موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

من ليماسول إلى لارنكا في ثلاثين عاماً

إرسال إلى صديق طباعة PDF

طرنا، قبل ثلاثين عاماً، انطلاقاً من عواصم ومدن عربية عدة باتجاه جزيرة قبرص . لم نقرر أن تكون قبرص وجهتنا ومكان لقائنا إلا بعد أن اتصلنا بحكومات عربية عدة نستأذنها في عقد مؤتمر على أراضيها نناقش فيه أموراً تتعلق بالديمقراطية وحقوق الإنسان . جاءت موافقات بشروط أهمها أن تشارك الدولة في اختيار المشاركين، بمعنى أن يكون لها حق رفض دخول من لا تراه مناسباً ومن لا تحبه، وألا يتحدث أعضاء المؤتمر إلى الصحف ووسائل الإعلام الأخرى . وجاء الرفض من أغلبية الحكومات مصحوباً بتهديدات وتحذيرات . وعندما بلغ اليأس مداه من عقد المؤتمر على أرض عربية استقر رأي منظمي المؤتمر في مركز دراسات الوحدة العربية على عقده بضاحية من ضواحي مدينة ليماسول الواقعة على الشاطىء الجنوبي لجزيرة قبرص .

 

ثلاثون عاماً انقضت . خلال هذه الثلاثين عاماً تدفق النفط بلا حساب ونشأت مدن تناطح السحاب واتسعت الفجوة في الدخول، دخول الأمم ودخول الأفراد والطبقات . انتشرت الاحتجاجات وتهدمت مدن وقرى وتشرد آلاف جدد وسقط قتلى وجرحى واختفت وجوه حكمت بالحديد والكذب، وصمدت في الحكم قيادات استفحلت فساداً وجهلاً . واشتعلت الأمة بالغضب ثم بالثورة، ومضت الشهور وكاد ينتصف العام الثاني ولم تأت الديمقراطية كما حلمت بها الشعوب وثارت لتحصل عليها . ما جاء منها وصل ناقصاً أو مبتوراً أو مشوهاً أو مشروطاً . جاءت مرحلة التأمل وتعددت الأسئلة . لماذا الثورات بطيئة، ولماذا أصاب الإحباط كثيرين منا، ولماذا نشبت هنا ولم تنشب هناك، ولماذا انحرف بعضها وخيمت الغيوم على بعض آخر وتكالب المنافقون على بعض ثالث، ولماذا سرق بعضها ومن سرقه؟ كان لا بد أن نجتمع ونطرح إجابات وجاءت المبادرة على أيدي مؤسسة الدراسات الفلسطينية .

عدنا نطير نحو قبرص لحضور اجتماع يركز على سؤال محدد . بدا السؤال للوهلة الأولى محرجاً . بدا محرجاً لنا نحن القادمين من دول مشتعلة بالثورة، أو منشغلة بالعملية الثورية الجارية فيها، ومحرجاً للقادمين من فلسطين، ضفة وغزة أو من الشتات . كان سؤالاً فلسطينياً بامتياز . ماذا فعلتم لنا بثوراتكم؟

كانت الرحلة، منذ اللحظة التي لامست فيها عجلات الطائرة مجرى الهبوط في مطار لارنكا وحتى لحظة وثوب طائرة العودة إلى الجو، رحلة مثيرة للأشجان والذكريات . ففي هذا المطار هبطت منذ أكثر من ثلاثين عاماً طائرة عسكرية مصرية تقل فريقاً من ضباط الصاعقة وجنودها مكلفين باختطاف “جماعة إرهابية فلسطينية” اغتالت يوسف السباعي أثناء وجوده في قبرص . كان هدف الغارة إثبات توفر القدرة المصرية على غزو مطار أجنبي واختطاف أو اغتيال خصوم، تقليداً لغارة “إسرائيلية” على مطار عنتيبي في أوغندا . ولاشك في أن فشل الغارة والفضيحة الدولية التي لحقت بمصر كانت ثمناً باهظاً للعشوائية التي كانت سمة القرارات السياسية المصرية في ذلك الحين .

مرت صور حادث مطار لارنكا في مخيلتي وأنا أنظر من شباك الطائرة على ساحة المطار واختفت لتحل محلها صور أقدم، رسخت منذ أن بدأت أقرأ في التاريخ . قبرص واحدة من الدول التي ما أن تطأ أرضها قدماي ويتسرب هواؤها إلى صدري إلا وأشعر بصفحات التاريخ وأحداثه تتدافع لتسلبني اهتمامي . هنا في هذا المكان وصل المسلمون في منتصف القرن السابع الميلادي وبالتحديد في عام 647 ميلادية بعد أن وقع الخليفة في دمشق اتفاقية الهدنة مع جوستينيان الثاني لإقامة حكم مشترك استمر حتى عام 965 ميلادية، العام الذي استعاد فيه البيزنطيون الجزيرة لإمبراطوريتهم . هنا مرت أيضاً جيوش الإسكندر الأكبر قبل أن تنضم قبرص إلى مملكة البطالمة في مصر . وهنا تولى الخطيب والأديب الروماني الأشهر شيشيرون الحكم قنصلاً عاماً . ومن أروع ما خلفته قراءة تاريخ قبرص في نفسي قصة قبرص هدية الحب التي أهداها مارك انطونيو إلى عشيقته كليوباترا ملكة مصر . ما أروع المعنى في قصد العاشق . كان القصد أن يهدي حبيبته كليوباترا الجزيرة التي أنجبت أفروديت إلهة الحب عند الإغريق .

لم يغب عن قادة الإمبراطورية العثمانية الزاحفين على أوروبا الأهمية الاستراتيجية لهذه الجزيرة المتاخمة . فقد انتهزوا فرصة ضعف “البندقية” وفسادها وقاموا بغزو الجزيرة في عام 1570 ودشنوا وضعاً ديموغرافياً جديداً، بقي حتى وقتنا هذا في شكل دولة ثنائية العقيدة والعرق واللغة وفي شكل دولة يتقاسمها الولاء لثقافة قارتين: آسيا وأوروبا .

مرت قرون خضعت خلالها كل من مصر وقبرص لهيمنة دكتاتورية عثمانية بغيضة، ثم تحالفتا حلفاً تاريخياً ضد سلطة استعمارية بريطانية ليست أقل نهباً وإذلالاً وانتصرتا وحققتا الاستقلال، إلى أن جاء يوم في أوائل عام 1967 أسقط فيه الغرب حكم الأسقف مكاريوس رئيس الدولة القبرصية . يومها لم يخف جمال عبدالناصر اعتقاده بأنه سيكون الهدف التالي، ولم تمض شهور إلا وبدأت تصدق نبوءته .

أطل الفندق في لارنكا، المنتجع الصغير الواقع على الشاطىء الشرقي للجزيرة على طريق ساحلي هادئ بالنهار صاخب بالليل . فاجأتنى مظاهر الرخاء وملامح البشر والسعادة على وجوه القبارصة الذين غصت بهم المطاعم والمقاهي . لم تكن هذه حال قبرص عندما زرت ليماسول وبعدها نيقوسيا ثم ليماسول مرات أخرى . استيقظت صباح الأحد على أصوات المئات . رحت أستطلع الأمر فوجدت نفسي وسط شيوخ وشباب، نساء ورجال وأطفال، يحتفلون في الساحة الرئيسة . استمروا يغنون ويرقصون على الموسيقا اليونانية التقليدية والحديثة حتى غابت الشمس . كان الظن عندي وأنا أستعد للسفر من القاهرة إلى لارنكا أن مأساة اليورو الاقتصادية والاجتماعية لن تترك القبارصة ينعمون براحة أو رخاء، بينما في اليونان وإسبانيا والبرتغال الناس تتضور جوعاً وحرماناً . لم أسمع خلال هذه الزيارة سوى شكوى واحدة، وكانت من مضيفة في أحد المطاعم . قالت “لا شيء يعكر صفونا الاجتماعي سوى هذا السفه في الإنفاق من جانب أثرياء روسيا والدول العربية، أقول هذا وأنا المستفيدة من هذا السفه” .

امتدت جلسات المؤتمر فصارت ثماني، وما زال السؤال واحداً وإن توارى أحياناً في أشكال أخرى . أيها القادمون من دول الثورات، ماذا فعلت لنا ثوراتكم وماذا انتم فاعلون بثوراتكم في مستقبل الأيام؟ وكما كان السؤال واحداً وإن تنوعت صياغته، كانت الإجابة واحدة وإن متنوعة الصياغة ومتراوحة الحرج والخجل معاً . “أيها القادمون من هدوء الاستقرار ونعيمه في فلسطين حانت لحظة إدراك الحقيقة المرة، وهي أن ثورات العرب منشغلة عنكم بنفسها وقد يطول انشغالها، وشعوب العرب منشغلة، كل بثورته، إلى حد أنه يكاد لا يوجد شعب يملك الآن رفاهة الاهتمام بثورة غيره . نرجوكم، أيها القادمون من فلسطين بلاد الأمن المستتب، أن تلاحظوا أن الثورات العربية لم تجتمع في ما بينها ولم تنسق ولم تنشئ حلفاً تدفع به اعتداءات أعدائها العرب وغير العرب . لم تشكل في ما بينها جبهة أو مجموعة أو تنظيماً تتبادل من خلاله الدروس والعبر . الثورات العربية في انتظاركم انتم وغيركم مهما طال الوقت لتنتظموا جميعاً كحبات في عقد” .

أيها القادمون من فلسطين، لا تنتظروا الثورات العربية، هي التي تنتظركم .

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم38103
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع38103
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر738397
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45800785
حاليا يتواجد 3805 زوار  على الموقع