موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

هل لـ "إسرائيل" مستقبل؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يحتفل الكيان الصهيوني هذه الأيام بما يسميه “عيد الاستقلال” . وقد انطلقت الاحتفالات من بيت “رئيس الدولة”، شمعون بيريز، حيث أسهب المتحدثون في تعداد “الإنجازات” التي تحققت في الفترة التي انقضت . لكنه، إلى جانب أولئك المتفاخرين بالإنجازات، هناك من “الإسرائيليين” من يرى أن “دولة إسرائيل” بعد 64 عاماً على تأسيسها أصبحت تقف على منحدر خطر جعلهم لا يرون لها مستقبلاً، بل ويشككون في وجود ما يضمن لها البقاء .

 

لا شك أن الكيان الصهيوني في مسيرته حقق الكثير من الإنجازات، لكنه، في المقابل، واجه الفشل في كثير من المحطات . والفشل الأكبر الذي واجهه، ولا يزال يعاني آثاره بل ويعطي الحق للمشككين في مستقبله وبقائه، يعتبر المعادل ل”الإنجاز الأكبر” الذي حققته الحركة الصهيونية بإقامة الكيان، وهو فشله في تحقيق “السلام” مع الفلسطينيين والعرب، هذا “السلام” الذي يعتبر الضمانة الحقيقية لبقائه . فبالرغم من “معاهدات السلام” التي وقعها مع فريق فلسطيني ودولتين عربيتين، وبالرغم من المشهد الفلسطيني الراهن الذي لا يرضي الفلسطينيين، فإنه، في جانب منه، يسقط التصور الذي بنى عليه القادة المؤسسون من الصهاينة تفاؤلهم عندما تصوروا أن “الكبار يموتون والصغار ينسون” . فالكبار لم يموتوا قبل أن يغرسوا في الصغار ما آمنوا به من حق في وطنهم، أما الصغار فيؤكدون هذه الأيام وبمختلف الطرق، أنهم أكثر تمسكاً بهذا الحق مما كان عليه الكبار . وأما الأنظمة العربية، فمع أنها لا يبدو أنها ترفض ما يعرض عليها، إلا أنها لا تجرؤ على قبوله، والانتفاضات العربية دليل على أن تجاوز الإرادة الشعبية لم يعد ممكناً . ولذلك نرى “السلام البارد” مع من وقّع “معاهدات السلام” يهتز، ولا نرى معاهدات جديدة مع الذين لم يوقّعوا .

كذلك، يمكن أن ندرج في قائمة فشل الكيان “العزلة الدولية” التي يعيشها، حتى مع الذين لعبوا الدور الأول في إقامته . وبالرغم من “مظلة الأمان” الأمريكية التي تحميه في مجلس الأمن عبر “الفيتو””، إلا أن هذه العزلة تتجلى في الجمعية العامة للأمم المتحدة، وهيئاتها المتخصصة، عندما تعرض عليها أية مسألة تتعلق بالقضية الفلسطينية، حيث يكون التأييد لها ساحقاً، حيث لا يقف مع الكيان إلا الولايات المتحدة وبضع دول تابعة لها . وكم من مرة دانت دول العالم، والاتحاد الأوروبي، بما في ذلك بريطانيا وفرنسا، الممارسات “الإسرائيلية” الخاصة بعمليات مصادرة الأراضي، أو بناء المستوطنات، أو الاعتداءات والانتهاكات “الإسرائيلية” لحقوق الإنسان التي يتعرض لها الفلسطينيون في الأراضي المحتلة . وحتى في الولايات المتحدة ذاتها هناك أوساط واسعة، اليوم، ترى في الكيان الصهيوني عبئاً، وتطالب بإعادة تعريف العلاقة معه، فضلاً عما يعنيه تراجع المكانة الدولية للولايات المتحدة

ويمكن، أيضاً، أن نذكر “الوضع” الذي أصبح عليه الكيان، اجتماعياً واقتصادياً وأخلاقياً، لدرجة أن هناك من قادة الكيان من أصبح يطالب بتغيير النظام السياسي فيه، وهو ما يعطي الفرصة للزعم بأن الكيان أصبح، في وضعه الراهن، يواجه “أزمة عامة” تكفي لتطرح مسألة وجوده على بساط البحث . ففي مقال له نشرته صحيفة (هآرتس- 15/4/2012)، يقول الكاتب “الإسرائيلي” جدعون ليفي: “ إن الدولة، وقد أصبح عمرها 64 سنة، لا تزال تواجه الأسئلة نفسها وكأنها ولدت أمس، ولا جواب عليها . فلا أحد عنده جواب عما سيكون عليه وجه الدولة بعد عشر سنين، بل يوجد من يشكون في مجرد بقائها حتى ذلك الحين، وهذا سؤال لا يثار حول أية دولة أخرى” . أما أبراهام بورغ، رئيس الكنيست والقيادي السابق في حزب العمل، فيقول في مقابلة أجرتها معها مجلة “قضايا إسرائيلية - عرب 48- 17/2/2012): “إن استمرار تعريف “إسرائيل” دولة يهودية ينطوي على موقف مشحون بامتياز، ومن شأنه أن يؤدي إلى نهايتها، ويستحيل أن يتعايش مع تعريفها بأنها ديمقراطية” . وفي مكان آخر من المقابلة يقول: “ يجب أن يصبح الشعب اليهودي ودولته “الإسرائيلية” جزءاً عضوياً من الأسرة البشرية، لا مخلوقاً مستقلاً، مميزاً ومنفصلاً لا ينتمي إلى التاريخ” .

إن النظرة إلى الكيان الصهيوني من “الخارج” نظرة مضللة، لا تسمح إلا بتقدير خاطئ . يقول بورغ، في المقابلة آنفة الذكر: “إسرائيل لا تفهم إلا القوة”، وهذا صحيح . لكن، وبالرغم مما راكم الكيان من “القوة” التي سمحت له بتحقيق بعض الانتصارات، إلا أن السنوات الأخيرة كشفت حدودها وأظهرت محدوديتها ووضعت الكيان في خانة “عدم اليقين” إزاء أية مغامرة مستقبلية . والشيء نفسه يمكن أن يقال عن الوضع الاقتصادي، فالكيان مدين، بما حقق من تطور، للمساعدات الأمريكية والتعويضات الألمانية، التي تلقاها على مدى عقود . وقد كشفت صحيفة (هآرتس - 4/2/2012) أن تقريراً أعدته وكالة “خدمة الأبحاث الخاصة بالكونغرس”، بيّن أن الولايات المتحدة وحدها قدمت ل”إسرائيل” ما مجموعه (115) مليار دولار، أي ما يزيد على ما حصلت عليه 15 دولة أوروبية في إطار مشروع مارشال لإعادة إعمار القارة بعد الحرب العالمية الثانية . أما التعويضات الألمانية فتقدر بأكثر من (80) مليار دولار . وأما اجتماعياً، فقد لخص الشاعر “الإسرائيلي” نتان زاخ (81 عاماً) الوضع بالقول: “هذه بلاد لاجئين من ستة أطراف المعمورة . جئنا باسم الصهيونية . . بلاد لاجئين لا شيء يوحدهم، ولم يعد لدى الصهيونية ما تقدمه، ولا أعتقد أن هذه الدولة ستصمد” (هآرتس - 31/12/2011) .


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21408
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع275600
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر603942
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48116635