موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

تحديات وتجاوزات في ساحة الإعلام المصري

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قضيت أسبوعا توزعت أيامه على مؤتمرين عُقدا في دولة الإمارات واجتمعا حول موضوع الإعلام العربي. كان أملي أن أتفرغ بعد هذه الجرعة «الإعلامية» القوية لمتابعة اهتمامات وإنجاز مهام بعيدة عن الإعلام. لم يتحقق الأمل. ففي اليوم الأخير من الأسبوع وقعت المناظرة التلفزيونية التي أقيمت في القاهرة بين اثنين من مرشحي الرئاسة، وبوقوعها انفتحت أبواب جحيم الإعلام أو نعيمه، فالحدث في حد ذاته، فضلا عن أصدائه الواسعة، كان إضافة قيمة إلى المعلومات والتحليلات التي تبادلها المشاركون في مؤتمر دار الخليج الذي عقد في الشارقة ومؤتمر الإعلام العربي الذي عقد في دبي. وكان في جانب آخر امتحانا لفكرة أو أكثر، من أفكار نتداولها في ما بيننا منذ سنوات.

 

قرأت ما كتبه الكاتب المصري المرموق الأستاذ فهمي هويدي عن الاهتمام بالمناظرة الذي لمسه من جانب مشاركين من العرب في مؤتمر حضره في أنقرة، وهو الاهتمام نفسه الذي لمسته خلال الساعات الأخيرة من إقامتي في دبي وكان محور اتصالات جرت بيني وبين أصدقاء من دول في الخليج والمشرق.

وفي القاهرة، استمعت إلى عدد غير قليل من انطباعات أهل وزملاء قبل أن أشاهد بنفسي المناظرة وأقرّر قدر المبالغة أو التهوين في ما سمعت من آراء عنها وعن قدر الانحياز لمرشح دون الآخر وحدود التزام الناخب المحتمل لمرشح أو آخر. وفي اليوم التالي، سنحت الفرصة لقراءة مقال نشرته جريدة «الحياة» اللندنية للكاتب والمحلل السعودي المعروف جمال خاشقجي، تحت عنوان «تحولات الإعلام في زمن الربيع العربي».

خلص مقال جمال خاشقجي إلى أن تحديات جديدة باتت تواجه الإعلام العربي، ناتجة جميعها عن تحولات ثلاثة مهمة، اثنان منها من نتائج الربيع العربي، أولهما ارتفاع سقف الحرية في محتوى المادة الإعلامية المطبوعة أو المذاعة وفي الحصول على تراخيص لإصدار صحف وقنوات فضائية حديثة. النتيجة الثانية هي تحول الجمهور نحو المحلية. ودليله على ذلك أن المحطات المحلية عادت تستعيد مواطنيها من جديد، حيث صار لها من الحرية ما يسمح لها بنقل ما تشاء ومن الوقت الكافي ما يسمح لها بالتركيز على ما تشاء. أما التحول الثالث فيراه خاشقجي في التغيرات التقنية والتداخل بين وسائط وأدوات الإعلام التقليدي والإعلام الجديد.

أعتقد أنه ليس بيننا كثيرون يختلفون على مسؤولية نظام مبارك عن معظم أسباب تخلف الإعلام المصري. حددت نظام مبارك لأنه لا شك وإن اشترك مع عهدي عبد الناصر والسادات في أمور ليست قليلة، إلا أنه تفوق عليهما في أربعة منها على الأقل، أولها الاستبداد السياسي ووحشية إجراءات الاعتقال والتعذيب وتشويه السمعة، وثانيها تشجيع هجرة خيرة الإعلاميين المصريين تحت عنوان إعادة تدوير الفائض الإعلامي المصري والتوسع فيه إلى حد أن تحولت إعادة التدوير إلى عملية « تجريف» الإعلام المصري من الكفاءات لصالح محطات وصحف غير مصرية تعمل بإمكانات تقنية أحدث وقدرات مادية أوفر، وفي الوقت نفسه، أهمل النظام بين ما أهمل وهو كثير، تطوير مناهج التعليم في كليات الإعلام وتقاعس عن تدريب إعلاميين جدد لتعويض الفاقد، وثالث العناصر التي تفوق فيها نظام مبارك عن عهدي عبد الناصر والسادات، كان حين ركز جهود رجاله لينتزعوا من قلب الإعلام المصري رسالته الوطنية والاجتماعية وكان من شأنه أن يشحذ التفكير العلمي ويحفز الهمم، أما رابعها فكان الإفساد المتعمد والمنظم لرؤوس إعلامية معروفة وانتهاز الفرص للتشهير بهم والإساءة إلى سمعة الإعلام والعاملين فيه.

*******

بالإضافة إلى هذه النقائص، انفرد عهد مبارك بخاصية فريدة: مقته الشديد للخبر. كانت الشكوى التي نسمعها في كل دار إعلامية هي ندرة الأخبار حتى قيل إن مصر توقفت عن صنع الأخبار مثلها مثل عديد المنتجات التي توقفت عن إنتاجها. مصر في عصر مبارك لم تهتم بإقامة صناعات ثقيلة أو متوسطة، أو بزراعة القمح وغيره من الحاصلات الرئيسية، كما توقفت عن تخريج أطباء ومهندسين يعترف العالم بشهاداتهم، توقفت أيضا، بالأسلوب نفسه عن إنتاج أخبار، والأخبار كما نعرف هي السبب أو المبرر الأوحد لوجود مهنة إعلام.

أتفق مع الزميل خاشقجي على أن الربيع، سواء صحت التسمية أم كانت هناك تسمية أفضل، أعاد لمصر سمعة الأمة القادرة على صنع الأخبار، وبالتالي أعاد للإعلام المصري الفرصة للعمل والنهوض. يلفت النظر أن «الإعلام الإقليمي»، وأقصد به المحطات الفضائية العابرة للحدود والمنطلقة والممولة من خارج مصر، بدأت خلال العام الأول من الربيع تفقد البريق الذي حافظت عليه لسنوات عديدة وعاد بعض البريق إلى الصحف والمحطات المصرية. والأسباب بلا شك كثيرة وإن كان من المبكر جدا الحكم عليها. قد يكون بينها واقع أن إعلاميات وإعلاميين جددا ظهروا في مصر وتحملت بعضهن أو بعضهم مسؤولية مواجهة تحديات لم يألفها من قبل، وقد يكون بين الأسباب أيضا أن سقف الحرية ارتفع إلى حد ساعد عددا من الإعلاميين على انتشال الأمل من أعماق اليأس الكئيب. يبقى أنه في ظل حال التفاؤل وعودة الأمل والثقة بالنفس عادت مصر ساحة مسلية.. عادت بكفاءة منقطعة النظير ترسم الابتسامة وفي الوقت نفسه تسخر من آلام مبرحة. عادت مصر ساحة إعلام بامتياز.

*******

هذه الصور عن المرحلة الراهنة في تطور الإعلام المصري، والعربي أيضا، شجعت رؤوس أموال مصرية بجذور محلية، ومصرية من أصول خليجية، ومصرية من أصل غير معروف، على الاستثمار في هذه السوق الإعلامية الجديدة. شجعتها أيضا حالة السيولة، ولا أقول الحرية، في إصدار التراخيص ومراقبة المحتوى. يخطئ بالتأكيد كل من يطالب بوقف هذه الظاهرة أو تقييدها، ويصيب كل من يحذر من خطورة أن تؤدي هذه الظاهرة إلى مزيد من التقوقع على الذات والانغماس في المحلي على حساب الإقليمي والدولي لخدمة مصالح معينة تريد لمصر مواصلة سياسات العزلة، أو لسبب لا يقل خطورة وتهديدا وهو أن بعض المستثمرين الجدد جاءوا من عوالم أخرى لا علاقة لها بالإعلام وعدد منهم جاء لدافع غير حافز الربح المادي. أكثر هؤلاء لن يهتموا بالاستثمار في التطوير والتدريب ولن يهتموا إلا بما هو محلي، وهو الأمر الذي قد يفسر الإهمال المنقطع النظير بتغطية مؤتمر عدم الانحياز الذي عقد برئاسة مصر في شبه جزيرة سيناء وحضره أكثر من أربعين وزيرا للخارجية حرصوا على إعلان تقديرهم للحالة الربيعية التي تعيشها مصر، الدولة التي أسست مع الهند ويوغوسلافيا حركة عدم الانحياز، كأول حركة في العالم الثالث سعت لتغيير قواعد عمل النظام الدولي.

المناظرة، وغيرها من مآثر الحالة الثورية التي تمر بها مصر أيقظت طموحات الإعلاميين ورفعت مستوى توقعاتهم وصاغت تحديات جديدة أمام الصحافة والمحطات المصرية والعربية العابرة الحدود. أعرف جيدا حجم الشكوك والأسئلة التي تدور حول إقبال بعض رجال الأعمال على الاستثمار «غير المربح غالبا» في قطاع الإعلام. لكني أعرف أيضا أن الملايين من مستخدمي وسائط الاتصال الالكتروني والاعلام الجديد يقفون متربصين لأي بادرة تجاوز من جانب رؤوس الأموال غير معروفة الأصل والغرض، تجاوز يضمر الشر للحالة الثورية، التي يأملون أن تعيش معهم سنوات عديدة قادمة، أو يهدد الحرية الإعلامية المكتسبة حديثا بعد سنوات من القمع والمطاردة. بعض رؤوس الأموال هذه جاءت إلى مصر، أو نشأت فيها، متأثرة بنجاحات محطات فضائية معينة، استطاعت أن تمارس الحرية خارج بلادها بينما هي، كما يقول خاشقجي، محرومة منها داخل بلادها.

*******

لا نستطيع الآن أن نحكم على التجربة الجديدة في الإعلام المصري الخاص حتى بعد أن أثمرت هذه التجربة المناظرة التي ما كان يمكن أن يتصدى لها الإعلام الرسمي. ولكننا نشعر وبقوة أن إعلاميين متميزين، في كلا القطاعين التقليدي والجديد، قادرون على التصدي للتحديات وهي كثيرة ولوقف التجاوزات وهي مازالت محدودة.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3359
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47146
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر747440
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45809828
حاليا يتواجد 3143 زوار  على الموقع