياً، لا يوجد صهاينة معتدلون. أن يكون شخص ما صهيونيا، ذلك يعني أنه وبالضرورة ليس معتدلا، فالصهيوني متطرف وعنصري وكولونيالي بالتعريف. إن الاستيلاء على أرض شعب آخر، وتشريده وذبح من أمكن منه عبر عمليات التطهير العرقي ضده، هو في أي قانون إنساني أعلى درجات التطرف،

ودولة “إسرائيل” هي التجسيد الأكثر عيانية لتلك الدرجات. وبالتبعية، كل من يحمي أو يدافع عن بقاء هذه الدولة، باسم الواقعية أو الإنسانية أو التقدمية أو الموضوعية ولو مع المطالبة بإخضاعها لبعض عمليات “التجميل”، هو صهيوني مهما ادعى اليسارية أو التقدمية، سواء كان يهوديا أو مسيحيا أو مسلما، ولا يستثنى من ذلك أمثال نعوم تشومسكي وإيلان بابيه.

 

ونصادف أحيانا بعض الصهاينة ممن يقدمون أنفسهم بوصفهم عقلانيين، أو موضوعيين، أو حتى يساريين وإنسانيين تقدميين، ويجدون من ينخدعون بهم، لكن سرعان ما تتكشف حقيقتهم بمجرد أن يصل الحديث عن “الرواية الصهيونية”، أو يصبح الموضوع “دولة إسرائيل”، كواقع قائم جاء نتيجة “وعد إلهي” مزعوم، او نتيجة مؤامرة استعمارية مبرمجة، وخصوصا عندما يصل الحديث إلى حق عودة الفلسطينيين إلى أرضهم التي شردوا منها بالقوة والإرهاب. وعادة ينطلق الصهاينة التوراتيون في الدفاع عن “حقهم” في اغتصاب فلسطين، من أسطورة “الوعد الإلهي”، أو ما يطلقون عليه “الشرعية الإلهية”. أما الصهاينة “العلمانيون”، فينطلقون من “وعد بلفور”، ثم من قرار الأمم المتحدة بتقسيم فلسطين لعام 1947، أو ما يعتبرونه “الشرعية الدولية”. لكنهم جميعا يحملون الفلسطينيين والعرب مسؤولية حرب 1948 وكل مفردات النكبة التي نتجت عنها، وكذلك يفعلون بالمسؤولية عن حرب 1967.

يقول شاؤؤل أرئيلي (هآرتس- 14-5-2012): “رفض الفلسطينيون أن يروا في خطة التقسيم (1947) ما رأى فيها المجتمع الدولي... ولم يروا الاعتراف بحقهم في دولة على 45% من أرض البلاد عدلا لأنهم كانوا غالبية السكان ويملكون 90% من الأراضي الخاصة. مبدأ كل شيء أو لا شيء جعلهم في النهاية ضحايا حرب 1948 الرئيسيين... وأفضى ذلك إلى 750 ألف لاجيء وفراغ 11 مدينة من سكانها العرب وضياع أكثر من 400 قرية و4 ملايين دونم من الأرض''. هل رأيتم الموضوعية؟ قافزا عن أسباب الحرب، يعترف هذا الصهيوني، إلى حد ما بنتائجها، لكنه يتنصل من المسؤولية عنها ويحملها للفلسطينيين الذين كان عليهم أن يروا في سلب أكثر من نصف وطنهم عدلا.

أري شافيت في (هآرتس- 17-5-2012)، هو صهيوني “موضوعي” آخر، لم ير أنه “يجب أن تكون معاديا للصهيونية كي تتذكر النكبة”، ويعترف، يا لذكائه، بأن “من نشأ حقا في هذه الأرض لا يستطيع أن ينسى أنها كانت حبلى بشعبين توأمين. والذي عاش حقا في هذه البلاد يعلم أنه حينما جاءت ساعة الولادة، تغلب أحد التوأمين على الآخر ونحاه”. هكذا يتبين أن “الشعب اليهودي” والشعب الفلسطيني “توأمان”، دخلا في مباراة عادية و”تغلب أحد التوأمين على الآخر ونحاه”! كان على “المغلوب” أن يتحلى بالروح الرياضية وأن يهنىء الفائز بفوزه. يضيف شافيت متنصلا، كما تنصل زميله، من نتائج “المباراة” قائلا: “تحاول “إسرائيل” الرسمية إنكار الكارثة الفلسطينية والحقائق معروفة. لا نتحمل نحن تبعة ما حدث... القصة صعبة، ولن يكون هنا، في نهاية الأمر، سلام إذا لم نعترف بكارثتهم، لكننا لا نستطيع أن نعترف بها ما ظلوا يستغلونها ليجلبوا علينا الكارثة... حينما يعترف الفلسطينيون بالرواية اليهودية الكبرى سنستطيع نحن أيضا الاعتراف بروايتهم وكارثتهم”. هكذا تبدو المسألة بالنسبة للصهيوني المتحذلق واضحة جدا: “حينما يعترف أخونا التوأم بأننا هنا ومن حقنا أن نكون هنا، نستطيع أن نألم ألم من كان هنا وذهب من هنا، ولن يعود”! المسألة بسيطة، على “الأخ التوأم” الفلسطيني، أن يعترف بالسارق والسرقة كما جاءا في “الرواية الصهيونية”، وأن يسلم بحقه في ما سرق، وبالمقابل يعترف السارق بالكارثة التي حلت بالمسروق ولكن مع التأكيد على أنه “كان هنا وذهب ولن يعود”. منتهى العدل، إنها قسمة ضيزى. وبكلمات صهيوني ثالث، يدعى يحيئيل شفي (إسرائيل اليوم- 14-5-2012): “يجب على “إسرائيل” والعرب أن يقولوا نعم للذاكرة، لكن لا للعودة”، حتى بالنسبة للمهجرين داخل “الخط الأخضر”.

تلك هي “الموضوعية الصهيونية” فيما يخص اغتصاب 1948، فماذا عن احتلال 1967؟ هنا لا بد من العودة إلى أرئيلي الذي يقول: “حكومات “إسرائيل” منذ ثلاثة عقود، وبرغم أنها قبلت صيغة ،242 لا تعرض في التفاوض مواقف تلائمها بل تعمل على الأرض بما يخالفها... فيلغي الوزراء من جهتهم نفاذ القرارات الدولية بعد (وعد بلفور) وكتاب الانتداب. وهم يرون أنه لا نفاذ لقرار التقسيم، حتى ولو كانت دولة “إسرائيل” قد أنشئت على أساسه، ولا نفاذ لقرار 242 وإن كنا قد وقعنا على أساسه على الاتفاقات مع الفلسطينيين، ولا نفاذ للاعتراف الدولي بحق الفلسطينيين بدولة مستقلة إلى جانب “إسرائيل”، لأنهم يعتقدون أنه يجب على الفلسطينيين أن يروا أن الأردن وطنهم...”.

وعلينا أن لا نفرح كثيرا ب”موضوعية” السيد أرئيلي، لأننا لو سألناه عن “الدولة المستقلة” التي يلمح إليها، سنجد أنها لا بد أن تكون منزوعة السلاح، بدون القدس، وببقاء الكتل الاستيطانية الكبرى على أرضها، وبعد شطب حق اللاجئين في العودة. هكذا الاعتدال، وهكذا الموضوعية، وهذه هي الطريق إلى السلام!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل

News image

حالة من الجدل خلفها قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات رئاسية وبرل...

بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر

News image

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن التحضير مازال جاريا لعقد لقا...

الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر

News image

أكدت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع روسيا في سور...

'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم

News image

القدس- أحيا الفلسطينيون الثلاثاء "يوم الاسير الفلسطيني" في مسيرات تضامنية في مدن وقرى الضفة الغ...

السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه

News image

الخرطوم - أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأربعاء، أن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

من رسائل العدوان.. وما بعده

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أبريل 2018

    إن الكذب والخداع لا يستهدفان الحقيقة فقط، بل يهدفان إلى تضليل الإنسان وإفقاره وسلبه ...

أسرانا الأبطال سجناء الحرّية

د. فايز رشيد

| السبت, 21 أبريل 2018

    مرّ قبل يومين, يوم الأسرى الفلسطينيين, وفي هذه المناسبة, نتوجه إلى كافة أسيراتنا وأسرانا ...

تمييز العدو مِن الصديق!

د. حسن حنفي

| السبت, 21 أبريل 2018

    منذ عدة عقود، اختلط الحابل بالنابل، ولم نعد نعرف في علاقتنا العربية والدولية من ...

صدمات «إسرائيل» مع ترامب

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 21 أبريل 2018

    رغم كل ما قيل ويقال عن الضربة الثلاثية الأمريكية - الفرنسية- البريطانية لسوريا فجر ...

تركيا والضربة الثلاثية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أبريل 2018

    الضربة الأمريكية -الفرنسية- البريطانية فجر الرابع عشر من إبريل/ نيسان الجاري لبعض المنشآت السورية، ...

مسيرات العودة.. آراء إسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 20 أبريل 2018

    في إسرائيل، ما زالت المواقف جراء مواجهات «يوم الأرض» الممتدة حتى ذكرى النكبة تنقسم ...

غزة: دخان ودماء ودموع

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أبريل 2018

    السؤال الذي سوف يتبادر إلى الأذهان بعفوية مطلقة هو: وهل شهدت غزة وبقية المدن ...

بدون الضفة «مسيرة العودة» قاصرة

عوني صادق

| الخميس, 19 أبريل 2018

    تتواصل جمعات «مسيرة العودة الكبرى» وصولاً إلى يوم النكبة، وترتفع معها أعداد الشهداء والجرحى ...

وصف المرض أم تشخيصه وعلاجه؟

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أبريل 2018

    لا شك أن القمة العربية الأخيرة فى المملكة العربية السعودية قد نجحت فى أمرين: ...

الهجرة ومآسيها العربية

الفضل شلق

| الخميس, 19 أبريل 2018

    قيل بعد سقوط الاتحاد السوفياتي إنه نظام عالمي جديد بقطب واحد. هو في الحقيقة ...

لا.. ليست فوضى

جميل مطر

| الخميس, 19 أبريل 2018

    منذ فترة غير قصيرة ونحن نتكلم عن أن العالم فى حالة فوضى. أنا شخصيا ...

18 نيسان... إرهاب الدولة ومسيرات العودة

معن بشور

| الخميس, 19 أبريل 2018

    بين 18 نيسان/أبريل 1996، حين ارتكب الصهاينة مجزرة قانا في جنوب لبنان، خلال عملية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12320
mod_vvisit_counterالبارحة28962
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع202011
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي265402
mod_vvisit_counterهذا الشهر732694
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52865126
حاليا يتواجد 2663 زوار  على الموقع