موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

قراءة أولى للمرحلة الأولى في الانتخابات المصرية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تطرح الانتخابات المصرية في جولتها الثانية، إشكاليات كبرى يتعين على النظام السياسي المصري بمختلف مكوناته، التعامل معها في المرحلة المقبلة... فإن بلغ أحمد شفيق "فلولياً بإمتياز" قمة النظام السياسي، اصطدم لا محالة بالبرلمان الخاضغ لغالبية إسلامية ومعارضة، وإن جاء محمد مرسي إلى كرسيّ الرئاسة، دانت الرئاسات الثلاث لسلطان الإخوان المسلمين، وهذا ما يثير مخاوف كثيرين من إعادة إنتاج "نظام الحزب الواحد" وإن بطبعة جديدة.

 

انتخابات حرة ونزيهة، صوّت فيها نصف أصحاب الحق بالاقتراع، وحصد المرشح الإخواني ربع هذه الأصوات، أي ما يعادل 12.5 بالمئة من أصوات الناخبين المصريين، وهذه نسبة معقولة، تعكس حجم الجماعة (بزيادة قليلة أو نقصان قليل) في الشارع المصري...وهي النسبة التي بدت متقاربة جداً، مع ما تمتلكه "الفلول" من نفوذ و"شعبية" سواء بين بقايا النظام السابق، أو بين المتخوفين من الثورة والتغيير والمتحسبين لصعود الإسلام السياسي.

على أن الانتخابات المصرية، تكشفت عن مفاجآت أحسب أنها جديرة بالانتباه...المفاجأة الأولى تمثلت في حصول المرشح اليساري – القومي على ما يقرب من خُمس أصوات المقترعين، أو ما يعادل 10 بالمئة من أصوات الناخبين المصريين، هذا جمهور كبير بالنسبة لتيار ظننا أنها انقرض أو يكاد في مصر وغيرها...صحيح أن جزءاً من الأصوات التي حصل عليها صباحي جاءت "نكاية" بالإسلاميين و"الفلول" على حد سواء، ولكن الصحيح كذلك أن هذا العامل لا يقلل من وقع المفاجأة التي جاءت بها الانتخابات لصالح حمدين صباحي.

لقد جسدت "ظاهرة صباحي" المفاجأة الأكبر في الانتخابات من وجهة نظري...فهو تربع على صدارة الأرقام والنسب المئوية في الحواضر المدينية الكبرى (ربما خذله ضعف الاقبال على الانتخابات)...وهو نحج في استرداد الأسكندرية من هيمنة السلفيين والتيارات الأصولية...وهو نافس الإخوان في مسقط رأس مؤسسهم الراحل حسن البنا...وهو قدم "وعداً" لجيل الثورة والشباب والقوى اليسارية والديمقراطية والليبرالية...وفي ظني أن "حكاية صباحي" لن تنتهي فصولها مع إنتهاء موسم الانتخابات الرئاسية الحافل بالمفاجآت.

أما المفاجأة الثانية، فكانت في السقوط المدوي لـ"الطاووس" عمرو موسى، الذي توهم ذات يوم أن بمقدوره أن يخدع الشعب المصري من جديد، وأن يعيد تقديم صورته كأحد أبطال المعارضة في وجه النظام السابق...وهو بمحاولات "البهلوانية" و"لغة الجسد" التي يتقنها، أراد أن يوهم الناس بأنه الأحرص على كرامة مصر والمصريين والأقدر على استعادتها، مع أنه والحق يقال ظل وفياً لـ"سيّده" حتى اليوم الأخير، وأحال الجامعة العربية طيلة فترة ولايته المديدة لها، إلى "جيب خليجي" في العمل العربي المشترك، مُسهماً بقسط وافر في إهدار مكانة مصر وتبديد دورها القيادي.

المفاجأة الثالثة، وتتجلى في الصعود "الصاروخي" لنجم أحمد شفيق، منذ أن قرر خوض الانتخابات وبعد أن نجا من "مقصلة" قانون العزل السياسي...الرجل حظي بلا شك بنسبة توازي نسبة الأصوات التي حصل عليها مرشح الإخوان، وهنا يمكن الإشارة إلى ثلاثة روافد دعمت حملة شفيق: الجيش بمؤسساته المختلفة ويده الطويلة في الاقتصاد المصري (ربع هذا الاقتصاد بمؤسساته المختلفة، تعود ملكيته وإدارته للجيش)...والمسيحيون الأقباط الذين يخشون "البديل الإسلامي" لمصر..و"فلول" النظام السابق التي ما زالت تحظى بتأييد وقواعد نفوذ و"مال سياسي حرام" إلى غير ما هنالك.

لم تنطوِ حملة المرشح عبد المنعم أبو الفتوح على أية مفاجآت...فالرجل كان حاضراً بقوة في استطلاعات الرأي، وهو مُؤَيد من تيار إسلامي عريض، وربما تكون بعض القواعد الإخوانية الشبابية قد صوتت له، وهو حظي بتأييد جزء من شباب الثورة وحراكاتها فضلا عن تأييد قطاع من "الأقباط" الذين رأوا فيه إسلامياً متنوراً ومعتدلاً، وقد حصل على نسبة من الأصوات لا تبتعد كثيراً عن تلك التي حصل عليها مرشح الإخوان، برغم الحملة الشعواء التي شنتها الجماعة عليه.

وثمة ما يؤكد صحة كثيرٍ من التحليلات والتوقعات السابقة للانتخابات، من بينها ما ذهب إليه كاتب هذه السطور وفي هذا الزاوية بالذات، من أن أبو الفتوح، كان يمكن أن يحسم الانتخابات، ومن الجولة الأولى، لو تخلى الإخوان عن أنانيتهم وحزبيتهم الضيقة، ولو أدرك مرشحون إسلاميون آخرون، بأن حظوظهم في كسب المعركة الانتخابية "ميكروسكوبية" الطراز، لا أكثر ولا أقل.

على أية حال، نحن بانتظار الجولة الثانية بعد ثلاثة أسابيع، ومن المؤكد أنها ستنحصر بين اثنين: مرسي وشفيق والفارق بين المترشحين ضئيل للغاية، وثمة حاجة ماسة لتوحيد جبهة الثورة وقوى التغيير خلف المرشح الوحيد من خارج "الفلول" وأعني به مرشح الإخوان محمد مرسي، على أن ذلك يتطلب من الإخوان الآن وأكثر من أي وقت مضى، أن يتخلوا عن أنانيتهم وحزبيتهم، وأن يتقدموا للتيارات الأخرى بعروض مفتوحة على الشراكة والمشاركة في إدارة المرحلة الانتقالية، سواء على مستوى البرامج والرؤية أو على مستوى الترتيبات القيادية للحكم في المرحلة المقبلة...فالإخوان عليهم أن يدركوا أن ثمة تيارات وازنة في المجتمع المصري، لا تقل وزناً عنهم، وأن الفوارق المحدودة بين المترشحين، يجب أن تُمليّ انفتاحاً على الجميع، وشراكة في قيادة مصر إلى ضفاف التنمية والحرية والكرامة واستعادة الدور المفقود.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31945
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع118290
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر446632
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47959325