موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

قراءة أولى للمرحلة الأولى في الانتخابات المصرية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تطرح الانتخابات المصرية في جولتها الثانية، إشكاليات كبرى يتعين على النظام السياسي المصري بمختلف مكوناته، التعامل معها في المرحلة المقبلة... فإن بلغ أحمد شفيق "فلولياً بإمتياز" قمة النظام السياسي، اصطدم لا محالة بالبرلمان الخاضغ لغالبية إسلامية ومعارضة، وإن جاء محمد مرسي إلى كرسيّ الرئاسة، دانت الرئاسات الثلاث لسلطان الإخوان المسلمين، وهذا ما يثير مخاوف كثيرين من إعادة إنتاج "نظام الحزب الواحد" وإن بطبعة جديدة.

 

انتخابات حرة ونزيهة، صوّت فيها نصف أصحاب الحق بالاقتراع، وحصد المرشح الإخواني ربع هذه الأصوات، أي ما يعادل 12.5 بالمئة من أصوات الناخبين المصريين، وهذه نسبة معقولة، تعكس حجم الجماعة (بزيادة قليلة أو نقصان قليل) في الشارع المصري...وهي النسبة التي بدت متقاربة جداً، مع ما تمتلكه "الفلول" من نفوذ و"شعبية" سواء بين بقايا النظام السابق، أو بين المتخوفين من الثورة والتغيير والمتحسبين لصعود الإسلام السياسي.

على أن الانتخابات المصرية، تكشفت عن مفاجآت أحسب أنها جديرة بالانتباه...المفاجأة الأولى تمثلت في حصول المرشح اليساري – القومي على ما يقرب من خُمس أصوات المقترعين، أو ما يعادل 10 بالمئة من أصوات الناخبين المصريين، هذا جمهور كبير بالنسبة لتيار ظننا أنها انقرض أو يكاد في مصر وغيرها...صحيح أن جزءاً من الأصوات التي حصل عليها صباحي جاءت "نكاية" بالإسلاميين و"الفلول" على حد سواء، ولكن الصحيح كذلك أن هذا العامل لا يقلل من وقع المفاجأة التي جاءت بها الانتخابات لصالح حمدين صباحي.

لقد جسدت "ظاهرة صباحي" المفاجأة الأكبر في الانتخابات من وجهة نظري...فهو تربع على صدارة الأرقام والنسب المئوية في الحواضر المدينية الكبرى (ربما خذله ضعف الاقبال على الانتخابات)...وهو نحج في استرداد الأسكندرية من هيمنة السلفيين والتيارات الأصولية...وهو نافس الإخوان في مسقط رأس مؤسسهم الراحل حسن البنا...وهو قدم "وعداً" لجيل الثورة والشباب والقوى اليسارية والديمقراطية والليبرالية...وفي ظني أن "حكاية صباحي" لن تنتهي فصولها مع إنتهاء موسم الانتخابات الرئاسية الحافل بالمفاجآت.

أما المفاجأة الثانية، فكانت في السقوط المدوي لـ"الطاووس" عمرو موسى، الذي توهم ذات يوم أن بمقدوره أن يخدع الشعب المصري من جديد، وأن يعيد تقديم صورته كأحد أبطال المعارضة في وجه النظام السابق...وهو بمحاولات "البهلوانية" و"لغة الجسد" التي يتقنها، أراد أن يوهم الناس بأنه الأحرص على كرامة مصر والمصريين والأقدر على استعادتها، مع أنه والحق يقال ظل وفياً لـ"سيّده" حتى اليوم الأخير، وأحال الجامعة العربية طيلة فترة ولايته المديدة لها، إلى "جيب خليجي" في العمل العربي المشترك، مُسهماً بقسط وافر في إهدار مكانة مصر وتبديد دورها القيادي.

المفاجأة الثالثة، وتتجلى في الصعود "الصاروخي" لنجم أحمد شفيق، منذ أن قرر خوض الانتخابات وبعد أن نجا من "مقصلة" قانون العزل السياسي...الرجل حظي بلا شك بنسبة توازي نسبة الأصوات التي حصل عليها مرشح الإخوان، وهنا يمكن الإشارة إلى ثلاثة روافد دعمت حملة شفيق: الجيش بمؤسساته المختلفة ويده الطويلة في الاقتصاد المصري (ربع هذا الاقتصاد بمؤسساته المختلفة، تعود ملكيته وإدارته للجيش)...والمسيحيون الأقباط الذين يخشون "البديل الإسلامي" لمصر..و"فلول" النظام السابق التي ما زالت تحظى بتأييد وقواعد نفوذ و"مال سياسي حرام" إلى غير ما هنالك.

لم تنطوِ حملة المرشح عبد المنعم أبو الفتوح على أية مفاجآت...فالرجل كان حاضراً بقوة في استطلاعات الرأي، وهو مُؤَيد من تيار إسلامي عريض، وربما تكون بعض القواعد الإخوانية الشبابية قد صوتت له، وهو حظي بتأييد جزء من شباب الثورة وحراكاتها فضلا عن تأييد قطاع من "الأقباط" الذين رأوا فيه إسلامياً متنوراً ومعتدلاً، وقد حصل على نسبة من الأصوات لا تبتعد كثيراً عن تلك التي حصل عليها مرشح الإخوان، برغم الحملة الشعواء التي شنتها الجماعة عليه.

وثمة ما يؤكد صحة كثيرٍ من التحليلات والتوقعات السابقة للانتخابات، من بينها ما ذهب إليه كاتب هذه السطور وفي هذا الزاوية بالذات، من أن أبو الفتوح، كان يمكن أن يحسم الانتخابات، ومن الجولة الأولى، لو تخلى الإخوان عن أنانيتهم وحزبيتهم الضيقة، ولو أدرك مرشحون إسلاميون آخرون، بأن حظوظهم في كسب المعركة الانتخابية "ميكروسكوبية" الطراز، لا أكثر ولا أقل.

على أية حال، نحن بانتظار الجولة الثانية بعد ثلاثة أسابيع، ومن المؤكد أنها ستنحصر بين اثنين: مرسي وشفيق والفارق بين المترشحين ضئيل للغاية، وثمة حاجة ماسة لتوحيد جبهة الثورة وقوى التغيير خلف المرشح الوحيد من خارج "الفلول" وأعني به مرشح الإخوان محمد مرسي، على أن ذلك يتطلب من الإخوان الآن وأكثر من أي وقت مضى، أن يتخلوا عن أنانيتهم وحزبيتهم، وأن يتقدموا للتيارات الأخرى بعروض مفتوحة على الشراكة والمشاركة في إدارة المرحلة الانتقالية، سواء على مستوى البرامج والرؤية أو على مستوى الترتيبات القيادية للحكم في المرحلة المقبلة...فالإخوان عليهم أن يدركوا أن ثمة تيارات وازنة في المجتمع المصري، لا تقل وزناً عنهم، وأن الفوارق المحدودة بين المترشحين، يجب أن تُمليّ انفتاحاً على الجميع، وشراكة في قيادة مصر إلى ضفاف التنمية والحرية والكرامة واستعادة الدور المفقود.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27186
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع115905
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر607461
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45669849
حاليا يتواجد 3281 زوار  على الموقع