موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

درع صاروخي وأحلام امبراطورية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لم تكتف الولايات المتحدة وسياساتها الحربية الاستراتيجية بما لديها من قواعد عسكرية في العالم واتفاقيات عسكرية وأمنية لتواجد وحدات عسكرية او مناورات مشتركة وتدريبات وبيع اسلحة وغيرها من الشؤون العسكرية الإستراتيجية، لم تكتف بكل ذلك، فزادته بإنشاء منظومة جديدة اسمتها بالدرع الصاروخية،

وتقوم بتوزيعها على قواعد لها في انحاء المعمورة، وخصوصا حول حدود روسيا وحلفائها الاستراتيجيين ايضا. هذه الدرع الصاروخية التي تم بناء مراحل منها في عدد من البلدان الراضخة للتحالف مع السياسة الامبراطورية الامريكية ومشاريعها العدوانية الواضحة في برامجها وخططها الاستراتيجية المعلنة والسرية اضافة اخرى او مرحلة متقدمة جديدة لما للإدارة الامريكية وحلف شمال الأطلسي/ الناتو وأعضائه الاوربيين من خطط ومشاريع امبراطورية ومصادر تهديد عسكري وامني. وهي بمجموعها ادلة جديدة لخطط وسياسات الهيمنة الإمبراطورية، وتكشفها اكثر اتفاقيات عسكرية جديدة مع دول اخرى من خارج اعضاء الناتو. ومن المقرر ان تكتمل الدرع الصاروخية على أربع مراحل بحلول العام 2020.

 

هذه المخططات والخطط الاستراتيجية تدور في وقائعها في اطار احلام امبراطورية للإدارات الامريكية ولكنها لا تجري كما تشتهي تلك الادارات دائما. ورغم ذلك تدافع اغلب آلات الاعلام الغربية والعربية عن تلك السياسات والخطط والأحلام الامبرطورية بأساليب وغايات مختلفة، ساعية بذلك الى تمريرها وغسل الادمغة بإغراءات قوتها ومصادرها دون الاشارة الى خطورتها ومخاطرها المحلية والدولية. وتبرر الادارات الامريكية وتابعوها تلك السياسات بوضع اسباب وذرائع لها، ساعية فيها الى تغطيتها بادعاءات مكشوفة ومفضوحة لها ولغيرها ولكنها تحاول التخفي وراءها والتستر عليها وخداع الرأي العام بها. مكررة في كل ما تقوم بها تاريخيا ولحد الان من سياسات عدوانية صارخة.

ما يكشف خطورة هذه المشاريع والسياسات ردود الافعال التي ترد عليها وتتحداها بما يقابلها ويضعها في بؤرة الاهتمام العالمي. من بينها كانت ردود الافعال الروسية، على مختلف الاصعدة، عسكريا وحكوميا واعلاميا. وكانت تصريحات الاركان العسكرية الروسية ابرزها. حيث هدد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، الجنرال نيكولاي ماكاروف، بأن بلاده قد تقوم في توجيه ضربة استباقية للدرع الصاروخية، التي تعتزم الولايات المتحدة، وحلف شمال الأطلسي/ الناتو، إنشاءها في أوروبا "إذا شعرت بأنها في خطر"، حسب ما نقلته تقارير إعلامية رسمية في موسكو.

ونقلت وكالة "نوفوستي" للأنباء عنه، إن "روسيا قد تستخدم ما تنشره في جنوبها وشمال غربها، من أسلحة ضاربة جديدة، بما فيها صواريخ اسكندر، الجاري نشرها في منطقة كالينينغراد، لتدمير منشآت الدفاع المضاد للصواريخ في أوروبا." وأشارت الوكالة الرسمية إلى أن وزير الدفاع الروسي، أناتولي سيرديوكوف، صرح خلال مؤتمر دولي حول الدفاع المضاد للصواريخ في موسكو (3/5/2012) بان "المباحثات بين روسيا والناتو بشأن مشروع الدرع الصاروخية الأمريكي، الذي يتضمن إنشاء شبكة مضادة للصواريخ في أوروبا، تسير إلى طريق مسدودة."

روسيا أبدت استعدادها لمساعدة الناتو في إنشاء شبكة حماية أوروبا من أي هجوم بالصواريخ، ولكن هذا الاستعداد لم يترجم عمليا بين الطرفين، لرفض الولايات المتحدة إعطاء ضمانات بأن الصواريخ الاعتراضية المخطط نشرها في أوروبا وخارجها، لن تستهدف الصواريخ الحربية الروسية. الامر الذي يفسر النوايا الامريكية والغربية عموما وراء تلك المشاريع العسكرية ومسمياتها واهدافها الحقيقية.

لعل في ردود الافعال ما يثير الاهتمام فعلا، وتعكس ما وراء تلك المخططات، لذلك جاء الرد عليها ايضا سريعا وكاشفا. وهو ما ورد على لسان أندرس فوغ راسموسن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (4/5/2012)، الذي اعتبر ان إعلان هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية عن احتمال شن ضربات استباقية على قواعد الدرع الصاروخية التي يبنيها الحلف في أوروبا غير مبررة.. وقال راسموسن في برلين بعد محادثات مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل: "أعتقد ان هذه التصريحات غير مبررة. وقد اقترحنا على روسيا التعاون مع الناتو في هذا المجال. واننا واثقون من أن ضمان الأمن الدولي يستجيب لمصالحنا المشتركة". وأضاف أن "نظام الدفاع الصاروخي الخاص بنا ليس مصمما فنيا لتهديد روسيا بأي شكل. ونحن قدمنا هذه المعلومات للروس. وسياسيا ليست لدينا أية نية لمهاجمة روسيا."

الا ان ما نقلته الوكالات عن تصريحات وزير الدفاع الروسي اناتولي سرديوكوف حول المباحثات والطريق المسدودة لها، وما تضمنته من مواقف استراتيجية روسية هي بمعنى رد مسبق على تاكيدات راسموسن بان هذه المنظومة الدفاعية لا تشكل تهديدا للأمن الروسي. وهذا يعني ايضا ان تلك المنظومة مصدر خطر فعلي، بين سياسات استراتيجية لكلا المحورين العسكريين، روسيا وحلفائها، والولايات المتحدة والناتو وتوابعهما، بشكليهما القديمين الجديدين، وفي صورة الصراع الواقعية ومدلولاتها العملية.

وضح ذلك رئيس هيئة الأركان الروسية المشتركة الجنرال نيكولاي ماكاروف في تصريحه: إن أحد الخيارات أمام روسيا هي نصب صواريخ اسكندر القصيرة المدى في كالينينجراد، الجيب الروسي الواقع على تخوم الاتحاد الأوروبي، وهي إحدى خياراتنا الممكنة لتدمير البنى التحتية الأوروبية للمنظومة الصاروخية.

هذه التصريحات والمواقف الروسية عززتها الادارة الروسية بما عرضه جنرالاتها على شاشة أمام المشاركين في مؤتمر موسكو من رسوم بيانية ووقائع عسكرية حول "امكانيات توجيه صواريخ الحلف الأطلسي للقضاء على صواريخ روسيا بنهاية العقد". وأعلن ماكاروف في مداخلته "أظهرت تحليلات دقيقة أجرتها منظمات أبحاث تابعة لوزارة الدفاع إنه عند نشر المرحلتين الثالثة والرابعة من الدرع، فإن القدرة على اعتراض صواريخ روسية بالستية عابرة للقارات ستصبح حقيقية".

تصبح القضية واضحة في عرض تفاصيل الاهداف العسكرية الاستراتيجية، لاسيما بين المواقف الروسية ومخططات الادارات الغربية. وما يدور حولها يصب في وسائل التضليل والخداع المعروفة، للتمويه على خلخلة التوازن الاستراتيجي وتنفيذ المخططات التي ترسمها الادارة الامريكية ومجمعها العسكري وبتهديداتها المستمرة للمعمورة ولمن يواجهها عمليا.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم48527
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع134872
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر463214
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47975907