موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

المشهد السياسي في موريتانيا.. صراعات ومسارات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

دخلت موريتانيا المشهد السياسي العالمي، بشكل عام وعربيا بشكل خاص، بكثرة الانقلابات التي وقعت فيها في العقود الأخيرة، وصراع العسكر على قيادتها، وتشابهها او اختلافها عن عدد من جيرانها بدور قادة الجيش. ومازالت تعاني رغم كل ما حدث فيها من تلك السمات الغالبة. ورغم قسوة الطبيعة

عليها تظل تجربتها الأخيرة في التحولات السياسية شاهدا على امكانيات التغيير والتأثر قربا او بعدا عن محيطها السياسي. ولكن التدخلات الخارجية، وخاصة من لدن بعض الدول الغنية التي تتحرك بالريموت كونترول الصهيوأمريكي، تسبب لها ولغيرها بداهة المشاكل التي هي في غنى عنها. ومعلوم أن هذه التدخلات تعمل على تنفيذ الاوامر لها بحرق البلدان وإشغالها بما لا يخدم أبناءها ولا يعينها بالتخلص من عواصف الطبيعة والرمال والجفاف المنكوبة بها سنويا. ورغم ذلك تظل القوى السياسية الوطنية قادرة على الحفاظ على ثوابتها الوطنية وساعية نحو بناء بلدها والتنمية فيه ومواجهة عواصف الطبيعة والجغرافيا بقوة وثبات. وهو ما يشهد له في الميادين العامة ولكن سباق الصراعات والتدخلات والدعم الخارجي يثير في المسارات العامة قلقا وخشية من تكرار أصبح معلوما لما حصل في بلدان أخرى.

 

تسجل وسائل الإعلام المكتوبة باللغة العربية، وما أكثرها اليوم، على موريتانيا اليوم سعة الخلافات بين السلطة ومؤيديها والمعارضة وفصائلها، ولاسيما الأجنحة الإسلاموية. وهي في الأغلب تعبير سياسي له بنى قبائلية وجهوية داخلية محكومة بالانتساب إلى موازين القوى العسكرية صاحبة القرار الحاسم في السلطة. والسلطة التي يتزعمها الجنرال ولد عبد العزيز تتمسك بالخطوات التي أوصلتها، بعد السيطرة على السلطة عام 2008 ومن ثم الانتخابات التي فازت فيها في العام التالي. والمعارضة تتنكر للعملية وتتهم السلطة وقائدها بما تقوله كل المعارضات. ويظل المحك العام هو المصالح الوطنية والمواقف منها ودورها في اتخاذ القرار السياسي. ففي الوقت الذي يصر رئيس السلطة على ممارسة سياساته المعنونة بمحاربة الفساد والافساد الشائع في موريتانيا ومساعدة الفقراء من ابناء الشعب الذين هم ضحايا السياسات العامة لكل الانقلابات التي حدثت في موريتانيا يمتنع عن محاورة ومشاركة بعض القوى المعارضة التي تسعى مثله في صناعة تحولات وطنية وتغييرات ايجابية مشتركة. متمسكا بأن ما قدمه من سياسات يؤشر الى تلك التحولات وتغييرها في طبيعة المجتمع خصوصا في جوانبها القبلية، والحد من المؤثرات الخارجية. مما يقدم صورة صراع سياسي بأبعاد مختلفة ومنها ما تثيره الاحداث المجاورة لموريتانيا وما حصل من انقلابات فيها، الامر الذي يعيدها الى ما عاشته من سلسلة انقلابات. هي أصلا داخل المؤسسة العسكرية ولم تأت ببرامج عملية لبناء موريتانيا وخطط استراتيجية لانقاذ الشعب. وكلها كما تبين من تجربتها السياسية انقلابات بدوافع السلطة والثروة والمناصب والجاه مما جعل موريتانيا يعيش في أوضاع مأساوية من الفقر والتخلف، لولا صمود الشعب وقدرته على التحمل والصبر والتمسك بمستويات من استمرار صيغ الدولة ومؤسساتها.

في أجواء ما يحصل في المنطقة العربية والأفريقية تعيش موريتانيا هواجس التغييرات وتلعب عليها التدخلات العربية والأجنبية لنقل السلطة الى ما تريده مخططاتها المعروفة. ولهذا تطرح أفكارا تدعو لانتخابات جديدة وهناك خشية من التلاعب فيها أو تأثير المال السياسي والضغوط الخارجية. كما تطرح شعارات متأثرة بأجواء الثورات والانتفاضات العربية متحمسة لها، كإسقاط النظام العسكري او ليسقط العسكر وما شابه ذلك، دون التفكير بتداعياتها على مسارات التطورات السياسية في موريتانيا. ويزيد في حدة الصراع والجدل الداخلي تدهور الاوضاع الاقتصادية وقسوة الطبيعة عليها، اضافة الى عوامل اخرى، تعكسها الأحوال المعيشية المتدنية وشحة الأمطار وانتشار الجفاف وهجوم الرمال والتصحر على المدن، بما فيها العاصمة نواكشوط، وتهديداتها على أمور أخرى تترك تأثيراتها على الأوضاع الاقتصادية والسياحية والاجتماعية ايضا. مما ينعكس على وقائع مرة تكبد الشعب ولاسيما فئاته الفقيرة أثمانا كبيرة وتدفعه الى البحث عن لقمة الخبز وتترك لأحزاب المعارضة مجالات التحكم في قطاعات مدينية وتحريك الشارع السياسي بشعارات لا تخلو من خلفيات لها تاريخها في موريتانيا. وتفعل فعلها في حالات الاستقطاب والانقسام المجتمعي واحتدام الاحتقان السياسي قبيل الانتخابات المزمع عقدها.

التطورات والصراعات السياسية الغالبة على مساحة موريتانيا حاليا تستدعي وتحتاج بكل أشكالها إلى وعي سياسي يضمن لها حماية الشعب وموريتانيا من الضغوط والمخططات الخارجية، ولاسيما المحركة بالمال العربي. وكذلك العمل على الحفاظ على الخيارات الوطنية والتعدد السياسي وبناء موريتانيا لخدمة أبنائه ومصالحه ومستقبله. والاستفادة من دروس التاريخ وإعادة بناء موريتانيا بما يخدمه. فما حصل منذ الخلاف بين الرئيس المختار ولد داداه والنهضة وصراعه السياسي مع القوى الوطنية الاخرى وانتهائه بالانقلاب عليه ودخول موريتانيا في مسلسل الانقلابات العسكرية والصراعات الاثنية والقبلية طبع موريتانيا في ما هو عليه في المشهد السياسي. وهذا الارث السياسي الثقيل عكس تجربة مشوهة للبناء والتحديث والتنمية المستدامة. ولعل في الاقتناع في ضرورة العودة الى بناء موريتانيا ومؤسساتها وسيادة القانون والمواطنة وحماية الثوابت الوطنية والتاريخية للشعب الموريتاني ودوره في محيطة الجغرافي والإقليمي بشكل يحميه من الضغوط والتهديدات الخارجية قضية الساعة لكل الساعين الى السلطة. وهو المحك الوطني لكل القوى الموريتانية.

المشهد السياسي في موريتانيا حاليا بين مسارات وصراعات، متأثرة بتدخلات اجنبية، تعكسها خطابات وشعارات التهديد والإسقاط بين قوى السلطة والمعارضة واحتدامها الى درجة التناقض والهروب من التفكير بما هو اهم من "كعكة" السلطة والتخلص من الصراعات الداخلية وتماثلاتها. مثلما هو الحال في غياب الاهتمام بمستقبل الدولة وحمايتها ومؤسساتها ورموزها وتداعيات ذلك على موقعها. والمطلوب ضرورة اعادة قراءة المهمات والمستلزمات لإدراك ما يسهم في انقاذ الشعب والدولة مما يخطط لهما ويحيق بهما من اخطار حقيقية.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هل يعود التطرف للشرق الأوسط وسط الظروف الإقليمية الخطرة؟

د. علي الخشيبان | الاثنين, 25 يونيو 2018

    أُدرك أن هذا السؤال غير مرغوب فيه أبداً، فهناك مشاعر إقليمية ودولية تحاول أن ...

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23269
mod_vvisit_counterالبارحة29467
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع52736
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر751365
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54763381
حاليا يتواجد 3027 زوار  على الموقع