موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

الأرقام العربية... كيف حطّمَتْ المصارف العالمية؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لولا الأرقام العربية لما انهارت مصارف كبرى، وما تأرجح الاقتصاد العالمي على حافة الهاوية. قد تبدو هذه المسألة العلمية نكتة، وهي كذلك، علمية ونكتة. فالأرقام العربية من صفر إلى 9 أطلقت منذ طوّرها العرب في القرن التاسع للميلاد ثورة دائمة في الاقتصاد وصناعة المال، وآخرها صناعة "المشتقات"

المالية التي يعادل حجمها عشرة أضعاف السلع المنتجة عبر التاريخ. و"المشتقات" كالنكتة عن أسد مفترس يلاحق عالِمَ رياضيات وفيلسوفاً. حسِبَ العالمُ المسافة، وهتف بالفيلسوف الذي كان يهرول أمامه: "لا نفع في مسابقة الأسد فهو لاحق بنا لا محالة"، صاح الفيلسوف دون أن يلتفت إلى الخلف: "أنا لا أحاول أن أسبقه بل أن أسبقك". وهذا هو وضع المصارف العالمية، تلخصه كلمتان "الطايح رايح". بعد نحو ثلاث سنوات على انهيار المصرف الأمريكي العملاق "ليمان بروذرز"، لا يُعرف من الضحية القادمة، وقد يكون أكبر المصارف الأمريكية "جي مورغان" الذي أعلن أخيراً عن خسارته ملياري دولار، "وربما ثلاثة مليارات، أو خمسة، أو أكثر، فمن يحسِبْ"، يقول ذلك كروغمان عالم الاقتصاد الأمريكي الحائز على جائزة "نوبل".

 

ومن دون الأرقام العربية كيف كانت مؤسسة التصنيف الدولية "مودي" ستخفض أخيراً مرتبة 27 مصرفاً إيطالياً و16 مصرفاً إسبانياً، بينها الكتلة المصرفية "بانكيا" التي نشأت عن تأميم سبعة مصارف كبيرة؟ وخَفضُ التصنيف يعني خفض أهم قدرات المصارف، الاقتراض والإقراض. حكومةَ مدريد سارعت حال الإعلان عن خفض تصنيف "بانكيا" إلى تكذيب الأنباء عن سحب المودعين مليار يورو. وفي اليونان حيث خُفضت القدرة الإقراضية للبلد نفسه من مرتبة "بي" إلى "سي سي سي"، سحب المودعون ترليون دولار منذ الانتخابات مطلع هذا الشهر. وصدِّقْ أو لا تصدِّق الرئيس اليوناني بابوليس الذي أعلن ذلك وحذّر من أن نفاذ الأموال في المصارف يهدد الوجود الوطني لليونان نفسها. وكما في الماضي البعيد تشرق حكمة الإغريق على العالم. رئيس مكتب الموازنة البريطانية "شوت" حذّر من أن الكساد الاقتصادي العميق سيكون مختلفاً هذه المرة عن أزمة 2008، ولن يكون قابلاً للإصلاح. "يعني أن الاقتصاد لن يضعف ثم يقوى، كمن يدخل في ثقب ويخرج منه، بل السقوط في الهوة وعدم الخروج منها قطُّ".

وكما في الأساطير الإغريقية، فإن مصير الاقتصاد الرأسمالي معلّق ﺑ"اليورو"، ومصير "اليورو" معلق بمصير اليونان، ومصير الجميع معلق بيد شاب شيوعي يساري فاز حزبه بالمرتبة الثانية في الانتخابات مطلع هذا الشهر. "ألكسي تسيبراس" (37 عاماً) يقود مجموعة يسارية ساير على هواها اسمها "سيريزا"، ويعني باليونانية "إلى الجذور". تضم المجموعة شخصيات وأحزاباً غيفارية، وماوية، وتروتكسية، وتيارات الخضر، والشيوعية الأوروبية. أي باختصار خلطة "زوربا" بطل رواية كازنتزاكي، الذي يبشر: "بالأمل وحده نستطيع بلوغ ما بعد الأمل". واليونان اليوم ما بعد الأمل، ومنه أعلن "تسيبراس" عزمه على وقف سياسة التقشف التي فرضها المقرضون على اليونان، ووصفها بأنها "جريمة بحق الشعب اليوناني". وعلى خلاف تيارات اليسار الهرمة، لا يعاني "تسيبراس" من التأتأة بل يعلن بلسان حر طليق الكفاح ضد الرأسمالية. "العمال على جانب ومعهم أغلبية الناس وعلى الجانب الآخر الرأسماليون العالميون، والمصرفيون، والمضاربون على أسعار الأسهم، وصناديق الاستثمارات". وينطق "تسيبراس" باسم جيل اليسار الثوري الجديد حول العالم عندما يرفض صورة البطل المنقذ، وعندما يستعيد مشاعر الكرامة الوطنية التي فرّطت بها الأجيال القديمة: "أنا أؤمن بالكفاح من أجل الحقوق، ولا أحد يملك الحق في الحطّ من مكانة شعب فخور إلى هذه المنزلة المزرية والمهينة".

وارتَعَدتْ أوروبا العجوز عندما قفزت حصة التحالف اليساري في الانتخابات خمسة أضعاف من 5 في المئة إلى أكثر من 25 في المئة. وفي مواجهة رهبة الانتصار المفاجئ لم يتردد "تسيبراس" في القول: "تسألوني ما إذا كنت أخاف. كنت سأخاف لو واصلنا السير في المسار الذي يؤدي إلى الجحيم الاجتماعي". وكأنه كازنتزاكي يردّ على التحذيرات من الدورة الثانية للانتخابات الشهر المقبل: "الهزيمة هي المعركة التي لم نخضها". و"تسيبراس" مهندس درس الاقتصاد أيضاً، ويتحدث بلغة الاقتصادي الإنجليزي المشهور كينز عن مسؤولية الدَّين التي لا تقع على عاتق المدين فقط بل الدائن أيضاً. "إذا كنتَ مديناً بمبلغ 5 آلاف دولار للبنك فهذه مشكلتك، لكن إذا كنت مديناً بمبلغ نصف مليون دولار للبنك فهذه مشكلة البنك". والمشكلة في تقديره عامة "مشكلة اليونان، ومشكلة ميركل، ومشكلة أوروبا، ومشكلة العالم". وإذا كان هذا يبدو جنوناً فإنه ليس جنون شباب اليسار وحدهم، بل جنون العقلاء أيضاً، وبينهم كروجمان الذي لم يتعب من التأكيد منذ بدء الأزمة على أن التقشف هو الداء وليس الدواء. وفي مقالة أخيرة في "نيويورك تايمز" عنوانها "دقّت ساعة الحقيقة في أوروبا"، اعتبر كروجمان "تقشف أوروبا استقطاعات وحشية في الإنفاق بهدف طمأنة أسواق الأسهم. وهذه الاستقطاعات تعمق الركود الاقتصادي في أوروبا، والذي يقضي في آن على ثقة المستثمرين ويؤدي إلى تفاقم الاضطراب السياسي".

ولولا الأرقام العربية لما اختُرعت طريقة حساب العقود المالية، وهي في غمرة الحركة، أي كبيع وشراء الرهانات على خيول السباق فيما هي تركض. وهذا عمل "المشتقات" التي اخترعتها معادلة رياضية مشهورة باسم واضعيها "بلاك- شوهل" ونالا عنها جائزة "نوبل". حطّمت "المشتقات" أسواق العقارات والمصارف، وهي ليست أموالاً أصلاً، ولا هي سلع حقيقية، بل مشتقة منها، فهي استثمارات في الاستثمارات، ورهانات على الرهانات، ويبلغ مجموعها حالياً كوادريليون دولار. والكوادريليون الذي سنسمع عنه كثيراً يتكون من رقمين عربيين، الواحد وعن يساره 15 صفراً، وهو يعادل عشرة أضعاف إجمالي إنتاج السلع في العالم عبر التاريخ كله، حسب عالم الرياضيات البريطاني إيان ستيوارت. وأطلقت المشتقات فورة الازدهار الاقتصادي العالمي، لكنها أودت بالأسواق المالية، وأوجدت ما يسمى "تجسب" الأرصدة أو "يبوسة" النسيئة، وتعني باختصار عدم وجود نقود عينية لتغطية ثروات لا وجود حقيقي لها. وحسابات واشنطن الخاطئة التي أدت إلى انهيار النظام المصرفي العالمي سببها جهل الرئيس السابق بوش بعلم "الجبر" الذي اخترعه الخوارزمي في بغداد في القرن التاسع الميلادي. اعترف بوش بذلك عندما اعتذر خلال زيارته للجزائر عن عدم الحديث بلغة الجزائريين لأنه ضعيف في "الجبر" منذ أيام المدرسة. وهذه نكتة، وأظرف نكتة عن بوش حسابية أيضاً، وذلك عندما أخبر والده بأن أمه الحامل بمولودها الرابع ستلد صينياً. بهت الأب "ماذا تقول"! أجاب بوش "الصحف ذكرت أن كل رابع مولود يلد هذه الأيام صيني"!

 

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7793
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع41257
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر700356
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55616835
حاليا يتواجد 2735 زوار  على الموقع