موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

صراع المصالح والتسويات في سوريا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لدى بعض المعارضة السورية رواية تقول إن روسيا والصين تقفان ضد مصالح الشعب السوري في التغيير الديمقراطي، من خلال دفاعهما عن النظام، وتغطيتهما له سياسياً في المحافل الدولية، كما من خلال استعمالهما حق الفيتو، في مجلس الأمن، لمنع صدور قرار منه ضد دمشق. وهو الموقف الذي

عطل عمل مجلس الأمن، الذي تراهن عليه معارضة الخارج لمعاقبة النظام في سوريا، وربما لإجازة تدخل عسكري ضده. وإذا كان التشهير بمواقف روسيا والصين بلغ مداه، إلى حدود إحراق علمي البلدين في مظاهرات، فإن إلقاء المسؤولية عليهما في عرقلة عمل المجلس يتحول، في خطاب المعارضة، سريعاً إلى ممارسة عدائية من الدولتين تجاه الشعب السوري.

 

يُضْمر اتهام روسيا والصين، بالوقوف في وجه التغيير الديمقراطي في سوريا، إيحاء بأن الولايات المتحدة الأمريكية وأخواتها الغربيات تدعم الحقوق الديمقراطية للشعب السوري، والحق أن التلميح هذا بات تصريحاً جارياً مجرى اليقين الثابت على ألسنة رموز المعارضة في الخارج. ولعل من غرائب الأمور أن يستسهل وعي سياسي إتيان مثل هذا الاعتقاد - إن صح أنه مجرد اعتقاد فحسب- فيما لا نعرف عن أمريكا، من سيرتها، سوى أن الذي يعنيها في بلادنا العربية لا يخرج عن شأنين: النفط و”إسرائيل”، أما سوى ذلك فإلى الجحيم، وأولها الحقوق الديمقراطية للشعوب العربية، التي اعتادت أن تشيح بالنظر عن انتهاك أبسطها، وأكثرها بدائية من أجل مصالحها.

ومع ذلك، أو بسبب ذلك، نقول إن السياسة مصالح، وإن هذه هي ما يؤسس خيارات الدول واستراتيجياتها الخارجية والدولية. ومصالح روسيا والصين، اليوم، تقضي بنهج سياسة تبدو للمعارضة السورية موقفاً عدائياً من مطالب التغيير. وهي عينها، اليوم، المصالح التي تقضي بنهج أمريكا، وحليفاتها، سياسة تبدو للمعارضة موقفاً مسانداً للشعب ومطالب التغيير. والحال إنه ليس للشعب السوري موقع في السياستين: لا سلباً ولا إيجاباً، فلا الروس والصينيون يعادونه، ولا الأمريكيون والغربيون يعطفون عليه أو يتمنون له خيراً. وإنما تحرك سياسات الدول الثلاث الكبرى اعتبارات أخرى يتضاءل فيها المبدئي والأخلاقي إلى حدود رمزية، حتى لا نقول إلى حدود العدم. ومن ليس يفقه ذلك، فالمشكلة فيه لا في سياسة هذه الدولة أو تلك كما يتوهم.

إذا كان مفهوماً أن دول الغرب ترغب في إسقاط النظام السوري، لأنه يقف معارضاً لسياساتها في المنطقة، لا من أجل الديمقراطية في سوريا، فإن روسيا والصين تؤيدانه لأنه حليف لهما في صراعهما ضد النفوذ الأمريكي والغربي في هذه المنطقة الحيوية. لا يهم الغرب ما الذي سينجم عن سقوط النظام، صعود نخب إسلامية، فوضى أمنية أو حروب أهلية.. الخ. المهم أن يزاح من السلطة نظام معاد. كما ليس يهم روسيا والصين إن كان استمرار النظام، الذي يؤيدانه، سيحرجهما أمام الغرب أو المعارضة السورية، لأنهما يتعاملان مع عنوان رسمي لسوريا، لا مع جماعات أهلية كما يفعل الغرب، ناهيك بأن استمراره خسارة للغرب وسياساته.

تقول أمريكا، وحليفاتها الصغيرات مثل فرنسا، إنها تبغي من الموضوع كله مصلحة سوريا والسوريين في الديمقراطية، (من دون أن تكون متأكدة) من أن سقوط النظام سيأتي بنخبة ديمقراطية إلى السلطة، ومن دون أن “تكمل جميلها” فتدافع عن حقوق الشعوب العربية في الديمقراطية في البلدان العربية كافة، وتكف - ولو لمرة واحدة في تاريخها- عن الكيل بمكيالين، وتقول روسيا والصين إنهما تسعيان إلى قطع الطريق على التدخل الأجنبي، والحرب الأهلية، بموقفهما الداعم للنظام. لكنهما لا تجيبان عن السؤال كيف يمكن الجمع بين هدف وحدة البلد واستقراره من جهة، وتحقيق الإصلاحات الديمقراطية فيه من جهة أخرى؟

أما الذي لا يقوله هؤلاء وأولئك: أمريكيين كانوا أم أوروبيين أم روساً وصينيين، فهو أن مواقفهم - على تباينها وتعارضها- محكومة بمصالحهم في المقام الأول، وأنهم على هذه المصالح، وليس على غيرها، يتصارعون في سوريا.

ما نشهده، اليوم، ليس أكثر من صراع دولي على سوريا، صراع يشتغل على خامة محلية هي الصراع في سوريا. يمكن للصراع (الدولي) على سوريا أن ينتهي إلى تسوية سياسية بين الكبار (الأمريكيين، والروس، والصينيين) وتابعيهم، وحينها سيكون على السوريين أن يتجرعوا - سلطة ومعارضة- تلك التسوية الدولية سواء أرضتهم أم أزعجتهم. لذلك، لابد من إنضاج شروط تسوية داخلية بين النظام والمعارضة يقع فيها تنازل متبادل ومتوازن يرضي مطالب الجميع، ويستبق احتمال أية تسوية خارجية تفرض إرادتها عليهم. ولا يمكن لمثل هذه التسوية التاريخية الداخلية أن تحصل وتنجح من دون استبعاد الصقور من جانبي النظام والمعارضة، صقور الحل الأمني وصقور العمل المسلح والتدخل الأجنبي.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4053
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع258245
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر586587
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48099280