موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

إئتلاف حرب نتنياهوي... خطوة إستباقية، واحتمالات تصفوية!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

كانت بمثابة المفاجأة لبعض المتابعين العرب، لكنها فحسب، كانت مفاجأة لأولئك الغارقين في تفاصيل المماحكات البينية لدى قوى المستوى السياسي

الإسرائيلي بخارطته الخادعة أوذات السيولة الدائمة والإصطفافات سريعة التبدل، وبالأخص منهم أولئك الذين يتأثرون عادةً بما يرد على ألسنة المحللين الإسرائيليين، الذين يمعنون في ملاحقة تلك المماحكات ويتابعونها كشأنٍ داخليٍ هى من سمات الحياة السياسية في الكيان وتعد بعضاً من ملحها، ولكونها بالأساس تمثل حقلاً خصباً لتحليلاتهم المنحازة لهذا الطرف أوذاك، كما أنها قد لا تخلوا من التسلية بالنسبة لجمهورهم من قراء صحف أو مشاهدي تلفزة... الثلاثي، نتنياهو، باراك، وموفاز، توافقوا على تشكيل حكومة إئتلاف هى الأوسع في تاريخ الكيان الصهيوني، بحيث غدا لها كرصيدٍ في " الكنيست" مامجموعه 94 نائباً من أصل 120 هم أعضاؤه.

 

 

في تاريخ هذا الكيان، نادراً ما تكرر مثل هذا النوع من الإئتلافات، وهو في العادة خيار لايتم اللجوء إليه إلا في حالتين، إما لتشكيل حكومة حربٍ، أولمواجهة إنعطافاتٍ كبرى تقتضي إجماعاً في مقاربتها. إذ لم يسبق مثيله إلا في حالاتٍ اربعٍ، واحدة أيام غولدا مئير، وأخرى أيام ليفي أشكول، قبيل حرب 1967، ثم حين إندلاع الإنتفاضتين الفلسطينيتين الأولى والثانية. يعزز من ما لفتنا اليه جمع هذا الإئتلاف لمثل هذه الرؤوس الثلاث التي تطل علينا بوجوهها الإستراتيجية العسكرية، وإن هى في واقع الأمر رؤوس يظل كبيرها رأساً واحداً فحسب هو نتنياهو، فالآخران ضعيفان، باراك بات متآكل الشعبية، وموفاز مع حزبه يعاني بهوتاً إضطره للقبول بحصةٍ متواضعةٍ لم تزد على وزيرٍ بلا حقيبةٍ ونائبٍ لرئيس الحكومة، الأ مر الذي سهَّل على نتنياهو إلحاقهما به.

لقد بدا هذا الإئتلاف لمن يحلو لهم عادةً تصنيف القوى السياسية الإسرائيلية يميناً ووسطاً ويميناً متطرفاً، ونحن لسنا منهم، في صورةٍ دفعتهم لاعتباره تحالفاً بين اليمين واليمين المتطرف، وكأنما في هذا التجمُّع الإستعماري الإستيطاني الإحلالي من هو غير المتطرف. على أية حالٍ لقد تعددت الرؤى وكثرت التحليلات التي عالجت الدوافع من وراء تشكيله، فلاحظ العديدون أن الفائز الأكبر لإتمامه هو نتنياهو، هذا الضارب به عدة عصافيرٍ بحجرٍ واحدٍ، من إولاها، تفادي حل الكنيست والذهاب لانتخاباتٍ مبكرةٍ و ضمان الإستمرار في ولايته حتى نهايتها. وثانيها، التحرر من إبتزازات الأحزاب الصغرى والدينية في تلافه القائم والتخفيف من سطوة ومزايدات ليبرمان. وثالثهما، تمرير الميزانية، ورابعهما، تعديل قانون الخدمة العسكرية. هذا على الصعيد الداخلي، أما الخارجي فقد حق النظر لمثل هذا الإئتلاف كحكومة حرب تذكِّر بما سبقها كما أشرنا، وهى بنتنياهوها وجنراليها باراك وموفاز إنما هى تحضيرللضربة العسكرية الإستباقية التي طال التهديد بها للمشروع النووي الإيراني السلمي بزعم آفاقه العسكرية المضمرة، والتي حديثها التهويلي لم يسحب من التداول الرسمي والإعلامي منذ أن أثيرت المسألة ويتم الحرص على إذكاء الجدل حولها إسرائيلياً وغربياً كلما خبت جذوته، لاسيما قبيل وبعد كل جولة مفاوضات تعقد بين مجموعة 5 + 1 وإيران. وهنا لايفوتنا التذكيربأن موفاز، ذو الأصل اليهودي الإيراني، هو أول من حث على التفرُّد الإسرائيلي بتوجيهها. وهناك من يربط الحدث الإسرائيلي بعدوان مبيت على غزة، أوحرب يُنتوى شنُّها عل حزب الله في لبنان... أحسب أن كل هذه التوقعات هى في حكم الواردة، ليس من هكذا حكومة فحسب، وإنما أصلاً من هكذا كيان بغض النظر عن مسمى ولون من يحكمه، إذ لا من مستبعدٍ ولا من مستغربٍ ولامن مفاجىءٍ من مثل من له طبيعته، اللهم إلا بالنسبة لمن درجوا على تقسيمه إلى يمينٍ ووسطٍ ويسارٍ ومتطرفٍ ومعتدلٍ... لكنما يظل لدينا إحتمالان لابد من إضافتهما وعدم إغفال جديتهما بل التركيز عليهما: الأول، هو أنه ليس إئتلاف حرب فحسب، وإنما أيضاً يأتي في غير بعيد عن ترجمةٍ لرؤيةٍ تقضي بوجوب التهيئة لحالة إستباقية وخطوة إحترازية وترتيبٍ للأوراق إستعداداً لمرحلة جديدة في الصراع العربي الصهيوني، هذا الصراع الذي فشل الإنحراف التفريطي الفلسطينيني، والعجز والتهاون العربي، والتواطوء الدولي، والقوة الإسرائيلية-الغربية الفاجرة، في إنهائه لصالح مخططات تصفية القضية الفلسطينية...إستعداد منهم لمرحلةٍ جديدةٍ ترهص بها التحولات العربية الجارية رغم ضبابية مايشوب راهنها...هذه المقلقة والمثيرة لكوامن الفوبيا الوجودية الإسرائيلية والتي هم أكثر المنشغلين بقرائة إحتمالاتها والتحسب لها.

والثاني، وهو المرتبط بالأول، هو نيَّة العودة للحكاية التسووية التفاوضية مع سلطة رام الله المحتلة، حيث يرى الكثيرون من الإسرائيليين وصهاينة العالم ورعاتهم أنه لا من ظروف أفضل سوف تسنح بعد لفرض تصفية الصراع العربي الصهيوني وشطب القضية الفلسطينية نهائياً أكثر مما هو المتاح الآن، الأمر الذي تلح على وجوبه الضرورة الإستباقية التحوّطية في مواجهة التحولات العربية وتداعياتها على مستقبل الصراع، و التي أقلها أنه لايمكن التكهن المسبق بكنهها... هذا الإحتمال يجب أن يؤخذ بجدية ترتقي إلى مستوى خطورته من قبل كافة رافضي الحلول التصفوية في الساحة الفلسطينية والعربية، لاسيما وهم يسمعون الناطق الرئاسي الأوسلوي نبيل أبوردينة يسارع إلى الدعوة إلى "إغتنام فرصة توسيع الإئتلاف الحكومي" الإسرائيلي لتحقيق مادعاه "إتفاق سلام"... ومع من؟! مع نتنياهو!!!

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18556
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع104901
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر433243
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47945936